رواية صغيرتي الفصل الثامن والعشرون 28 بقلم شروق خالد

أخر الاخبار

رواية صغيرتي الفصل الثامن والعشرون 28 بقلم شروق خالد

رواية صغيرتي الفصل الثامن والعشرون 28

 رواية صغيرتي الفصل الثامن والعشرون 28 


اسد وهو يركن السياره ويض*رب في الدركسون بغ*ضب ماشي يا مجدي الك*لب انت كده خس*رتي اكثر واحد باحبه في حياتي وهتكون انت السبب والله يا مجدي ده انهارده لا يكون اخر يوم في حياتك يا انا يا انت يا مجديالك*لب 

مجدي.. وهو ينزل من التاكسي ويركب في سياره اسد وهو مبسوط 

مجدي... عمي وعم الناس كلها طلباتك يا سيد الناس

اسد... وهو يشغل السياره ويمشي

مجدي.. على فين يا باشا 

اسدده انت لك مفاجاه عندي ما حصلتش

مجدي.. بفرحه وهو يلعب بيده الله عليك يا باشا العب والله والضهر حيلعب معك يا مجدي

اسد... ينظر اليه بغ*ضب ده اللي هيلعب صح قل لي انت البنت اللي جبتها لي دي فين اهلها وامها ابوها حد من ناسها 

مجدي.. انا ما اعرفش عليها حاجه يا باشا انا اللي جايبها لي الولد احمد وقال لي ان مرات ابوها مش طاي*قاها وابوها برده بيك*رهها يعني لو ات*رمت بره البيت ما حدش هيسال فيها وانا حبيت اجيب لك حاجه خام نظيفه تكون اول حاجه لك انت وبعدين ارموها
مطرح ما نرميها يلا الله يسامحه احمد 




اسد... ليه عملت ايه فيه

مجدي... ابدا يا باشا كان ماشي مع مرات الاب وفي الاخر حصلت مش*كله كده وشدينا مع بعض في الكلام وبصراحه يا باشا ما يخبيش علي انا خل*صت منه 

اسد... اه خل*صت منه

اسد وهو يركن في الجبل انزل يا مجدي

مجدي.. تنظر يمين وشمال ايه ده يا باشا ده احنا في جبل دي حته مق*طوعه يا باشا هي المصلحه مش هتنفع غير هنا

اسد.. اه مش هنعرف نتكلم غير هنا 

ينزل اسد ويخرج المس*دس 

اسظ.. وهو يخرج المس*دس من جيبه اه مصلحتك مش هتخلص غير هنا يا مجدي انا اللي عملتك بني ادم وانا اللي عليتك وخليتها في المستوى اللي انت فيه تروح تعمل فيه كده تجيب البنت اللي اكثر واحد حبها بيكون اغلى علي من روحي انت عارف عملت ايه فيها

ويوجه المس*دس في وش مجدي




مجدي.. وهو يت*رمي في الارض حقك علي يا باشا والله ما كنت اعرف حاجه حقك علي يا باشا ابوس رجلك يا باشا ما تموتن*يش انا عندي بيت وعندي عيال هخ*اف عليهم يا باشا هاسيبهم من بعدي لمين باشا 

اسد.....يرفع عليه المس*دس انت زي ما دمرتني انا هادمرك يا مجدي وض*رب مجدي بالن*ار في صدره

مجدي.. يقع مجدي على ظهره مي*تا في الحال

اسد.. اتفو عليك حتي الرحمه ما تجوزي انت واحد زب*اله وك*لب
---------------------------------------------____ شروق خالد 

عبد العزيز وهو يحضن شهد ويخرج بها من الشقه يلا بينا يا اولاد كفايه قوي اللي حصل لغايه كده انت يا شاهين رح هات رقيه ونعمه وزينب وحصلني على القطر

خالد.. جدي ارجوك اسمعني 

جلال... بكفايه عاد ايه اللي حصل لغايه كده احنا ماشيين ما لناش مكان هنا يلا بنا يا بنتي 

خالد... وهو يمشي خلفهم جدي ما تعملش كده يا جدي وانت عارف اللي فيها عارف ان انا باحبها ما اقدرش استغنى عنها ح*رام اللي بتعمليه ده معي

الجد.. بكفي عاد يا ولد اللي حصل كده يلا بنا يا بنتي

شهد.. وهي في حضن جدها وتمشي ولا تنظر خلفها 

خالد.. شهد شهد ما تسيبيني يا شهد انا عارف ان انا غل*طان واستاهل ض*رب الجزمه بس ما تعمليش معايا كده حقك علي افتكري افتكري ايامنا افتكري اي حاجه حلوه لي معكي في يوم 
شهد ارجوك يا شهد




