Ads by Google X

القائمة الرئيسية

الصفحات

رواية حياة الفهد الفصل الرابع عشر 14 بقلم الكاتبة المجهولة

رواية حياة الفهد الفصل الرابع عشر 14

  رواية حياة الفهد الفصل الرابع عشر 14 


محمود : هشام كلمني وقالي انه عايز يتجوز آية بتك انت ايه رايك

سالم : والله يامحمود ياخوي هشام محترم دا كفاية اني اللي مربيه على يدي والبت لود عمها معروفة

محمود بسعادة : يعني انت موافق ياخوي

سالم : اني عن نفسي موافق نشوف رأي العروسة

محمود : جرا ايه ياخوي انت نسيت عاداتنا ولا ايه العروسة ملهاش رأي ابوها وأخواتها هما اللي يجرروا

سالم بهدؤ : اسمع يامحمود انت لما اتجادل مع فهد وهشام قبل سابق اني مرضتش اتكلم جدا مهم عشان هيبتك قدام العيلة... بص يامحمود اني اخوك الكبير وواجبي اوعيك واعرفك الصوح من الغلط حتى لو بقس عندك مية سنة.... انت ياخوي مبتحبش مرتك؟!

محمود : بحبها دي مرتي وأم عيالي كفاية العشرة اللي بينا وانها شالتني وعمرها مااشتكت

سالم : طيب يااخوي افترض انك كنت بتحبها وهيا بتحبك من قبل ماتتجوزوا وواحد اتقدم ليها غيرك انت هتسيبها

محمود : ميحصولش واصل

سالم : حلو أكده انت بقي مش هتعوزها تقف قدام أهلها ساعتها وتقول رأيها ولا هتسيبها تعيش مع غيرك

محمود : موكد هتعوزها تقف قدامهم عشان نتجوز ونعيش مع بعض

سالم : طيب ولو أهلها موافقوش وقالوا ان مش ليها رأي

محمود سكت.. سالم : بص يااخوي لما البنية تتجوز الراجل من غير موافقتها هتعيش في عذاب الراجل والحرمة بيتجوزوا عشان ييقوا سند بعض قولي بقي عيعيشوا مع بعض كيف وهيا مش رايداه لو كانت بنت أصول هتعمل اللي عليها ومسؤلياتها بس هتحس انها في سجن وحياتهم هتبقي معكرة اما لو رايدين بعض من الاول هتلقاهم مبسوطين في حياتهم هيكون في مشاكل اه بس متوصلش بيهم انهم يسيبوا بعض... احنا اهنيه في الصعيد عندنا عادات كتيرة غلط ولازمن تتغير ياخوي.... فهمتني يامحمود




محمود : فهمتك ياخوي اني فعلا كنت غلطان لما مشيت ورا عاداتنا وهملت سعادة عيالي

سالم : ودلوقت عرفت الصوح ياخوي روح صالح بتك واتكلم معاها واني هشوف رأي آية

محمود : ماشي يااخوي تسلم

..........في بيت الرفاعي...
سعد قرب على صبحة ومسكها شعرها من فوق الحجاب وشدد عليه : انتي ازاي تطلع من غير اذني مش ليكي راجل يحكمك

سيف مسك ايده جامد : سيب امي ياابوي هيا معملتش حاجة اني اللي خدتها معاي هيا مكانتش عايزة تاجي من غير ازنك

سعد : كبرت ياسيف وبقيت توقف ضد ابوك

سيف : لما يكون ابوي بيظلم لازم اقف ضده

سعد رفع ايده وكان هيضربه : سيييف اقفل خشمك بتقل ادبك علي ابوك ده اللي علمتهولك؟

سيف وقف صامد مكانه متفاجئ من ابوه طول عمرهم أصحاب وسعد بيحب سيف وملوش غيره وعمره ما مد ايده عليه 
سيف : اضرب يابوي مستني ايه

تستمر القصة أدناه

سعد : ياخسارة تربيتي فيك ياولدي
وطلع من ألبيت وسابهم

كانت صبحة بتعيط وسيف راح عندها
صبحة : ليه أكده ياولدي زعلته ابوك طيب والله وبيحبك بس عصبي قوي

سيف : خلاص ياما اني هعرف اصالحه متشغليش بالك انتي ادخلي حضري العشا

صبحة : ابوك متضايق ومهيرضاش ياكل معنا خليه ياكل ياسيف عشان ياخد دواه ياولدي

سيف : حاضر ياما اني هروح اناديه متشغليش بالك

صبحة دخلت وسيف طلع لابوه كان قاعد في الجنينة
سيف بمرح : في مكان اقعد معاك

سعد مردش عليه
سيف : يبقي فيه.... 
سعد مردش وسيف اتنهد : لساتك زعلان مني عاد

سعد مردش...
سيف : ياراجل دا انت قلبك اسود في حد يزعل من حد خمس دقايق كاملين ايه الجحود ده

سعد باقتضاب : هملني لحالي

سيف اتنهد :....

