القائمة الرئيسية

الصفحات

رواية النصيب الفصل السابع 7 بقلم ريل محمد

رواية النصيب الفصل السابع 7

  رواية النصيب الفصل السابع 7 

صحيت بالليل على عياط ليليان فوقت لقتها نايمة جمبي بتعيط خدتها فحضني و نيمتها و كنت مبسوطة اوي انها معاي لقيت عمتو فاقت و قالت لي صحتك بعياطها قلت لها على قلبي زي العسل ابتسمت لي و قالت لي ربنا يريح بالك و يعوضك بالخير كله قلت لها امين و نيمت لي لي و نمنا الصبح عمتو قالت لي اروح اغير لها قلت لها لا هاتي حاجتها هنا قالت لي بس مش هتتعبك قلت لها لا خليها معايا و هاتي الحاجة قالت لي ماشي و نزلت 




عند ندى ....
نزلت اجيب حاجة البنت لقيت اسر بقولي في ليليان قلت له فوق عند ياسمين و انا جيت اخد حاجتها قال لي بس مش هتتعبها قلت له لا دا هي من اول ما شافتها بقت كويسة قال لي خلاص بس انا كمان وحشتني هتيهالي قلت له حاضر و شلت الحاجة و طلعت لقيتها و بتلعبها ابتسمت و قلت اهو ربنا بيعوضها قلت لها يلا خليني اغير لها قالت لي انا بعرف خليني انا هحميها واغير لها خلصت و بعدها قعدت تلعبها والبنت بتضحك لها قلت لها على فكرة ابوها عايزها عشان وحشته سكتت و قالت لي نزليها بس تجيبيها معاكي ارجوكي قلت لها حاضر 
بلسان ياسمين ...........
مر شهر و عمتو هترجع بيتها قلت لها يا عمتو خليكي معايا قالت لي انا قعدت كتير علشان خاطرك بس انا لازم ارجع بيتي و جوزي كمان رجع من السفر قلت لها ماشي بزعل .سكت شوية و بعدها قلت لها هو وانتي بعد ما تسافري اسر هياخد مني لي لي؟ قالت لي مش عارفة بس انا هفهمه انك متعلقة بيها قلت لها بس انا نفسي تفضل معايا قالت لي بصي يا ياسمين انا قلت لك قبل كدا انك مش لازم تعلقي نفسك بيها انا عارفة انك هتزعلي من كلامي بس في النهاية هي مش بنتك و ممكن اسر يخدها و يسافر و ممكن يتجوز و يجيب وحدة تربيها عيطت و قلت لها يا عمتو قولي له ما يسافرش و ياخدها مني انا مش هستحمل قالت لي انا عندي حل قلت لها ايه قالت لي اتجوزي اسر قلت لها لا مستحيل قالت لي و ايه اللي يخليه مستحيل مش كنتو بتحبو بعض قلت لها كنا قالت لي و دلوقتي قلت لها انا مش هتجوز تاني حتى لو بحبه و متقوليش حاجة زي كدا لاسر انا مش هتجوز مهما حصل قالت لي على فكرة انا اقترحت عليه فكرة انه يتجوزك و هو وافق و قال لي اشوف اذا هتوافقي ولا لا قلت لها مش هوافق ولا عليه ولا على غيرو انا اكتفيت بالحصلي وبعدين ايه اللي يخليه يتجوز وحد مطلقة 😥قالت لي براحتك بس مترجعيش تندمي ....سكتت 




عند ندى .........
نزلت لقيت أسر مستني قلت له موافقتش قال لي حاولي معاها تاني هي قالت لك انها بطلت تحبني قلت له ما قالتش و ما قالتش انها بتحبك قال لي طيب حاولي معاها قولي لها ان انا مش هينفع اخلي لي لي معاها وان انا لازم اتجوز عشان حد ياخد باله منها قلت له انا قلتلها كدا عشان عارفة ان دي الحاجة الوحيدة اللي ممكن توافق عشانها بس اقولك حاول انت معاها بنفسك قال لي و انا هلقاها فين 🙄 دي ما بتطلعش من اوضتها اصلا قلت له انا رايحة فهي لما تكون عايزة البنت هتنزل تاخدها بنفسها و دي فرصتك 

