القائمة الرئيسية

الصفحات

رواية عبث الحب الفصل السادس 6 بقلم مريم حجاج مصطفي

رواية عبث الحب الفصل السادس 6

 رواية عبث الحب الفصل السادس 6


تميم بصد"مه:اسيا ايه اللي جابك هنا ومال شكلك
اقتربت منه وقالت:انا كنت جايه لنيروز بس كويس اني
لقيتك تعالي بره
في الخارج
تميم:فيه ايه يا اسيا
اخذت اسيا نفسا عميقا وقالت:سليم هيا"ذي نيروز يا تميم
تميم بصدمه:قصدك ايه 
اسيا:بص انا لما شوفت سليم واقف معاك انت ونيروز بره 
القاعة يوم الفرح افتكرت اني شوفته في مكان بس 
مكنتش فاكره لحد ما افتكرت وكنت جايه لنيروز هنا
فلاش باك
دلفت الي منزل الابياري لكنها التقت به اولا 
سليم:انتي مين 
اسيا بغ"ضب:انا افتكرتك انت خطيب عائشة اللي
وضع يده علي فمها ليم"نعها من الحديث وقال:اخر""سي
وجذبها خلفه للخارج
دفعته بعيدا عنها وقالت:هقول لنيروز علي كل حاجة اعرفها
نظر لها سليم ووضع يده علي فمها ليم"نعها من الصرا"خ وهو 
ياخذها لسيارته.




سليم:انا مبتهد"دش وانتي ابقي وريني هتقولي لنيروز ازاي
ثم اخذها وحب"سها بتلك الشقة حتي اسطاعت الهر"ب
باك
آسيا:واول ما عرفت اه"رب جيت لنيروز
تميم:انتي هتحكيلي دلوقتي كل اللي تعرفيه عن سليم ده
في نفس المنزل
صف"عها سليم برفق علي خدها وهو يصر"خ بخو"ف:روز اصحي خليكي معايا
نظر له شقيقة وقال:تعرف انا هسيبك عايش عشان لما هي تمو"ت
تفضل تتح"سر عليها طول عمرك زي ما اخدت منى عائشة وقت"لتها
صر"خ سليم بغ"ضب:مقت"لتهاش افهم بقي وبعدين هي 
حبتني انا محبتكش كنت هعمل ايه ها 
ابتسم اسر وهو يتركه وقال:مش مهم المهم انك تدوق من نفس الكاس
نظر سليم لنيروز وحملها وخرج من النزل سريعا 
في منزل معتز
نظر مالك لصورتها التي تتوسط هاتفه وقال: صدقيني مكنتش
عايز اسيبك بس لا انا اللي كنت هقدر اتجوزك واكذ""ب واخب"ي 
ولا انا اللي كنت هقدر اعترفلك
في منزل الابياري 
تميم بصد"مه:فهمت
آسيا:فهمت ايه يا تميم 
نظر لها تميم وقال:فهمت مين هو ابن الابياري
في المستشفي
دلف سريعا وهو يحملها ويصر"خ
وضعها علي الترولي لتقول الطبيبة:جهزوا العمليا"ت بسرعة
ثم نظرت لسليم وقالت:لازم نبلغ البو""ليس لانها متصا""به برصا"صه
هز سليم راسه
بعد ثلاث ساعات





دلف تميم إلي هناك واقترب منه وهو يسد"د له اللكما"ت وقال:عملت فيها ايه
اختي لو جرا"لها حاجة هد"فنك حي يا سليم انت واخوك
نهال بحز"ن وخو"ف:اهدي يا ابني ان شاء الله هتكون بخير
وهتقوم منها
نظر لها تميم لتقع عيناه علي فريدة التي تنظر له بحز"ن 
خرجت الطبيبة ليقتربوا منها لتقول:اهدوا يا جماعة الحمدلله 
اصا"بتها مكانتش خط"يرة هي بس هتفضل تحت العناية ل ٤٨ ساعة
بعد ثلاث ايام 
حركت راسها يمينا وفتحت عيناها ليقول بلهفة غير معتادة:روز
با"لم:قولتلك اسمي نيروز
سليم:عملتي كده ليه
نيروز:مش عايزة اخس"ر اي حد جنبي
بعد ساعتين
تميم بخو"ف ودمو"ع وهو يقبل يداها:حمدلله علي سلامتك
يا روحي ان شاء الله انا وانتي لاء
نيروز بخو"ف وتع"ب:بعد الش"ر عليك يا تيمو وبعدين ايه
الدموع ديه ما انا زي القطط بسبع ار'واح قدامك اهو
احتضنها تميم بحب حتي قال سليم:مش كفاية فقرة الحنان ديه
تميم بغ"ضب وهو يقترب منه:انت تخر"س خالص مش مكفيك
اللي اخوك عمله في اختي
نيروز بصد"مه:اخوك 
تميم بغ"ضب:ار'مي عليها يمين الطلا"ق
سليم:مش هط"لقها
عندما لاحظت انهم سيتنا"زعوا حاولت الوقوف لكنها فش"لت
لتصر"خ متا"لمه وهي تس"قط ارضا
اقترب منها سليم ليقول تميم:ابعد عنها
نيروز با"لم ودموع:تيمو كفاية لو سمحت امشي دلوقتي 
تميم : نيروز انتي
نيروز:سليم جوزي




