رواية ضحية زواج الفصل السادس 6 بقلم اسراء الاتربي

أخر الاخبار

رواية ضحية زواج الفصل السادس 6 بقلم اسراء الاتربي

رواية ضحية زواج الفصل السادس 6

 رواية ضحية زواج الفصل السادس 6


يونس... انتي طالق يا رنا

رنا بصدمه...يونس انت طلقتني 

يونس ببرود... اطلعي م هنا يلاا غوري م وشي

رنا ببكاء... لا لا يا يونس والنبي متبعدنيش عنك انت وابني ابوس رجلك 

يونس بغضب... وانتي مكنتيش عامله حساب ليا انا وابنك ليه

رنا... انا معملتش حاجه والله يا يونس مظلومه 

يونس... وانا خلاص طلقتك يارنا علشان زهقت ومليت وهعرف الحقيقه بس وقتها هيكون موتك قصادها

رنا... والنبي يا يونس متسبنيش انا معنديش مكان اروحه ارجوك

يونس اخدها... م ايديها وهي بتصرخ علشان يطردها برا. 

حسين بغضب... اي اللي بيحصل هنا في اي يا يونس 

رنا ببكاء... الحقني يا عمي ارجوك يونس طلقني وعايزني امشي م هنا 






حسين بحزم... سيب ايديها يا يونس 

يونس بغضب... لو سمحت يا... قاطعه بحده

حسين... قولتلك سيبها انا عايز افهم سبب الطلاق اي 

يونس... معلش مش هقدر اقول غير اني معدتش مرتاح معاها

حسين... وابنك ده هيعيش م غير امه ازاي هاا تقدر تفهمني 

يونس بنفاذ صبر... رجوع ليها لااا عايزه تقعد تبقا خدامه ل ابني اهلا وسهلا لو لا تغور علشان مش هكتبها ع اسمي تاني 

حسين... اطلعي يا رنا شوفيلك اي اوضه انقلي حاجاتك فيها 

يونس جه يطلع م القصر... استني يا يونس 

يونس... نعم يا حج 

حسين... انا عارف انك عاقل ومش هتعمل كدا م فراغ بس دي ام ابنك مهما كان مينفعش تمد ايدك عليها

يونس... حضرتك لو عرفت اللي حصل هتقولي ولع فيها مش اضربها بس انا ماشي مش هقعد ف المكان اللي هيا في. 

طلع يونس... الاوضه علشان ياخد هدومه ويمشي. 
....... 
: عند شهد وحمزه

حمزه بدون وعي... انا اللي اعتديت عليكي يا شهد 

شهد بانهيار... انت ازاي انا اتوقعت منك كل حاجه وف الاخر كمان تطلع انت اللي عملت فيا كدا لا وكمان بتزلني علشان الموضوع ده

حمزه...وممكن اعملها تاني عشان انا بكرهك يا شهد 






شهد فضلت تضربه... انت شخصيه حقيره انا بكرهك يا اخي حرام عليك اعتديت عليا وكمان ومعذبني منك لله

حمزه بغضب مسك ايديها..وهي بعدت بخوف منه. 

حمزه... ايدك متتمدش تاني يا قطه انتي فاهمه ولالا

شهد... طلقني ولو عايز تفضحني انزل الباب قدامك انا خلاص مش باقيه ع حاجه. 

قرب حمزه جامد. منها... مكنش ف بينهم مسافات شهد. خافت م نظراته . 

حمزه جذابها ليه وهو بيمشي ايده ع ضهرها: هاا بتقولي انزل وافضحك تحت يا شهد مش هريحك ومش هتطلقي ولسه ف حاجات كتيره انتي متعرفهاش 

شهد برعب... ابعددد هطلقني غصب عنك انت مش راجل 

حمزه ... انا هوريكي انا راجل ولا لا يا شهد 

حمزه مسك شعرها... وباسها بغضب وهي صرخت وفجاءه الباب بيتكسر وووو...

تمتلك مدونه دار الروايه المصريه مجموعة 
من أكبر الروايات المتنوعة الحصرية والمميزة
اكتب ف بحث جوجل دار الروايه المصريه
 واستمتع بقراء جميع الروايات الحصرية والمميزة

تعليقات
ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق



    وضع القراءة :
    حجم الخط
    +
    16
    -
    تباعد السطور
    +
    2
    -