Ads by Google X

القائمة الرئيسية

الصفحات

رواية روز ويوسف الفصل الثالث 3 بقلم شهد محمد

رواية روز ويوسف الفصل الثالث 3

 رواية روز ويوسف الفصل الثالث 3 


في اليوم التاني في بيت يوسف بدأت طنط وسلمى ينفذه الخطه اللي اتفقنا عليها 

_الحق يا يوسف ماما تعبانه الحقها 

كان لسه صاحي من النوم سمع كدا وجري على اوضة مامته 

_في اي يا أمي مالك يا حبيبتي خدتي علاجك 

_حاسه اني هموت يا يوسف يا ابني مش قادره شكلي همشي خلاص خلي بالك من اختك 

كانت بتقولها وهي بتاخد نفاسها ب العافيه وبتنهج 

_ماتقوليش كدا يا ماما بعد الشر عليكي يا حبيبتي قومي اخدك المستشفى

_لاء خلاص يا ابني اللي ربنا عايزو هو اللي هيكون المهم انا عندي طلب اعتبره طلبي الاخير اوعا تكسفني يا يوسف وحياتي عندك لا توافق 

_اي هو يا أمي خليها بعدين ونروح المستشفى دلوقتي وبعدين هنفذ اللي انتي عايزاه 

_تتجوز روز دي امنيتي الاخيره البت انا واثقه انها بتحبك ومش هتلاقي زايها دي متربيه على إيدي اتجوزها يا يوسف 

_يا أمي اي لازمته الكلام ده دلوقتي جواز اي بس قومي خدي علاجك 

_متقعطش كلامي تتجوزها هاخد علاجي ونروح المستشفى مش هتتجوزها فا قلبي وربي غضبنين عليك في آخر لحظاتي 




_طيب يا أمي موافق بس قومي معايا يلا نروح المستشفى 

_لاء نروح ل اهلها انهارده بعدين المستشفى 

_يا أمي قولتلك موافق خليها بعد ماتبقي كويسه على الاقل 

_دلوقتي هاخد العلاج ونروح ل اهلها بعدين المستشفى ريحني يا ابني 

_ماشي يا أمي اللي انتي عايزاه 

وبالفعل طنط خدت العلاج وبداو يلبسو عشان جايين عندنا وانا كنت طايره من الفرحه مروقه الشقه من امبارح ومجهزه كل حاجه بس حبيت ابان اني متفجأه فا ملبستش حاجه شيك لبست ترينج بيتي عادي 

وبعد نص ساعه كان جرز الباب بيرن وقومت افتح وحاولت اعمل نفسي متفجأه 

_اي المفاجأة الجميله دي اتفضلي يا طنط اتفضلي يا سلمى 

دخلو معاده هو فضل واقف قدام الباب وهو بصصلي 

_احم اتفضل يا ستاذ يوسف 

قرب من وداني وهمس وقال:

_افرحي حلمك هيتحقق اللي كنتي بتحلمي طول عمرك انك تتكلمي معاه مجرد كلمه جاي يخطبك يا روز استعدي ل جحيمك بقا 

قالها ودخل وانا مذهوله يعني هو كان عارف!

معرفتش اعمل اي حاجه غير اني عيط مسحت دموعي ودخلت جبت عصير من المطبخ وقدمته ليهم وقعدت وسطهم وبعد كلام كتير اتكلمت مامته وقالت:

_احنا جايين نطلب إيد روز بنتك ل يوسف ابني يا ام روز 

_ده يوم المنى يا حببتي بس الرأي الاول والاخير ل العروسه اي رايك يا روز يا بنتي؟

بعد تفكير كتير قومت وقفت وبصيت ليه بتحدي وقولت بأعلى صوت عندي:

_مش موافقه يوسف مجرد اخ ليا مش اكتر وعمري ما شفته غير كدا 

قولتها وسبتهم ودخلت اوضتي انا عارفه اني صدمت طنط وسلمى بس كفايه إهانه لحد كدا شفت 




دقايق وكانت طنط استأذنت من ماما ودخلتلي الاوضه واول ما دخلت جريت حضنتها وانا بعيط 

_اهدي يا بنتي وفهميني حصل اي اللي شقلب كيانك كدا؟

_طلع عارف يا خالتي عارف اني بحبو وساكت وعامل نفسه مش عارف بيقولي استعدي ل جحيمك بيقولي حلمك هيتحقق