تركب شهد سياره مع جدهاويمشوا 

شاهين.. وينظر اليه من فوق لتحت ويمشي ويذهب الى نعمه وزينب نعمه

وهي تجري على شاهين هي ابني لقيته شهد لقي*توها يا ابني طمني ط*في الن*ار اللي في قلبي يا ولدي

شاهين.. اهد يا تيته اهدي لقينا شهد

زينب ونعمه في صوت واحد

نعمه... وفين هي دلوقتي يا ابني فينها وتفتح باب الشقه وتخرج وتنظر على السلم 

شاهين.. هي راحت مع جدي لمحطه القطار ويلا احنا بينا جدي مش راض*ي يخلينا نقعد هنا بيقول كفايه اللي حصل يلا عشان هو مستنينا لامه كل حاجتنا 

وزينب ونعمه وهم يدخلوا بسرعه يلموا ملابسهم في الشنطه باستعجال ويخرجوا بسرعه لشاهين ورقيه

خالد... وهو يجلس علي الارض ويب*كي ليه كده انا بيحصل معايا انا كده ليه انت السبب يا اسد انت السبب والله لا اندمك علي كل حاجه ويقوم وهو غاض*ب 😡من اسد 

__________________________________شروق خالد 

اسد... وهو يركب السياره ويكلم امه
مروه.. الو انت فبن 

اسد... ماما ارجوكي انا مش ناق*ص كفايه بلله عليكي اجهزي علي شان هنسافر 

مروه... ايه ليه ان شاء الله 

اسد.. وهو يص*رخ مش هقدر اوجه خالد يا امي مش هقدر هقوله ايه انا اللي عملت ده كله في حبببتك اللي في نفس الوقت كونت بقوله اتحدي الناس كلها علي شان حبك مش هقدر 




مروه.. اهرب انت انا مش همشي من هنا يا اسد وانت برحتك اهرب 
وتغلق السكه في وشي وترمي التلفون انت طول عمرك بتهرب 

عبدالعزيز.. اهدي يا بنيتي واللي انت عايزة هيكون 
شهد.. انا مش عايز حاجه عايز ابعد بس علي الناس دي مش عايز اي حاجه تفكرني بيهم 

جلال.. خلاص انت اخر الشهر ده كتب كتابك علي شاهين 

شهد.. وهي تحضن عبدالعزيز ويب*كي في صمط

جلال.. اباي عاد ليه بتب*كي 

عبدالعزيز.. بهدوء انت بتحبي خالد ذي ما قال

شهد.. تب*كي دون كلام 
نعمه. وزينب وهم يرو شهد في حضن عبد العزيز تب*كي 

زينب.. وهي تشد شهد لي حضنها مالك يا بنيتي انت كويسه 

شهد.. وهي تضم زينب اكتير وتب*كي 

نعمه.. بخ*وف انت كويس 

جلال.. خبار عاد ما قالت كويسه سبوها شويه مش اكديه عاد

نعمه.. تنظر اليه بخ*وف

وهو ينظر اليها بج*بروت وتوعد ليها
نعمه.. وهي تنزل راسها في الارض

عبدالعزيز.. وهو ينظر الي نعمه وجلال بيمين كبير يا جلال لو اتكلمت او فتحت الموضوع ده لا يكون اخر كلام بينا انت سامع 

جلال.. اباي عليك ليه دي لا زم تت*ربه مش كفايه اللي حوصل لي بتي بسببها كمان كونت هخ*سر حفيتي عاد

زينب.. الحمد لله اهي عديت علي خير 
_________________________________شروق خالد 
خالد هو دخل البيت متع*صب عند مروه قوليلي

فين يا خاله ابنك فين ولا هو بعد ما عمل عامله ه*رب خ*ف يوجهني 

مروه خلاص يا ابني سامحه وعيش حياتك واكيد كل حاجه ولها حل ان شاء الله ترجع البت اللي بتحبه

خالد.. وهو مت*عصب ارجع ايه انت ما عارفاش ابنك عمل ايه ابن دمر كل حاجه كل حاجه حلوه في حياتي ابنك دم*رها حتى البت اللي باحبها خسرتها بسبب ابنك هي كانت ها سامحني على كل حاجه انا عارفها من نظراتها بس اخر حاجه هتسامحني فيها هي وجدها مفكرين اني انا واسد متفقين على اللي حصل ده كله ايه انتم ما بتفهموش وانا مش هاعدي الموضوع ده على خير مع اسد وحق هاخذه منه ولو بعد 100 سنه

مروه.. اهدي ده يا خالد يا ابني مش كده وان شاء الله وكل حاجه لها حل واكيد اسد هيصلح غل*طه واكيد اسد لما يرجع انا هاخليه يروح لاهلها ويعتذر منهم ويصلح الغ*لط اللي عمله ويقول انك انت ما لكش ذنب في اي حاجه اهدا كده يا ابني وكل حاجه

