رواية نور عيني الفصل الخامس العشرون 25 بقلم بسمله بدوي

أخر الاخبار

رواية نور عيني الفصل الخامس العشرون 25 بقلم بسمله بدوي

 

رواية نور عيني الفصل الخامس العشرون 25 بقلم بسمله بدوي

رواية نور عيني الفصل الخامس العشرون 25


25نور بفرحه.... سوولي انت جيت جبيتيلي الشوكوليت بتاعتي
 طب مينفعش عمار 
نور اول ما سمعت اسمه قامت بسرعه قامت متكعبله ووقعدت في حضنه وهو ماصدق.. لسا هتتكلم سمعت صوت سليم..... نووووووووووووور
نور بخوف.... س سليم ااا 



سليم عيونه احمرت جامد وعروقه برزت.. غيرته عمته.. شدها لِ عنده بعن*ف وقلع جاكيته لبسهولها وحطها ورا ضهره الِ اخفاها بالكامل بسبب جسدها الضئيل مقارنه بجسده 
عمار باستفزاز..... براحه عليها ي سليم هش قدك هي رقيقه اوي وبعدين هي طفله مقارنة بسنك ههه ده انت جدو بالنسبة لها هههه 
سليم وهو بيتكلم تحت ضِرسه بشر........ ايه الِ دخلك الجناح
عمار ببرود..... عادي... قولت اطمن على مرات اخويا لو عازت حاجه.... همشي انا بقا ومشا وهو بيحاول بيبص لنور الِ وقفت ورا سليم وبتشدد من امساكها لجاكيته وعلامات الخوف باينه على وشها اول ما الباب اتقفل انفجر*ت فِ العياط 
سليم سليم ورحمه بابا انا انا معملتش حاجه هو هو الي دخل ووو
سليم وهو فِ محاوله يهدي نفسه ومره واحده اخدها في حضنه..... اهدي... طب بتعيطي ليه 
_ع عشان انا خوفت لتضايق مني وو تفكر حاجه م مش كويسه وو
انا بثق فيكي ثقه عميا يا نوري مستحيل افكر فيكي بحاجه وحشه حتى لو شوفت بعيني
نور بحب..... انا بحبك اوي اوي يا سليم واضافت بخوف ونظرها مسلط على الباب.... انا انا مش عايزه اقعد هنا ياسليم عشان خاطري



سليم بحنان...... حاضر الِ نوري عايزاه هيحصل
نور ببراءه..... انت رجعت بدري يعني
سليم وهو بيلعب باعصابها...... اه.. مَكنتيش عايزاني ارجع ولا اي
نور بلهفه.... ها لا لا لا مش قصدي انا قصدي بس 
سليم بضحك..... هههه بهزر معاكي اهدي
نور بغضب طفولي..... بالله انت باارد ياسليم ابعد بقا 
سليم وهو بيسحبها لحضنه..... مقدرش... وانا يستي رجعت كُنت ناسي ملف مهم
نور بخوف..... ايه يعني يعني انت هتمشي تاني 
اهدي والاول مش عايز اشوف نظرة الخوف دي تاني فِ عينك 
نور بطفوله..... حاضر يَ سليم بس على فكره انا مش خايفه
هههه ايوا كدا اجمدي كدا.. عايزك جامده كده مابتخافيش من حد غيري انا طبعا
لا والله.... بالله انا عُمري ماخوفت منك اصلا
والله 
غير اما بتكون متعصب بس وقربت منه بدلال....سولي حبيبي ممكن طلب 
سليم بخبث..... امممم 
ممكن انزل اقعد مع جدو تحت وماما.....بالله عليك انا مابحبش اقعد لوحدي بليييز 
سليم هز راسه بهدوء 
نور بفرحه..... واللهِ انت عسل وقمر واحلى جووز في الدنيا 
سليم باستنكار مضحك..... جوزز 
اقصد زوج زووووج ههههه من فرحتي بس... سولي
ﯾَ نعم تااااني 



