رواية سأحبك بالتاكيد الفصل الثامن عشر 18 بقلم بتول عبدالرحمن

أخر الاخبار

رواية سأحبك بالتاكيد الفصل الثامن عشر 18 بقلم بتول عبدالرحمن

رواية سأحبك بالتاكيد الفصل الثامن عشر 18

 رواية سأحبك بالتاكيد الفصل الثامن عشر 18 

_: أنا خطيبة الاستاذ اللي انتي بتتسرمحي معاه ليل نهار وكانه ملهوش خطيبه

ميرنا : نعم ... خطيبة مين وبتاع ايه ... وبعدين اي بتتسرمحي دي ... انتي عايزه مين بالظبط 

هاله : عايزاكي انتي يا حببتي ... وانا خطيبة مين ... فأنا خطيبة مديرك ... عمر ... وياريت تبعدي عنه بدل م انتي راميه نفسك عليه

ميرنا : وانتي مفكره اني هصدقك بقا ... انتي جايه لغاية بيتي علشان تسمعيني الكلمتين دول ... روحي يا شاطره لحد فاضي يستحمل تفاهتك 

قالت كلامها وقفلت الباب في وشها ودخلت وكانت نيره معاها ع الخط 

نيره : I'm proud of you really 

ميرنا : حبيبي والله ... بس مين دي وليه بتقول كده ... ممكن تكون خطيبته بجد 

نيره : خطيبته مين صلي على النبي كده واهدي ... وكلميه افهمي منه 




ميرنا : صح ... أكلمه افهم منه ... أكلمه صح ... سلام بقا هشوف الحوار الفاكس ده 

قفلت مع نيره ورنت على عمر 

عمر : اي يحبيبي ... في حاجه ... أنا لسه سايبك 

ميرنا : عمر ... في واحده جتلي وقالتلي انك خطيبها ... ممكن افهم 

عمر : تفهمي ايه ... انتي مصدقه يعني 

ميرنا : لاء طبعا مش مصدقه ... أنا هزقتها وقفلت الباب في وشها ... بس مش فاهمه ليه تعمل كده 

عمر : مقالتش اسمها 

ميرنا : مسيبتلهاش فرصه اصلا 

عمر : طب ثواني ... بعتلك صورة واحده شوفيها وقوليلي هيا ولا ايه 

ميرنا : هشوفها ... هيا يا عمر هيا ... بس انت تعرفها منين

عمر : كنت حاسس ... دي كانت خطيبتي بس انا سيبتها اصلا من فتره 

ميرنا : انت كنت خاطب ! 




عمر : مش بمزاجي ... دي تكون بنت خالي وماما أصرت عليا اني اخطبها ... وبالفعل خطبتها بس علشان امي مش اكتر ... بس والله عمري م حبيتها ولا شوفتها غير اختي ... أنا حتى معرفش هيا عرفتك منين 

ميرنا : حصل خير ... المهم ... بكره عايزه اسافر 

عمر : فين 

ميرنا : البلد عند عمو ... اعرف حياتي ايه ... بس عايزه اطلب منك طلب 

عمر : ايه هو 

ميرنا : تيجي معايا 

عمر : مينفعش 

ميرنا : ليه ... أنا عايزاك جنبي 

عمر : هتقوليلهم ايه ... أنا عايز اتجوزك يا ميرنا 

سمعت ميرنا كلامه ووقفت ع السرير تتنطط 

عمر : ايه يا مجنونه 

ميرنا : انت بجد عايز تتجوزني 

عمر : لا عايز العب معاكي 

ميرنا : انت فاجئتني جدااا بجد 

عمر : ليه انتي كنتي متخيله ايه ... همشي معاكي كده عادي وبعد كده اقولك باي ... اصلا لو فضلنا كده بنتكلم من غير اي حاجه تربطنا هيكون حرام ... لان اسمه ارتباط ... وحسب معلوماتي أنه حرام 