بلسان ياسمين.... 
عمتو سافرت و بقيت لوحدي بليل خالتي سلوى نادتني قالت لي اسر بيقولك ان البنت مرضيتش تنام و بتعيط قلت لها خليه يجيبها قالت لي انا مش فاضيلكو خالص ابعتي وحدة من البنات قلت لها ماشي ...اختي راحت قالت له ياسمين بتقولك هات لها فوق جابه و جيه كنت متوترة خدتها فحضني هديت على طول و بقيت اتكلم معاها القمر بيعيط ليه مين مزعلك تنامي معايا ؟ قال لي بس انا مش عايز اتقل عليكي قلت له لا ما فيها حاجة سبهالي و تعالى خدها الصبح قال لي شكرا ليكي ان بتعبك معايا وانت مالكيش ذنب قلت له لي لي دي اجمل تعب ...... 




مرت الايام و اسر فتح شغله هنا و بقى كل يوم يجيب لي لي عندي و بليل ما كنتش بترضى تنام إلا معايا  
في يوم اسر قال لي انا عايز اتكلم معاكي فموضوع قلت له خير قال لي انا عايز اطلب ايدك من عمي و كنت عايز اعرف هتوافقي ولا لا قلت له مش موافقة قال لي ليه يا ياسمين انتي عارفة ان انا بحبك قلت له انا اسفة بس انا مش هقدر 😥💔 قال لي فكري قلت له مش هقدر افهمني قال لي طيب عشان لي لي انا اخدت شقة بعيد عن هنا و هاخد لي لي و اروح و هي متعلقة بيكي و انا مش هقدر اجيبها كل يوم قلت له خليها معايا قال لي بصفتك ايه ؟ و مش عارفة تردي صح فكري في الموضوع و لو رفضتي انا هجيب لها بيبي سيتر




 تفضل معاها لحد ما انا ارجع قلت له بس قال لي فكري كويس و ردي عليا ...عيطت و قلت له عشان خاطري متاخدهاش مني😭😭💔 قال لي انا قلت لك اللي عندي يا ياسمين و معنديش حلول تانية ...سكت و هو كان ماشي قلت له استنى قال لي نعم قلت له انا هوافق بس بشرط قال لي أمري قلت له انا هتجوزك عشان ليليان بس يعني بصفتي ام لبنتك بس متستناش مني حاجة .. بصلي و اتنهد و قال نشوف الموضوع دا بعدين قلت له دا شرطي غير كدا مش هوافق قال لي ماشي...




راح وانا كنت متوترة انا مش عايزة اتجوز بس هو مسكني من ايدي اللي بتوجعني استر يا رب 
تاني يوم اسر جيه اتقدم لبابا و هو وافق و سالني و قلت له اني موافقة و حددو كتب الكتاب بعد اسبوع اسر قال لي انه يعمل لي فرح وانا قلت ان مش عايزة اي حاجة 
مرررت الايام .... و كتبو الكتاب و رحت مع اسر شقته وانا



 كنت خايفة و متوترة ان هكون معاه في بيت واحد وانا مش عارفة اتعامل معه اصلا اول ما دخلنا قلت له فين اوضتي قال لي تعالي وداني على أوضة قال لي دي اوضتنا قلت له اوضتي انا فين قال لي اهي قلت له وانت ؟؟ قال اي هنا كمان قلت له طلقني قال لي نعم يروح امك بصت له بحدة قلت له انا قلت لك من الاول انا هنا عشان لي لي و بس و مش هنام في اوضة وحدة تاخد انت هدومك زي الشاطر و تشوف لك أوضة تانية انا و بنتي هنام هنا يلا و خدت منه لي لي و كانت نايمة و قفلت الباب و هو بيبصلي بصدمة قال لي دا انا اتنصب عليا على كدا و راح نام .....

تمتلك مدونه دار الروايه المصريه مجموعة 
من أكبر الروايات المتنوعة الحصرية والمميزة
اكتب ف بحث جوجل دار الروايه المصريه
 واستمتع بقراء جميع الروايات الحصرية والمميزة

تعليقات