..... في قصر المنياوي.....
.... خاصة في اوضة فهد....
بأس راسها : ايه الجمال ده كله متجوز لقطة قشطة

حياة ابتسمت : شكلي حلو؟!

فهد بابتسامة : ملاك
حياة كانت لابسة إسدال واسع ولافة الحجاب بتاعها وفهد لابس جلبيته

فهد : يلا نصلي

بدأو يصلوا وفهد أمم بيها وقرأ قصار السور كان صوته جميل جدا وفيه خشوع وحياة حبته اوي
خلصوا صلاة وقعدوا قصاد بعض وفهد مسك ايديها وبدأوا يقولوا ازكار مع بعض
خلصوا الأذكار فهد جاب مصحفه وبدأ يقرأ قرآن وهيا تردد وراه وحفظوا مع بعض بعض قصار السور

حياة : صوتك جميل تبارك الله

فهد : تسلمي... ودلوقتي تعالي نتكلم عن أهمية الصلاة بما انك اول مرة تصلي بخشوع كدا

حياة بحماس : ياريت

فهد : بصي ياحياتي الصلاة دي ركن مهم من أركان الإسلام انتي حافظة أركان الإسلام

حياة هزت براسها وخفضتها وبدموع : لا أنا بعيدة اوي عن ربنا يافهد حتى ابسط الحاجات ممكن اكون مش عارفاها

فهد رفع راسها : الله اومال انا موجود ليه بقى متخافيش ياحياتي هتقربي من ربنا وتبقى احسن وحدك كمان.....بصي ياستي رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول: "بُني الإسلام على خمسْ: شهادة أن لا إله إلا الله وأن محمداً رسول الله، وإقام الصلاة، وإيتاء الزكاة، وصوم رمضان، وحج البيت من استطاع إليه سبيلاً"».
وقوله كمان : «رأس الأمر الإسلام، وعموده الصلاة، وذروة سنامه الجهاد في سبيل الله»
يعني لو حابة ربنا يقضي ليكي اي حاجة من حوائجك يبقى تصلي... اول حاجة هيتسأل عليها المسلم يوم القيامة هيا صلاته الرسول صلى الله عليه وسلم قال (اول مايحاسب به العبد يوم القيامة هي صلاته فإذا صلحت صلح سائر عمله واذا فسدت فسد سائر عمله)
يعني المسلم اللي منتظم على صلاته بتكون اعماله كلها صالحة طب واللي صلاته غلط وهو عارف انه بيأديها غلط هتكون باقي اعماله فاسدة
ربنا سبحانه وتعالى قال في كتابه الكريم
{وَالَّذِينَ هُمْ عَلَى صَلَاتِهِمْ يُحَافِظُونَ*أُولَئِكَ فِي جَنَّاتٍ مُّكْرَمُونَ}... بصي جمال الآية ربنا وعد اللي بيحافظوا على صلاتهم بجناته النعيم
وقال كمان :{وَأَقِمِ الصَّلاةَ إِنَّ الصَّلاةَ تَنْهَى عَنِ الْفَحْشَاء وَالْـمُنكَرِ}.... الصلاة أدائها بيبعدك عن الوقوع في المعصية؛شوفتي جمال حكمة ربنا ياحياة

تستمر القصة أدناه




حياة : حقيقي ربنا جميل اوي بس انا اتأخرت يافهد انا استوعبت دا متأخر بابا كان دايما بيحكيلي عن ربنا وبيقربني ليه ولما مات ماما كانت بتحاول توعيني بس انا مكنتش بسمع منها انا غلطت يافهد ربنا هيقبلني!!

فهد : يقبلك.... إن الله غفور رحيم انتي عارفة انتي لو في نيتك تتوبي وتتقربى لربنا وابعدي عن العصبية وبعدها بيوم جاء أجلك ربنا هيحسبك من التائبين

حياة : يعني انا قدامي فرصة

فهد بابتسامة : فرص مش فرصة وحدة انتي من دلوقتي حسبتي من التائبين عند ربنا

حياة حضنته : شكرا شكرا اوي انك في حياتي

فهد فرح اوي من كلامها : انا اللي بشكرك انك في حياتي ودلوقتي يلا عشان ننام

قاموا وغيروا هدومهم وراحوا علي السرير
عدي شوية وقت وحياة مش بتتكلم وفهد مستنيها
فهد بضحك : فين سؤال النهاردة ياحياتي انا اتوترت من الانتظار

