رواية ندم العمر الفصل التاسع عشر 19 بقلم دنيا فادي محمد

أخر الاخبار

رواية ندم العمر الفصل التاسع عشر 19 بقلم دنيا فادي محمد

رواية ندم العمر الفصل التاسع عشر 19

 رواية ندم العمر الفصل التاسع عشر 19 


خلود بضحك : والبركه فيا طبعاً
وتتفاجئ بطفل وهو واقف قصادهم وتبتسم لي
مازن بحب ويوجه كلامو ل زين : بابا وحشتنيي اوي
خلود بصدمه وتختفي الابتسامه من علي وشها : بابا ؟؟؟؟
زين بإستغراب : بابا اي يا حبيبي انت ،، انت هتوديني في داهيه ولا اي
زهره بإحراج : مازن تعالَ هنا .. انا اسفه لو ابني ازعجكم ،، احنا بس مستنين باباه بقالو كتير مشفهوش وهو قالو ان لابس قميص ابيض زي حضرتك عشان كده ابني اتلغبط
زين : عادي ولا يهمك مفيش مشكله
خلود وتنزل لمستوي الولد
خلود بحب : ممكن اعرف السبب الي مخليك مكشر كده
مازن بحزن : عشان افتكرت عمو ده بابا
ويشاور علي زين
خلود : يعني ده الي مزعلك ،، ما انت هتشوف باباك بذات نفسو دلوقتي




مازن : لا بابا مش بيحبني احنا بنيجي هنا كتير وهو مبيجيش برضو
زهره بتسرُع : مازنن !! عيب كده انت بتقول اي بابا جاي دلوقتي ،، انا اسفه تاني بجد
وتوجه كلامها ل مازن
زهره بإبتسامه : مش كنت جعان ؟؟ تعالَ هجيبلك تاكل

_____________________________________

8:00AM صباحاً ✨

مريم بفرحه : بتتكلمي بجد 
هاجر : ايوا
مريم بإبتسامه : هتتخطبي يا لولي خلاص 
هاجر : بس عارفه؟؟ اول مره بابا يكلمني بالطريقه دي
مريم بعدم فهم : ازاي يعني
هاجر بإبتسامه : كلمني براحه وبحنيه وخدني في حضنو كمان وكان باين عليه انو ندمان عشان سابني عارفه !! من ساعه ما انفصل هو وماما معاملنيش كده
مريم : هو عمر اتكلم معاه وقالو اي
هاجر بتفكير : مش عارفه 

______________________________________

زين بيفوق ويلاقي خلود حضناهه وراسها علي كتفو 
زين ويبعد شعرها من علي وشو ويبعدها عنها براحه
خلود بتفوق بشهقه : يييه يا حيوا*ن بتعمل اي جمبي
زين بصدمه : يخربيتك ده انتي الي نايمه جمبي
ويكمل بإستفزاز : وكنتي في حضني
خلود بإحراج : علفكرةة انت قليل الادب
زين بإنفعال ويقوم يقف قصادها : بت احترمي نفسك
خلود بعصبيه : واد انا محترمه غصب عنك
زين ويرفع صباعو قصاد وشها بتهديد و يسكت
خلود بتبعد عنو وتكتم الضحك : وده اسمو اي
زين : امشي من قدا.. 




خلود : روح افتح الباب بس 
زين بيفتح الباب 
مراد بإبتسامه : صباح الخير 
زين : صباح النور 
مراد : بكرا فرحي هنا في الاوتيل وعازم كل الي موجودين هنا في الاوتيل مستنيك انت والمدام بكرا الساعه 7 بليل 

_:.. 

زين : ما تخلصي 
خلود : خلصتت 
زين بتحذير : قبل ما ننزل هنجيب حاجه واحده تمام !! 
خلود ببرود : اكيد هجيب دريس واحد يعني ده هو يوم
زين بضحك : لا مش قصدي كده قصدي مفيش حاجه تانيه احنا نازلين عشان ده وبس
خلود بزهق : ماشي ياله بقا 

______________________________________

8:00PM ليلاً ✨

يارا بعصبيه : هوو باين الرحله ديي هتقربهممم من بعضض اكتررر
وتتصل برقم
يارا : ايوا
سيد بخبث : اؤمري
يارا : نفذ الي قولتلك عليه
سيد : ده انتي تؤمري وانا انفذ
يارا : اخلص




______________________________________

بعد ساعتين ✨

يارا : انا مش فاهمه احنا هنفضل كده بنتواصل مع الشركه ونخلص الشغل اونلاين !!
زين : بإيدي اعمل ايي !! معلش يا يارا كام يوم ولو مش عجبك ارجعي الشركه انا بس طلبت تيجي معايا عشان فعلاً شاطره في شغلك مش اكتر وهتعرفي تساعديني 
يارا : بس انا وافقت مش عشان شاطره في الشغل ،، وافقت عشان انت طلبت مني ابقا معاك فرحتني اوي بطلبك
زين بزهق : بقولك اي يا يارا ركزي في الي بتعمليه احسنلك . 
زين بتجيلو رساله من رقم غريب
زين بإستغراب بيفتح الرساله 
الرساله '' مراتك معها واحد غريب في اوضه الاوتيل ''
زين بغضب وصوت انفاسو بدأ يعليَ ويقوم من مكانو بسرعه

______________________________________
 
خلود بإبتسامه وتنظر لنفسها في المرايا
خلود بنرجسيه : الدريس هياكل مني حته ،، اي الحلاوه دي بجد
وتسمع خبط الباب
خلود بإبتسامه وتكلم نفسها : ده اكيد زين هفتحلو وانا كده واشوف رده فعلو
خلود بتفتح الباب وتتفاجئ بشخص تاني
خلود بتوتر من شكلو : افندم !!!
سيد بعدم وعي وينظر لها بوقاحه : هو يصح القمر ده يتساب لوحدو




خلود بزعيق : ما تحترم نفسك 
ولسه هتقفل الباب
سيد بيزقو ويدخل
خلود بخوف : اي الي انت عملتو ده ... انت مجنون ولا اي اخرج برا
سيد بيتجاهلها و يقرب ليها
خلود بتبعد عنو
خلود بتهديد : ابعددد انا هطلب الامن دلوقتي وهما هيتصرفو معاك يزبا*..
وتتصدم من الي حصل

تمتلك مدونه دار الروايه المصريه مجموعة 
من أكبر الروايات المتنوعة الحصرية والمميزة
اكتب ف بحث جوجل دار الروايه المصريه
 واستمتع بقراء جميع الروايات الحصرية والمميزة

تعليقات
ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق



    وضع القراءة :
    حجم الخط
    +
    16
    -
    تباعد السطور
    +
    2
    -