Ads by Google X

القائمة الرئيسية

الصفحات

رواية حبك نار الفصل السادس والثلاثون 36 بقلم اسماء الكاشف

رواية حبك نار الفصل السادس والثلاثون 36

   رواية حبك نار الفصل السادس والثلاثون 36 


صوت خطوات كعب عالي نازله من علي السلالم خلت الكل يسكت وجاسر بص علي صاحبة الخطوات الي نازله بغر*ور يليق بيها وبجمالها الي وقعه صر*يع وينسي كل مبادئه وحتي فارق السن بينهم وقف من مكانه ذي المسحو*ر وبجاذبية شديدة وجنتله اتقدم منها ومد ايده ليها ابتسمت بغر*ور ومدت ايديها ليه بتعا*لي مسكها بترحاب وقرب ايديها لشفا*يفه وبا*سها برقه وقال بهمس قريب من ودانها بلغتها الأجنبية 
_ لقد وقعت صر*يع تلك العينين الم يحن الاوان لتحني على قلبي الجائع يا اميرتي 
فتحت ميرا عينيها بصدمه من غزله الصريح وتلك النبرة منه سحرتها كادت تجعلها تذوب حقا فيه بلعت ريقها بتوتر وحاولت سحب يدها لكنه شدت عليها وسحبها خلفه لتجلس بهدوء بجوار والدته ويجلس هو الاخر شعرت بالارتباك وكأنها عروس حقا نظرت الي والدته الي وضعت يدها عليها وتبتسم لميرا بلطف فبادلتها ميرا الابتسامه شعرت ببعض الراحة مع المرءه الجميلة 



= ما شاء الله عليكي حبيبتى جميلة ذي ما جاسر قالي 
* شكرا يا طنط 
قولتها بارتباك وبفرك ايدي وهو عينيه ما تشلتش من عليه حاسه بيه بس ملفتش وشي ليه 
= طنط ايه بقي انتي تقوليلي ماما انتي هتبقي مرات الغالي قالتها وحطت ايديها علي ضهرها بلطف امومي مفتقداه من زمان للحظة حستها امها بس كل ده ضا*ع لما سألتها 
= هو انتي عندك كام سنة حبيبتي 
 * ٢٨ 
حست ميرا بتشنجها وصد*متها وايديها الي بتملس بيها علي ضهرها وقفت وبصت هي علي جاسر بصدمة وتسأله بعينيها ابتسمت من جواها شكلها هتخلص منه بسهولة أكثر من تخيلها لكن اتجاهل جاسر كل ده وغمز لباباه الي بدءو يتكلموا ويطلبوها رسمي ووصلوا عند الطلبات وهنا كانت الفرصة لميرا علشان تتطفشه الجد قال بجديه 
بالنسبة للمهر ٣ مليون ما قبلش بأقل من كده لحفيدتي الوحيدة ووريثتي لكل املاكي 
ابو جاسر هز راسه بموافقه وهو متغاظ من ضغط جاسر ليه بالقبول
^ اوك موافقين مافيش مشكلة 
* بس أنا مش موافقة 
قالتها ميرا وعلي وشها ابتسامه مستفزه الكل بص عليها فرسمت ملامح جدية وهي بتسمع جاسر بيسألها 
_ مش موافقة علي ايه بالظبط يا ميرا 
قالها وبعينيه بيحظرها تغلط او تفكر تهرب منه رسمت علي وشها البراءه وكملت بلطف 
* مش موافقه علي المبلغ الصغير ده انا قيمتي أكبر من كده بكثير مش كده بردو يا استاذ جاسر ياصغنن انت قالتها بطفولية غاظته فاتنهد بقوه وهو بيسمع ابوه بيسألها 
^ ايه الي يرضيكي 




ابتسمت بخبث وقالت 
* ٣ اه بس مش مليون لاء ٣ مليار دولار وذييهم مؤخر
قامت امه بغضب 
= ايه الي انتي بتطلبه ده مستحيل طبعا 
_ امي لو سمحتي 
قالها جاسر وهو بيحاول يهديها بس هي في قمة غضبها
= بلا امي بلا ز*فت انت مش شايف داخله علي طمع ازاي هي مش شايفه نفسها ولا ايه ده انت اصغر منها انا مش با*لعه الموضوع اصلا بس علشان خاطرك 
قامت بعصبية وقالت بغضب
* انا عارفه نفسي كويس اووي يا طنط مش ذنبي ان عيل ذيه يقع في حبي ما حدش ضر*به علي ايده وقاله حب ميرا الباشا بس هو لما حب حبني انا وبس
قالتها بتحدي 
= علشان كده بتستغلي الحب ده بطمعك 
ابتسمت بخبث وقربت منها وكان قصدها يكر*هوها أكثر 
* ده مش طمع ده ثمن حبه ليه انا اصلا مش متقبله ابنك لدلوقتي بس هو الي بيغص*ب عليه علشان احبه وأنا عايزه بس يثبت حبه ليه وأظن المبلغ ده بسيط لواحد ذي جاسر
قولتها بدلال وطمع فمسك دراع امه قبل ما تتكلم وبص ليها برجاء فاتنهدت بغضب وبصت الناحية الثانية وميرا ضغطت علي شفا*يفها بغيظ فقال هو بهدوء 
_ انا موافق علي طلباتك عشان تعرفي بس اني بحبك لو طلبتي روحي مش هستخسرها فيكي




حست بقد ايه هو شاريها قعدت مكانها بهدوء وهي تايهه مشاعرها ملغبطه بين احساس بالفرحة لتمسكه بيها وبين احساسها بالرفض محستش غير وهم رافعين ايديهم بيقرو الفاتحة فتحت عينيها بصدمه ازاي استسلمت ووافقت بحاجة ذي كده شافت ابتسامته الواسعة وكأنه انتصر في أعظم حر*وبه ايوه حر*به معاها ورجع بص عليها وغمز ليها بو*قاحة اتكسفت وبعدت وشها عنه شافت مامته وشها محمر من الغضب

تمتلك مدونه دار الروايه المصريه مجموعة 
من أكبر الروايات المتنوعة الحصرية والمميزة
اكتب ف بحث جوجل دار الروايه المصريه
 واستمتع بقراء جميع الروايات الحصرية والمميزة

تعليقات