Ads by Google X

القائمة الرئيسية

الصفحات

رواية النصيب الفصل السادس 6 بقلم ريل محمد

رواية النصيب الفصل السادس 6

  رواية النصيب الفصل السادس 6 

هو انتي ينفع تنامي معايا انا خايفة افضل لوحدي ... ردت اكيد يحببتي هو انا أطول انام مع القمر دة ..ابتسمت قالت لي ايوة كدا اضحكي شوية و شك دبل قلت لها انا موجوعة اوي يا عمتو.. قالت لي ربنا يبعد عنك الوجع يا روحي .انا متأكدة ان عوض ربنا ليكي هيكون عظيم دمعت و قلت اها يارب..قالت لي انا هروح اشوف جدك و اقولو اني هبات هنا واجي قلت لها حاضر ............
عند ندى ....




نزلت لقيت أسر بيحاول يسكت البنت الصغيرة خدتها منه سكتت شوية قلت له يا حبيبي انت بتشلها غلط دي صغيرة و عظمها لين لسه قالي انا ما بعرفش حاجة عن الأطفال وفجأة لقيتني اب لوحدي و مفروض اخلي بالي من طفلة و انا لسه مبعرفش اعمل اي حاجة عشان كدا نزلت مصر.... قلت له مش مشكلة بكرة تتعلم كله حاجة قال لي هي ياسمين هديت ولا لسه قلت له هديت الحمدلله بس وجعت قلبي دي خايفة تنام لوحدها نزل رأسه في الأرض و ليليان بدأت تعيط هزتها مسكتتش قلت له اكيد جعانة فين اللبن بتاعها قالي انتهى وانا كنت رايح اجيب من الصيدليه و هي فاقت و كانت بتعيط خليكي معاها وانا هروح اجيب طلع والبنت زايدة في العياط خدتها و رحت عند ياسمين قلت يمكن ترضعها و أسر اتاخر دخلت على ياسمين كانت سرحانة وفاقت على عياط ليليان قامت من مكانها و جت خدتها مني قالت لي مالها بتعيط قلت لها جعانة قالت لي هو انا ينفع ارضعها قلت لها جربي لو رضيت خلاص مارضيتش ابوها نزل يجيب لها لبن صناعي اول ما بدأت ترضعها سكتت و بعدها على طول نامت لقيت تلفوني بيتصل كان أسر رديت قال لي انت فين انا جبت اللبن ملقتكيش قلت له انا عند ياسمين قال لي وليليان فين قلت له نامت ياسمين رضعتها و نامت قال لي بس هي مش هتدايق




 قلت له دا هي اللي قالت عايزة ترضعها... و دخلت لقيتها نامت جمب البت الصغيرة و منظرهم جميل ابتسمت و قلت له نامو هم الاتنين بس انا نازلة عايزة اتكلم معاك قال لي ماشي قفلت و نزلت قعدت معاه و قلت له انا عايزاك تحكيلي ايه اللي حصل و امتى اتجوزت وخلفت ولي ملقتش لحد قال لي هاحكيلك كل حاجة .....
انا لما سفرت مكنتش اعرف حد اتعرفت على بيلا ام ليليان كانت صديقتي و قفت معايا كتير ...بدأت اشتغل و لحد ما كبرت عملت الفلوس اللي تخليني ارجع و أحقق اللي نفسي فيه و قتها قلت لها اني راجع مصر و هي قالت لي اني هيا بتحبني و انها مريضة و مش هتعيش كتير و نفسها نتجوز عشان عايزة تعيش اخر أيامها مع الشخص اللي بتحبو و انا اعتذرت لها و قلت لها ان بحب وحدة فمصر و ان اتغربت وسبت بلدي عشانها و رجعت مصر و لقيت انه كل اللي عملته ضاع وان البنت اللي بحبها بتتجوز كنت عارف انه غصب عنها بس خلاص ضاعت من ايدي و بعدها مقدرتش اقعد فمصر سافرت تاني يوم على طول و رجعت و قلت لبيلا اني موافقة اتجوزها و حكت لها اللي حصل بعدها اتجوزتها و اتصدمت لما بقت حامل لان الدكتور كان محذرها ان ممنوع تحمل عشان حالتها هتسوء اكتر و قلت لها انه هي لازم تنزل البيبي قالت لي انها مش هتعمل كدا و حاولت أقنعها و هي قالت إنها كدا كدا هتموت فا ليه اموت طفلي وانا ممكن اخليه يعيش مرت الايام و ولدت ليليان و ماتت بعدها وانا مقدرتش افضل هناك لان مش هعرف اربي ليليان و في نفس الوقت كل حاجة هناك هتفكرني بيها و هي كانت غالية عليا اوي قلت له ربنا يرحمها




 ويجعل في بنتها البركة قال لي امين قلت له انا هسالك سؤال قال لي اتفضلي قلت له لما قلت انك لما رجعت لقيت البنت البتحبها بتتجوز انت كنت تقصد قاطعني و قال لي ايوة ياسمين انا و هي كنا بنحب بعض و عمي لما عرف شاف ان انا بخونه و بطعنه فضهره قال لي تنسى انها موجودة و ملكش دعوة بيها و انا سافرت عشان اقدر اتجوزها بس لما رجعت لقيتها اتجوزت ..طبطبت عليه وقلت له كل حاجة قسمة ونصيب و الواحد مش عارف قدره ايه  

تمتلك مدونه دار الروايه المصريه مجموعة 
من أكبر الروايات المتنوعة الحصرية والمميزة
اكتب ف بحث جوجل دار الروايه المصريه
 واستمتع بقراء جميع الروايات الحصرية والمميزة

تعليقات