رواية عشق وجنون الصياد الفصل السادس عشر 16 الاخير بقلم اسيل بسام

أخر الاخبار

رواية عشق وجنون الصياد الفصل السادس عشر 16 الاخير بقلم اسيل بسام

رواية عشق وجنون الصياد الفصل السادس عشر 16 الاخير

   رواية عشق وجنون الصياد الفصل السادس عشر 16 الاخير 

لقيته 
اسر " ااه لقيته بس وحياة عيالك متقولش اني قولتلك ليعملي حاجة وملحقش ادخل الدنيا واظلم معاياا البنت المسكينة حلا دي
ادهم بغمزة " عيب عليك مش الصياد ال هيبعك 
اسر " ي خوفي منك يلا هو في .....
..........

عند عمرو  
كان يجلس ويجلسهاا بين احضانه يقبلهاا بعشق
حتى ابتعد عنهاا بسبب رنين جرس الباااب فابتعد باستغراب
عمرو " هشوف مين و رااجعلك 
هزت راسه بنعم بخجل وذهب وهو لكي يفتح البااب لكنه 
انصدم باادهم الذي دفعه و اقتحم المنزل وهو يناادي نور
ااتت له نور مسرعة 
نور بصدمة : ابيه 





ادهم " يلا ي حبيبتي تعاالي اناا جااي اخذك معاياا
وقف عمرو اماامه " نور مرااتي وهي مش هتمشي من هنا
ادهم بغيظ " ابعد ي عمرو اناا هاخذ اختي وهروح
عمرو " نور مرااتي ومش هتتحرك من هناا

اخرج ادهم مسدسه ووجه نحو راااسه شهقت نور بفزع 
وهي تنظر لوجه اادهم الذي يبدو على استعداد انه 
سيقتل زوجهااا بااي وقت 
ادهم " اتجوزتهاا غصب عني وعنهااا قلت ال حصل حصل
هو بحبهاا وهيخلهاا تحبه 
دخلتهاا المستشفى بسبب عمايلك ال **** وبعدهاا خدتهاا
غصب عنهااا كمان
تفتكر بعد كل عمايلك المهببة دي مش قليل عليك الق* تل 
عمرو " انااا عاارف انه معاك حق في ال بتقوله بس
انااا بحبهااا ي ادهم ولو هموووت دلوقتي مش هسيبهاا 

تدخلت نور تقف أمام عمرو وهي تقول بحزم وقوة
نور " انت ابويااا ال بحبه بس عمرو كمااان جوزي وكل 
ال حصل مكنش باايده انااا ال قلبي ضعيف ومبتحملش اوجاع
ادهم " نور ابعدي
نور " اناا مقدرش اعيش من غيره ي ابيه هو حب حيااتي
قلبي بعمره مدقش لغيره وانت عااارف

أدهم بتهديد " لو في يوم نور جت واشتكتلي منك 
هقت** لك بجد المراادي 
نور وهي تحتضن ادهم بقوة " بحبك ي ابيه ااوى
ادهم " واناا معنديش اغلى منك ي روحي  
عمرو " بالمنااسبة اناا المحتااج الحضن ده ي نوري انااا 
جالي جفااف عاطفي بسبب اخوكي عاايز ادخل الدنياا بقى واثبت وجودي 
اخفت نور وجهها داخل احضان ادهم بخجل






ادهم بخبث " نور لساا خارجة من عملية صعبة جدااا فمش
هينفع ال بتفكر فيه دلوقتي وده كلام الدكتور على فكرة
فانت بقى ي اخوياا مضطر تستنى كماان شوية 
عمرو " وهستنى اداي يعنى
ادهم بخبث " يمكن خمس شهور ست او يمكن سنة
عمرو بحسرة " ي خيبتك السوداء ي عمرو بيقولك يمكن سنة 
ده انااا هتجوز على نفسي كمااان شهر تقولي سنة 
حسبي الله ونعم الوكيل في كل ال بصلي في ام الجواز دي
نور وهي تضحك على منظره وادهم معهااا
عمرو " اضحكي ي ختي ماهو كل هيطلع على عينك
ادهم " عيب عليك ي ياض ازاي تتكلم كده واناا موجود
عمرو " واناا نفسي اعرف بس ازااي لقيتني ده اناا كنت وااخذ كل احتياطاتي

ادهم " البركة في اااسر ماخذش منه سااعة الا ولقاكم
عمرو بغضب " اسر مش كده ده ليلة اابوه جزمة على دمااغه 

........

