رواية الصغيرة والقاسي الفصل الاول 1 بقلم ميرال احمد

أخر الاخبار

رواية الصغيرة والقاسي الفصل الاول 1 بقلم ميرال احمد

رواية الصغيرة والقاسي الفصل الاول 1

 رواية الصغيرة والقاسي الفصل الاول 1 


آدم : انا عارف كويس قد ايه هي صغيرة يا بابا 
جمال : عارف يا ابني بس هي حتكون مراتك 
آدم : انا مستحيل أتجوز وحدة صغيرة دي عندها ثلاثة عشر سنة إزاي إتجوزها يعني يا بابا ابقى خلي قاسي أحسن هو حيكون جوزها 
قاسي ببرود : انت عاوزين مني اتجوز بنت صغيرة 
جمال : انا قلتلك انت يا آدم مش قاسي 
آدم : انا مش حتجوزها يا بابا انا حتجوز البنت يلي بحبها نهى انا لحب نهى و بعشقها مش اتجوز بنت صغيرة 
قاسي : انا حتجوزها يا بابا بس ممكن أعرف اسمها ايه 
جمال : اسمها فرح 
قاسي : اسمها فرح طيب يا جمال بيه انا حطلع أوظتي فوق وانت ابقى مركز على جوازي من الصغيرة دي 
قاسي طلع الأوظة فوق ولبس بدلة بعد مدة صغيرة كتب الكتابوا وكانت فرح بجد بنت زي الفل وعيونها الزرقة و شعرها الأصفر أكتر حاجة حلوة فيها وبالنسبة لقاسي فكان عيونه سودة و شعره أسود كتبوا الكتاب وكانت فرح قاعدة على الكنبة ودافنة راسها بين بين رجليها وهي بتعيط 
قاسي : بتعيطي ليه يا بنت 




فرح رفعت راسها وكان عيونها مليانة دموع وهو بقى واقف جنبها 
فرح بدموع : انا عاوزة أرجع بيت بابا عشان اللعبة يلي متعودة أنام جنبها بالبيت 
قاسي جواه : دي لسه طفلة صغيرة ازاي يعني انت يا قاسي تتجوز طفلة زي دي .....اسمعني كويس يا بنت الناس هينا انت عايشة ببيت راجل قاسي واسمه قاسي يبقى تنسي لعبتك دي 
فرح: بس دي كانت من ماما هي آخر دكرة ليها
قاسي ببرود : امك طب هي فين 
فرح : بابا اتجوز وحدة تانية من بعد مو*تها هي بالسما




 دلوقتي وكانت تقولي انها دايما جنبي كان معاها كان*سر وهي سابتني لوحدي وأختي كمان عايشة بالبيت بس الكل بيعاملها خدامة عندهم 
قاسي : أختك عندها كام سنة 
فرح بتعد على أصابع ايديها وهي قاعدة على السرير بعدما مسحت دموعها 
فرح :... واحد ...اتنين ...تلاتة..أربعة ....مش عارفة عندها كام سنة 
قاسي : عشرين سنة ولا عشر سنين 
فرح : عشر سنين بس انت مين 
قاسي: انت عندك اثنتاعشر سنة ووافقتي تتجوزي مني ليه 
فرح : عشان بابا ومراته قالوا انك حتلعب معايا لعبة كويسة قوي وحتجيبلي شوكولاته والعاب جديدة عشان كده انا جيب لبيت ده وقالوا كمان انو في ست كبيرة هينا وهي لطيفة وحتحبني اسمها أم آدم بس انا لحد دلوقتي مش عارفة هي فين انت ابنها الكبير ولا الصغير 
قاسي : انا مش صغيرة والست دي تبقى أمي وانت هينا الصغيرة اسمعني كويس انا حنام دلوقتي انت متعودة تنامي فين 




فرح قامت من السرير وقعدت على البساط يلي كان هناك على والسرير كان أعلى منها 
قاسي : متعودة تنامي هينا 
فرح بابتسامة: أيوة واختي الصغيرة تنامي على الكنبة عشان كده انت نام على السرير وانا حنام هينا 
قاسي : لا يا ستي انت حتنامي على السرير وانا حنام على الكتبة 
فرح : طيب 
طلعت وحطت راسها على المخدة وهي تفتكر أختها حتكون عملت ايه بالبيت يلي عايشة وقاعدة فيه دلوقتي نامت وهينا حلمت أن اختها كانت حتم*وت ومرات أبوها بتخ*نقسها قامت بسرعة 
فرح بخوف: ....يتبع

تمتلك مدونه دار الروايه المصريه مجموعة 
من أكبر الروايات المتنوعة الحصرية والمميزة
اكتب ف بحث جوجل دار الروايه المصريه
 واستمتع بقراء جميع الروايات الحصرية والمميزة

تعليقات
ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق



    وضع القراءة :
    حجم الخط
    +
    16
    -
    تباعد السطور
    +
    2
    -