حياة بصتله : احم... فهد هو.. هو انت هتعمل ايه مع عمي شاكر وعيلته

فهد : انا خدت حقي منهم حق اذيتك وسايبلك الاختيار شوفي انتي عايزة ايه وانا هنفذ

حياة : خلاص يافهد سامحهم المسامح كريم و اي انسان من طبيعته انه يغلط

فهد بأس راسها : اللي تشوفه حياتي هو اللي يمشي

حياة : تصبح علي خير يا فهد

فهد : وانتي من اهلي ياحياتي... وباس رأسها بحنية

.... في اوضة آية....
الباب خبط : اتفضل

سالم دخل وهيا قامت : اتفضل يابوي خير في حاجة

سالم قعدها وقعد قصادها : خير يابتي كبرتي ياآية

آية بمرح : اني كبرت من زمان يابوي انت مش واخد بالك ولا ايه

سالم بسخرية : كبرتي ولسانك اللي عايز قطعه بيكبر معاكي

اية : وه مش حته من جسمي لازم يكبر ياحج

سالم ضحك : عتبطلي لماضة ميته.... علي العموم اني جاي اقولك ان متقدملك عريس انتي ايه رايك

آية وشها شجب : عريس مين يابوي

سالم : اممم دلوقت خوفتي... متخافيش ياست انتي تعرفيه زين

آية : مين؟!

سالم بمكر : هشام ود عمك محمود

آية اتوترت واتكسفت : اللي تشوفه يابوي

سالم بخبث : اني شايف انه واد بارد واهبل ومش هتنفعوا مع بعض انتي ايه رايك

آية خافت واتكلم بسرعة : لااه لااه والله ده عسل يابوي وعاقل قوي

سالم ضحك : هههه شكلك واقعة يابت المنياوي

آية اتكسفت وخدودها احمرت

تستمر القصة أدناه

سالم : علي العموم اني موافق بس الرأي رأيك

آية وهيا متوترة : احم... هو حلو ياعني مش عفش.. ومحترم واهبل

سالم ضحك : هههه وايه كمان يابت المنياوي

آية : خلاص يابوي موافقة وأمري لله

سالم : ماشي يالمضة تصبحي على خير.... وطلع

اية فضلت تتطنط ع السرير وتصقف زي الطفلة لحد مانامت مكانها بتعب وفرحة

سالم راح على أوضته ودخل وغير هدومه وقعد على السرير بتعب
جميلة : مالك ياسالم شكلك مهموم

سالم : تعبت ياجميلة عيالنا بيتعبوا ويتعبوني معاهم
فهد اللي بيكابر واخرته البت هتروح من يده ولا ياسمين اللي هنتجوز من عيلة مش رايدها ولا اية اهي دي الوحيدة اللي مريحاني والله هشام اتقدم لها وهيا وافقت من غير مناقشة

جميلة ظغرطت : ياالف نهار ابيض بتي هتتجوز

سالم : عيالنا كبروا ياجميلة كبروا واحنا كبرنا معاهم

جميلة : متقولش أكده انت لسه شباب ياود عمي ربنا يديك الصحة

سالم ضحك : والنبي انتي اللي فيهم انما ايه الحلاوة دي

جميلة اتكسفت : اختشي ياراجل عيالك على وش جواز

سالم : ماليش صالح بيهم اني ليا صالح بيكي انتي ياجميلتي

جميلة بحب : ربنا يبارك فيك ويحفظك لينا ياحبيبي

سالم : ويخليك ليا ياجميلتي

........ في اوضة هايدي.....
محمود دخل لقيها نايمة مسح على شعرها بحنية وباس راسها : متزعليش مني ياقلب ابوكي حقك عليا اني والله عايز سعادتك

هايدي قامت : مش زعلانة منك يابوي اني اسفة اني عصيت اوامرك

محمود : اني غلطت في حقك يابتي ولو انتي مش عايزة الجوازة دي مش هجوزهولك

هايدي : لاااه يابوي موافقة ومبسوطة كمان

محمود : ربنا يسعدك يابتي تصبحي علي خير

هايدي : وانت من اهل الخير يابوي

....... في بيت الرفاعي....
سيف : وه هقعد اصالح فيك كتير عااد

سعد : قولتلك هملني لحالي

سيف : لااه مش هسيبك غير لما تضحك

سعد : على اساس انه همك قوي

سيف اتنهد : اسمع يابوي انت عارف غلاوتك عندي وأننا صحاب قبل مانكون اب وولده... اسمع ياحج سعد اني بحب ياسمين قوي وانت عارف ده زين مليش صالح هيا بت مين اني مهتجوزش عيلتها اني هتجوزها هيا وانت عارف انها محترمة وعيلتها معملوش فيا حاجة غلط عشان اكرههم بالعكس عم سالم بيحبني كيف فهد بالضبط.... اتنهد : يعني انت يابوي مبتحبش امي

