رواية احببت قمر الصعيد الفصل السابع 7 بقلم ميرال احمد

أخر الاخبار

رواية احببت قمر الصعيد الفصل السابع 7 بقلم ميرال احمد

رواية احببت قمر الصعيد الفصل السابع 7

 رواية احببت قمر الصعيد الفصل السابع 7


حازم بابتسامة : والله بجد انا بحبك يا قمري بحبك 
قمر : انت حتقولهم دلوقتي خلي حتى نعرف بالأول ادا كنت بجد حامل ولا لأ 
حازم : طيب يا حبيبتي ويا أغلى حاجة عندي بالدنيا دي بس عاوز أعرف مرات إيهاب كويسة ولا لأ 
قمر : مش عارفة بس إيهاب منعنا ندخل عندها 
حازم: طيب يلا تصبحي على خير 
قمر : وانت من أهله 
------------------------------
بمكان مجهول كانت قاعدة ست و عيونها مليانة ش*ر و غ*ل 



الست : انت عملت زي ما انا قلتلك يا دكتورة 
الدكتورة : أيوة انا قلتلهم انها حامل وجوزها أكيد حيك*رها ويطل*قها و يتجزوك انت يا ست هانم 
الست : يبقى الفلوس حتوصلك فاهمة 
الدكتورة : ايوة فاهمة يا ست هانم 
طلعت الدكتورة كن عند الست وهي كانت تبص على صورة ايهاب يلي كانت معلقة 
الست : بحبك يا إيهاب بحبك يا قمر الصعيد انت لازم تتجوزني وتط*لق البنت الزبا*لة السا*فلة دي يلي عندك انا وانت وبس يا إهاب يا قمر الصعيد 
----------------------------
كان إيهاب قاعد على الكنبة وهو يبص على سما يلي مركزة عليه وعلى كل حركة منه طلع سيجارة من جيبه ودخن 
إيهاب : انت عملت كده ليه 
سما : انا مش حامل يا إيهتب ولو مكنتش مصدقني يبقى طل*قني وابعد عني 



إيهاب : مستحيل أطل*قك انا بحبك وعارف كويس 
سما بمقاطعة : عارف ايه انت قلت اني حامل فين الدكتورة يلي قالت الكلام ده انا عاوزة نام تصبح على خير و بالنسبة يلي بينا فيا قمر الصعيد خلاص طل*قني 
إيهاب : الصبح حنتكلم الدكتورة قالت أنه لازمك راحة تامة وحعرف ادا كنت حامل ولا لأ 
نامت سما باليوم وهي بتعيط وايهاب كان عاوز يعرف حقيقة حمل سما وبالصبح فاقت سما ولبست هدومها ونزلت وكانت قمر قاعدة وهي مستنيا حازم 
قمر : انت كويسة يا سما حصل معاك ايه البارحة 
سما : أيوة كويسة مش حاجة مهمة انت مستتنية حازم 
قمر : أيوة وطلبت منه يجيب اختبار الحمل عشان انا ممكن أكون حامل 
سما : ده أجمل خبر سمتعه 
قمر : بجد عقبالك وعقبال إيهاب
سما :لو استمر جوازنا يلا يا قمر انت اقعدي هينا وانا حكمل الفطار 
قمر : قصدك ايه بلو استمر جوازكم مش انت بتحبي قمر وكبير الصعيد ولا ايه 
سما : أيوة بحبه خلاص رقية عاوزة أقولك ان الست قمر حامل 
رقية : بجد يعني حيكون حفيد بالبيت ده عن قريب 
إيهاب كان نازل من على السلم و شاف سما وهي بتعمل الفطار مع رقية دخل المطبخ وكانت سما مش مركزة على دخوله وقمر قاعدة 
قمر : إيهاب صباح الخير
إيهاب : صباح الخير سما انا عاوز نتكلم 
سما : بايه 
قمر : رقية تعالي أحمد وعمي محمد عاوزينا 



رقية وقمر طلعوا من المطبخ و إيهاب قرب من سما ومسكها من ايدها 
إيهاب : آسف يا سما 
سما : انت بتعتدر مني ليه قمر الصعيد عمره ما حيعتدر من بنت فاهم كلامي 
إيهاب : أيوة فاهم تعالي معايا 
إيهاب مسك ايد سما وطلعوا بره المطبح وهنا دخلت بنت كانت لابسة هدوم مش زي هدومهم أحمد ومحمد طلعوا بره المكتب وراحت البنت بسرعة عند احمد وسلمت عليه 
أحمد : وحشتيني يا نور 

تمتلك مدونه دار الروايه المصريه مجموعة 
من أكبر الروايات المتنوعة الحصرية والمميزة
اكتب ف بحث جوجل دار الروايه المصريه
 واستمتع بقراء جميع الروايات الحصرية والمميزة

تعليقات
ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق



    وضع القراءة :
    حجم الخط
    +
    16
    -
    تباعد السطور
    +
    2
    -