Ads by Google X

القائمة الرئيسية

الصفحات

رواية طيف الفصل الخامس 5 بقلم يارا محمد

رواية طيف الفصل الخامس 5

 رواية طيف الفصل الخامس 5


خالد قفل ع طيف واخد المفتاح واداه لوالدته واتكلم.

خالد : ماما مفتاح الاوضه معاكي اوعي تديه لحد لغايه ما اقلك هاتيه ماشي.

نوارة: حاضر يا حبيبي مش تخاف مش هديه غير ليك.

خالد مشي وميار ونوارة مبتسمين بخب*ث وعز الدين بص ليهم بعصب*يه كبيرة.

عز الدين : بعصبيه نوارة هاتي المفتاح اطلع طيف البنت خايفه.

نوارة: ببرود خالد قلي مش اديه لحد غيره وانا مش هدهولك يا عز فاهم تستاهل اللي هي فيه انت وهي دمرت"و سعاده الولد علشان تنقذها من الفضيحه.




عز الدين: نوارة هاتي المفتاح اغ*زي شيطان*ك ارجوكي 

طيف: بصويت يا عمي خرجني ارجوك أنا مش عملت حاجه أنا مظلوم*ه هو اللي جه وحبسني من غير ما افهم حرام عليكم طلعوني الحقوني عمييي يا باباااااا الحقني .

عز الدين: بخوف مش تخافي يا بنتي هطلعك والله اهدي واصبري.

نوارة وميار راحو الشقه وعز كان مشغول مع طيف وهما نزلوا عز لف ليهم مش لاقاهم وخرج ع السلم.

عز الدين: نوارة المفتاح والا هكسر الباب .

نوارة: دي حاجه بينك وبين ابنك لو تقدر اعملها.

طيف كانت قاعدة ع الأرض والدموع نازله منها ونفسها تعرف هي عملت ايه في حياتها علشان الكل بيكرهها كده بس ميار هي السبب في اللي هي فيه ولحسن حظها أن فونها كان معاها طلعته واتصلت بابوها ورد عليها.




طيف : بغضب لو مش جيت دلوقتي وختني من البيت ده هموت نفسي يا بابا.

منير: حصل ايه يا بنتي بس.

طيف حكتله اللي حصلها وأبوها كان خايف عليها بس قرر يقسي عليها لمصلحتها.

منير: استحملي يا بنتي شويه ارجوكي وهتتعودي بعد كده.

طيف: بقه*ر استحمل حاضر هستحمل بس مفيش حد يزعل من اللي هعمله فاهم وقفلت ف وشه.

أما عند خالد راح بيت رويدا.

سمير والد رويدا : خير يا خالد ف حاجه جاي ليه انت مجوز جاي ليه هنا 

خالد: جاي علشان عايز اتجوز رويدا ومش هتجوز غيرها وطيف مش ليها لازمه مش ف حياتي أنا بس ف حياه الكل ارجوك وافق يا عمي .

رويدا: وانا موافقه يا خالد بس يا ترجعها بيت ابوها يا تخليها تخدم امك 

خالد: هشوف بعدين نقرا الفاتحه يا عمي.

خالد خطب رويدا وراح لوالدته فرحها وسألها عليها.




خالد: هي لسه بتصرخ فوق.

نوارة: مش عارفه يا بني أنا نزلت وهو بيحاول يكسر ف الباب روح شوفه 

خالد: كده طيب تعالو معايا.

خالد وأمه واخته ركبوا الشقه ولقي ابوه بيحاول يكسر ف الباب اخد المفتاح من أمه وفتح الباب واخدها من جوه 

خالد: اسمعوا بقي انت جوزتني البنت اللي جنبك دي علشان اللي حصلها وانا روحت أخطب رويدا وخطبتها فعلا بس هي ليها شرط.

ميار: بحد يا خالد وافقت بس شرط ايه.

خالد: طيف يا تبقي ف الشقه هنا ف الأوضه اللي كانت فيها أو أطلق*ها.

نوارة: وانت اخترت ايه يا حبيبي.

خالد....

طيف والكل: بصدمه ايه.

تمتلك مدونه دار الروايه المصريه مجموعة 
من أكبر الروايات المتنوعة الحصرية والمميزة
اكتب ف بحث جوجل دار الروايه المصريه
 واستمتع بقراء جميع الروايات الحصرية والمميزة

تعليقات