خالد.. ما حدش ليه صالح باي حاجه ومش عايزه اشوفكم في اي مكان وبالذات اسد مش عايز اشوف اي مكان انا اكون موجود فيه ويا ريته تخبريه وتقولي له لو شفته في اي مكان انا هاقت*له
__________________________________
شروق خالد 

بعد مرور اسبوع في فرح شاهين تجتمع العيله كلها وهم فرحانين بي شاهين ورقيه




جلال.. وبعدين فيك يا بنيتي مش كده انت ليه دلوقت زع*لانه مش انت اللي رفضتي خالد وكذا مره يتصل بك وانت مش راضيه تكلميه ليه دلوقت قاعده زع*لانه وحزي*نه افرحي مع البنات يا بنيتي وكل حاجه قسمه ونصيب 

شهد.. انا مش زع*لانه يا جدي انا فرحانه قوي لشاهين ورقيه دول بارده اخواتي

خالد.. من خلفها وانا يا شهد نسيتيني خلاص ما بقيتش افرق معك عشت حياتك ونسيتي خالك نسيت حب الطفوله نسيت كل حاجه حلوه بيننا ليه كده ليه كده 

شهد.. وهي تص**رخ ابعد عني ابعد عني انا مش عايزه احد انتم ايه ما حدش له حاسس بي سيبوني في حالي

تداخل المنزل وهي تب*كي

تدخل الغرفه وتغلق على نفسها وهي تب*كي وترمي على السرير وت*بكي على حظ*ها

خالد.. وهو يدخل الاوضه عند شهد

شهد.. انت ايه اللي جابك هنا انا مش قلت مش عايز اشوفك ومش عايزه اي حاجه تفكرني بك انت ايه ما بتفهمشي ما تحل عني بقى وكفايه اللي حصل مش عايزه اي حاجه تفكرني بيكم 

خالد.. وهو يضمها الى صدره شهد حبيبتي اهدي انا جئت لك وباتمنى انك تسامحيني ولو ما سامحتنيش يا شهد انا راح ام*وت نفسي انا ما اقدرش اعيش لحظه من غيرك

شهد... انا ما ليش صالح باي حاجه ابعدوا عني انا مش عايزه اي حاجه 

خالد... هو يبعد عنها ويخرج المسدس من جيبه ده اخر كلام عندك يا شهد وضع مس*دس على صدره

شهد... اه اخر كلام عندي وامشي من هنا ما تفتكرش نفسك لما تعمل كده بتحددني ولا بتلوي ذراعي




خالد... انا كنت باتمنى انك تسامحيني او تحس بي بس اقول ايه معك حق في كل حاجه انت بتعمليها بس امتي الاخيره ان انا عايز اشوفك قبل ما اموت واموت في حضنك يض*رب نفسه بالمس*دس ويقطع على الارض 

شهد.. وهي تنظر اليه لا لا لا لا لا لا ما تعملش كده يا خالد انا اسفه حقك علي يا خالد ما تعملش كده انت عارف ان انا ما اقدرش استغنى عنك تضم خالد الى صدرها وتبكي حقك علي يا خالد امانه عليك لتقومي يا خالد ما تعملش كده في وت*بكي

في الخارج يقف على الباب كل من شاهين وجلال وعبد العزيز 

جلال.. وهو يدخل على الغرفه ايه اللي جاب ولد المركوب ده هنا انا مش قلت مش عايز اي حاجه تجيني من طرفعم قومك يجيني هو كلاته انت يا ولد يا شاهين

يدخل شاهين نعم يا جدي 

جلال.. خذ ديت وارميه في اي مصيبه انا مش عايز اي حاجه

شهيد.. ده ميت يا جدي 

عبد العزيز.. وهو يدخل خلاص خذه وادفنه ومش عايز حد يسمع بالخبر ده ثاني يلا ارميه بره




شهد.. وهي تضمه وتبكي ليه يا جدي ما تعملش كده يا جدي لا

الجد.. ايه يا بنت مش انت اللي قلت مش عايزه والولد جاء لغايه عندك هنا هو انت اللي رفضتيها احنا لازم نتاوي الج*ثه بتاعته ولا عاده الحك*ومه تيجي وتودينا فين
سين وجيم فمن الاول يا بنتي سمحتي واتجوزته وعشته حياتكم ضيع الولد بس كده لغايه هنا ومش عايز كلام ثاني
خدو يا شاهين خطه في المخزن تحت لمه الفرح يفط ادف*نه

شهد وهي تبكي وتضم خالد بقوه الي صدرها لالا محدش هياخد مني

تمتلك مدونه دار الروايه المصريه مجموعة 
من أكبر الروايات المتنوعة الحصرية والمميزة
اكتب ف بحث جوجل دار الروايه المصريه
 واستمتع بقراء جميع الروايات الحصرية والمميزة

تعليقات
ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق



    وضع القراءة :
    حجم الخط
    +
    16
    -
    تباعد السطور
    +
    2
    -