رواية تغيرت لاجله الفصل الاول 1 بقلم ايمان شلبي

أخر الاخبار

رواية تغيرت لاجله الفصل الاول 1 بقلم ايمان شلبي

رواية تغيرت لاجله الفصل الاول 1

 اسكريبت تغيرت لاجله الفصل الاول 1 


-مش لو كان الواحد مرتبط دلوقتي كان زمانه بيحب زي الناس اللي هناك دي 

- يابنتي مانتي مخطوبه !

- ايه ده بجد اومال مش بتحب زي الناس اللي هناك دي ليه ؟!

قولتها باستغراب زي فيفي عبده بالظبط وصحابي فضلوا يضحكوا عليا وعلي رد فعلي العفوي 

بصيتلهم بغي*ظ وانا بج*ز علي اسناني :
- انتوا بتضحكوا ؟
ماهو مفيش حد شايف اللي انا بشوووفه 

واحده صاحبتي بفضول:
- هو خطيبك مش بيحب فيكي ؟!

رديت بسخريه:
 - خطيبي هه ده انا حاسه اني مرتبطه بكنبه ده لو كنت مرتبطه بف"يل ابو زلومه ده كان زمانه نطق 

واحده صاحبتي بتأثير:
- ياروحي للدرجادي 

- واكتر وحياتك واكتر مفكر نفسه الشيخ الشعراوي بروح خالته 

- ليه يابنتي ؟!

رديت بغيظ:




- كل حاجه حرام وعيب كل حاجه غل*ط عنده مش فاهمه انا اي ده 
اقوله مش بتكلمني ليه يقولي حررر**ام انا اجنبي عنك اقوله طب مش بتزورني ليه يقولي حرررررام انا اجنبي عنك 

طب يابني انا خطيبتك يعني فتره الخطوبه معموله عشان نتعرف علي بعض يقولي حرررررام انا وانتي لا يجوز أننا نقعد مع بعض انا محرم بالنسباااالك اقوله طب انا محتاجه اشوفك واعرفك اكتر يقولي حرررررررام لما نتجوز نبقي نعرف بعض !

وبصيت لاصحابي وانا بقول بسخريه:
-ولما اشتكيت لبابا قالي انا كل مره بحترمه اكتر من الاول طب ياحج يهديك يرضيك طب ياحج انا معرفش عنه حاجه يقولي لما تتجوزي طب يابا الحج انا ممكن لو اتجوزت اتطلق منه لو مفهمتهوش يقولي وماله كله نصيب طب ياماما اتكلمي مع بابا فهميه تقولي انا مليش دعوه وبعدين يعني ماله خطيبك ما هو شاب زي الفل طول بعرض ودكتور زي القمر وبعدين ابن عمك يعني مننا وعلينا وانتوا تعرفوا بعض من وانتوا صغيرين مش لازم يعني نح*نحه ولا انتي بتحبي شباب اليومين دول المن*ح*نحين 

وبصيتلهم وانا بقول بجن$و*ن :
- انا مش فاهمه يعني واحنا صغيرين الواد ده كان نينجا كان بتاع بنات ومقضيها حب ونحن*حه جت علي قرمط يعني ؟!!!

وبصيتلهم بذهول :
- ده كان مرتبط بكل بنات العيله محدش فلت منه إلا انا وبعض الصالحين ياجدعان انا هت*جن*ن واعرف ايه اللي غيره كده ده أنا وافقت ارتبط بيه عشان هو نح*نح*وح وانا بحب جو ف*قع المراره ده بعشق نح*ن*حه المرتبطين 

 واحده صاحبتي وهي بتضحك:
- طب ليه يابنتي و*جع القلب ده ما تسبيه 

بصيتلها لوهله كده وانا بفكر فى كلامها 
هو انا ليه عمري ما فكرت اسيبه؟! 
سؤال جه علي بالي دلوقتي وفي الحقيقه مش عارفاله أجابه 

صاحبتي باستغراب وهي بتشاولي بايديها:
- هييي روحتي فين 

- هه م مروحتش 

واحده تانيه من صحابي :
- ايه ده هو مش ده خطيبك يا مرام!

بصيت علي المكان اللي شاورت عليه لقيته واقف مع صحابه 

كان لابس قميص موف وبنطلون جينز فاتح ورافع شعره لفوق ولابس ساعه سودا براند وشنطه ولادي سودا شايل فيها كل حاجاته 

قلبي دق وعيوني دابت من شكله اللي بيخط*ف القلب والعقل وبيخ*طفني!

كان واقف يتكلم مع أصحابه وبيضحك ضحكه بتخطفني من زمان اوي 

كل ما تعدي بنت من جنبه يحط وشه في الارض وفجأه بص نحيتي وشافني قاعده لقيته نزل عيونه بسرعه رهيبه ولف ظهره ليا !!





