رواية عشق وجنون الصياد الفصل الرابع 4 بقلم اسيل بسام

أخر الاخبار

رواية عشق وجنون الصياد الفصل الرابع 4 بقلم اسيل بسام

رواية عشق وجنون الصياد الفصل الرابع 4

   رواية عشق وجنون الصياد الفصل الرابع 4 

انت بتعمل ااي في اوضتي ي ادهم بيه
ثم انك رجعت امتى 
قاالت كلمتهاا هذه وهي تراه يجلس عارى الصدر تقدم منها
ببرود ووقار لايليق الا به 
ادهم ببرود " رجعت النهاارده بس الهاانم كانت فين لدلوقتي 
حور " مظنش انه بقى من حقك تساالني الاسئلة دي
لتكون نسيت انك طلقتني قبل ماا تساافر
ادهم " اناا فعلااا طلقتك بس رجعت رديتك بعد شهر يعنى
قبل ماا عدتك تخلص واظن اخوكي عنده علم بالموضوع ده




حور بغضب وهي بتضربه في صدره بقوة 
هو اناا للدراجادي رخيصة عندك ي ادهم ٣ سنين جواز
مشفتش فيهم يووم حلو معااك طلقتني وسافرت 
قولت معليش ي حور هو عمره محبكيش عشان كده بعد عنك 
بس انك ترجع تردني ليك من غير مااعرف ده شي مستحيل
اسكت عليه ي ادهم انت هطلقني وحاالا وترجع للكنت معها

امسكهاا من يديها بغضب وهو يتنفس بانفه 
ادهم " اناا مليش في جو النحنح و الطبطبة وانتي عاارفة
ومع ذالك واافقتي على جواازك مني ثم اني مكملتيش
جوازنا ليه كنت عاايزك تنجحي تحققي حلمك وحلم ابوكي
مكنتش عايز يجي يوم وتلوميني وتحسي بالذنب انك 
اتجوزتني على حسااب درااستك 

حور ببكاء " تجي تقولي صاارحني ي ادهم بس لا اناا ذي
ذي ااي كرسي موجود في الاوضة دي ملهاش حق تعترض
وال يقولو ادهم بيه هو ال لازم يحصل مش كده

ادهم " انتي اذاي بتفكري ي حور اناا عمري مفكرتش بيكي
بالطريقة دي اناا بخاف عليكي اكتر من نفسي 
حور " الكلام ده كان تضحك بيه على حور المغفلة بس 
مش هتقدر تضحك علياا بيه 
ودلوقتي اتفضل اطلع براا اوضتي 
ادهم ' مش خاارج 

كاادت تعترض لكنهاا توقفت وهي تسمع صوت صراخ
نور فخرج ادهم بقلق و تبعته هي ايضااا
..........




قبل قليل من الووقت
دخل عمرو المنزل وهو مرهق وقلبه المسكين يشتاق لصغيرته
نظر للدرج المودي الي غرفتهاا بتردد فحسم امره فهو سوف
يقتل اشتيااقه لهااا بملامسة اشيااءها كماا كان يفعل 

دخل غرفتهاا و اضااءه وي ليته لم يفعل وجدها هي بذااته
معذبته تنااام بعمق وبشكل يهلك ااعتى الرجاال فكيف هو
وقف بجانبهااا يتلمس وجههاا بحب باانامله 
عمرو " نوري انتي رجعتي مش كده ي روحي
توقفت يداااه حينماا فتحت غابتهاا تنظر له بفزع ثواني
ماا صرخت وهي تضربه برجلهاا على بطنه حتى سقط
فوقهاااا تجمد وهي اسفله تنظر له بعيون متسعة من الصدمة 
حتى استطااعت ابعااده عنهاا وهي تلملم ماا ظهر من 
جسدهاا تحت ماازرهااا وهي تردف بغضب
اااانت ااازاي تدخل ااوضتي ووو 
توقفت بخجل لا تستطيع نطق بااقي الكلام بسبب خجلها
رفع حااجبه بمكر وهو يردف ببراء مصطنعة 

اناا بحسبك مساافرة ي نوري ولما شفتك ناايمة مصدقتش
فحبيت اتااااكد بس مش اكتر 
نور بغضب " ده مش مبرر تدخل اوضة حد حتى لو مكنش
موجود فيهاااا 
عمرو " خلاااص بقى سمااح المراادي مكنتش ااقصد
نور بتاافف صااحبه دخول ادهم و حور 

كااد عمرو ان يحضتنه لكنه اوقفه بيده فتراجع عمرو
بضيق 




ادهم بغضب " انت بتعمل ااي باوضة اختي ي عمرو
عمرو " مكنتش اعرف انهاا رجعت 
ادهم " ده مش جواب لسوالي ي عمرو 
عمرو " مظنش الجوااب هيعجبك ي اخويااا

حور وهي بتحضنه نور بحب " حمد لله على السلامة ي حبيبي 
نور ببكااء " الله يسلمك ي عمري وحشتني اااوي
حور " وانتي كماااان اوعى تبعدي عني تااني

تمنى عمرو لو يذهب ويمسح لهاا دموعهاا بيده 
ادهم " ممكن تخلو السلاماات لبكرة الصبح يلا احناا ي حور
حور " ماااناا هناام الليلادي مع نور اصلهاا وحشتني ااوي

جز ادهم على اسناانه بغيظ فعرف ان الطريق للوصول
لقلبهاا مرة اخرى سيكون متعبااا
............

في الاسفل
بص ي عمرو من اليوم وطالع مش عايز المحك قريب
من نور مش عاايز يحصلهاا انتكاسة بسببك
عمرو " طب ولو قلتلك طلق اختي و ابعد عنهاا هتبعد
ادهم بغضب " عمرو 
عمرو ببرود : لا يبقى ازااي عايزني ابعد عن نور ي اخويا
ادهم " اناا قلت ال عندي بالذووق بالعاافية هتبعد عنهاا
ي عمرو شووف حياتك نور خلاص قريب وهتتجوز




عمرو بجنون " يعنى ااي قريب و هتتجوز دي هاااا 
ادهم بخبث " في حد طالب ايد نور مني واناا وافقت 
عمرو بغيرة " ومين الاخ بقى ان شاء الله 
ادهم " حد انت ملكش فيه 

عمرو بغضب " نور مش بس اختك بس هي كل حيااتي
فاااهم وانااا مستحيل افرط بحيااتي ااي كان السبب
وال **** تقولوا نور تخصني بالعافية بالذووق هتبقى لياا
ادهم وهو يغادر ببرود " هنشوف ي صيااد

ابتسم بخبث حينمااا سمع صوت تحطيم قادم من غرفة عمرو 
عمرو لنفسه " هموته* اااا ولا حد غيري يحصل عليهاا
هي عشقي اناا وبس محدش هيتجوزهاا غيري

تمتلك مدونه دار الروايه المصريه مجموعة 
من أكبر الروايات المتنوعة الحصرية والمميزة
اكتب ف بحث جوجل دار الروايه المصريه
 واستمتع بقراء جميع الروايات الحصرية والمميزة

تعليقات
ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق



    وضع القراءة :
    حجم الخط
    +
    16
    -
    تباعد السطور
    +
    2
    -