رواية احببت قمر الصعيد الفصل التاسع 9 بقلم ميرال احمد

أخر الاخبار

رواية احببت قمر الصعيد الفصل التاسع 9 بقلم ميرال احمد

 

رواية احببت قمر الصعيد الفصل التاسع 9 بقلم ميرال احمد

رواية احببت قمر الصعيد الفصل التاسع 9

أقبل يا أدمن. التاسع 
#أحببت_قمر_الصعيد 
قمر : طيب تعال 
************************
أحمد كان نايم على السرير و رقية نايمة جنبه وحط ايدها على صد*ره العا*ري ودا*فنة را*سها برق*بتها وكانت ايده على شعرها 
أحمد : إيه انا شايفاك حبيتيني دلوقتي ولا إيه 
رقية : احمد انا مش حروح لكليتي تاني



أحمد : لا يا رقية عارف كويس إنه الكلام ده حيكون صعب قوي عليكي بس انت لازم تعرفي انك بقيتي مراته راجل صعيدي واحنا كمان لازم نجيب ولده عشان يكون إبني أحلى حاجة بالدنيا دي 
رقية بكس*وف : قصدك ايه 
أحمد : نامي قبل ما اعمل حاجة أكيد مش حتعجبك 
رقية : حنام يلا 
*********************** 
بالصبح كان الكل قاعد على السفرة ورقية وقمر و سما يجهزوا الفطار قمر كانت حتاخد بس حست بايد فوق ايدها وكانت ايد حازم 
حازم : انت حامل دلوقتي وانا حعمل أي حاجة عشان يكون ابننا كويس 
قمر : بس دي حاجة صغيرة حودي الفطار و بس 
حازم : انا قلت إني حوديه يعني حوديه وتعالي معنا عشان نقولهم الخبر الحلو ده 
قمر: طيب يا حازم خد 



حازم وقمر دخلوا وكان الفطار معاهم نور كانت قاعدة على الكنبة جنب أحمد حازم حط السفرة على الترابيزة ووقف 
محمد : حازم قمر في ايه
حازم : بابا عاوز أقولك أنه قمر حامل وحيجينا ولد وحيكون زي عمه مش زي ابوه حيكون أكيد قمر الصعيد 
محمد : مبروك يا ابني 
حازم : الله يبارك فيك يا بابا 
نور : مبروك يا حازم مبروك يا قمر عقبال ما تقومي بالسلامة و بس 
قمر : الله يبارك فيك 
محمد : بقت حاجة وحدة وهو اسمع و أشوف أحفادي التانيين ابن إيهاب وسما بنت أختي وأحمد ورقية ودي حتكون أخبار حلوة بجد 
إيهاب : إن شاء الله يا بابا انا حروح أشوف أخبار البلد وارجع 
محمد : طيب يا ابني 
إيهاب راح وحازم راح معاه اما أحمد فطلع أوظته فوق وكان تعبان رقية لحقته ودخلت عنده لقت واقع على السرير وكان دايخ 
رقية : أحمد انت كويس عمي محمد قمر سما نور تعالوا الحقوني أحمد مش كويس 



كلهم طلعوا عند رقية بسرعة ولقوا أحمد على السرير محمد عدله على السرير واتصل بحازم وطلب منه يجيب الدكتور ويرجع بعد مدة صغيرة رجع حازم وكان معاه الدكتور 
حازم : رقية حصل ايه 
رقية بدموع : مش عارفة حصل ايه لأحمد ياربي خليه يكون كويس 
حازم : إن شاء الله حيكون كويس يا رقية 
قمر جابت كوباية ماي وعطتها لرقية عشان تهدى وسما كانت قاعدة مع نور وتحاول تهديها 
سما : حيكون كويس يا نور بلاش عياط 
نور بدموع : انا مليش غيره من بعد ربنا 
سما : متخفيش يا نور حيكون كويس و مش حتسيبه أي حاجة 
نور : ان شاء الله 
الدكتور طلع من الأوظة والكل راح عنده بسرعة 
محمد : إزاي أحمد يا دكتور 
الدكتور : هو كويس بس كل ده عشان هو أكل الس*م يا كبير الصعيد 



محمد بصدمة : ازاي يعني ابن أخوي ياكل الس*م ببيتي انا حعرف مين الحي*وان يلي عمل كل ده حازم وصل الدكتور لبيته وارجع واتصل بإيهاب عشان يرجع البيت 
حازم : أمرك يا بابا يلا يا دكتور
      شاهد 👈 الفصل العاشر 

تمتلك مدونه دار الروايه المصريه مجموعة 
من أكبر الروايات المتنوعة الحصرية والمميزة
اكتب ف بحث جوجل دار الروايه المصريه
 واستمتع بقراء جميع الروايات الحصرية والمميزة
تعليقات
ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق



    وضع القراءة :
    حجم الخط
    +
    16
    -
    تباعد السطور
    +
    2
    -