رواية نور عيني الفصل العاشر 10 بقلم بسملة بدوي

أخر الاخبار

رواية نور عيني الفصل العاشر 10 بقلم بسملة بدوي

رواية نور عيني الفصل العاشر 10

  رواية نور عيني الفصل العاشر 10 

سليم كس*ر الفون في الارض بعصبيه...... نوووووووووور 
وريني الفوووون دااااا واخد تلفونها يشوف اخر رقم مكلمها لقاه رقم عمااار ....... رقم عماااااار الحدااااااااد بيعمل عنك دي يااااا*****
نوركان جسمها بيترعش ودموعها مغرقه وشها وكانت بتاخد نفسها بصعوبه وقعدت على الارض... س سليم 
سليم بخوف من رعشه جسمها ونزل بركبته وقعد قدامها وقال بجمود وسند جبهته على جبهتها وقال بجمود ..ليه 
نور بتبكي بس وفجأه سكتت وبتحاول تاخد نفسها بصعوبه 
سليم بخوف وهو بيمسك ايدها بلهفه لقاها بارده اوي...... مالك .... البخاااخه فين ... اهي اهي وخدها فِ حضنه بحنان واعطيهالها... نوري 




نور بصتله والدموع مغرقه وشها وبتحاول تدخل فِ حضنه اكتر...... مره واحد سليم بعدها عنها وبصلها بصه غريبه مختلطه عتاب على جمود على برود.... نور 
نور بطفوله وعياط اكتر...... نور!! .. انت علطول بتقولي يانوري معتش بتحبني خلاص 
سليم مسك وشها بحب ولهفه مسح دموعها وقبِل باطن ايدها بعمق..... نوري 
نور فجأه حضنته جامد وقعدت تعيط.... سليم 
سليم وهو بيمسد على شعرها بحنان...... اهدي يروحي اهدي يقلب سليم... يالا احكيلي ياروحي... انا مش مصدق المكالمه واللهِ ولا عمرِ اصدق حاجه زي دي عنك ينوري لو العالم كله قالي هكذبهم ينوري... يالا يحبيبي احكيلي يالا رقم عمار بيعمل ايه معاكِ وليه كذبتي عليا! .. يالا احكي.. اتكلمي ينوري يالا واللهِ هصدقك 
نور بدموع..... حاضر هحكيلي ولسا هتتكلم لقت شعاع نور احمر بتبص لقيته جاي من ناحيه الباب الجرار بتبص لقت واحد واقف ومعاه رشا'ش افتكرت تهديد عمار ليها وسكتت بخوف 




سليم بحنان..... نوري سامعك يالا 
نور بتبص على الراجل بخوف وبتبكي... 
سليم بيبص ناحية المكان الي بتبص فيه.. ملقاش حاجه 
نوووووووووووووووور 
نور بفزع....... فِ اي فِ اي سليم انت كويس 
سليم بعصبيه....... في اي ماااالك كدااااا مش معااايا في اي بتفكري في اي ولا بتبصي علي اي .... وبعدين بقووووولك سااامعك احكيييي 
نور لسا راحه تحضنه زقها 
نور بصتله بصدمه..... س سليم 
سليم بجمود....... ابعدي عني ينور .. 
نور بدموع وشهقاتها بتزداد...... سسليم.... انت انت.... مصدق المكالمه 
سليم بصلها ببرود وعطاها ضهره وقال بجمود ..... نوور لاخر مره اتكلمي... داافعي عن نفسك قولي اي حاجه.. ماتسكوووتيش سكوووتك بيقت*لني 
نور بدموع وهي بتخبي وشها بين ايديها ونزلت على الارض بركبتها.... ماااينفعش كل الي هقووولهولك ان انا مينفعشش اقووول 
سليم رفعها من على الارض وهو بيهزها بجنوون..... ليييه ماينفعش ليييييه اتكلميي قولي 
نور حطت وشها في الارض وقعدت تعيط اكتر وكل ما تحاول تدخل جوه حضنه يزقها 




نور بضعف وخوف..... سليم انا محتجاالك اوي انا خايفه ماتسبنيش لوحدي 
سليم بجمود...... انتي الي وصلتيني لِ كده ياا نور ومن النهارده هتشووفي سليم واحد تاني خالص غير الي انتي تعرفييه
نور بصتله بعتاب وجريت على الاوضه التانيه تهرب من نظراته ليها 
اخدت شاور 
نور بغضب طفولي..... اووف بقا اعمل اي اعمل اي هخرج ازاي الوقتي اوووف... زمانه خرج.. اكيد خرج اخدت البرنص بس نظامه كان قصير شهقت بكسوف..... انا هخرج كدا ازاي... طب لو طلع كان برا... فتحت الباب بهدوء مفيش صوت وسليم مش موجود... اتنفست براحه وفِ نفسها.... هوووف الحمدلله مش برا خرجت وبتفتح الدولاب ولسا هتاخد هدومها... شافت انعكاسه في المرايا من صدمتها وقفت تنحت 
سليم واقف بيتأملها بحب ونظرات اعجاب شديده.. فاقت عليه وهو بيقرب منها بخطوات واثقه وبيبص في عيونها بتركيز جامد 
نور لسا هتجري فجأه حست بنفسها متشاله من دراع سليم الي لفه على خصرها بحيث ضهرها لازق فِ صدره سند راسه على كتفها ودفن راسه في عنقها 
سليم ببرود وايده واخده كامل حريتها على جسمها...... ينفع كدا 




