رواية نور عيني الفصل التاسع عشر 19 بقلم بسمله بدوي

أخر الاخبار

رواية نور عيني الفصل التاسع عشر 19 بقلم بسمله بدوي

 

رواية نور عيني الفصل التاسع عشر 19 بقلم بسمله بدوي

رواية نور عيني الفصل التاسع عشر 19 


19نور بعييط..... سيبنيييي سيبنيييي فجأه حست بالامان وهي شايفه سليم بيضر*به وحراسُه حاصرو المكان 
سليم اخد نور وراه ولسا هتتكلم قاطعها بصفعه وشدها من شعرها وعيونه حمرا اوي وعروقه بارزه وريأكشن وشه مش مبشر للخير ابدا  
نور بعييط..... اااه ياسليم وفجأه سكتت بصدمه اما قال....... مش انا محذرك ياانوووووووووور محذرلك منبه عليكي سييييرتهااااا بس متجيييش على لساااانك بس ازااااي لازم تخليني اوريكي وشي التاني




نور بدموع وخوف........ بالله عليك اسمعني... دي دي امي يا سليم نفسيي اشووفها نفسي اعرف اسبابها اسبابها الِ خليتها تحرمني من كلمه ماما اسبابها الِ خليتنا يتيمة الاب والام اسبابها الِ مخلياني بعيط كل يوم وانا نفسي احس باحساس اني عندي ام اسبابها الِ اما كُنت فِ الدرسه ويطلبوا ان ولي الامر يحضر وانا.... وانا مفيش حد وجدو عشان ميحسسنيش بكدا كان بيحضر هواااا.. اسبااابهاااا اي بقاااااا ووقفت قدام سيده وقالت بصوت باكي....... اسباابك اي.... رووودي عليا.... عاجبك عيشتك كد.... فرحانه.... والسؤال الاهم... هل كدا ضميرك مستريح!!!!! 
سيده عيطت ونظره عيونها كلها ندم. 
سليم بعصبيه وهو بيشد نور ليه ودخل بيها اوضه فِ النايت قابلته وعيونه بطلع شرار وعيونه بتتأملها بجراء*ه وقال بشر....... فين الشال
نور شهقت بخوف..... اااا والله والله كُ كُنت لبساه بس بس مش مش عارفه راح فين
سليم بسخريه..... في مشوار وراجع 
نور بصتله بعتاب وقعدت تعيط جامد....... انت انت ضر*بتني بالالم وكان صعب بس مش قد وجع قلبي اما عملت كدا قدامهم وعشان اي هاا.... عشان عايزه اشوفها نفسيي.... نفسي اشوف شكلها نفسي... عايزه اعرف اي اسبابها الاسباب الِ خلتها تسيبني... 18سنه يتيمه وفِ لحظه اعرف انِ عندي اُم!!!! عايزني اعمل اي اما اعرف عنوانها اكيد هروحلها اياً كانت الظروف او المكان بس فِ الاخر هشوف اُمي وقعدت تعيط اكتر 
سليم كان واقف وشويه شويه غضبه اتبخر واترسمت ابتسامه على وشه وفِ نفسه....... بريئه اوي.. انا لو قعدت اشكر واصلي لربنا على نعمته الِ هي نور عُمري ما هوفي حقه ولسا هيقرب ياخدها فِ حضنه زقته 
نور رفعت عيونها لعيونه وقالت بشراسه تتنافى تماتاً مع لطافه شكلها..... متقربش
سليم بندم..... ﯾ نوري افهميني 
نور بصراخ...... افهم اييييي هاااااا افهم اي هو انت كل شويه تعمل حاجه تزعلني وفِ الاخر تطلع غلطان! وعايزني اسامح واعدي انت اااااييييييي 
سليم بحزن وهو بيمسك ايدها..... انا بحبك... انا عااارف مش ذنبك وان الِ زييي مش لازم يحب بس بحبك..
نور بصتله كتير وهو مره واحده شدها لحضنه بتملك شديد وحب وهو بيطبع قُبلات متفرقه على شعرها ووشها..... اسف واللهِ غصب عني امد ايدي عليكي بس بس متعرفيش ايه الي حصلي اول ما لقيت ابن "********** ده قريب منك وانا محذرك صح يانوري صح مش انا محذرك اكتر من مرا ومنبه عليكي صح
نور ببكاء طفولي...... بس دي اميي امييي ﯾَ سلييم
سليم بحنان وهو بيمسد على شعرها بحب....... حقك عليا ينور عيني..
نور لفت وشها الجهه التانيه بدلال فطري..
سليم مسك وشها ولفه ليه.... خلاص بقا يا نوري... يارب كانت ايدي كانت انقطعت قبل ما امدها عليكي
نور بلهفه..... بعيد الشر عنك 
سليم ابتسم بحب وانحني ليصل لمستواها وطبع قُبله عميقه على جبينها..... ها صافي يالبن
نور وهي بترمش بعيونها بطفوله...... بالله نفسي اعرف انتي بتعرف تغير رأيي ازاي والمشكله اني ببقَ مقرره اني مخصماك بس فِ الاخر بصالحك
سليم بضحكه رجوليه وسيمه وهو بيضمها ليه اكتر...... قدراتي دي يانوري 
نور بتذمر....... مغرووور 
سليم وهو بيرفع حاجبه بغرور..... شكرا عارف وقلع جاكيته ولبسهولها
بقلمي بسمله بدوي



