القائمة الرئيسية

الصفحات

رواية عبث الحب الفصل السابع 7 بقلم مريم حجاج مصطفي

رواية عبث الحب الفصل السابع 7

 رواية عبث الحب الفصل السابع 7 

 قليلا حتي صر"خت نيروز بذ"عر لكنه امسك يدها 
وقال:قولتلك متخا"فيش
كانت تشعر بان الارض تتحرك من تحتها اما هو فقال:تعالي
سارت معه وهو ممسك بيدها ثم قال:متتحركيش انا جاي حالا
مر قليلا من الوقت حتي عاد لها واقترب منها وازال الشريط 
من علي اعينها فقالت وهي تنظر حوالها:سليم انت اتج"ننت جايبنا في وسط
البحر في نص الليل
سليم بوقا"حه:ومالو يا حته ده حتي ناخد راحتنا
نيروز بغ"ضب:ات"لم بقي
ابتسم ثم ضمها بقوة وقال:انا اسف يا روز اسف علي اي حاجة 
عملتها او كنت هعملها
نيروز وهي مازالت هكذا:ازاي يعني
ابتعد عنها قليلا وقال وهو يمسك وجهها بين يديه:روز انا عايز نبدأ




من الاول بس اهم حاجة انك متخافيش
نيروز بابتسامة:بصراحه مبقتش فاهماك يا ابن الابياري
ابتسم لها وهو يقول:مش عايزك تخا"في من اي حاجة حتي لو انا مش جنبك
يا روز
ضمته بقوة واغمتضت عيناها وهي تستنشق رائحه عطره 
وقالت:انا عايزة انسي اي حاجه وح"شة حصلت معايا عايزة 
اكون عيلة صغيرة مش عايزة اكتر من كده
ابتسم لها وهو يحملها ويقول:انتي تؤمري
في صباح يوم جديد 
فتحت اعينها ووجدته ينظر لها بهدوء
نيروز بخجل:صباح الخير 
سليم بابتسامة:صباح الفل
نيروز:بتبصلي كده ليه
اقترب منها وقال:عشان ولا بلاش عشان مبتحبيش قله الا"دب 
نيروز:المفروض كانوا قفشو"ك من زمان اد"اب يا سليم
سليم وهو يقترب منها:بقي كده 
نيروز عندما راته يقترب منها فر"ت هار"به ليلحق بها
صعدت لاعلي وهو لحق بها وامسك بيدها وجذبها اليه 
سليم:اعمل فيكي ايه بقي
نيروز بتوتر: تبعد عني 
ابتعد عنها قليلا ثم نظر للمياة وقال:بتحبي المياه
هزت نيروز راسها بن"في وقالت:لا بخا"ف انزلها 
من ساعة ما كنت صغيرة
اقترب سليم من حافة المركب وقال:وانا مبعرفش اعوم يا روز
يا تلحقيني يا متلحقينيش
قفز بالماء لتصر"خ بخو"ف 
نيروز:لا لا لا سليم 