ميرنا : أنا عارفه وفاهمه كل ده ... بس انا متوقعتش بس 

عمر : طب اي 

ميرنا : اي 

عمر : قولتي ايه 

ميرنا : قولت ايه في ايه 




عمر : لا اله الا الله ... انتي يبنتي هبله ولا بتستهبلي 

ميرنا : لا انا فعلا هبله 

عمر : طب استغني عن هبلك شويه وخلينا جد شويه 

ميرنا : طيب هتيجي معايا بكره ... هقولهم انك خطيبي  

عمر : افهم من كده انك موافقه 

ميرنا : انت لسه بتسال يا عمر ... اكيد اكيد اكيد موافقه 

عمر : يبقى هاجي معاكي ... بس هتعملي ايه في شغلك 

ميرنا : بكره الجمعه ... وبعدين أنا مش هطول يعني 

عمر : خلاص اتفقنا 

تاني يوم عمر جهز نفسه ونزل تحت لقا هاله ومامته واخته 

عمر : صباح الخير 

الكل : صباح النور

مامت عمر : على فين 

عمر : عندي شغل مهم 

هاله : الشغل المهم ده المزه 

عمر : بمناسبه المزه ... فأنا قررت أخطب 

هاله : نعممممم ... تخطب ... تخطب ازاي يعني 

لين : لو بعرف ازغرط هسيطك 

مامت عمر : مين دي يبني 

عمر : واحده معايا في الشغل ... اظن الاستاذه هاله عرفاها ... لدرجة أنها كانت معاها بالليل 

هاله : انت ليه بتعمل معايا كده ... أنا بحبك بجد ... بتسيبني علشان دي ... دي بنت شوراع 

عمر : قسما بالله لو قولتي عليها كلمه معجبتنيش ل......

مامت عمر : عمر ... مش عايزه كلمه تانيه ... انت كده هتخلق مشكله بيني وبين أخويا 

عمر : يبقى تبعدوها عني وعن طريقي ... عن اذنكوا 

مشي عمر وراح لميرنا وهما في الطريق 

ميرنا : مالك 

عمر : متشغليش بالك 

ميرنا : عمر ... ليه بتخبي عليا 

عمر : لو سمحت يا ميرنا ... مش عايز اتكلم دلوقتي 

وصلوا وكانوا منتظرينها كلهم 

نزلت وراحتلهم وكان عم هاني وأخواته عمه فوزيه وعم حسن بعيالهم ومراتاتهم وخمنوا كلهم أن عمر هو مصطفى اخو ميرنا 

عمه فوزيه : مشوفتكيش من وقت م كنتي صغيره لسه 

ميرنا : أنا معرفش أن عندي عيله ... بابا عمره م حكالي عنكوا 

عم حسن : مكناش نعرف حاجه عنكوا يا بنتي 

ميرنا : وانا هنا انهارده علشان اعرف كل حاجه 

عم هاني : دول ولاد عمك وعماتك ... زينه وريهام وفاطمه وفيروز وندى ومازن ومالك بس مازن ومالك مش موجودين دلوقتي 

ميرنا سلمت عليهم : تشرفت جدا بيكوا 

ندي : واحنا كمان 

عمه فوزيه : والشاب الحليوه ده اخوكي مصطفى 

ميرنا : لاء ... ده خطيبي ... مصطفي الله يرحمه 

عمه فوزيه : الله يرحمه ... ازيك يا ابني 

عمر : الحمد لله تمام 

عن هاني : ادخلي يا ميرنا انتي وخطيبك علشان تتغدوا معانا يلا مستنينكوا 

ميرنا : يلا 

خلصوا وجه الليل وكانوا كلهم قاعدين 




ميرنا : أنا فرحانه جدا أن طلع عندي عيله ... وكنت اتمنى اعرف من زمان 

عم حسن : الله يسامحه اللي كان السبب ... انتي واخوكي اكتر ناس اتاذيتوا ... والسبب كان أمك 

عم هاني : بس يا حسن ... مش وقته دلوقتي ... خليها تعرف عيلتها الاول 

ميرنا : لاء سيبه أنا عايزه اعرف اللي حصل 

عمه فوزيه : أمك دي كانت شيطانه بحق وحقيقي ... وربنا رحمك منها لما خد روحها يوم ولادتكوا ... مش هتصدقي أنها كانت عايزه تسقطكوا وقت م عرفت بحملها 

تمتلك مدونه دار الروايه المصريه مجموعة 
من أكبر الروايات المتنوعة الحصرية والمميزة
اكتب ف بحث جوجل دار الروايه المصريه
 واستمتع بقراء جميع الروايات الحصرية والمميزة

تعليقات
ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق



    وضع القراءة :
    حجم الخط
    +
    16
    -
    تباعد السطور
    +
    2
    -