رواية نور عيني الفصل السابع عشر 17 بقلم بسمله بدوي

أخر الاخبار

رواية نور عيني الفصل السابع عشر 17 بقلم بسمله بدوي

 

رواية نور عيني الفصل السابع عشر 17 بقلم بسمله بدوي

رواية نور عيني الفصل السابع عشر 17 

17ماااااطلقتهاااااااااااش وفجأه نور صرخت....... حراااااااام عليك بقَ هو انا لعبه بين ايديك طلقتها.. لا مطلقتهااش طلقتها مطلقتهاش ايييييي هو انت لييه محسسنني اني معنديشش مشااعر مبحسش اناا هااا.. لييه حرام عليك 
سليم لسا هيتكلم بس فجأه جده حط ايده على صدره بوجع..... اااه
نور بفزع..... جدووووووو وجريت عليه
سليم بخوف شديد جري عليه سنده وبصوت جمهوري...... اطلبواااااا الدكتور بسرعةةةةةة



 سليم بهدوء عكس الِ جواه...... ها يدكتور طمني
الدكتور......... ياريت ﯾَ سليم بيه تبعدوا عنه اي توتر او ضغط نفسي عشان المرادي جيت سليمه ولحقتوه المره الجايه بقا... الله اعلم عند أذنكوا
سليم بحزن..... كله بسببي وبص على نور الِ مركزه معاه وبتبصله بقوه.. مره واحده شدها من ايدها ودخل بيها اول اوضه تقابله وحاجزها عن الباب وقال بصوت زي فحيح الافعى........ مسريحه الوقتي 
نور بصاله بخوف وصدمه.... نعم!!!! انت هتجيب الغلط عليا ولا اي انت السبب فاااهم وابعد عني كده لتااااااني مره بقووولك متلمسنيش ولا تقرب مني 
سليم مره واحده حضنها وقعد يبكي......ليه بتعملي معايا كدا ﯾَ نوري انتي ليه مش قادره تفهميني كل الي بعمله دا من حُبي فيكي انتي ليه مش حاسه بيا انتي ماتعرفيش ببحصل فيا اي اما بشوف حد بيبص لك ولا اشوف نظرت اعجاب من حد ليكي حتى لو كانت ست بيبقَ فِ نا*ر قايده في قلبي ببقَ نفسي اخبيكي عن العالم كله محدش يشوفك غيري... انتي بتزعلي من تصرفاتي دي من غيرتي عليكي ماببقاش حاسس انا بعمل اي او بقوول اي
نور مسكت وشه بين ايدها وبتمسحله دموعه برقه وقال بصوت باكي...... بس الي عملته دا.... ك*سر قلبي انت مش عارف الكلمه دي عملت فيا اي ﯾَ سليم وكل شويه تجر*ح فيا يا سليم اشي مره زيزي والمرادي هانيا دي مفكرتش فيا مفكرتش انا ممكن يحصلي اي اما اشوفك مع واحده غيري!!!! وانت كُل الي همك ترضي غرورك ان مليون واحده عايزك وتتمناك بس للاسف انا مش منهم 
سليم مسك وشها بين ايده بلهفه....... انا اسف خلاص 
نور وهي بتهرب من عينه...... معدش ينفع ياسليم 
سليم بترقب...... بمعنى؟ 
نور بهدوء عكس الي جواها....... يعني المرادي مش بمزاجك..
سليم بعصبيه...... يعنيي ايييي لا طبعا مافيش الكلام دا
نور بقوه...... يبقَ الِ بنا انتهى ياسليم لاما تسيبني براحتي لحد ما احس اني عايزه ارجعلك 
سليم بحزن وهو بيحاول يقرب منها بس هي منعاه....... تقدري تبعدي عني يانور تقدري... لو تقدري انا مقدرش واللهِ العظيم مقدرش.... انا ممكن امو*ت قاطعته بتهور ولهفه.... بعد ا*لشر عليك ﯾَ حبيبي 
سليم ابتسم بسعاده ومره واحده اشتالها اخدها في حضنه واجبر ساقيها على الالتفات حول خصره....... بحبك واللهِ العظيم بحبك وعُمري ما حبيت قبِلك ولا هحبك بعِدك.... اسف على كُل كلمه قولتها زعلتك ومسك ايدها وطبع قُبله عميقه فِ باطن ايدها... اسف على كُل دمعه نزلت من عيونك الحلوين دول بسببي وقرب وطبع قُبلتين عليهم 
نور بكسوف..... خلاص ﯾَ سليم
وبعدين قال بغضب طفولي...... وبعدين انا مش قولت مالمسنيش اللهِ 



