رواية الطفلة والصعيدي الفصل الثامن 8 بقلم ملك وائل عسكرية

أخر الاخبار

رواية الطفلة والصعيدي الفصل الثامن 8 بقلم ملك وائل عسكرية

رواية الطفلة والصعيدي الفصل الثامن 8

 رواية الطفلة والصعيدي الفصل الثامن 8 

 
حنين بصدمة ازاي انتي انا وانا انتي 

زين بقا واقف مصدوم يبص على حنين ويرجع يبص على البنت 

البنت : المفروض انا الـ اسئل السؤال ده 

حنين ببراءة وطفلة وفرح بمشاعر متلغبطة من الاخر : ازاي الله عليكي انتي شبهي بالظبط حنين من غير ما تاخد بالها راحت حضناها 

البنت بسعادة لا توصف : يا خلاثي 

حنين : اسمك ايه 

زين كان واقف بيتفرج بكل حب على كمية البراءة الـ قدامة 

البنت : اسمي روح وإنتي 

حنين : الله اسمك جميل بجد انا حنين 

الدكتور دخل عليهم : طيب انا عاوز افهم مين هنا روح 

روح : انا يا دكتور 

حنين افتكرت كلام زين ليها : دكتور بعد اذنك مش حضرتك الـ كشفت عليا 

الدكتور : ايوه 




حنين : طيب متأكد اني كنت حامل 

الدكتور : اهدوا عشان انتوا الاتنين جيتوا في نفس الوقت وسبحان الله نفس الحالة  

روح بحزن : دي انا الـ طفلي مات من قبل حتى ما يتولد 

حنين بصت نظرات لوم لـزين وقامت خارجه تجري وهي بتبكي بحرقة على اتهامات واهانة زين ليها 

زين طلع يجري وراها : حنين اهدي حنين 

حنين ما ردتش عليه وطلعت تجري في الشارع 

زين : حنين خدي بالك العربية 

حنين لسه هتمشي لـكنها اتخضت جداً من العربية قامت العربية خبطاها حنين اغمى عليها وقعت في الارض نزفت د"م كتير جداً 

السواق نزل جري من العربية وجي يشيلها 

زين مسك ايده بكل شر وغضب : ما تلمسهاش انت اتجننـ*ـت وشال حنين بسرعة ودخل المستشفى

زين بزعيق وخوف على حنين : تروولي بسرعة 

 الممرضة جابت ترولي بسرعة ودخلوها اوضة العمليات  
 ‏
  الدكتور : لا الاه الا الله دا انتوا كنتوا لسه هنا 
  ‏



  ‏زين بخوف على حنين : مش وقته والله يا دكتور 
  ‏
الدكتور دخل بسرعة يكشف على حنين 

زين بقا رايح جاي قدام غرفة حنين 
روح : استاذ زين ممكن تهدى حنين هتبقا كويسة ان شاء الله 

زين : عاوزاني ازاي اهدى و اصابتها كبيرة 

روح : خلي املك في ربنا كبير وادعي ربنا على فكرة انا كمان خايفة عليها بس ادعيلها 

زين : فعلا ً 

يعدي نص ساعة وساعة وساعتين وزين ما زال منتظر 

الدكتور خرج

زين جرى عليه بـ لهفه : طمني يا دكتور 

الدكتور : احنا دلوقتِ طهرنا الجروح و وقفنا الد"م فاضل نعمل اشعة ضروري علشان لو كان في اي كسور غير ان رجليها اليمين ورمت جداً فـ متوقع جداً يكون كسر في الرجل اليمين 

زين : تمام يا دكتور كمل شغلك ان شاء الله هـ تكون بخير

الدكتور : بإذن الله 

بعد مرور ساعو كانت الساعة 12 ص 

روح : استاذ زين ممكن تقعد و تهدى الدكتور طمنى عليها اهدى وارتاح شوية 

الدكتور خرج 




زين : عملت ايه يا دكتور 

الدكتور : هو جبسنا الرجل اليمين وهي دلوقتِ ناسمة نص ساعة وتقوم من اصر البينج لو ماقامتش وقتها يمكن تكون غيبوبة مؤقته 

زين : ممكن ادخلها 

الدكتور : اتفضل 

زين دخل الاوضة وقتها زين دموعة كانت بتنزل وكان مكسور جدا لإنه عارف انوا ظلمها جدا وانوا جرح طفلة بريئة 

زين : حنين انا اسف 

حنين مغمى عليها فلا رد 

زين : بقلك اسف ردي عليا قوليلي انك قبلتي اعتذاري 
بس لأ ويكمل كلامة بكل ندم والدموع نازله منوا ازاي هـ تقبلي اعتذارب بعد كل دا 

زين يمكن اي حد يشوفه في الحالة دي يقول عليه مجنون 

روح : زين و ...

تمتلك مدونه دار الروايه المصريه مجموعة
من أكبر الروايات المتنوعة الحصرية والمميزة 

   ( اترك تعليق ليصلك كل جديد قراءه ممتعه للجميع )
تعليقات
ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق



    وضع القراءة :
    حجم الخط
    +
    16
    -
    تباعد السطور
    +
    2
    -