لم تعد تراه وقفت علي حافة المركب واغمضت عيناها
بخو"ف ثم قفز"ت هي الأخرى لكن لم تمر سوي ثواني 
حتي رفع سليم راسه من تحت الماء وهو يمسك 
بها وقال بحب:الدرس الاول لازم تواجهي كل مخا"وفك
ضمته بقوة وهي تبكي وقالت:كنت خا"يفة
في منزل الابياري
تميم:يعني متعرفيش هو راح فين يا خالتي
نهال:اللي اعرفه يا ابني انه اخد نيروز عشان تغير جو
تميم:تمام شكرا يا خالتي
خرج من المنزل ليري فريدة التي تنظر لسيارتها بض"يق
ف اقترب منها وقال:فريدة
نظرت له اما هو ف ابتسم وقال:مالك
فريدة بالاشارة:كاوتش العربية نا"يم
تميم:خلاص تعالي اوصلك
ابتسمت له وقالت:لا شكرا 
تميم:مش باخد رايك يا اخت جوز اختي
في المركب
سَعُلت بقوة اما هو فكان يجفف شعرها 
بالمجفف فقال:تع"بتي انا اسف كله بسببي
نيروز:انا كوي هتشيييي 
سليم:واضح فعلا
نظرت له وقالت:سليم ممكن اكلم تيمو
سليم بضيق:ليه و بعدين قوليله تميم
نيروز:بتغا"ر 
سليم:اه وعشان كده مفيش تليفون.
مر اسبوع كامل وهما معا
نيروز:عشان خاطري عايزة اروح بقي
اقترب منها قليلا لكنها دفعته وركضت لاسفل وهي 
تستفر"غ
ساعدها سليم لتغسل وجهها وقال: خلاص هنرجع ارتاحي
في الكافتيريا
جلس تميم امامها اما هي فقالت بالإشارة :عايز ايه
اخرج تميم علبة صغيرة بها خاتم ثم قال:بصراحه يا فريدة
انا معجب بيكي وعايز اتجوزك ف ايه رايك
ابتسمت له بخجل وقالت:قول لسليم
وتركته وفر"ت من امامه هار"به
عادوا إلي المنزل معا لم تستطيع تناول أي ذي وفضلت النوم
اما هو فبدل ملابسه واستلقي بجوارها




وهو يضمها ويقول:مفيش احلي من العبث والحب 
في صباح يوم جديد 
استيقظ سليم وذهب للشركة
استيقظت نيروز واخذت حماما منعشا وبدلت ثيابها و
هبطت للاسفل
نيروز :صباح الخير يا ماما 
نهال بحب:صباح النور يا حبيبتي تعالي كلي
عندما شمت نيروز رائحة البيض ركضت سريعا 
لتستفر"غ ولحقت بها نهال
نيروز:متخافيش يا ماما تلاقيه برد
ابتسمت نهال فجاه وقالت: وممكن تكوني حامل يا بنتي
وضعت نيروز يدها على بطنها وابتسمت قليلا ثم غادرت المنزل
في المستشفي 




نيروز بفرحة:متاكدة يا دكتورة
الطبيبة:طبعا يا بنتي هو الموضوع ده فيه هزار
نيروز بفرح: هروح لسليم اقوله
في مكتب سليم
سليم::ادخل
دلف تميم ليقول سليم بعدم تصديق:غريبة 
المهم عايز ايه
تميم: عايز فريدة
صر"خ بانفعا"ل:انت اتجن"ننت في عقلك
تميم:اهدي اقصد عايز اتجوزها
سليم بغ"ضب:وانت فاكر ان اللعبة ديه هتخيل عليا
وصلت نيروز لكنها توقفت عندما سمعت اصواتهم العا"لية
تميم بغ"ضب:قولتلي وانت فاكر الكلحق"ير زيك شوف يا سليم 
انا ساكت لحد دلوقتي ومقولتش ل لنيروز حاجة عن عائشة
سليم بغ"ضب وقال : انت تخر"س واياك تتكلم عن عائشة بالطريقة ديه
وضعت نيروز يدها علي فمها لتكتم شهقاتها
سليم:وتبقي غلطا:ن لو مفكر اني مش عارف اسيا قالت لي كل 





حاجة لما كانت معايا وقالت لي ان مالك ساب نيروز لانه
عرف ان ابوه قت"ل ابوها وامها
متفكرش اني مش عارف كل ده انا عارف بس ساكت لكن تقرب
من اختي اقت: لك
غادرت نيروز سريعا وهي تبكي
في الليل 
في منزل الابياري 
سليم بصر"اخ:هتكون راحت فين
دلفت اما هو فركض باتجاهها وهو يضمها
سليم بغ"ضب وخوف : كنتي فين
روز ببكاء:ليه تعملوا فيا كده
صر"خت نهال بذ"عر:سليمم
نظر سليم لنيروز ليراها تنز"ف لتسقط بين يديه و.....
تفتكروا هيحصل ايه 

تمتلك مدونه دار الروايه المصريه مجموعة 
من أكبر الروايات المتنوعة الحصرية والمميزة
اكتب ف بحث جوجل دار الروايه المصريه
 واستمتع بقراء جميع الروايات الحصرية والمميزة

تعليقات