رواية حبيبي القريب الفصل الثالث عشر 13 بقلم شهد هاشم

أخر الاخبار

رواية حبيبي القريب الفصل الثالث عشر 13 بقلم شهد هاشم

رواية حبيبي القريب الفصل الثالث عشر 13

 رواية حبيبي القريب الفصل الثالث عشر 13 

بيقرب منها جامد وبيقولها .انتي حاليا بقيتي مراتي 
يعني اعمل فيكي اللي أنا عاوزه 
امل.زياد انت بتقول اي وابعد عني 
بيقعد قدامها علي السرير .يعني زي ما سمعتي اتجوزتك 
امل .وده بقي ازاي 
زياد بيقوم من تاني وبيمسك خصله من شعرها .زي اي حد بيتجوز 
امل..انت حصل ليك حاجه اكيد بتك*دب عليا وبتكون عاوزه تطلع تمشي بس هو بيمسك أيدها بقوه 
زياد .مش هتتحركي كم من هنا 
امل. ابعد ايدك 




زياد بيطلع ليها قسيمة الجواز .اهي قسيمة جوازي انا وانتي بإمضاء من خالك اخو مامتك 
امل.هو انت روحت هناك 
زياد .وطلبت ايدك منهم وكتبنا الكتاب 
امل بعصبيه .بس ده مينفعش وانت عارف كويس انو أنا فرحي بكره 
زياد.تؤتؤ فرحك النهارده 
بيدخل عليهم محمود وبيعرف اي اللي عمله زياد لكن مبيتكلمش ولا كلمه بيكون مصدوم وبيطلع برا 
امل.عجبك كده اللي عملته فيه وبتسيبه وبتمشي 
امل.محمود
محمود .بس يا أمل روحيله 
امل.انا معرفش والله اللي هو عمله ده
محمود .حتي لو كنتي عرفتي كنتي هتوافقي انتي كنتي وخداني مجرد واحد تنسيه هو بيا 
امل.انا كنت هنفذ وصية بابا لكن انو اكون وخداك واتجوزك علشان أنساه بيك دي محصلتش 
بتسيبه وبتمشي وبتروح لجدها عزيز بتحكي ليه
عزيز.شوفي قلبك عاوز اي ؛ انتي لو عاوزه تطل*قي من زياد ممكن أخليه يط*لقك عادي 
امل.لا
عزيز .شوفتي بقي انك لسه بتحبي زياد 
امل.بس هو جر*حني اخر مره بكلامه ؛ قالي كلام صعب اوي 
عزيز .طيب مشوفتيش نظرته ليا وليكي وانا بقول انو فرحك انتي ومحمود قرب وهو اخر مره اتكلم عليكي كده علشان كان غيران عليكي ؛اديله فرصه تانيه 
امل.طب ومحمود 




عزيز .خليه عليا انا محمود ركزي انتي في زياد .
بتكون لسه هتطلع اوضتها عزيز بيشاور ليها انها خلاص اوضتها بقيت هيا هيا اوضة زياد 
بتدخل أوضته بتلاقيه نايم فبتنام جمبه بكل هدوء.
زياد بيحضنها بحب 
امل وهيا بتصحيه .لا متفقناش علي كده ابعد عني 
زياد.نامي يا أمل نامي 
امل.حاضر 
بتنام هيا وبتصحي بتلاقي نفسها هيا اللي حاضنه زياد 
زياد .شوفتي بقي انتي اللي طول الليل حضناني 
امل بتتكسف .معلش خلاص 
زياد .ايه ده وشك احمر اوي 
امل..ما قولنا خلاص بقي انا نازله 
زياد .في عروسه تنزل يوم صباحيتها
امل.خلاص يا عم هقعد اهو 
زياد .عاوزه بقي شقتك تكون قريبه من هنا ولا تكون قريبه من شقة مامتك 
امل.لا خلينا عايشين هنا 
زياد .لا يا امل 
امل.طيب خلاص اختار اللي انت عاوزه 
زياد بيبوس علي راسها .خلاص لو انتي حابه المكان هنا نشتري شقه جمبيهم 
أمل بفرحه .طيب حلو اوي كده 
زياد بيكون لسه هيقرب منها بحب والباب بيخبط عليهم 
زياد. تصدقي انا نحس 
امل وهيا بتضحك .معلش معلش 
زياد بيفتح الباب بيلاقيها جميله بتقول ليهم أنهم تحت مستنيينهم علشان الفطار 
زياد .طيب حاضر ثواني وننزل 
زياد . يلا جهزي نفسك علشان ننزل 
امل لا بلاش 
زياد .انتي مش عاوزه تنزلي علشان محمود 
امل.اه 
زياد بيحضنها علشان يطمنها .ده نصيب يا امل وهو باذن الله يلاقي نصيبه 
امل.يا رب 





بينزلوا الاتنين بيقعدوا جمب بعض علي الفطار ومحمود متجاهلهم ولا أكإن في أي حاجه حصلت 
بيخلصوا اكل وأمل بتدخل الاطباق جوا المطبخ وبتغسل أيدها وبتلاقي محمود وهيا طالعه قدامها
لكن بتسيبه وبتطلع علي اوضتها هيا وزياد من غير ما تتكلم اي كلمه 
بتقعد تتفرج علي التليفزيون هيا وزياد وبتنام علي كتفه وزياد بيشيلها وبيحطها علي السرير وبيطبع بو*سه علي شفايفها بتكون كفيله أنها تصحيها من النوم
بتفتح عيونها وبتلاقي زياد ماشي فبتمسكه من أيده 
امل.نام جمبي
زياد ببنام جمبها وهيا بتحضنه بقوه وبتقوله في ودنه . بحبك
بيقرب منها وبي.....

تمتلك مدونه دار الروايه المصريه مجموعة 
من أكبر الروايات المتنوعة الحصرية والمميزة
اكتب ف بحث جوجل دار الروايه المصريه
 واستمتع بقراء جميع الروايات الحصرية والمميزة

تعليقات
ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق



    وضع القراءة :
    حجم الخط
    +
    16
    -
    تباعد السطور
    +
    2
    -