خرجوا وسيده لسا واقفه في مكانها بس هي لوحدها مافيش حد خالص موجود غيرها اول ما سمعت الباب اتفتح رفعت عيونها بلهفه عيونها التقت بعيون نور 
سيده نزلت عيونها بندم وقالت بصوت مبحوح من كثره البكا..... روّحي يا نور مع جوزك ومعتيش تيجي هنا تاني المكان دا مش مكانك ولا يشبهك 
نور قاطعتهت بدموع....... دفاعي عن نفسك ارجوكي قولي اي حاجه... ايه اسبابك ارجوكي قولي ماتخلينيش اكر*هك انا عندي لسا أمل فيكي 
سيده بدموع......... ادفنيه ادفنيييه الامل دا انا مره مش كويسه اناا وحشه سيبت بنتي عشان انانيه فكرت في نفسي وبس امشي يانور واسمعي كلام جوزك..... سليم بيه
سليم بصلها بهدوء...... ايوه
سيده ببكاء...... بالله عليك ياباشا خلي بالك منها ولا عُمرك تجر*حها ولا تعيارها بيا هي مش زيي ابدا دي تربيه مجاهد بيه والنبي خدها براحه وهدوء لسا صغيره مش فاهمه حاجه انا واثقه فيك ونظره الحب الي في عينك ليها دي هي الي مطمناني 
سليم هز راسه مسك ايد نور عشان يمشوا من المكان بس نور لسا واقفه رافضه تمشي دموعها بتنزل من غير صوت ونظرها مُسلط على سيده الِ بتبكي وبتهرب من عيونها 
نور غمضت عيونها بمراره وجريت على برا وسليم وراها 
سيده بدموع..... اسفه ماكنتش ينفع تعرفِ الحقيقه عندي انها تفكري اني وحشه وتكرهني ولا ان الحقيقه تتكشف!!! وقعدت تبكي

تسريع الاحداث 
نور اول ما وصلت جريت على فوق 
سليم لسا هيطلع وراها بس قاطعه نداء مجاهد
مجاهد بحزن...... حصل اي ياسليم تاني
سليم حكاله الِ حصل 
مجاهد بعصبيه........ انا هتجنن ياسليم واللهِ هتجنن سيده دي مكنش في حد في طيبتها وادبها واحترامها مش عارف ايه الِ حصلها بس انا حاسس اني في حاجه غلط في الموضوع في سر!!!! 
سليم ساكت بحزن على حاله صغيرته..... عن اذنك يا جدي الوقت اتأخر...  
الجد بهدوء..... اذنك معاك يابني 
سليم بحب..... اخدت دواك 
ايوا يابني اخدته 
وامي 



