Ads by Google X

القائمة الرئيسية

الصفحات

رواية روز ويوسف الفصل الاول 1 بقلم شهد محمد

رواية روز ويوسف الفصل الاول 1

 رواية روز ويوسف الفصل الاول 1 

بعد يوم طويل في الشغل فتحت موبايلي على صورته بصيت فيها واتهندت قطع اندماجي مع ملامحو صوت سلمى صحبتي وهي بتقول:

_يلا يا ست العشقانه هتباتي هنا ولا اي؟

_بحبو يا سلمى بحبو 

_الدنيا كلها عارفه يا قلب سلمى بس احنا عمرنا ما نروح نقول 

_طب هو ليه مش حاسس بيا؟

_عشان اخويا ده جبله مبيحسش ده لوح من التلج ولا عنده قلب ولا مشاعر 

_ماتقوليش عليه كدا يا سلمى والا هزعل منك ده جميل ده أعظم رجال الكون 




_يوسف بطيخه بقا أعظم رجال الكون؟ امشي يا روز الله يرضى عليكي

خدت حاجاتي ونزلنا سوا من الشركه واستنينا الاوبر وبعد شويه كان وصل وركبنا سوا 

_هتروحي على بيتك ولا هتيجي عندي؟

_يوسف اخوكي هيكون في البيت ولا لاء؟

_لاء زمانو راح شغلو 

_خلاص مش جايه 

_يا واطيه كنت بختبرك هيكون في البيت ياختي 

_خلاص هاجي معاكي عشان اشوفه اصله واحشني اوي 

_انا مش عارفه فيه اي زياده عن بقيت الناس عشان تحبيه اوي كدا هو اخويا اه بس انا مش شايفه انه يجنن زاي مانتي شايفاه 

_بحبو يا سلمى بحب شخصيته تقيل كدا وعاقل وراسي عارف هو عايز اي مش تافه زاي شباب اليومين دول ده مش شاب ده راجل 

_امم بختصار يا روز يا حبيبتي انتي بتحبي اللي يديكي على دماغك 

_لو هاخد على دماغي منو هو مفيش مشاكل 

شوية وقت وكنا وصلنا عند البيت حاسبنا سواق الاوبر ونزلنا طلعنا العماره 




وقفت سلمى ترن الجرز ودقايق وكانت مامتها فتحت 

_اهلآ اهلآ إزيك يا روز 

_ازيك انتي يا طنط عامله اي 

_مش قولنا بلاش طنط دي 

_ااه صح إزيك يا خالتي اخبارك اي 

_كويسه يا حبيبت خالتك خشو يلا عقابل ما احضر الغدا ونتغدا سوا 

دخلنا وانا عيني على باب اوضته مظهرش ليه مش سامعه صوتو ليه معقول سلمى تكون ضحكت عليا عشان اجي معاها وخلاص؟

ولسه هسأل سلمى هو فين قطع سؤالي خروجو من الحمام بص ل سلمى وقال:

_حضريلي قهوتي واكوي البدله بتاعتي عشان هتأخر على الشغل 

_اعمل اي ولا اي اختار حاجه واحده انا مش بمليون إيد يا يوسف 

_اعملي الاتنين يا سلمى وتاني مره تردي بأسلوب احسن من كدا 

قالها وسابنا ودخل اوضته 
سلمى نفخت من طريقته الحاده 
بصيت ليها وقولت:

_روحي انتي اكوي البدله وانا هقف اعمل القهوه مع طنط جوه 




_انتي حره يكش تطلع مش مظبوطه ويزعقلك

_على قلبي زاي العسل مالكيش دعوه 

قولتها ودخلت ل طنط المطبخ وقفت اعمل القهوه بالطريقه السريه بتاعتي .. 

فقط القليل من البُن والحليب وقلبي . . 

