رواية سأحبك بالتاكيد الفصل السابع والعشرون 27 بقلم بتول عبدالرحمن

أخر الاخبار

رواية سأحبك بالتاكيد الفصل السابع والعشرون 27 بقلم بتول عبدالرحمن

رواية سأحبك بالتاكيد الفصل السابع والعشرون 27

 رواية سأحبك بالتاكيد الفصل السابع والعشرون 27 


فجأه حصلت ضجه والكل بيجري في القاعه

ميرنا : ايه ده في ايه 

نيره : تعالي بسرعه في واحده قطعت شراينها في الحمام 

راحت تشوف مين دي ولقت بنات عمها بيفوقوا في ندي وبيصوتوا 

فاطمه : حد ينادي لخالو ومازن بسرعه هما بره القاعه 

عمر جه عليهم : في ايه ... ايه ال....

ميرنا : قطعت شراينها

عمر جري عليها وشالها واخدها بره بسرعه : علي افتح العربيه بسرعه 

خدوها على المستشفي 

عم هاني : ايه في ايه ... نادولي بره ... ايه اللي حصل 

ميرنا : ندي يا عمو 




عم هاني بخوف : مالها ... حصل حاجه 

زينه بعياط : قطعت ايديها 

راحوا كلهم على المستشفي وكانوا خايفين عليها جدا 

عم هاني : لا حول ولا قوة الا بالله ... ليه يا بنتي تعملي كده في نفسك 

ميرنا : هيا مش كانت كويسه ... ايه اللي حصل 

فيروز : كانت قاعده معانا وقالت إنها عايزه تظبط الميكب بتاعها ولما لاقيناها اتأخرت دخلنا نشوفها وكانت واقعه ع الأرض وايديها مليانه د'م

خرج الدكتور وقال : محتاجين د'م بسرعه ... مفيش حد هنا فصيلته O 

عم هاني : مازن ... هرن عليه 

عمر : هو فين اصلا مش المفروض يكون هنا اول واحد جنب أخته 

عم هاني : هو مشي من بدري علشان جاله شغل مهم ولو عرف هيقلب الدنيا على اللي خلاها كارهه الدنيا كده وعملت كده في نفسها 

رن عليه واول م عرفت ساب كل اللي في أيده وجه جري 

مازن : مالها ندي ... ايه اللي حصلها 

عمر : ادخل دلوقتي اتبرع بدمم بس بسرعه علشان مستنيينك 

دخل فعلا اتبرع 

الدكتوره : احنا سحبنا منك كتير اوي بس محتاجين تاني ومش هينفع نسحب 




مازن : اسحبي كل الدم اللي محتاجينه ... دي اختي 

الدكتوره : مش هينفع ... هنشوف كيس د'م نفس الفصيله 

مازن : مش هيكفي أنا عارف ... اسحبي وانا هعفيكوا لو حاجه حصلت بس بسرعه 

كانت هتسحب منه اكتر بس جه حد وقال : استني ... أنا نفس الفصيله اسحبي مني 

مازن : علي ... كويس انك نفس الفصيله 

سحبوا كل اللي محتاجينه 

مازن : حد بقا يقولي ايه اللي حصل ... مين اللي ضايقها 

عم هاني : محدش ضايقها ... هيا عملت كده من نفسها 

مازن بص لبنات عمه ولقاهم بيبصوا لبعض وهما ساكتين 

مازن : زينه ... تعالي معايا 

زينه : اانا!! 

مازن : هو في حد تاني اسمه زينه

زينه : ااجي فين طيبب

مازن : تعالي متخافيش 

خدها ونزل تحت بعيد عنهم 

مازن : قوليلي بقا 

زينه : اقولك ايه 

مازن : ايه اللي مضايق ندي خلاها تعمل كده 

زينه : ممعرفش 

قرب منها وهيا اتوترت جدا 

مازن : مش هيا كانت كويسه من اول م جت 

زينه : لاء 




مازن مشى أيده على شعرها : يبقى كانت متضايقه 

زينه : اه 

مازن : من ايه بقا .. في حد مضايقها 

زينه : اه 

مازن : حلو ... مين بقا 

زينه : مالك 

مازن : مالك !! ... مالك ضايقها ازاي 

زينه : هيتجوز واحده تانيه غيرها 

مازن : وهيا مالها 

زينه : هيا بتحبه من زمان اوي بس هو عمره م حبها 

مازن : وايه اللي خلاها تعمل كده دلوقتي 

زينه : شافته بيهزر معاها وهيا مستحملتش 

مازن بعد عنها وقال : تمام ... لو عايزه تطلعيلهم اطلعي 

زينه طلعت فوق 

فيروز وريهام وفاطمه راحوا لزينه اول م طلعت : كان عايزك في ايه ؟ 

زينه : كان عايز يعرف هيا متضايقه من مين ... وتقريبا كده انا عكيت الدنيا وانا مش حاسه 

