Ads by Google X

القائمة الرئيسية

الصفحات

رواية حياة الفهد الفصل الثامن 8 بقلم الكاتبة المجهولة

رواية حياة الفهد الفصل الثامن 8

  رواية حياة الفهد الفصل الثامن 8 


فهد بمقاطعة وعصبية : اسكتي!!.... وقرب منها وانفاسه عليت وكانت ساخنه من شدة الغضب

فهد وهو بيجز على سنانه وبحاول يتحكم في غضبه : احكي اللي حصل بالتفصيل ياحياة ومتنقصيش حرف واحد والا ورب العرش هتشوفي وشي التاني

حياة بعصبيه ضربته في صدره وبعدته : انت كداب يافهد هو دا اللي اتفقنا عليه؟ اننا هنبقى صحاب وانك مش هتتعصب!!

فهد شدها دراعها وضغط عليه واتكلم بهمس قاتل : احكي اللي حصل بالتفصيل ياحياة وأتقى شري احسنلك

حياة اتنهدت لأنها عارفه انه بيحاول يتحكم في غضبه بصعوبة وهو ممكن يتعصب عليها.... حكتله كل حاجة

فهد : ولما شفتيه منادتيش الحرس ليه

حياة : انا خوفت اصرخ يعمل فيا حاجة وروحت ضربته

فهد : تمام انا هتصرف

حياة مسكت ايده بهدؤ وبصت في عيونه : فهد انا اتكلمت مع سيف وهو فعلا شكله ندمان هو عايزك تسامحه باي طريقة وكمان عايز ياسمين تسامحه

فهد بجمود : هو غلط واللي عمله النهاردة غلط برضو وانا هعاقبه عليه

حياة بحنان : سيف بيحب ياسمين يافهد اللي عمله دا كان طيش منه هو خاف من ردة فعلك انت وخالو سالم لما يتقدملها لانه عارف انكوا هترفضوا وخاف انك تفتكر انه خانك وبص لأهل بيتك انا معاك ان تصرفه غلط بس دا بسبب تفكيره الغلط

فهد بهدؤ : هو غبي لو كان قالي انه بيحبها وعايز يتجوزها كنت وقفت معاه وشجعتوا عمري ما افكر فيه انه خاني لما يحب اختي بالعكس دا اكتر واحد استأمنه ع اختي

حياة : طب انت كنت هتوافق وباقي العيلة؟!

فهد : كنت هقف معاهم كنت هدعمهم واقف قصاد ابويا وعيلتي وعيلته عشان يبقوا مع بعض في الحلال لكن الغبي عمل حاجة لايمكن تتصلح

حياة : طب وياسمين مش ناوي تسامحها

فهد : ياسمين غلطت زيها زيه بالظبط ويمكن اكتر لأنها خبت على اخوها اللي هو اكتر واحد يتمنالها الخير والسعادة في حياتها وكمان طاوعته ونزلت تقابله

حياة : بس هيا دلوقتي ندمانه... ياسمين بتتمنى كلمة منك يافهد بتتعذب وهيا شايفة كل عيلتها بعيدة عنها وبيكرهوها ومحدش واقف معاها

فهد بسرعة : بس انا مش بكرهها انا عمري ماأكره ياسمين هيا مش اختي دي بنتي انا اللي مربيها ومهما غلطت عمره مايوصل بيا اني اكرهها

حياة : بس هيا مفكرة انك بتكرهها و مبقتش تحبها يافهد صعب ع اي حد لما يلقي عيلته اللي هيا سنده الوحيد في الدنيا بعاد عنها وبيعامله وحش

فهد : صدقيني انا بحبها بس مش قادر انسى اللي عملته عارف انه من غير قصد بس مهما كان اللي عملته غلط

تستمر القصة أدناه

حياة : هيا دلوقتي بتحاول تنسى سيف وتكرهه بس مش قادرة تكرهه دا كله عشان انت تسامحها.... سامحها يافهد و أقف جنبها هيا محتاجاك اكتر من اي حد هيا عايزة سند

