رواية حبيبي القريب الفصل الثالث 3 بقلم شهد هاشم

أخر الاخبار

رواية حبيبي القريب الفصل الثالث 3 بقلم شهد هاشم

رواية حبيبي القريب الفصل الثالث 3

 رواية حبيبي القريب الفصل الثالث 3

بيكون مركز مع ايد زياد اللي ملفوفه حوالين وسط امل وبيرقص معاها في الخطوبه 
جهاد .محمود رايح فين 



محمود من غير حتي ما يكملها بياخد امل بسرعه وبيمسكها من ايدها وبيطلع برا وهو معاها 
محمود .اي اللي انتي بتعمليه ده 
امل. عملت اي 
محمود .ازاي تخليه يرقص معاكي وهو غريب عنك 
زياد بييجي ويتدخل 
زياد. في حاجه يا محمود 
امل. لا مفيش تلاقيه بس متوتر شويه من الخطوبه النهارده وبتسيبه وبتمشي وبتروح مع زياد 
زياد .كان في اي بجد 
بتحكيله علي اللي حصل وبتكمل كلامها 
امل. اخوك صعب اوي يا زياد 
زياد بيضحك .اخويا
امل. اه اخوك لما دخل علينا النهارده الصبح قال ملكيش دعوه باخويا 



زياد.لا انا مش اخوه ولا حاجه انا ابن عمتك انما محمود ابن عمك بس علشان متربيين مع بعض فبنقول انو احنا اخوات 
امل. اه فهمت 
بتروح علشان تسلم علي العروسه 
امل . الف مبروك يا عروسه 
جهاد بتكبر . الله يبارك فيكي 
امل وهيا بتضغط علي نفسها علشان تقول لمحمود مبروك . مبروك يا محمود 
محمود بيبص ليها ومش بيرد عليها حتي ؛ بتسيب الخطوبه كلها وبتطلع برا تقعد لوحدها 
زياد بيطلع وراها .بتحبيه ولا اي 
امل وهيا بتضحك .انا احب واحد زي محمود لي يعني اخر راجل في العالم 
زياد. امال لي زعلتي 
امل. يعني مردش عليا مع انو انا اصلا جايه علي نفسي وقولت ليه مبروك بالعافيه 
زياد .كلها فتره وتتعودي عليه 
امل. معتقدش بس سيبك منه 
زياد .طيب انا نازل عاوزه حاجه 
امل. لا شكرا وقبل ما بيمشي امل بتنده ليه فبيبص بوشه ليها
امل. زياد
زياد.نعم 
امل. انت شخص لطيف اوي 
زياد بيبتسم ليها وبيمشي.؛ وبعدها بيحس انو قلبه بيدق بسرعه اوي 



زياد وهو بيكلم نفسه .لا لا لا اكيد محبتهاش مستحيل اكون حبيتها بالسرعه دي
جميله .وقعت ولا اي زياد 
زياد .بس يا بت 
جميله .ده الكل ملاحظ مش انا بس 
زياد .لاحظتوا ا ي
جميله .يعني كل ما تبقي قاعد معاها الاقيك بتبتسم تلقائي 
زياد .يلا يا بت من هنا روحي الخطوبه بتاعة اخوكي 
جميله .هعديهالك بمزاجي
الخطوبه بتخلص وهيا بتكون واقفه في أوضتها وبتكون باصه علي زياد بكل حب ومحمود بيلاحظ ده 
محمود بيجز علي أسنانه وبينده لجميله 
محمود .جميله قوليلها تدخل اوضتها 
جميله .قولها انت 



محمود بيطلع فوق ليها اوضتها وبيخبط علي الباب الاول 
امل باستغراب . محمود 
محمود .بلاش تقفي في البلكونه 
امل. حاضر 
محمود .صدقيني انا بعمل ده كله علشانك 
امل. ازاي يعني 
محمود .بكره هبقي افهمك 
امل. طيب 


بتصحي الصبح تغسل وشها وتنزل علشان تفطر معاهم ؛ فهتكون بتقع وزياد بيكون اقرب واحد ليها فبيمسكها من وسطها ويتكون قريبه منه اوي وبيكون ده قدام الكل وفجاه محمود ..............
    شاهد 👈 الفصل الثالث 

تمتلك مدونه دار الروايه المصريه مجموعة 
من أكبر الروايات المتنوعة الحصرية والمميزة
اكتب ف بحث جوجل دار الروايه المصريه
 واستمتع بقراء جميع الروايات الحصرية والمميزة 

تعليقات
تعليق واحد
إرسال تعليق
  • غير معرف 13 نوفمبر 2022 في 4:15 م

    كمل

    إرسال ردحذف



    وضع القراءة :
    حجم الخط
    +
    16
    -
    تباعد السطور
    +
    2
    -