سليم بمشاكسه..... الله ما انا بعمل كدا عشان اصالحك وبعدين ما انتي كُنتي حلوه ايه الي حصل
نور ببراءه....... مش عارفه بس لمساتك حنينه اوي وبحس بأمان بيها ووو اي دا ايه الي بقوله دا
سليم بضحك..... الِ فِ قلبك 
فجأه سمع صوت هانيا وهي بتنده على سليم 
نور بغيره........ نزلني احسنلك وربنا لو منزلتني ل ل... 
سليم رفع حاجبه بتسليه.... ل اي
نور بشراسه...... هعضك 
سليم بخبث..... لو جدعه اعمليها كدا 
نور ضيقت عيونها زي الاطفال ومره واحده مسكت في دراع سليم وعضته ثواني وقعدت تصرخ...... ءءءاااااااااااه 
سليم بخضه وبخوف عليها.... في اي مالك. 
نور بطفوله.... عااااا سنتي سنتييي عاااااا انت دراعك اي حديد عاااااا اهئ اهئ 
سليم بضحك....... تستاهلي 
نور ببكاء طفولي..... اهئ اهئ استاهل انا استاهل ياسليم 
سليم بحب وهو بيمسك وشها بين ايده........ لا يا قلب سليم انا الي استاهل وريني كدا انهي واحده الِ بتوجعك 
نور بصوت باكي وهي بتشاور على سنتها الاماميه..... دي وجعتني اوي 
سليم قرب منها بخبث...... انا عندي علاج هيريحك خالص ويشيل الوجع بثواتي
نور بسرعه..... اي اي هو
سليم قرب منها لحد ما اتعثرت في السجاده ووقعت على السرير وقال بخجل..... اقف عندك انت انت بتقرب كدَ ليه 
سليم بخبث وضحك...... الله هديكي العلاج 
لا لا خلاص مش عايزاه 
الله مش اما تعرفي هو اي 
ماشي بس انت بتقرب ليه طيب
سليم شدها ليه وعتلاها ومره واحده طبع قُبله سريعة على شفايفها...... اي رأيك في الدوا بتاعي شفتها بسرعه صح وغمز في اخر الكلام
نور بكسوف...... اااا انت انت قليل الادب وو غشاش عشان دا مش دوا... انت انت ازاي تعمل كدا
سليم بخبث..... اومال اي وبعدين هو انا عملت اي 
نور بخجل...... ااا انت مش عارف عملت اي وبعدين شهقت بسرعه...... جدوووو 
سليم بخضه قام وبيبص وراه ملقاش حد 
بيبص لقاها قاعده بتضحك.... هههههه يلهوتي هههههه منظرك ههههه ضحكني اوي هههههه
سليم لسا هيقرب منها وقال بتوعد....... مااشي بقا كدا
نور بخوف جريت بسرعه وفتحت الباب وهي بتضحك بس فجأه ضحكتها اتلاشت وهي شايفه هانيا جايه وبتنده على سليم 
هانيا باستفزاز......... ليكي نفس تضحكي!!! .. اي دا بجد انا عُمري ما شوفت كدا دا احنا لسا قافشينك و
قاطعتها نور بغضب..... وانتي مالك بتدخلي ليه في الي ملكيش فيه... وبعدين انتي مين اصلا عشان تقولي كدا بُصي انا مش هنزل لمستواكي وارد عليكي وسابتها ومشيت وهي بتحاول تمسك دموعها 