فاطمه : يا الله على غبائك 

زينه : ده نومني مغناطيسيا بجدد

ريهام : ولو اتخانقوا بقا مع بعض هو ومالك 

زينه : وهو أخويا ماله يا اختي ... هو كان قالها انتـ ـحري 

ريهام : لا بس هيا متضايقه بسببه 

زينه : مش هيحصل حاجه اكيد

عمر كان واقف جنب ميرنا 

عمر : أهلها واقفين معاها .. يلا عشان اروحك وأروح 




ميرنا : مينفعش ... هتطمن عليها وامشي ... لو عايز تمشي انت امشي 

عمر : انتي هبله ولا ايه ... اروح واسيبك ازاي 

جه عم هاني عليهم : روحي انتي يا بنتي ... ومعلش أن خطوبتك باظت بسبب اللي حصل 

ميرنا : ولا يهمك يا عمو ... كده كده كنا خلاص هنشطبها 

عم هاني : طب روحي علشان شكلك تعبان جدا وخدي بنات عمك معاكي وانا واقف معاها أنا وعمك حسن 

ميرنا : تمام 

عمر روحهم كلهم ومشي 

ميرنا : منورني 

فيروز : ده نورك اصلا 

ميرنا : هجيبلكوا بيجامات 

قعدوا مع بعض واتعرفوا على بعض اكتر والعلاقه اتطورت 

في المستشفي خرج الدكتور وبلغهم باستقرار حالة ندى 

مازن : هو فين مالك يا عمو 

عم حسن : قال إنه هيخرج مع خطيبته وبعد كده هيروح 

مازن : ميعرفش اللي حصل 

عم حسن : رنيت عليه كتير وتلفونه مقفول 

تاني يوم الصبح بدأت تفوق وكان عم هاني ومازن وعم حسن جنبها 

مازن : ندي ... بقيتي كويسه

ندي : هو أنا لسه عايشه!؟ 

عم هاني : انتي مش عارفه أن اللي عملتيه ده حرام ... تخسري اخرتك ودنيتك !! ... مفيش حاجه تستاهل 

ندي : أنا عايزه امـ ـوت ... أنا تعبت بجدد .. مش قادره استحمل الحياه 




مازن : ندي ايه اللي مضايقك 

ندي : كل حاجه ... كل حاجه في الدنيا مضيقاني ... عايزه ارتاح بقا 

مازن : ندي ايه اللي مضايقك ... مش هعيد سؤالي 

ندي : أنا اللي مضايقه نفسي ... انتوا ليه بتنقذوني 

مازن اخدها في حضنه : عايزه تسيبيني وتمشي ... هتسيبيني لمين 

ندي : م انت سايبني ... انت مش معايا خالص ... كل شويه في شغلك 

مازن : وبالنسبه لفاطمه وفيروز وزينه وريهام دول ايه ... مش دول اخواتك برضو 

ندي : بيشاركوني أحزاني بس .. أنا مش عايزه اكون حزينه 

مازن : اوعدك اني هخليكي سعيده ... انتي أغلي حاجه عندي 

بقت ندي كويسه نوعا ما وروحوا كلهم البلد تاني وعدي اسبوع 

ميرنا كانت بتكلم عمر في الفون 

ميرنا : هتسافر بكره خلاص 

عمر : وهرجعلك علطول .. إن شاء الله العمليه تنجح 

تاني يوم عمر سافر وبالفعل عمل العمليه وقبل م يرجع بيوم كلم ميرنا يبلغها بالقرار 

عمر : العمليه فشلت يا ميرنا ... فشلت 

تمتلك مدونه دار الروايه المصريه مجموعة 
من أكبر الروايات المتنوعة الحصرية والمميزة
اكتب ف بحث جوجل دار الروايه المصريه
 واستمتع بقراء جميع الروايات الحصرية والمميزة

تعليقات
ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق



    وضع القراءة :
    حجم الخط
    +
    16
    -
    تباعد السطور
    +
    2
    -