فهد ابتسم : اللي يشوفك وانتي عاقلة وبتتكلمي كدا ميشوفكش وانتي بتجري مني وبتصرخي وبتقولي يامامااا هياكلني

حياة بغرور : يابني انا اسمي الحقيقي حياة حكم اصلا بس هو كدا الجامد عمره مايحكي عن جمدانه.... هاااه بقا سامحتها

فهد ابتسم ابتسامه صغيرة وهيا ابتسمت وغمزتله : سامحتها هااه سامحتها

فهد هز راسه باستلام : سامحتها

حياة بحركة تلقائية حضنته : اعاااا مرسييي يااحلى فهد في الدنيا




فهد بغمز ومشاكسه : طب مفيش حاجة حلوة لاحلى فهد ولا ايه....وغمز

حياة بكسوف : احم.... اسفة مكانش قصدي

فهد شدها تاني لحضنه : انتي تعملي كل اللي نفسك فيه متعتزريش.. مرات فهد المنياوي متعتزريش لحد واصل

حياة بزهق : يادي النيلة يابني خف تواضع شوية عارفين انك فهد المنياوي فهد الصعيد مش لازم كل جملة تحط فيها الكلمتين دول

فهد بغرور : طبعا هو انا اي حد ولا ايه

حياة شدته من ايده : طب يلا بقا يافهد الصعيد عشان نروح لياسمين نقولها الخبر الحلو دا

فهد : دلوقتي؟!.... تلاقيها نامت

حياة : لا متخفش هيا صاحية يلااا

حياة شدته من ايده وطلعو من الأوضة وراحوا علي أوضة ياسمين

...... في اوضة ياسمين.....
واقفة في الشباك وماسكة صورة ليها هيا وسالم وفهد وجميلة وكان الباب مفتوح شوية ودموعها نزلت وهيا بتلمس الصورة بأطراف صوابعها
ياسمين : اتوحشتكوا قوي بشوفك قدامي ومقدرش اخدكوا في حضني ولا اشكلكوا همي
لمست صورة فهد : اتوحشتك قوي ياخوي واتوحشت حضنك ليا وحنيتك عليا

_ وانتي كمان وحشتي حضني ياخيتي

اتلفتت للصوت بسرعة لقيت فهد واقف مبتسم وفاتح دراعاته وحياة واقفة جنبه بابتسامة واسعة
ياسمين جريت على حضنه وعيطت : اني اسف اسفة ياخوي حقك عليا سامحني الله يخليك

فهد بحنان : مسامحتك ياخيتي مقدرش ازعل منك واصل انتي بتي مفيش حد يقدر يفارق بته

ياسمين بعياط : اتوحشتك قوي يافهد

فهد : واني اتوحشتك اكتر ياقلب فهد ششش خلاص كفياكي بكا عاااد

ياسمين طلعت من حضنه ومسحت دموعها بابتسامة وبصت لحياة وحضنتها : شكرا ياخيتي شكرا قوي قوي

حياة بابتسامة ودموع فرحة : قولتلك قبل كدا مفيش بين الأخوات شكر

فهد : وه انتو لحقتوا تتعودوا ع بعض وتفتحوا حديت ولاايه

تستمر القصة أدناه

ياسمين بضحك : دي من يوم ماجت واحنا مبنبطلش حديت

حياة : يلا بقا ياسيمووو عشان تنامي عندك كليه الصبح ولا ايه يافهد

فهد بابتسامة : اكيد انتي هملتي دراستك قوي الفترة دي ولازم تعوضي عشان تجيبي درجات زينة

ياسمين : بس ابوي....

فهد بمقاطعة : ملكيش صالح بأبوكي اني هكلمه

ياسمين : هيسامحوني يافهد؟!

فهد بابتسامة حنان : متخافيش ياخيتي هيسامحوكي... تصبحي على خير

ياسمين : وانت من اهل الخير ياخوي

فهد مسك ايد حياة وطلعو من أوضة ياسمين وراحوا اوضتهم واخد حياة في حضنه وناموا
حياة : فهد......