 والله كانت قلقانه خالص عليكوا وكانت مستنياكم بس الوقت اتأخر و اشرف اصر عليها ترتاح من تعب الحفله ونامت 
هز راسه بهدوء واتجهه للمطبخ وطلب من الخدامه كاس عصير برتقال واخدها وطلع لنور لسا بيفتح الباب اتصدم وبرق بعيونه بصدمه 
نور كانت مشغله التليفزيون على اغاني ولبسه بدله رقص وبترقص باحتراف وماسكه في ايدها سيجاره وقدامها ازايز فوتيكا 
سليم قفل الباب بسرعه وحمد ربنا ان الجناح عازل لصوت وقال بصدمه...... ايه الِ بيحصل هنا دا
نور بِسكر...... هيهيهيهيههيهي سولي حبيبي تعالى ارقص معايا
سليم بلع ريقه بصعوبه وراح اخد السيجاره من ايدها بعصبيه..... جيبتيها منين دي
نور ببراءه وبلا وعي... فاكر لما كُنت قايلي نامي وانا قدامي شغل كتير 
ها
انا مكنتش نايمه انا كنت صاحيه مستنياك عشان مش بعرف انام غير في حضنك وانت كنت ساعتها بتشرب دي وشوفتك وانت بتفتح الخذنه وكان في كتير منها و
سليم بترقب.... واي
والازازه دي كُنت شوفت كتير من الي في الحفله بيشربوا منها وكان نفسي اجربها اوي و بعدين قالت بدلال واغراء غير مقصود..... اي رأيك فيا انا ولا الي في التليفزيون  
بلع ريقه بصعوبه اكتر وحاسس ان الجو بقا حر...... نور انتي مش في وعيك 
نور قربت منه ومسكته من قميصه وشدته عليها وقالت بلاوعي وهي بتلمس وشه بنعومه طلوع ونزول .... انت حلو اوي 
سليم برق وبيحاول يهدي نفسه بس هي بتقرب اكتر 
سولي حبيبي 
اممم
شيلني ولف بيا 
سليم ضحك على شكلها وفجأه سكت اما لقاه بتجيب الازازه وبتشربه منها جامد..... لا لا يانور 
اشرب بس 
يانور 
اشراااااااب 
بعد شويه 
سليم بسِكر وهو بيجري ورا نور...... ياانوري اقفي بس
نور بضحك ولاوعي..... لا انت قلي*ل الادب 
يااانوووووور استني ههههههه بس هاخد بوسه واحده بريئه
هيهيهيهيهيهيههيي نووووو ياقليل الادب ياباد بوووي انت
سليم بضحك.... طب نلعب عريس وعرووسه طيب 
لاااااا عااااااااا نزلنييي نزلنيييي يااااااسووووولي 
سليم بغضب مزيف....... اتهدي بقاا هدتيييني يااااشيخه 
نور وهو بتتثاوب وبتقفل عيونها....... نام نام الصباح رباح

سليم خدها في حضنه ونام 
في الصباح 



نور صحيت وفجأه صرخت..... عاااااااااااااااا اي دااااااااااااا 
سليم بخبث..... في اي وفجأه سكت........ انتي صحيتي ياختي
نور بصدمه..... مين عمل فيك كد
سليم بحزن مزيف..... والله اعملي نفسك بقا مش فاكره 
نور ببراءه..... وربنا ما فاكره 
سليم بخبث همس في ودانها وفجأه بعدت عنه بصدمه ووشها احمر اوي ونزلت عيونها لصدره الي عليه علامات شفايف وروح احمر دموعها نزلت من كُتر الخجل....... انا انا الي عملت كدا 
سليم هز راسه بخبث وبيحاول يكتم ضحكته على شكلها بصعوبه 
نور بتبص في كل المكان وفجأه شهقت بصدمه ونزل ضرب في سليم وووووو
     شاهد 👈 الفصل العشرون 

تمتلك مدونه دار الروايه المصريه مجموعة 
من أكبر الروايات المتنوعة الحصرية والمميزة
اكتب ف بحث جوجل دار الروايه المصريه
 واستمتع بقراء جميع الروايات الحصرية والمميزة

تعليقات
ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق



    وضع القراءة :
    حجم الخط
    +
    16
    -
    تباعد السطور
    +
    2
    -