سليم واقف وعيونه بتطلق شرار لِ هانيا
بقلمي بسمله بدوي
هانيا بخوف... انا اا
سليم قاطعها بغضب جحيمي....... انتي اي... انتي ولااااا حاااجه فاااهمه ولا حاااجه انتي نسيتي انتي هناااا ليه ولا اي بمزاااااااجي انتي شكلك صدقتني نفسك باااين انتييي هنا بس عشاااان تمثلي انك خطيبتي بس خلاص ياالا ياشاطره خدي حاجاتك وبرا
هانيا بسرعه..... يعني اي انا انا بحبك
سليم ببرود........ عارفه لولا اني مبمدش ايدي على ستات كنت عرفتك قييمتك ومتنسيش انتي كُنتي هنا ليه وبتاخدي فلووس على اي انتي هنا بس عشان تنفذي الي اقولك عليه من غير كلام فااهمه
هانيا بدلع...... الِ تؤمر بيه ولو من غير فلوس كمان كفايه اني هبقى معاك واشوفك كل يوم... سليم امتا هتحس اني بحبي ليك بقا و
قاطعها ببرود...... لا انا مش عايز وجع دمااغ فاااهمه ولا سكة السلامه ومليون واحده غيرك غيرك تتمنى بس تكون مكانك 
هانيا بسرعه...... لا لا لا خلاص اعتبرني ماقولتش حاجه 
سليم بابتسامه سخريه....... برافو عليكي مش عاوز بقا وجع دماغ فاهمه تاخدي حاجتك وماشوفش خلقتك هنا فاااهمه 
هزت راسها بسرعه..... فاهمه
عند نور 
نور بعييط....... جدو انا اسفه بالله عليك ماتزعل مني 
مجاهد باصص الجهه التانيه ومبيردش
نور بحزن ودموعها مغرقه وشها..........طب قول الي يرضيك وانا واللهِ هعمله بس بليز متزعلش مني وقعدت تعيط جامد
مجاهد بحنان فتح دراعاته...... تعالي يانوري 
نور بفرحه جريت حضنته وقعدت تعيط......... اسفه ياجدو اسفه حقك عليا 
الجد بحنان......... دا انا الي اسف ولمس خدها بحزن..... وجعتك انا مش عارف عملتها ازاي انا عُمري ما مديت ايدي عليكي والمرادي عملتها.... زعلانه مني 
نور بسرعه..... لا لا والله مش زعلانه عُمري ما ازعل منك ابدًا... وبعدين كدا ﯾ جوجو تخضنا عليك كدا دا سليم كان زعلان خالص عليك وعيونه حمرا اوي وقاعد يأنب نفسه وفجأه سكتت بخجل 
_ وانتي بقا عرفتي منين.... 
ااااا انا ااااا شوفته بالصدفه ووو
ههههههه خلاص خلاص مالك احمرتي ليه كدا المهم انا امبارح كلمت دار ازياء وزمانهم على وصول عشان تخاريلك فستان لحفلة النهارده 
  _حاضر ﯾَ حبيبي بس اهم حاجه ارتاحلك شويه ونام... انت اخدت دواك



ايوا يانوري خته بس يالا قومي زمانهم على وصول
هزت راسها مع ابتسامتها الرقيقه وغطته وقفلت النور وخرجت وهي فرحانه بحفله بليل وبتقول بطفوله ...... الله وعندنا حفله وعندنا حفله وهلبس فستان بس لفت انتباها اوضه بعيده في الطرقه والنور بتاعها شغال....... هما علطول قافلينها ليه وجدو مش عايزني اروحها ليه ولا دخلها ياترى في اي.... اروح اشوف بسرعه وامشي ولا من شاف ولا من درى بس بس جدو هيزعل لو عرف اني روحتها..... وهو بس هيعرف منين.... لالا مش قادره فضولي هيمو*تني هروح اشوف بسرعه وراحت وبتفتح الباب بتبص لقيتها اوضه كبيره اوي ولونها اسود في اسود مافيش اي لون غير الاسود وفجأه بتبص لقيت صور ليها في كُل مكان وفي كُل اوضاعها وهي زعلانه وهي فرحانه وهي صغيره وهي كبيره وفجأه بتبص سمعت صوت وفي باب تاني في الاوضه مشيت ورا الصوت وفجأه شهقت بصدمه من الِ سمعته
_ هتعمل اي ﯾَ سليم لو نور عرفت الِ انت عملته عُمرها اكيد ما هتسامحك......



 الِ عملتوا برضو مش قليل دا انت حرمتها من امها طول السنين الي فاتت دي وهي فاكره انها يتيمه وان امها ما*تت وهي بتولدها 
سليم بغضب جحيمي..... اومااااال عاااايزين اودييهااا بأديهاا ل امها الرقا*صه على جُثت*ي
نور بصدمه..... اييييييييه
        شاهد 👈 الفصل التامن عشر 

تمتلك مدونه دار الروايه المصريه مجموعة 
من أكبر الروايات المتنوعة الحصرية والمميزة
اكتب ف بحث جوجل دار الروايه المصريه
 واستمتع بقراء جميع الروايات الحصرية والمميزة
تعليقات
ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق



    وضع القراءة :
    حجم الخط
    +
    16
    -
    تباعد السطور
    +
    2
    -