فهد بمقاطعة : اسألي ياحياتي

حياة : هو انت هتعمل ايه مع سيف

فهد : هنقضي الليلة بقا عن سيف وياسمين وهايدي والعيلة ده ناقص نحكي قصة حياة عم عبد الله البواب

حياة بضحك : ههههههه مش قادرة ههههه

فهد بهيام : ياربي ايه الضحكة اللي تخطف القلب دي... نامي ياحياة عشان معملش حجات هموووت واعملها

حياة نامت وفهد حضنها اكتر وناموا الاتنين

........ الصبح.......
فهد بيصحيها : قومي ياحياتي يلاا عندك كليه

حياة بنوم : ياماما بقا حرام عليكي بصي سبيني انا عايزة أسقط

فهد : ماما!! وعايزة تسقط؟!.... حياة قومي انا جوزك فهد

حياة : روح ياعم العب بعيد

فهد : لاا دي مش هتفوق كدا..... تمام
فهد بزعيق : حيااااااة

حياة نطت من ع السرير : ايه فيه ايه مين مات.... مين بيولع.... مين اطلق..... انا مين؟! 3

فهد بضحك : هههههه مش قادر شكلك مسخرة ههههههه

حياة بغيظ بعد مافاقت : في حد يصحى حد كدا

فهد وهو لسه بيضحك : مش انا عملت يبقى فيه

حياة بهيام وهيا شيفاه بيضحك : يالهوووي ع القمر

فهد قرب عليها : عارف اني قمر

حياة : ان... انت سمعت

فهد : اه سمعت.. يلا كملي انا قمر وايه تاني

حياة : وعندك اسنان زينا

فهد باستغراب : نعم؟!... وهو حد قالك اني معنديش اسنان

حياة : انت مبتضحكش ابدا وبتفضل مكشر لدرجة اني فكرت انك معندكش أسنان

فهد : طب قومي ياختي هتتاخري علي كليتك ولا ناوية تسقطي

حياة : ايه أسقط ايه هو انا بتاعت الكلام دا

فهد بسخرية : امم ماهو واضح.... يلا قومي

تستمر القصة أدناه

حياة قامت وخدت دش وغيرت هدومها ولبست دريس رقيق وفردت شعرها
فهد بصلها بضيق : يلا..... ونزل




حياة استغربت منه كل مرة يشوفها خارجة من ألبيت يكلمها بضيق... اتنهدت ونزلت وراه

الكل اتجمع على السفرة وتناولوا الفطور وسالم باصص لياسمين واستغرب من لبسها وانها هتروح الكلية
فهد : هشام خد البنات وصلهم جامعتهم

هشام : تمام

سالم لسه هتكلم فهد حط ايده على ايد ابوه وبصله فسكت
هشام اخد البنات وطلعو برا القصر
حياة غمزت لياسمين وهيا فهمت وركبو ورا ومعاهم هايدي وايه ركبت جنب هشام قدام

...... في القصر وتحديدا في اوضة المكتب......
سالم : ايه اللي بيحصل ده يافهد وياسمين رايحة الجامعة ليه

فهد : يابوي اني سامحت ياسمين هيا ندمانة على اللي عملته

سالم : مش كوباية كسرتها يافهد ولا هيا غلطة بسيطة عشان تسامحها بالساهل كده

فهد : انت عارف ياسمين يابوي وعارف انه كان طيش وتهور منها لما عملت أكده وانها لو كانت واعية للي بتعمله عمرها ماكانت تغلط الغلطة دي

سالم : هيا غلطت واللي حوصل حوصل ياولدي

فهد : هيا غلطت وسيف غلط بس بسبب خوفهم من رد فعلنا... انت كنت هتوافق ع الجواز دي يابوي

سالم سكت....
فهد : مستحيل كنت توافق مكنتش هترضي تبعت بنتك عند عيلة الرفاعي واصل وهما عملوا أكده لأنهم خايفين منك ومن سعد الرفاعي