دخل ااسر المستشفى وهو بيعرج وروح لهااا اماا هي فشهقت بفزع عندماا دخل عندهاا هكذااا
حلا " ااي ال عمل فيك كده ي اااسر 
اسر بوجع ' في قطر دااس علياا حسبي الله ونعم الوكيل فيه بس يلا هيروح من ربنااا فين

حلا وهي تداوي جروحه " واضح انه في حد علم عليك مش كده
اسر " ولا عاش ال يتجرااء ويعلم عليااا اسد يلا 
وهي تضغط على جرحه حتى تاوه " ااسد هااا اسد
اسر بتوهان من قربهاا " تتجوزيني
حلا " حالا يلا نروح عند الماذون دلوقتي
اسر " انااا بتكلم بجد ي حلا انااا وقعت بحبك من يوم
مااا وقعتي عليااا 
حلا بخجل " واناا كمان بتكلم بجد 
اسر بفرحة " هجيب اهلي الليلادي ونقراء الفاتحة 
بقولك ااي زغرطي ي عروسة 
حلا بسعادة " لولولولولولي
.........
بعد شهر 





دخل عمرو بغضب لنور بعدمااا خلص فرح اسر وحلا 
عمرو بغضب " ممكن افهم ااي ال شوفته من شوية ده كان ااي
نور بغضب مماثل " وانت مالك انت متخليك من الست شهد 
ال عمالة تضحكلك وتتسوهك وكانك مش متجوز 
عمرو " فتروحي اانتي وترقصي مع ال***** بتتحديني ي نور
نور " ولا اتحداك ولا تتحدااني طلقني وروح اتسرمح معهاا
عمرو وهو يلصقهاا في الحاائط " لو كنت عاايز طلاق كنت
طلقتك من زماااان ي نور بس انتي بتااعتي ملكي وبس
ازاااي تسمحيله يقرب منك بالشكل ده اازااي بس 
نور بخوف من غضبه " عمرو فووق انت بتوجعني 
عمرو بجنون " لمسك فين ي نور هنااا ولا هنااا هااا انطقي كاان يتلمسهااا بطريقة مخيفة ومجنونة تذيبهااا كالزبدة بين يديه 

نور بضياااع " عمرو 
همست بااسمه بعشق انتشلته من حالة جنونه تلك وهو ينظر
لغاابتيهااا الاسرتين يقترب منها ببطء وهو يهمس
انتي ملكي وبس محدش غيري بس ال يلمسك انتي ليا
وماانتهااء كلامه انقض عليهاا يقبلهاا بشغف وعنف وشوق
ابتعد بعد ان فقد السيطرة على نفسه
اخذت انفاسهاا المسلوبة وفتحت عينهاا راغبة به جذبته
من يااقت قميصه وهي تهمس اماام شفتيه 
وانت ليااا انااا ملكي وبس





عمرو بهمس "" للابد
وهكذاا انتهى الامر وهي تسقط بين ذرااعيه بتعب و ارهااق
بسبب مشااعره التى ارهقته لمدة سنة ومااايزيد
نور بتعب " ينفع ال عملته فياا ده ي عمرو مش ترااعى
اني مريضة
عمرو وهو يعتلهاا من جديد " ده بقى عشق الصيااد 
لماا يبقى يحب بيحب بجنون وانااا مجنون ومهووس بيكي
........
عند ادهم  
ادهم " سيبك منهم ي عمري وخليناا في الود ده 
انااا عاايزك تولدي بسرعة عشاان عايز اعرف اخويه 
حور بخجل " بطل قلة اادب بقى
وروح شوفهم مالهم سكتوا فجاة كده ليكونوا ولعوا في بعض لا سمح الله 
ادهم " بلاش تفصليني بقاا وحياتك 
اناا عاايز اسلم على ابني ي حور فاثبتي كده وهاااتي
شفايفك الحلوين دوول هقولك كلمة سر.

تمت

تمتلك مدونه دار الروايه المصريه مجموعة 
من أكبر الروايات المتنوعة الحصرية والمميزة
اكتب ف بحث جوجل دار الروايه المصريه
 واستمتع بقراء جميع الروايات الحصرية والمميزة

تعليقات
ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق



    وضع القراءة :
    حجم الخط
    +
    16
    -
    تباعد السطور
    +
    2
    -