نور بكسوف..... س سليم 
سليم وهو بيقبل عنقها بقُبلات ناعمه وبخبره....... قلب سليم 
نور بخجل........ ااا ابعد... هو هو انت مش زعلان مني
سليم وهو بيلفها ليه ومركز عيونها على شفايفها...... انتِ قاصده بقا
نور ببراءه..... قاصده اي 
نزل لمستواها وهمس فِ ودنها بخبث........ قاصده تغريني 
نور بصدمه وخدودها احمرت اوي....... ايه لا لا والله انا حتى قبل ما اتفتح الباب بصيت اشوف في حد موجود ولا لا 
سليم قرب منها بحيث بقَ شبه ملتصق بقا...... انا حد ﯾ نوري 
نور بتوهان...... هاا
سليم مد ايده ومسك وشها بنعومه...... انا حد... انا اي
نور بكسوف...... اا انت انت جوزي 
سليم بخبث...... واي كمان 
ووو  
وايي.... وبدون مقدمات طبع قُبله سريعه على شفيفها..... نوري 
نور سكتت بضغف وكسوف
سليم بحنان..... نوري ﯾ قلبي احكيلي يروحي يالا.. وانا مصدقك واللهِ العظيم من قبل ما اسمعك.. نوري مستحيل تعمل كدا لو العالم كله قال كدا وانتي قولتي محصلش مصدقك انتي بس يالا ﯾحبيبتي احكيلي يالا رقم عمار الحداد بيعمل عندك اي 
نور بدموع ...... هو هو الي وسكتت وقعدت تعيط اكتر
سليم بنفاذ صبر وبيمسد على شعرها بحنان...... كملي ﯾ نوري 
نور مسكت ايده ومشيت بيها لِعند السرير وبعدين وقفت عليه بحيث بقيت فِ طوله 
سليم بضحك..... وده ايه انشاء الله 
نور بحزن طفولي...... عشان ابقَ فِ طولك اصلك طويل اوي اوي ... سولي.... ممكن تحضُني زي الاول 
سليم بخبث وهو بيضيق عينيه وايده بتلعب فِ دقنه .... امممم حضن بس !! 
نورخبت وشها بكسوف فِ حضنه وهو بيشدد من احتضانها ليه كانها هتهرب 
بعد فتره 




نور بحب..... سولي المغرب هيفوتني كدا حاسب بقا 
سليم بصلها نفس النظره الغريبه الي مش عارفه تفهمها..... مش هتتكلمي برضو 
نور بخوف..... مش هينفع صدقني.. قاطعها وهو بيرفع ايده قدام وشها بمعنى اسكُتي.... وقام وقف في البلكونه وبقى يدخن 
نور بلهفه...... سليييييم اي دااااا سيجااااره بتشرب قاطعها ببرود......امشي ينور...وملكيييش دعوه ... غوووري من وشي 

فِ الجهه الاخرى عند زيزي 
زيزي بفرحه ومكر....... مُهاااااب انت فييين
مهاب بغيظ...... انا اهو ياختي 
زيزي بغرور...... اي رأيك فِ النيولك بتاعي الجديد يهبل صح.. متأكده ان سليم اول ماهيشوفني هيتجنن وهيعجبه استايلي الجديد
مهاب بسخريه........ اومااال... خليييكي بسيطه رقيقه كدا بلاش الفشخره الي انتي فيها دي وبطلي غرووور بقَ قاطعته زيزي بعصبيه...... بص انااا على اخري منك ومش عايزه مزاجي يتعكر بسببك.... وماالك مدايق اوي لي كدا كل دا عشان قولتلك مينفعش تيجي معايا هناك 
مهاب اكتفى بنظره غيظ واتجاهلها ولسا هيمشي... قاطعته صوتها وهي بتقول..... استنى بس اسمع... مينفعش تيجي معايا كفايا اخر مرا نظراتك وكلامك ليها بيعصبوا سليم وبيبقى على اخره منك وانا مش عايزه الي حصل المره الي فاتت يحصل المرادي و كمان انا مش عايزة خطتي بفشل 
مهاب سابها ومشي بغيظ.
زيزي باستفزاز......... ااهاااااا بس برضو ماقولتليش رأيك في استااايلي الجدديد اووووف بااارد..... 
بقلمي بسمله بدوي
عند نور 
قاعده على السرير بتعيط...... انا لازم اقول لِ سليم مهما يحصل... بس انا خايفه لعمار يعمله حاجه يااارب قاطعها خبط على الباب... ادخل 
الخدامه: نور هانم سليم بيه بيقولك انزلي
نور هزت راسها بهدوء وفجأه جتلها فكره.... استني بقوولك ممكن تبعتيلي سامي 




الخدامه باستغراب...... هو حضرتك متعرفيش انه مشا 
نور بصدمه..... نعم مشا مشااا ازاي ونزلت جري....... مااااما ساااره عموووو ونزلت جري على السلالم وفجأه سكتت من الي شايفاه..... هو هو هو في اي 
سليم بغييره....... انتي ازااااي تنزلي كدا اتفضلي اطلعي غيري الار'ف الي انتي لبساااه دا
نور بصوت عالي .... سامي فييين.... انت عملتله حاجه تاني خلته يمشي..... دااا حتى مشاااااا من غير مايودعني وبعدييين هي ازااااااي قاااعده على رجلك كدااااا
زيزي باستفزاز وخبث........ شووور يحبيبي اقعد على رجله ماهو خلاص هبقى مراته 
نور بصدمه...... ايييييييييه!!!

تمتلك مدونه دار الروايه المصريه مجموعة 
من أكبر الروايات المتنوعة الحصرية والمميزة
اكتب ف بحث جوجل دار الروايه المصريه
 واستمتع بقراء جميع الروايات الحصرية والمميزة

تعليقات
ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق



    وضع القراءة :
    حجم الخط
    +
    16
    -
    تباعد السطور
    +
    2
    -