تميم بقسو"ة وكانه نسي وضعها وكل ما يعلمه:يبقي انا مش
اخوكي فاهمة
غادر وهي تبكي وهي تقول:متسيبنيش يا تميم
ضمها اليه وهي تبكي وقال:اهدي انتي تعبا"نه
نيروز:متسيبنيش يا سليم
بعد اسبوع 
دلف الي المنزل وهي تستند عليه
نهال:حمدلله على سلامتك يا بنتي
نيروز بتع"ب:الله يسلمك 
ابتسمت لها فريدة بحب اما سليم فصعد بنيروز إلي 
غرفتهم وساعدها بالجلوس علي السرير
نيروز:شكرا يا سليم 
سليم:بالعكس ده انا اللي المفروض اشكرك 
اشكرك علي انك مقولتيش ان اخويا اللي عمل كده
ابتسمت له نيروز اما هو فبدل ملابسه واحضر لها بيجاما واقترب 
منها ومد يده تجاه قميصها لتدفعه وهي تقول:احتر""م نفسك 
ابتسم لها واقترب منها وهو يقول:شايفاني نيتي وح"شه ليه
انتي اللي دماغك بتروح بعيد يا حته
نيروز بتوتر:سليم
ابتعد عنها وقال:متخا"فيش يلا عشان اساعدك تغيري
ساعدها وعندما انتهي استلقي بجانبها ولم تمر سؤى دقائق
ليستمع ل اني"نها
اقترب منها بذ"عر وقال:مالك الجر"ح واج"عك
هزت نيروز راسها بن"في وهي تبكي فقال:طب مالك
نيروز ببكاء: تميم مكلمنيش خالص طول الاسبوع ده 
سليم:ممكن مشغول
نيروز:هو زعلا"ن مني





سليم :طب ما انا هز"عل منك انا كمان مش كفاية عياط
وبعدين فيه عقا"ب صغير ليكي
ابتعدت عنه سريعا ليقول: شوفتي انتي اللي دماغك بتروح بعيد يا حته
نيروز: عقا"ب ايه
سليم:بكر"ه تعرفي تعالي في حضني
ثم جذ"بها اليه وقبل راسها حتي غفوا
في صباح يوم جديد
استيقظت ليلا لكنها لم تجده بجوارها فهبطت للأسفل
لكنها شعرت بقليل من الذ"عر بسبب الظلام الذي
يحيط بها
لكنها ابتسمت بحب عندما رات المنزل مزين وشقيقها 
يقف امامها ليقول وهو يفتح ذراعه لها: موحشتكيش،
ارتمت بحضنه وهي تبكي اما هو فقال:متبكيش بقي
كل سنه وانتي طيبة وبخير يا نيروا وعقبال مليون سنة وعقبال 
لما اشيل ولادك في ايدي
اخذها سليم منها وهو يقول بعبث لها:قريب
نيروز بخجل:اسكت




نظر له تميم بغ"ضب وابتعد عنهم لكنه اصطد"م بها
فريدة بالإشارة: اسفه
بعد انتهاء الحفل 
انتهي سليم من مساعدتها بارتداء فستانها القصير لتقول:سليم
انا مش بلبس كده وبعدين فيه ايه وهنروح فين
حملها برفق وقال: مشوار
في السيارة
نيروز:طب شغلك
سليم :نوح هيخلي باله منه 
وقبل ما تكملي وماما عارفه 
توقف قليلا ثم اخرج ذلك الشريط الاسود من 
جيبه لتقول:فيه ايه يا سليم
سليم:هششش مش عايز كلمه
اقترب منها ولفه حول عيناها وعاد للقيادة مره اخري
بعد ساعة 
توقف بسيارته ونزل من السيارة واقترب من بابها وساعدها 
علي النزول 
ساروا قليلا حتي صر"خت نيروز بذ"عر.............

تمتلك مدونه دار الروايه المصريه مجموعة 
من أكبر الروايات المتنوعة الحصرية والمميزة
اكتب ف بحث جوجل دار الروايه المصريه
 واستمتع بقراء جميع الروايات الحصرية والمميزة

تعليقات