Ads by Google X

القائمة الرئيسية

الصفحات

رواية النصيب الفصل الثامن 8 بقلم ريل محمد

رواية النصيب الفصل الثامن 8

  رواية النصيب الفصل الثامن 8 

أسر دخل غير هدومه و جيه الأوضة تاني قلت له في ايه قال لي تعالي نصلي سوا قلت له انا صليت العشاء قال لي لا مش العشاء نصلي ركعتين نبداء بيهم حياتنا ابتسمت و قلت له اروح اتوضى واجي قال لي يلا اتوضيت جيت لقيته فرش فرشة الصلاة و مستنيني صلينا و كنت بسمع دعائه في السجود و بكاء وانا كمان بعد مخلصنا قعد يسبح على ايديا و انا كنت مبسوطة اوي بعدها حط ايده على راسي و قال دعاء بعد مخلص كان عايز يشيل الطرحة من راسي مسكت ايده فقال لي خلاص مش هشيلها قلت له لي لي هتكون صحيت قال لي تصبحي على خير و باس راسي و انا مكنتش عارفة انا حاسة بايه دخلت نمت 




عند أسر........................
بعد مادخلت تنام انا مكنتش عارف انا فرحت اشوفها لو صاحية دخلت لقيتها وخدة لي لي فحضنها ونايمين و شعرها مفرود و لابسة بجامة حاولت اني ما ادخلش بس مقدرتش اقاوم رحت قعدت على السرير و لمست شعرها و مقدرتش اشيل ايدي لعبت فيه فبدت تتململ فطلعت بسرعة عشان لو صحيت هتدايق طلعت نمت على الكنبة و حطيت ايدي على قلبي نفسي اخدها فحضني وانام بس لازم اصبر شوية هي لسه تعبانة .....
 تاني يوم كانت بتصحيني أسر أسر ايه اللي نومك هنا قلت لها مش عارف راحت عليا نومة قالت لي يلا قوم عشان تلحق صلاة الفجر قلت لها حاضر كانت هي متوضية وقفت تصلي و انا رحت اتوضيت و نزلت صليت في المسجد ورجعت لقيتها قاعدة على فرشة الصلاة بتقراء قرآن قعدت جمبها خلصت و قالت لي احط لك تفطر و لا لعملك قهوة قلت لها وانا ماسك ايديها ياريت قهوة من ايديكي الحلوين دول و بستها فيهم فتوترت و قامت بسرعة قلت لها اساعدك قالت لي لا استناني في البلكونة رحت قعدت و جابت لي قهوة و عملت هي شاي بلبن و قعدنا نتكلم و نحكي و كانت كل ما تضحك قلبي يضحك و ابصلها قالت لي و وشها يداء يحمر متبصليش كدا قلت لها ليه قالت لي يوه متبصش و خلاص قلت لها مكسوفة يقمر بس خدودك بقى فراولة عايزين يتاكله قالت لي على





 فكرة انت قليل الادب ضحكت و قلت لها فين قلت الأدب انتي بريئة اوي قامت و دخلت جوا لحقتها بقولك ايه مش هتقلعي الاسدال دا قالت لي لا قلت لها ياسمين يا حببتي دا بيتك يعني لازم تاخدي راحتك فيه و متكسفيش مني انا زي جوزك برضه قالت لي انا مرتاحة كدا قلت لها انا مش عايز اضغط عليكي بس بجد انا عايزك تتعاملي عادي وانا عمري مهجبرك على حاجة انتي مش عايزاها و قلت لها بمزاح بعدين انا عايز اشوف شعرك لحسن يكون اضحك عليا قالت لي حاضر قلت لها يلا انا هروح انام و متصحنيش خالص قالت لي انت مش هتروح الشغل قلت لها لا اجازة عريس بقى عقبال عندك ضحكت و راحت و انا رحت نمت صحيت لقيتها بتلعب في لي لي قلت لها صباح الخير قالت لي صباح النور احنا بقينا الضهر يلا عشان تفطر خدت شور و طلعت لقيتها حطت الاكل على السفرة قلت لها تعالي كلي قتلت لي انا فطرت عشان لي




 لي جعانة كل انت قلت لها لا تعالي كلي معايا افتحي نفسي قالت لي ماشي كلنا و بعدها لمت الاكل قلت لها لو عايزة حاجة من برا انا نازل اجيب حاجات للبيت قالت لي ثواني نزلت و جبت الحاجات و جبت لها معاية شكلاتات عشان بتحبها جيت لقيتها اخير قلعت الاسدال وكانت لابسة بجامة و بتلعب لي لي قالت لي حمدالله على السلامه حطيت الحاجة و قلت الله يسلمك وبستها على رأسها اديتها الشوكلاته قالت لي دايه فتحتها وعنيها لمعت قالت لي دول ليا انا قلت لها ايوة حضنتني و قالت لي انا بحبك اوي اتفاجئت بس حضنتها اكتر و قلت لها وانا بموت فيكي بقت تحاول انها تتفك و انا مش




 عايز اسبها و مديت ايدي فردت شعرها قالت لي سيبني خلاص سبتها و خدودها كانت حمرا و شعرها نازل على وشها قالت لي انا اسفة بس فرحت اوي قلت لها اسفة ليه دا انا مصدقت بس انتي جميلة اوي قالت لي شكرا كانت عايزة تلم شعرها قلت لها لا سبيه كدا حلو تعالي نشوف فيلم قالت لي حاضر انا هعمل فشار راحت جابت الفشار و اتخانقنا فنوع الفيلم و خدت الفشار و دخلت الأوضة رحت وراها قلت لها طب هاتي الفشار قالت لي انا اللي عملته روح شوف الفيلم اللي العايزه واعمل لي نفسك 

تمتلك مدونه دار الروايه المصريه مجموعة 
من أكبر الروايات المتنوعة الحصرية والمميزة
اكتب ف بحث جوجل دار الروايه المصريه
 واستمتع بقراء جميع الروايات الحصرية والمميزة

تعليقات