وحكيتلها كل اللي قالو وانا بعيط من كرامتي اللي كانت مداس تحت رجليه 

_عارفه انا مبسوطه منك انك عملتي كدا جدعه انك رفضتي انا هخرج اقول اني اتحايلت عليكي وانتي مش موافقه وهعمل ويعدي يوم ولا حاجه واقولو اني كلمتك وخليت سلمى كلمتك وبعد إلحاح طويل وافقتي هرجعلك كرامتك يا حبيبتي 

حضنتها ومسحت دموعي وقولت:

_هو انتي ليه واقفه في صفي اكتر منو؟

_عشان انتي خير ليه يوسف في حاجات كتير بايظه في حياته انتي اللي هتصلحيها انا اللي بعملو ده ل مصلحة ابني عايزكي تاخديه من إيده للنور يا روز عايزه يرجع يضحك ويهزر ويخرج زاي زمان 

_هو اي اللي غيرو كدا طيب؟

_بعدين بعدين اقولك 

وخرجت طنط من عندي سلمت على ماما وانا خرجت سلمت عليهم ووصلتهم لحد الباب ومشيو 

واتصلت ب سلمى حكيتلها اللي حصل ووانا بكلمها لقيت رقم غريب بيرن قفلت معاها ورديت على الرقم 

_الو . . 

_بقا انتي مخليه أمي تتحايل عليكي يا روز؟ هدفعك تمن اللي عملتي ده بس اصبري 

_انت بتهددني ولا اي انت فاكر نفسك مين هو الجواز ب العافيه انا مش عايزك ومش شايفك اصلآ 

_مبقاش غيرك انتي يالي هتموتي عليا وتقولي كدا انتي كنتي تطولي اصلآ اني اسلم عليكي لكل فعل رد فعل يا روز 




_يامي يامي خاف يا عيد روح اعمل الشويتين دول على متهم عندك يا حبيبي واي هموت عليك دي تكون روشدي اباظه وانا معرفش وبلاش انا تتحداني يا يوسف عشان انا دماغي تعبانه 

قولتها وقفلت في وشه وانا فرحانه من نفسي جبت الجرأه دي منين؟

اكيد عشان بكلمو في التيلفون لاكن انا لو قدامه هبقا عامله زاي الكتكوت المبلول ومنكرش أني خايفه اشوفو هيعمل فيا 

ومنكرش برضو اني فرحت انه كلمني لاء وكمان جاب رقمي فتحت الواتساب كتبت تاريخ اليوم اللي جيه اتقدملي فيه في البايو وحطيت قلب احمر ودبله وحطيت صورتو خلفية الشات 

هو اه انا مبينه اني مش عايزاه بس انا هموت عليه حبيب قلبي 

عدا يومين وطنط كانت بتنفذ خططها كل يوم تمثل انها تعبانه وتطلب منو انه يعمل اي حاجه عشان يتجوزني بس كان الغضب مسيطر عليه تقريبآ كرهني وكانت كلمته الوحيده اني لو اخر بنت في الدنيا مش هتجوزني

في اليوم التالت طنط زودتها شويه وخليتهم ينقلوها المستشفى خوفتهم عليها وطلبت انها تشوفي 

لبست نفس الدريس اللي ضايقو اللي فاتت روحت المستشفى وانا بجري عليهم وعامله نفسي خايفه 

_هي فين يا سلمى هي فين 

سلمى دخلتني ليها وفضلنا واقفين شويه وهو كان بره واول ما دخل طنط قالت:

_اهون عليكي اموت وانا نفسي في حاجه؟ وافقي يا روز ووافق يا يوسف ريحو قلبي 

انا كنت عارفه انها بتمثل بس الأداء كان عالي اوي ل درجة اني صدقت وعيط وقولت:




_خلاص يا خالتي موافقه بس قومي الله يخليكي اوعي تسبينا مش عايزه تفرحي بينا قومي بقا عشان تختاري معايا فستاني وتشيلي عيالنا اوعي تسبينا بالله عليكي 

تقريبآ هو اتأثر فضلنا واقفين شويه لحد ما الدكتور جيه طمنا وبعد شويه كنا خرجنا من المستشفى طنط ركبت العربيه هي وسلمى وكان هو لسه واقف وانا برضو كنت واقف طنط قالت:

