Ads by Google X

القائمة الرئيسية

الصفحات

رواية ملامح باهتة الفصل الثاني 2 بقلم يارا محمد

رواية ملامح باهتة الفصل الثاني 2

 رواية ملامح باهتة الفصل الثاني 2 


تاني يوم ايمان صحيت فطرت وعملت لنفسها شاي كانت بتشربه وبعدها صحي عمار واتكلم معاها.

عمار: صباح الخير بما انك صاحيه مش عملتي ليه الفطار .

ايمان: صباح النور بما اننا هنطلق ف مفيش داعي اني اعمل اللي كنت بعمله.

عمار: وايه هو اللي كنتي بتعمليه.

ايمان: مساعدتك الخاصه طول السنين اللي فاتت كنت بعمل واجبي اتجاهك بس خلاص مش هعمل كده تاني عن اذنك.




ايمان مشيت من قدامه وراحت اوضتها و عمار واقف مستغرب اللي غير ايمان بالشكل ده.

بعد ساعه ايمان طلعت من اوضتها وهي لابسه وعمار سئلها.

عمار: رايحه فين.

ايمان: هشتري هدايا للاولاد علشان هنروح ليهم بكرة عن اذنك.

ايمان مشيت وعمار كان واقف بيفكر يا تري ليه ايمان معاملتها اتغيرت وطالبه الطلاق بعد ما عرفت اني هتجوز ليه بتتكلم بكل لامبالاة ومش مهتمه.

عمار فاق علي صوت موبايله وبص فيه واكتشف أنه بقاله ساعه واقف ع الحال ده بيفكر.

عمار: انا نسيتك خالص الووو يا رزان معلش الفون مش كنت سامعه 

رزان: كده يا عمار بقالي ساعه مستنياك انت فين .

عمار: أنا جاي اطلبي غدا وأنا جاي.




ف النادي عمار كان مع رزان وبيتكلمه 

رزان: وفيها ايه طلقها يا حبيبي انت خلاص هتتجوزني وأولادك استقره ف حياتهم وهي المفروض هتشوف حياتها.

عمار: بس مش لدرجه طلب الطلاق.

ف الليل عمار رجع وشافها قاعدة قدام التلفزيون بطرحتها وقعد جنبها.

ايمان: تصبح ع خير وقامت من جنبه 

عمار: استني يا ايمان عايزك.

ووو يتبع

تمتلك مدونه دار الروايه المصريه مجموعة 
من أكبر الروايات المتنوعة الحصرية والمميزة
اكتب ف بحث جوجل دار الروايه المصريه
 واستمتع بقراء جميع الروايات الحصرية والمميزة

تعليقات