تستمر القصة أدناه

سعد سكت..
سيف : بتحبها لو مكنتش بتحبها مكنتش هتموت من الخوف عليها يوم ماعملت عملية وكنت بتعيط كيف العسل الصغير وتدعي ربنا تقوم بالسلامة لو مكنتش بتحبها مكانش زمانك متضايق دلوقت عشان زعقت فيها اني كمان بحب ياسمين قوي ونفسي تبقي مراتي في الحلال يابوي اني لما روحت لابوها النهاردة قالي انه معندوش مانع بس ابوك لازم يبقي موافق عشان ميصوحش ادخل بتي بيت أهله مريدنهاش فيه

سعد : اني معنديش مشاكل معاها بالعكس هيا بت زين والبلد كلماتها تحلف بأخلاقها مشاكلي مع ابوها وعمها

سيف : واني مهتجوزش ابوها ولا عمها هتجوزها هيا.... هااا يلا بقي وافق عشان نفرح ونملي عليك البيت عيال

سعد ابتسم : اللي تشوفه ياولدي... بس مليش كلام مع ابوها

سيف بأس راسه : حلاوتك ياابو السعود يلا بقس نتعشى عشان تاخد دواك

سعد : امك زعلانة مني

سيف غمر : ابقي صالحها انت بقا بمعرفتك ياحج

سعد : اما قليل الرباية بصحيح

سيف ببراءة : دا انا محترم

الليل عدي بهدؤه على كل أبطالنا وفيهم اللي مبسوط واللي خايف واللي تعبان لحد ماطلعت شمس يوم جديدة تحمل احداث جديدة معاها

...... الصبح.....
فهد صحي وصحي حياة وصلوا الصبح مع بعض وغيروا هدومهم ونزلوا
كلهم قعدوا على سفرة الفطار
حياة : ياسمين ملبستيش ليه مش هتروحي الجامعة

ياسمين : لا ياخيتي تعبانة شوية

حياة : ارتاحي انتي وانا هجبلك المحاضرات




ياسمين : تسلمي

هشام بسرعة : انا هوصلكوا يلا

فهد بسخرية : متستعجلش قوي ياخوي اني اصلا عندي شغل ومش هوصلهم

هشام : عادي على فكرة مش مستعجل

خلصوا فطارهم وطلعوا وركبوا العربية وراحوا الجامعة
هايدي وحياة نزلوا من العربية وبقي اية وهشام
هشام مسك ايدها : اني قولت لأبوي امبارح على موضوع جوازنا وهو كلم عمي وموافق وانتي ايه رايك

آية شدت ايدها : لو اتمدت تاني هكسرهالك وبعدين ابوي قالي كل حاجة

هشام : لسانك اللي عايز قطعه دا انا هقصهولك... وقولتيلهم ايه ياست الناصحة

آية بدلع : ابقي خلي عمي يقولك .... سلاام

نزلت وهشام جز على سنانه : وحياة امي لاربيكي من الاول يابت عمي... هيييح بس قمر وبحبك
وشغل العربية ومشي

...... في القصر.....
حسام : ايوا يابابا لا هما وافقوا انت هتيجي امتا

حسين : بكرة

حسام : تيجي بالسلامة خد بالك من نفسك

حسين : وانت كمان خد بالك من نفسك ومن حياة وزهرة

حسام : حاضر في رعاية الله

زهرة : ايه ياحوسو ابوك قالك ايه؟

حسام بفرحة : جاي بكرة وهنتجوز وهيصاااا

زهرة بضحك : يااهبل يااهبل

...... في بيت الرفاعي.....
سيف علي التلفون : عندي خبر بمليون جنية

ياسمين : قول و اديك اللي انت عايزه

سيف بخبث : ماشي بس خليكي عند وعدك

ياسمين : موكد عند وعدي




سيف : ابويا وافق نتجوز

ياسمين بفرحة : بجد بجد ياسيف.... اني فرحانة قوي

سيف بحب : واني فرحان لفرحتك ياقلب سيف

ياسمين اتكسفت : ان.. اني هقفل عشان امي بتنادي

سيف : اهربي اهربي بكرة تقعي تحت يدي.... سلام ياياسمينتي

سيف خلص المكالمة معاها وفونه رن برقم غريب
سيف : الووو

مجهول : المقدم سيف الرفاعي معايا

سيف : ايوا مين حضرتك

مجهول : انا..........

سيف بصدمة : ايه........

...... في الكلية......
حياة خلصت محاضرتها وقعدت في الكافتيريا بتاعت الجامعة تستنى هايدي وآية
قرب عليها شخص : لو سمحت

حياة باستغراب : افندم اتفضل؟!

الشخص : بصراحة انا كنت عايز.......

تمتلك مدونه دار الروايه المصريه مجموعة 
من أكبر الروايات المتنوعة الحصرية والمميزة
اكتب ف بحث جوجل دار الروايه المصريه
 واستمتع بقراء جميع الروايات الحصرية والمميزة

تعليقات