سالم بجمود : الغلط غلط ياولدي متحاولش تبرره

فهد : لااه يابوي انت بتحاول تطلع نفسك منيها علشان متطلعش غلطان... ياسمين محتجانا جنبيها هيا دلوقت كارهه نفسيها بسبب اللي عملته لازم نسامحها هيا مهما كان عيلة صغيرة وبتغلط سيف لو كان جه وقالي عايز اتجوزخيتك كنت واقفت معاهم قدام الكل حتى قدامك يابوي بس هو غلط لما خبي

سالم ساكت ومش عارف يقول ايه دماغة متشتته
فهد : سامحها يابوي وخدها في حضنك افتكر ياسمين دي اقرب حد لقلبك سامحها و اوقف جنبيها

فهد خرج من المكتب وساب سالم في دوامة أفكاره
طلع برا القصر وراح عند ارض ليهم يشوف حساباتها

........ في القصر.....
زهرة : واد ياحسام انا مش مطمنالك من الصبح بتدلع فيا لخص وقول عايز ايه

حسام : حبيببتي يازوزو انا بحبك كده والله من غير حاجة وانتي عارفة

زهرة : اه ياخويا عارفة أنجز يالاااا عايز ايه

حسام : اباا اني عايز اتجوز

زهرة : تتجوز؟! حسام الأهبل هيتجوز هههه والله ضحكتني وياترا مين العروسة الهبلة اللي وافقت بيك

تستمر القصة أدناه

حسام : لو سمحتي متشتميش عروستي دي قمر وبعدين انتي تعرفيها كويس

زهرة : اعرفها كويس؟!..... مين ياواد اخلص

حسام : هايدي بنت اخوكي

زهرة : دي عيلة مغرورة تحسها مش من العيلة كدا مش عارفة محمود اخويا جايبها منين دي اصلا.

حسام : ايوا بقا انا بحبها وعايزاها

زهرة : والله ياحوسو انا مقدرش اتصرف كلم باباك وخليه يجي ويتقدملها

حسام بحزن : وهو فين ابويا ده اللي عمره ماسأل فيا

زهرة مسحت على ضهره وخدته في حضنها : متقولش كدا ياحسام ابوك بيحبك هو عمل كدا عشان عمك شاكر لعب في عقله غير كده هو عايش عشانك اصلا وهو دلوقتي ندمان ع اللي عمله.... وبعدين يامعفن ياواطي انا وحياة معاك ايه مش ماليين عينك ولا ايه

حسام حضنها : حببتي يازوزو والله انا بحمد ربنا انه بعتلي ام زيك واخت زي حياة.... هاااه بقا هتجوزيني امتا

زهرة بعند : افكر!

حسام : وانا قاعدلك علي قلبك لحد ماتوافقي

............ في الكلية........... 
البنات دخلو كل واحدة محاضرتها... حياة وياسمين مع بعض في صيدلة وايه في كلية علوم وهايدي في كلية تربية انجليزي

عدي كام ساعة وحياة وياسمين خلصو محضراتهم
حياة : هنقعد نستنى ايه وهايدي لحد مايخلصوا عشان نروح مع بعض

ياسمين : تمام

قرب عليهم شاب : ياسمين ممكن نتكلم

ياسمين اول ماشفته كانت هترفض بس حياة قاطعها
حياة : شوفيه عايز ايه وانا قاعدة هنا مستنياك.... وسابتهم

ياسمين بضيق : عايز ايه ياسيف وايه اللي طلعك في طريقي تاني

سيف : ياسمين انا اسف ارجوكي سامحيني ياياسمين عارف اني غلط انا مش طالب غير انك تسامحيني

ياسمين : غلطك كان كبير قوي ياود عمي

سيف بندم وحزن : ياسمين انا والله بحبك ورايدك ومستعد اعمل اي حاجة عشان تسامحيني

ياسمين : مقدرش اسامحك ياسيف انت ازيتني وخليت اهلي يقاطعوني بعد عني ياسيف وسبني أصلح غلطتك وغلطتي




