رواية ضحية زواج الفصل الثالث 3 بقلم اسراء الاتربي

أخر الاخبار

رواية ضحية زواج الفصل الثالث 3 بقلم اسراء الاتربي

رواية ضحية زواج الفصل الثالث 3

 رواية ضحية زواج الفصل الثالث 3 


الاب. هطلقها و ده اخر كلام عندي اختار منهم واحده. 
رانيا: هيطلقني ازاي وانا حامل ف ابنه. بصولها بصدمه
حمزه بصدمه: انتي حامل 
رانيا: ايوا حامل ف ابنك يا حمزه
الاب بحزم: انا كنت سايبلك الاختيار بس بعد. ما عرفت انها حامل طلق شهد حالا
حمزه بغضب: لا مش مطلق شهد
الاب بغضب: انت هتعصي اؤامري يا حمزه
حمزه: انا عايز اتكلم مع شهد الاول 
حمزه اخد شهد. م ايديها وطلع اوضتهم. 
شهد: سيب ايدي و ابعد عني 
حمزه بفحيح: اسمعيني كويس لو وافقتي اني اطلقك افتكري ابوكي واللي هيعمله فيكي يا شهد ولا مثلا اروح انا بقا واقول كل حاجه. 




شهد بدموع: انت حيوان بجد انا بكرهك
حمزه ببرود: مش اكتر مني. هاا قولتي اي
شهد بقوة: قولت انك حقيررر وعمرك ما هتتغير و اوعدك هاخد حقي منك
حمزه بغضب ماسكها.م خصرها جامد وقربها منه. 
حمزه: و انا اوعدك هتشوفي العذاب الوان يا شهد 
شهد بألم: ابعد ايديك القذره دي عني. 
حمزه بغضب: ابتديتي تتمادي اكتر وكله بحسابه
يا شهد 
اخدها حمزه وهو حضنها. بالغصب ونزله. 
حمزه: شهد مش عايزه تطلق مني و دي رغبتها 
الاب: صح الكلام ده يا شهد لو هو اجبرك قولي متخفيش
شهد: لا رد
الاب: افهم م كدا ان كلامه صح. وطالما انتي هتتقبلي الوضع انا مقدرش انطق بس انت بقا حسابك معايا ي حمزه. 
يونس بغضب: انت ازاي تقبل بالوضع ده يا حاج انا متاكد ان ابنك اجبرها
الاب بحزم: مش عايز كلام تاني يا يونس. كل واحد يطلع ع اوضته دلوقتي. وانت يا مالك عايزك ف مكتبي. 
مالك: حاضر يا حاج
الاب: انا عايزك تتجوز زينه بنت عمك. 
مالك بصدمه: زينه لا طبعا دي مش مناسبه ليا خالص وبعدين مش دي مسافره اصلا 
الاب: هترجع وعمك مش عايزاها تسافر تاني وملقناش غيرك يقدر يحكمها. 




مالك: و اشمعنا انا يعني 
الاب: وهو في غيرك اخواتك متجوزين وكفايه المصيبه اللي جاتلنا م اخوك. 
مالك: بس انا مش موافق ع الكلام ده يا حاج 
الاب بحزم: وانا معنديش كلام تاني. هتتجوزها
مالك بغيظ: اؤامرك يا حاج ف حاجه تاني 
الاب: لاا تقدر تخرج
عند يونس دخل اوضته. وكان بيغير وصل مسدج ل رنا. 
مجهول. عايزك تهتمي ب يونس خلاص قربنا ل هدفنا ياحبيبتي استحملي. 
قفلت الفون وكان يونس. غير قعدت جنبه ع السرير وحضنته. 
رنا: انا اسفه يا يونس. متزعلش منى 
يونس بصلها: انا تعبان وعايز انام يا رانيا علاقتنا خلاص باظت
رنا بدموع: لا يونس في ابننا وكمان انا بحبك
يونس. بصلها وقال ف نفسه. يمكن ندمت وهتتعدل مشاعره ليها ماتت وكان الحاجه اللي صبرته عليها ابنهم. 
رنا قربت منه جامد. وفكت زراير قميصه وووو. 
ف يوم جديد. كان الكل قاعد ع السفره
حمزه: شهد قومي اعمليلي قهوتي 
الاب: ليه مفيش خدامين يعملولك
حمزه ببرود: لا عايز مراتي تعملي 
شهد بصتله بقهر. وقامت وسابت المكان. 
حمزه طلع وراها. وساحبها م ايديها وقفل الباب. 
حمزه بغضب: انا كلمتي مبتتسمعش ليه 
شهد بقوه: اوعي ابعد عني بقا ربنا ياخدك انا مش خدامه ليك انا مجبوره ع عيشتي معاك. 
حمزه: طيب انا عارف هخليكي تتعدلي ازاي يا شهد جهزي نفسك يا حلوه. 




وباليل ف اوضة. رانيا كانت بتتكلم ف الفون. 

رانيا: ايوا حاضر هعمل اللي قولتي عليه انتي مرتاحه بتدمير حياتي. 
: اخررسي حمزه مكسب ليكي ولازم تاخديه م شهد انتي فاهمه 
رانيا بدموع: تمام حاجه تانيه 
: لازم البيبي ياجي انتي قولتي انك حامل خلي حمزه يقربلك بأي طريقه وبعدين انتي مش بتحبيه
رانيا: ايوا بحبه بس متمنتش نتجوز بالطريقة دي. 
حمزه دخل. بعد شويه وهي كانت لابسه فستان مغ. ري ومستنياه. 
رانيا بدلع: اخير جيت ي حبيبي 
حمزه: رانيا انا اتجوزتك علشان خاطر اقهر شهد وبس. وبعدين اي موضوع انك حامل ده. 
رانيا: انا قولت كدا علشان افضل معاك. 
حمزه ببرود: تمام ياريت تغيري هدومك دي 
رانيا بغيره: انت هتنام عند شهد. 
حمزه: اممم تصبحي ع خير
خرج حمزه. و راح ل شهد فتح الباب وكانت بتعيط قامت مخضوضه. 
حمزه: تؤتؤ بتعيطي ليه بقا 




شهد بغضب: اخرررج برااا. مش عايزه اشوف وشك 
حمزه ببرود: انا داخل اوضتي مش خارج
شهد قامت وبكل غيظ. فضلت تضرب مسك ايديها بتحكم. وقرب وشه م وشها جامد. 
حمزه: انتي اد اللي انتي عملتيه ده 
شهد بألم م قبضة ايده: انت جاي هنا ليه ما تروح ل الخاينه التانيه وحل عني. 
حمزه بخبث: تؤ تؤ انا جاي علشان النهارده قررت اكمل جوازنا يا شهد. 
شهد بخوف: تكمل جوازنا ازاي يعني قولتلك انت محرم عليا ابعد عني 
حمزه بخبث: هكمل جوازنا كدا مثلا قرب منهاووو.. يتبع.  

تمتلك مدونه دار الروايه المصريه مجموعة 
من أكبر الروايات المتنوعة الحصرية والمميزة
اكتب ف بحث جوجل دار الروايه المصريه
 واستمتع بقراء جميع الروايات الحصرية والمميزة

تعليقات
ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق



    وضع القراءة :
    حجم الخط
    +
    16
    -
    تباعد السطور
    +
    2
    -