رواية طفلتي الفصل التاسع والعشرون 29 بقلم ايه راشد

أخر الاخبار

رواية طفلتي الفصل التاسع والعشرون 29 بقلم ايه راشد

رواية طفلتي الفصل التاسع والعشرون 29

 رواية طفلتي الفصل التاسع والعشرون 29 


خرج الجميع خارج الغرفة تاركين زين وملاك بمفردهم 
ابتسم زين ثم نظر الي ملاك وقال 
زين:انا فرحان ان هيبقى عندي وبنت شبه كده 
امسكت ملاك الورقة وكتبت 
ملاك:لا هو هيبق ولد 
زين:لي انتي مش عاوزه بنت 
هزة ملاك رائسها بمعنا اه وكتبت 
ملاك:انا عاوزه ولد عشان مش يكون في بنت في حياتك غيري 
ابتسم زين لملاك ثم ضمه الي احضا:نه وهو يقبل فروة راسها
__________بقلمي اية راشد 





ام في مكان آخر في غرفة اميرة كانت تجلس هي وعز وهبه وندي 
تحدثت اميرة بغضب: ملاك حامل خلاص كل حاجة خلصت 
عز بهدوء: ومين الي قالك ان كل حاجة خلصت ثم تابع بشر الخطة انهارده 
اميرة:تمام 
_________بقلمي اية راشد 
الساعة 12 
اهتز هاتف زين يعلن عن مكالمة امسك زين الهاتف واجاب ولم يمر كثيرا حتي استقام بسرعة وارتدي ملابسه وذهب خارج المنزل 
__________بقلمي اية راشد 
في مكان آخر في أحد المنازل كانت أميرة تجلس وهي تتكلم مع عز 
اميرة: عز انا خايفة زين يكشفنا
زين مش سهل ولو عرف مش هيرحمنا 
عز: ماتخافيش 
كانت أميرة علي وشك الحديث لكن قطع ذلك طرق علي الباب 
ذهب عز وفتح الباب وما ان فتحه حتي تلقي طر:با قويا في وجهه ارتد الي الخالف بسببها دخل زين وامسك عز من ملابسه ولكمه مرة أخرى وكان علي وشك أن يلكمه لو لا تلك العصي التي نزلت علي راسه مما جعله يقع علي الارض 
نظر عز الي اميرة 
قال
عز:يلا بسرعة 
دخلت اميرة الي داخل الغرفة 





حمل عز زين الي نفس الغرفة التي دخلت اليه اميرة دخل وساعدت أمير في وضع زين علي الفراش 
ذهبت اميرة الي جانب زين وجائت تفك ازرار قميص زين لكن ماان فكت اول زر حتي وجدت يد قويا تمسك يدها نظرت الي اليد بصدمة وخوف ولم تكن سوي يد زين الذي لم يفقد الوعي من الاساس 
نظر عز بصدمة الي زين وكان علي وشك الخروج خارج الغرفة لكن كان زين أسرع منه وامسكه واخذ يسدد له لكمات لا متناهي حتي فقد عز وعيه ثم نظر الي ا ميرة وامسكه من شعره وقال 
زين:انا كنت عامل احترام انك بنت عمتي وبنت الراجل الي زي ابويا لكن انتي اتخطيتي كل الحدود 
كانت أميرة خائفة كثيرا 
اقتحمت الشرطة المنزل ومعهم ادهم ومالك امسك رجال الشرطة عز وذهبو من اجل ان يمسكو باميرة لكن أميرة ذهبت بتجاه ادهم وقالت بتوسل 





اميرة :ادهم انا اختك ارجوك مش تخليهم يقبضو علي 
نظر ادهم الي اميرة بتعاطف ولعن قلبه وطيبته ثم وجه نظره الي زين 
نظر زين الي ادهم وقال 
زين:ادهم مش تحاول ده جزاته أنهي زين كلامه وهو ينظر الي ادهم نظرة قد فهمه ادهم وكانت تخبره أن كل شئ سيكون بخير
امااميرة فدخلت في نوبت هستيرية لم يستطعو ان يسيطرو عليها الي ان فقدت الوعي اخذ ادهم ومالك اميرة الي المشفي وعز اخذته الشرطة وزين ذهب الي البيت 

تمتلك مدونه دار الروايه المصريه مجموعة 
من أكبر الروايات المتنوعة الحصرية والمميزة
اكتب ف بحث جوجل دار الروايه المصريه
 واستمتع بقراء جميع الروايات الحصرية والمميزة

تعليقات
ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق



    وضع القراءة :
    حجم الخط
    +
    16
    -
    تباعد السطور
    +
    2
    -