اختارت فنجان لذيذ لونو بينك وافتكرت إن معايا شكولاته كيندر في شنطتي جبتها وحطتها جنب فنجان القهوه وخرجت وانا بتمنى من كل قلبي انها تعجبه 

_هو فين ؟

_مشي قال انه اتأخر على شغلو وهيشرب قهوته في المكتب 

_طب والقهوه اللي عملتها؟

_اشربيها ياختي بعدين اي الفنجان ده؟ وانتي بتقدميها ل ابن اختك ده يوسف يا روز يوسف 

_طب ينفع اشربها في اوضته؟

_هو ينفع بس متلمسيش حاجه عشان هيعرف 

_طيب 

فتحتلي باب اوضته ودخلت هي ل مامتها في المطبخ ودخلت انا الاوضه وانا بتأمل في كل حاجه فيها سريره مكتبو الكتب اللي بيقراها برفانو ويالهوي بقا من برفانو 

حطيت فنجان القهوه على التسريحه ولسه همد إيدي اخد البرفيوم بتاعه اشمها زاي كل مره قطعني صوته وهو بيقول:

_انتي بتعملي اي هنا ؟

لفيت ليه وانا متجمده في مكاني مش عارفه انطق من خوفي منو ومش عارفه اتشجع واتكلم من جمالو وهو ب البدله الميري 

_انطقي بتعملي اي هنا؟؟

جت سلمى في الوقت المناسب وقالت:

_هي عملت القهوه وكانت فاكرك لسه موجود ودخلتها ليك يا يوسف .. انت اي رجعك مش قولت إنك مستعجل؟

_ااه بس نسيت محافظتي 

فتح الدرج خد محافظتو وقفلوا تاني وكان هيمشي بس رجع مسك فنجان القهوه وشرب منو بوق وقال:

_قهوتك نيه المفروض تستني عليها اكتر من كدا وسكرها كتير تبقي تقللي السكر اكتر من كدا والقهوه مبيتاكلش معاها شكولاته ولا اي نوع من الحلويات بلاش عك ويلا يا سلمى انتي وصحبتك من اوضتي من غير مطرود 




قالها وخرجنا انا وسلمى من اوضته خدت القهوه شربتها في اوضة سلمى وانا بعيط من طريقته الجافه 

_خلاص يا روز اهدي مانتي عارفه ان دي طريقته من زمان ومع ذلك بتحبي 

_هو فاكرني متهمه عنده يا سلمى ازاي يعاملني كدا 

_هو بيعاملنا كلنا كدا وانا قولتلك مش هتعجبه وهيزعقلك قولتي على قلبي زاي العسل 

_بس ده عسل مُر ده عسل ماسخ مش مسكر 

_واي اللي رماكي على المُر يا ست روز 

_بحبو 

_ااه من الحب ووجع قلبه يا ناس هروح اشوف ماما واهدي بقا 

سابتني وخرجت شربت اخر بوق من القهوه اللي طلعلي فيها عيوب قد كدا وانا بفكر هو ليه كدا؟ ليه مش عادي 

مش يمكن اللي محببني فيه اصلآ انه مش عادي غامض وعميق عمره ما سلم عليا على طول بيتجاهلني كأنه مش شايفني اصلآ مش يمكن ده المميز فيه ؟

بعد ما قعدت مع طنط وسلمى عشان ميزعلوش روحت البيت وانا بفكر فيه وفي قلبي اللي سايبني ومطاوعه غيرت هدومي ولبست بيجامه مريحه بحبها 

ودخلت المطبخ عملت فنجان قهوه سويت القهوه كويس ومحطتش سكر كتير ومكلتش معاها شكولاته ولا اي حاجه عشان ميبقاش عك 

ومع اول بوق من قهوتي افتكرت حكايه قرأتها زمان تشبه ل حكايتي 




كانت حكاية الجنايني اللي حب اميرة القصر بس انا قصتي تختلف 

انا الجنايني وهو امير القصر!

الحب من طرف واحد مُلك انا مستاهلش اني متحبش انا استاهل اني اتحب ب الطريقه اللي استاهلها ويتمشيلي بلاد 

من تاني بوق من القهوه قرارت اني خلاص هشيلو من دماغي وهبطل احبه فتحت موبايلي عملت بلوك ل رقمه اللي هو ميعرفش انه معايا اصلآ 

واخر بوق من قهوتي جتلي فكره حلوه تخليه يحس بيا فا اتصلت ب سلمى صحبتي احكيلها على الخطه الجديده 

ورجعت احبه وافكر فيه تاني وفكيت البلوك عشان انا مهزقه وهعمل خطه جديده عشان يحبني وبعد دقايق من الانتظار سلمى ردت 

تمتلك مدونه دار الروايه المصريه مجموعة 
من أكبر الروايات المتنوعة الحصرية والمميزة
اكتب ف بحث جوجل دار الروايه المصريه
 واستمتع بقراء جميع الروايات الحصرية والمميزة

تعليقات