كنت مستغربه تصرفاته ليه بيعمل كده ليه بيبص النحيه التانيه للدرجادي مش طاي*ق يشوف وشي !

بصيت لاصحابي اللي كانوا باصين نحيته بهيام عندهم حق هو حلو هو يخ*طف قلب اي حد هو خاط*ف قلبي انا شخصيا بس معتقدش اني خاط*فه قلبه 

الغيره نهش*ت في قلبي وانا به*بد علي الطربيزه:
- مالكم في ايه 

واحده صاحبتي بهيام:
- بقي عايزه تسيبي القمر ده ياشيخه حرام عليكي 

رفعت حاجبي بغ*يظ:
- راعي اني خطيبته ها 

بصيتلي بتوتر وهي بتبلع ريقها :
- هه ا انا انا كنت بهزر علي فكره 

اتنهدت بحزن وانا بقول :
- انا رايحه التويلت 

اخدت شنطتي وقومت من المكان ومشيت نحيته يمكن الفت انتباهه لكن للاسف كان واقف زي ال*صنم حتي محركش عينه في حين أن كل اللي واقفين بصوا نحيتي بنظرات الاعجاب اللي متعوده عليها من كل الناس إلا هو !

حقيقي لحد دلوقتي مش عارفه ليه خطبني ؟!!

دخلت التويلت ووقفت اظبط طرحتي وال*روج بتاعي لقيته خفيف قومت حطيت وفي الحقيقه حطيت كتير مع اني مش بفضل احط ر*وج ملف*ت بس عملت كده عشان يشوفني يمكن ي*غير يمكن يخليني احس اني مرتبطه يمكن يخليني احس ان في حد بيحبني وبيخاف عليا !

اخدت نفس طويل وخرجت وهو كان لسه واقف مع صحابه 

ابتسمت لما لمحني ولمح الر"وج 

روحت قعدت تاني مع صحابي وانا براقبه من بعيد كان اتعدل في وقفته و واقف بالجنب بس باين عليه متضايق 

- اممممم حلو اوي انا كده عرفت ايه اللي بيضايقك 

- انتي بتكلمي نفسك يابت ؟ 

- هه ل لا 





وفجأه لقيته بيقرب مننا ووشه احمر وعيونه حمر*اء كان شكله مر*ع*ب اوي في الحقيقه 

بلعت ريقي بتوتر لما قرب مننا وهو حاطط وشه في الأرض 

اتكلم وهو بيجز علي أسنانه :
- لو سمحتي يامرام عايز اتكلم معاكي 

صحابي باحراج:
- ا احم طب احنا هنستأذن بقي يامرام نتقابل في المحاضره.

رديت بتوتر :
- ت تمام 

بعدوا صحابي وهو خرج منديل من جيبه ومدلي أيده وهو مازال حاطط وشه في الأرض و بيتنهد بضيق : 
- اتفضلي 

- ايه ده ؟!

اخد نفس طويل وهو بيجز علي أسنانه :
- امسحي الرو*ج ده يامرام 

رديت بعند :
- ليه ماله الرو*ج 

وبصيت في الفون بتاعي بدل*ع:
- ده حتي شكله حلو عليا 

هبد علي الطربيزه بغيظ:
- امسحيه 

رفعت حاجبي ببرود :
- ليه ؟!

- من غير ليه 




- وانا مش همسح 

وبصيتله بسخريه :
- روح كمل وقفتك مع اصحابك واعمل كأنك مش شايفيني ولا عارفني يالا روح روح 

اتنهد بضيق وهو بيغمض عينه:
- لو سمحتي يامرام متشلنيش ذ*نب وتشيلي انتي كمان ذن*ب وامسحي الرو*ج ده 

بصيت له بغيظ:
- هو انت ليه مش بتبصلي هو انا شكلي بش*ع للدرجادي !

رد بهدوء :
- لأ يامرام بس مينفعش ابصلك ح*رام 

رديت بعصبيه :
- كل حاجه عندك حرررام حرام حراااام هو في ايه انت ليه محسسني انك شيخ ما تفوق يامروان انت ناسي اني بنت عمك وعارفه كل بلاويك بتاعه زمان ولا ايه 

ليه بتحاول تبان انك شيخ وانت مش كده من الاساس!!

واخدت نفس وانا بقلع الدبله بتاعتي وببصله ببرود :
- أنا مش عايزه اكمل في الخطوبه ديه 

قولت جملتي واخدت شنطتي ومشيت من المكان وانا بحاول إداري دموعي و...

تمتلك مدونه دار الروايه المصريه مجموعة 
من أكبر الروايات المتنوعة الحصرية والمميزة
اكتب ف بحث جوجل دار الروايه المصريه
 واستمتع بقراء جميع الروايات الحصرية والمميزة

تعليقات
ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق



    وضع القراءة :
    حجم الخط
    +
    16
    -
    تباعد السطور
    +
    2
    -