سيف : ع العموم اني جاي اجولك اني......... فسامحيني يابت عمي

ياسمين قلبها انقبض ودموعها نزلت بس مقدرتش تتكلم وسيف بص ليها بحب وندم واسي ومشي

حياة راحت عندها : ياسمين مالك بتعيطي ليه

ياسمين مقدرتش تتكلم وفضلت تعيط بشدة وحياة قلقت عليها وبعد شوية قدرت تهديها 
كانوا البنات خلصوا محضراتهم وهشام جه وخدهم بالعربية
حياة كل شوية تبص علي ياسمين وهيا مش فاهمة سيف قالها ايه عشان تعيط بالشكل دا اما ياسمين كانت ف عالم تاني خالص قلبها واجعها علي حبيبها وشاردة في دوامة تفكيرها
هشام وايه اللي كانوا في عالم تاني وكل شوية يبصوا لبعض بحب وايه تبصله بنظرات كسوف وتحذير
هايدي اللي بتبص لحياة بغيظ وفي نفس الوقت بتفكر ف الضيف الجديد اللي من اول ما جه وهو سارق عقلها وكل تفكيرها

بعد شوية وصلو البيت......
حياة دخلت لقيت عمها حسين قاعد وجنبه حسام وعمها سالم وزهرة وجميلة معاهم
حياة خافت منه : ان... انت جاي هنا ليه

حسين بحزن : حياة يابنتي انا......

حياة بدموع : انت جاي تاخدي صح عايز توديني لعمي شاكر عشان يضربني

سالم بجدية : حسين مش جاي ياخدك ياحياة هو عايز يتكلم معاكي.... جميلة تعالي معاي المكتب وانتي ياياسمين الباقي يطلع اوضته خليهم يتكلمو ع راحتهم هما عيلة مع بعض

هشام وآية وهايدي طلعو اوضهم وسالم راح المكتب ووراه جميلة وبعدين ياسمين اللي كانت خايفة من اللي باباها هيقوله




فضل حياة وزهرة وحسين وحسام
حسين : حياة يابنتي انا جاي اعتزرلك انا عارف اني غلطت في حقك وغلطي كبير انا اسف ياحببتي انا سمعت كلام شاكر وشيطاني عماني بس والله انا بحبك زي حسام ابني بالظبط انا عارف ان اعتزاري مش هيغير حاجة بس ارجوكي عشان خاطر المرحوم والدك سامحيني يابنتي

حياة :........

........ في المكتب.......
جميلة : خير ياخوي عايز تجول ايه وجايبنا اهنية ليه

سالم بص لياسمين بجمود : انتي غلطي وغلطتك كانت واعرة قوي ياياسمين

ياسمين بذكاء وهيا خافضة رأسها للارض : ابوس يدك يابوي سامحني عارفة اني غلط لو عايز تقتلني اقتلني بس سامحني يابوي والنبي يامااا سامحيني والله اني ندمانة وعارفة غلطي اني تعبانة قوي

جميلة قلبها رق لحال بنتها بس مراحتش عندها وفضلت مكانها والدموع في عينيها بتبص لسالم 
سالم بجدية : ياسمين انتي..........

.......... عند فهد..........
كان واقف بيعاين الأرض وفونه رن وعرف صاحب الرقم
فهد بضيق : عايز ايه

فهد : تمام نص ساعة واكون هناك

فهد ركب عربيته وراح مكان محدد لقى شخص واقف مستنية نزل من العربية وراح عنده
فهد : اهلا اهلا صاحبي وصديق عمري سيف الرفاعي

تمتلك مدونه دار الروايه المصريه مجموعة 
من أكبر الروايات المتنوعة الحصرية والمميزة
اكتب ف بحث جوجل دار الروايه المصريه
 واستمتع بقراء جميع الروايات الحصرية والمميزة

تعليقات