Ads by Google X

القائمة الرئيسية

الصفحات

رواية عشق الادهم الفصل العاشر 10 بقلم رانيا شاهر

رواية عشق الادهم الفصل العاشر 10

 رواية عشق الادهم الفصل العاشر 10 


مليكةة بتفتح عيونها بتعب
وبصوت كله خـوف قالت:-
أنا فين اي اللي جابني هنا وفجأة لقيت أدهم قدامها 
بدأت تخاف وضمت ركبتينها ورجعت لورا وقالت:-
إنت جيت هنا ازاي انا فين
ادهم بضحكةة مستفزة:-
إنتِ هنا معايا وتحت سيطرتي
مليكة بإنهيار
إنت لي بتعمل معايا كدا أنا اذيتك فـ اي
منظرها قطع قلبه وبدأ يحن ولكن القسوة والإنتقام عاميين عينه إنه يشوف الحقيقة
أدهم بإصرار:-
جهزي نفسك تكوني مراتي وليكي الشرف 
وإلا.... 
مليكه بخوف وإلا إي
أدهم بلامبالاه:- وإلا اللي حصل هنا هيروح لاهلك ومحدش هيقبل يتجوزك
مليكةة حرام عليك لي عملت كدا وبدأت تضربه على صدره وتعيط. 




أدهم مسك إيديها جامد وشدها ليه وهمس فـ ودنها
مش هسيبك لغيري لأني بتلذذ بإنتقامكـ وسابها ومشي
مليكة وقعت ع الارض وبدات تصرخ من الوجع..... 

*في ڤيلا الأباصيري*
شهد:- أخيراً يست انتي وهي وصلتوا
آيات بلوم:- اسألي يـارا هانم اللي أخرتنا ساعةة
يـارا بمكر:- مهو لما تعرفوا اللي حصل معايا هتعذروني عالتأخير

شهد بضحك:- يلا نطلع فوق وننم براحتنا😹

سمـا في المستشفي بدأت تستعيد وعيها من تاني ولكن ضعيفة جداً 
بدأت تحرك ايديها وتقول كلام مش مفهوم
هيثم بخوف:- مالكـ حاسه بتعب!!؟ 
سما بصت له وقالت:-
إنت مين انا عاوزة ماما وبدأت تعيط
هيثم مسك إيديها وقال لها:-
إهدي ومتخفيش إنتِ هنا فأمـان وأنا مش هأذيكي
بدأت سما تطمن وتسمع لـ هيثم
سمـا ببراءة:-
طيب إنت مين
هيثم بضحكة خفيفة:- بس الأول توعديني إنك تسامحيني
سما سحبت إيديها من إيده وقالت:- انت عملت فيا اي
هيثم قال لها:- اهدي
أنا كنت سايق عربيتي ومعدي الطريق وفجأة ظهرتي إنتِ قدامي وخبطتك غصب عني
سما بوجع:- يعني انت السبب فالي انا فيه دا
هيثم بصوت مخنوق: والله غصب عني 
سما بصت للناحيه التانيه بصوت كله دموع وقالت له:-
اذا سمحت اطلع برا أنا عارزة ماما

مليكة راجعه بيتها مش قادرة تتكلم 
طلعت اوضتها واترمت عالسرير وبتعيط
قامت اتوضت وصلت ودعت ربنا كتير
يـارب اعمل اي فالورطة دي
يـارب انا معرفش لي بيعمل فيا كدا طيب أنا مش طيقاه ازاي هتجوزه
يارب دبرني وحدكـ العالم بيا




آيات بضحك:- ي لهووي انتي شوفتي استاذ علي
ي حظك ي يـارا دا لو عرف انك طالبه عنده هيفصلك😹😹
شهد:- حرام عليكي متخوفيش البنت هو بس هينزلها ف مادته🌚🫣
يـارا اتقمصت وقالت لهم:- مش عايزة اعرفكم انتوا الاتنين بتخوفوني لي
هو أصلا معرفنيش ها😌
وفجأة تليفونها رن
يـارا:- ألو




وفاء:- ازيك ي بنتي أنا مدام وفاء اللي وصلتيني للبيت 
معلش يحبيبتي لو اتأخرت اني اكلمك بس كنت خايفة ازعجك
يـارا بحب:- ي خبر ي ماما حضرتك تكلمي فاي وقت والحمدلله على سلامتك
وفاء:- تسلمي لي يحبيبتي 
يلا محتاجة حاجة 
يـارا:- شكرا ي ماما.... سلام

شهد وآيـات:- احم احم 😌 ي دبلةة الخطشوبة😹😹
يـارا بغيظ:- مسكت مخدة وضربتهم بيها😹😹

تمتلك مدونه دار الروايه المصريه مجموعة 
من أكبر الروايات المتنوعة الحصرية والمميزة
اكتب ف بحث جوجل دار الروايه المصريه
 واستمتع بقراء جميع الروايات الحصرية والمميزة

تعليقات