انت مش قولتلي فِ مفاجأه ليا 
ايوا وانا لسا عند كلمتي والنهارده كمان
نور سقفت بطفوله ووقفت على صوابعها عشان توصل لمستواه وطبعت قُبله رقيقه على خده.. 
سليم بغضب طفولي..... هو اي دا لا انا عايز من التاني
نور بدلع... تؤ تؤ عيييب ولسا راح تمشي 
سليم بغيره وعصبيه...... استني عندك
في اي 
هتنزلي بهدومك دي.. 
اوبس سوري والله مااخدت بالي
لا مينفعش معايا الكلام داا ياانور تاخدي بالك بعد كدا
نور بصتله كتير وبعدين اتنهدت وقالت بطاعه.... حاضر ﯾ حبيبي حلو كدا
ايوا روحي البسي بسرعه عشان ننزل مع بعض وحااجه طووويله وبكم
حاضر 
 بعد شويه خرجت بفستان ابيض طويل لحد كاحلها وصندل احمر رقيق وعملت شعرها ديل حصان 
سليم هز راسه برضا واخد ايدها ونزلوا

ساره اول ماشافتهم فرحت.... اخيرا نزلتها يا استااذ سليم 
سليم بهدوء وهو بيدور بعينه على عمار.. ملامحه لانت اول ملقاهوش.... ساعه وهاجي اخدها عشان خارجين
نور ابتسمت بفرحه وشددت على ايده بحب 
ساره بغيظ وضحك..... لا والله كتر خيرك يابني.. ساعه!!!! 
سليم طبع قبله على خد نور بحب وقرب من جده باس ايده وراسه وعمل بالمثل مع واشرف وساره وودعهم ومشا 
نور اول ما شافته مشا جريت على جدها وحضنته..... وحشتني ياجدو 
مجاهد بحنان...... انا اكتر ياحبيبه جدو 
نور مره واحده حست بدوخه شديده وجريت على الحمام... كلهم اتخضوا وساره لحقتها
نور ببكاء...... اااه بطني 
ساره بخوف عليها.... من ايه انتي كلتي الصبح اي
شربت بس نسكافيه 
وده ينفع برضو يانور.... ممكن تكون... الِ بتجيلك كل شهر وبصتلها بصه ذات معنى
نور بكسوف..... لا مش هيا الوجع في بطني من فوق 
ساره شهقت بفرحه..... ممكن تكوني حامل 
نور بصتلها بصدمه وضحكت وهي بتشاور على بطنها...... يعني يعني ممكن يكون هنا نونو
كانوا بيتكلموا وغافلين عن تلك التي كانت تتصنت 
زيزي بعصبيه..... يعني ايه لالا.. اكيد مش حامل... دي لو حامل كده هطلع من المول بلا حمص وكل حاجه وخططي راحوا فِ الهوا لا على جثتي وكدا هيتربطوا ببعض اكتر من الاول ومشيت بسرعه قبل ما يشوفوها
ساره بحنان...... اشربي الاعشاب دي كلها عشان الوجع يخف
نور هزت راسها بطاعه واخدت الكاسه وشربتها كلها 
ناميلك شويه لحد اما الدكتوره تيجي 
حاضر 



تسريع الاحداث 
بقلمي بسمله بدوي
صحيت على ايدين حنونه بتملس على وشها بحب 
فتحت عيونها وبصتله بحب..... سولي
قلب وروحه... معقول ينوري تكوني حامل دا انا هبقى اسعد انسان في الدنيا 
يعني هتفرح بجد...انا انا كنت خايفه ل قاطعها دخول الدكتوره 
اتفضل حضرتك برا عشان اعرف اكشف على المريضه
سليم لسا هيتكلم بس نظره نور خلته يخرج وهو فرحان 

الدكتوره خرجت... كله جري عليها.... ها يدكتوره طمنينا
للاسف 
اي مش حامل 
لا المدام مش هتخلف اصلا 
سليم بصدمه.... اييييييه 


تمتلك مدونه دار الروايه المصريه مجموعة 
من أكبر الروايات المتنوعة الحصرية والمميزة
اكتب ف بحث جوجل دار الروايه المصريه
 واستمتع بقراء جميع الروايات الحصرية والمميزة

تعليقات
ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق



    وضع القراءة :
    حجم الخط
    +
    16
    -
    تباعد السطور
    +
    2
    -