_يلا يا روز اركبي 

_لاء يا خالتي انا هروح على البيت عشان ماما متعرفش وزمانها قلقانه 

وبصيت ليه بتحدي وقولت:

_استعد انت ل جحيمك يا حضرت الظابط 

عض على شفايفو وقال:

_ده انا هقطعك 

لفيت ومشيت على طول خوفت منو وقرارت اني مش هعصبه تاني انا مش قده 

روحت البيت وحكيت ل ماما اللي حصل 

وعدا يوم وجم انهارده عشان يتفقو ونلبس الدهب 

بعد كلام كتير وانفقات اكتر قطع كلامهم صوتو هو بيقول:

_فترة الخطوبه دي انا مش بعترف بيها فا هو شهر ونكتب الكتاب انا جاهز وهي جاهزه نستنى ليه ؟

ردت ماما وقالت:

_ماشي يا ابني عدك العيب 

ردت طنط وقالت:

_نقرأء الفاتحه بقا 

قرينا الفاتحه ولبسني الدبله مسك آيدي جامد لدرجة انها كانت هتتكسر في إيده عكسي تمامآ مسكت إيده براحه ولبستو الدبله بهدوء وبدأت الاغاني والزغاريط تملى الشقه 

خلص اليوم وقبل ما يمشي قال:




_استعدي انتي بقا ل جهنم الحمرا 

قالها ومشي مش مهم جهنم جهنم المهم اني هتجوزه ونال قلبي مراده بعد طول الانتظار 

فترة الخطوبه كانت فتره عبيطه ولا بنخرج ولا بنروح ونيجي ولا بيسأل رايحه فين وجايه منين ولا اي حاجه كأني مش موجوده في حياته 

كان فاضل اسبوع على كتب الكتاب قطع اندماجي في دبلته اللي في إيدي صوت خبط الباب فتحت وكان هو 

كنت لابسه بيجامه نص كمٌ 

_ايوا في حاجه؟

_انتي ازاي تفتحي الباب وانتي كدا؟

_عادي فكرتك ماما

_ومطلعتش ماما يبقا تدخلي تلبسي حاجه محترمه واي نيله على شعرك وتخرجي 

_طيب 

قولتها ورزعت الباب في وشه ودخلت لبست الاسدال وخرجت 

_ها اوامرك ياباشا 

_عايز صورة شهادة ميلادك وبطاقتك 

_ليه هتعمل عني تحريت قبل ما تتجوزني؟

_لاء عشان المأذون يا ام لسانين وحيات امي بعد الجواز ل اقطعلك لسانك ده 

_هنشوف يا يوسف الشاطر اللي يضحك في الاخر 

قولتها ودخلت وانا فرحانه اني خلاص هبقا مراته جبت الورق اللي عايزو وخرجت اديهلو 

خده وكان خلاص هيمشي بس مكنتش عايزاه يمشي قولت:

_استنى 

_اي؟

_شوف كدا الورق مظبوط 

بص فيه وقال:

_مظبوط اه 

وكان هيمشي وقفته وقولت:

_استنى 

_اي تاني؟

_هي خالتي عامله اي؟

_كويسه 

قالها وكان هيمشي وقفته وقولت:

_استنى 

_اممم 

_اتأكد إن الورق مظبوط مش ناقص لا ترجع تاني 




بص في الورق وقال بنرفزه:

_مظبوط ياستي 

لف وكان هيمشي وقفته تاني قولت:

_استنى 

لف وهو بيضحك وقال:

_انتي عايزه اي؟

_مش .. مش عايزه حاجه 

_امال مش عايزني امشي ليه؟

_أبدآ امشي هو انا ماسكك؟

_طيب ادخلي يلا وقبل ما تفتحي الباب ابقي اسألي مين الاول وتلبسي حاجه ياختي 

_حاضر يا قلب اختك 

قولتها وضحكت وهو ضحك وسابني ومشي 

اول مره يضحك وانا بكلمو اول مره اشوف ضحكته وكان غيران عليا عشان كنت لابسه نص كمُ شكل الصناره غمزت 

اتصلت ب سلمى احكيلها الي حصل 

تمتلك مدونه دار الروايه المصريه مجموعة 
من أكبر الروايات المتنوعة الحصرية والمميزة
اكتب ف بحث جوجل دار الروايه المصريه
 واستمتع بقراء جميع الروايات الحصرية والمميزة

تعليقات