رواية فتاه حطمت كبريائي الفصل العشرون 20 بقلم عبده شحاته

أخر الاخبار

رواية فتاه حطمت كبريائي الفصل العشرون 20 بقلم عبده شحاته

رواية فتاه حطمت كبريائي الفصل العشرون 20

 رواية فتاه حطمت كبريائي الفصل العشرون 20 

ايد جامده مسكت مليكه بتبص لقيت جاسر 
جاسر بغضب .. امشي قدامي حالا يالا
عمر ابتسم .. يالا يا ريري شكلهم كده مش فاضيين 
جاسر بصله بقرف و خد مليكه الي هتموت من الرعب و مشي خد مليكه عند العربيه و فتح الباب و زقها جوه و ركب هوا و هوا سايق و مليكه بتبص عليه بخوف مستنيه رد فعله 
جاسر داس بنزين فجاء ... اسمعي بقي شكلي كده أن انا مش هعرف اخد بالي منك كويس لو مش حابه اني احافظ عليكي و اعرفك الصح من الغلط انا ممكن أتنازل عن الاخوه الي بينا ده فاهمه 



مليكه بدموع .. انت اقسم بالله اكتر شخص بحبه اكتر شخص حسسني بالأمان الشخص الي بعمل اي حاجه و ببقي عارفه انو في ضهري الشخص الي يقدر يحميني من عيون الدنيا كلها الشخص الي نضجت علي أيده و فهمت الدنيا و علمني و وراني الحياه انت مش مجرد اخ انت بالنسبالي حياه 
جاسر نزل و فتح الباب عندها و ركب و خدها تحت دراعته و باس راسها .. طب اللبس القصير ده انا مش نبهت عليكي أن احنا مهم كان فينا عرق صعيدي و مينفعش نلبس اللبس ده و لما العرق ده بيشد مش بنشوف قدامنا صح و ثانيا انا مش قولت ميكونش في بينك و بين عمر اي احتكاك 
مليكه .. انا لبست كده لاني شوفت البنات بتعمل كده كتير في أماكن نظيفه و براحتهم و كنت حابه اجرب مش اكتر و بعدين عمر قابلته صدفه مش اكتر 
جاسر ابتسم .. يبقي تنسي الي فات كله و تبصي لقدامك و بكره هروح معاكي الكليه عشان كل الناس تشوف الحراسه الي هتخشي بيها و اخوكي الي في ضهرك عشان محدش يفكر يبصلك برمشه حتي 
مليكه ابتسمت و استكنت في أحضانه 




عند عمر روح دخل عند أخته لقيها لسه منمتش قعد جنبها جني .. عمر كويس انك جيت انا عايزاك تيجي معايا بكره الكليه لأن في واحد قذر حاول يجيب معايا سكه 
عمر .. و حيات ام ليكون أخر يوم في عمره بس انتي قولتي أن مليكه معاكي في نفس الكليه صح 
جني .. ايوا معايا و لو بتفكر تقرب من البنت يا عمر بلاش البنت الفرحه مش سايعها انها بتتعلم و اخيرا هتحقق طموحها و تبقي دكتوره و ثانيا انا بقولك بتعاكس مش بتكلم عن مليكه تمام 
عمر ابتسم ..و انا يستي مش هعملها حاجه بكره الصبح هتلاقيني مستنيكي تحت باي 

دخل عمر الأوضه و غير و قعد علي السرير و فضل يفتكر ايام مليكه لما كانت محبوسه هنا و لعن نفسه انو فرض فيها 
عند مليكه دخلت هي و جاسر مبسوطين صافيه بصتلها بحب مليكه حاولت تكون طبيعيه .. ازيك يا ماما 
صافيه .. انا كويسه يا حبيبتي بس حساكي انتي الي مش كويسه 
مليكه .. عن اذنكم انا هكون كويس 
و طلعت فوق جاسر لي صافيه .. بوصي يا طنط هي اكيد هي مش هتسامحك بسهوله قوي كده حاولي و مليكه لسه عقلها عقل طفل و قلبها ابيض 
و سابها و مشي 



تاني يوم نزل جاسر استني مليكه و ركبها العربيه و كذلك الوضع عند عمر مع جني و انطلقه للكليه جاسر نزل و نزل مليكه و عمر نزل و نزل جني عمر واحد شاورله راح ليه خده بالاحضان مليكه راحت لجني 
مليكه .. ازيك مش عارف انا اي الصدفه الحلوه ده 
جني ... انتي الي صدفه علي الصبح يا عسل 



جاسر قلع النظاره و ابتسم و بص لعيون جني و مد أيده يسلم .. صباح الجمال 
جني ضحكت ضحكه خفيفه و مليكه فهمت اخوه شكله هيقع 
جني .. اكيد انت اخوه صح 
جاسر .. اه اخوه و مكنتش اعرف ان اختي عندها أصحاب حلوين كده
عمر جايه من وراهم .. مين دول يا جني يا حبيبت اخوكي 
جاسر بص ليه و هوا بص لجاسر بصدمه

تمتلك مدونه دار الروايه المصريه مجموعة 
من أكبر الروايات المتنوعة الحصرية والمميزة
اكتب ف بحث جوجل دار الروايه المصريه
 واستمتع بقراء جميع الروايات الحصرية والمميزة

تعليقات
5 تعليقات
إرسال تعليق
  • سليمة
    سليمة 11 نوفمبر 2022 في 3:07 م

    بتجنن

    إرسال ردحذف
    • سليمة
      سليمة 11 نوفمبر 2022 في 3:07 م

      رائعة

      إرسال ردحذف
      • سليمة
        سليمة 11 نوفمبر 2022 في 3:08 م

        روووووعة

        إرسال ردحذف
        • سليمة
          سليمة 11 نوفمبر 2022 في 3:08 م

          رواية ممتعة جدا

          إرسال ردحذف
          • سليمة
            سليمة 11 نوفمبر 2022 في 3:08 م

            مشوقة

            إرسال ردحذف



            وضع القراءة :
            حجم الخط
            +
            16
            -
            تباعد السطور
            +
            2
            -