Ads by Google X

القائمة الرئيسية

الصفحات

رواية عشق السيف الفصل الحادي عشر 11 بقلم فاطمة وجية

رواية عشق السيف الفصل الحادي عشر 11

 رواية عشق السيف الفصل الحادي عشر 11 


"صلي علي من كان حديثه يشفي الصدور..🖤"

وصل سيف لي المخزن الي يوسف قالو عليه يوقف العربيه ويلتفت لي ملاك

سيف:فكره قولتلك اي 

تبصلو ملاك بخوف وتهز راسها

سيف:يلا 

نزل سيف ونزلت ملاك ومشي وهي حضنه دراعه بخوف

سيف رفع فونه ورن علي يوسف

يوسف:وصلت

سيف يبص حوليه:ايو انت فين

يوسف:امشي قدامك

يمشي سيف وهو بيدور علي يوسف بعنيه 

يوسف:بس دق علي الباب تلت دقات

دق سيف زي مطلب منه والباب اتفتح دخل سيف وملاك كان المخزن مضلم ومش شيفين حاجه

سيف بصوت عالي:يوووسف

فجاه المكان نور حطت ملاك اديها علي عنيها 

سيف بحد:فين اسد

يوسف وقف علي الدرج الحديدي:سلطااان ويجي بودي جارد لابس اسود بملامح مرعبه وطويل وعريض واصلع وقدامه اسد الي وشه متغطي 

(مش عارفه لي اصلع بس بفتكر الواد الي في في عمر وسلمي الجزء3 😂😂(

سيف كان رايح نحيت اسد وفجاه سمع صوت اجزاء مسدسات بتتشد وقف مكانه

يوسف بخبث:تؤ تؤ متبقاش غشيم امال ملاك تمشي خطوه نحيتي و سلطان و اسد يمشي خطوه نحيتك حركه كده ولا كده هتتصفي انت وابنك

بص سيف ل يوسف بغل وبعد ل ملاك قبض علي ايدو

يوسف بصوت عالي:سلطااان يشد سلطان اجزاء مسدسه ويحطو علي راس اسد

سيف بعصبيه:انت بتعمل اي!!

يوسف:عشان متلعبش بديلك

بدات ملاك تمشي نحيت يوسف وسلطان ماشي ب اسد نحيت سيف وقفت ملاك قصده

يوسف:مش قولتلك هجيبك سواء بمزاجك او ويبص لي سيف بخبث يحضن سيف اسد ويشيل البتاع الي علي وشه ويبص بصدمه ويرفع عينه ل يوسف

يوسف يشد ملاك لي ويبصله بخبث:سبرايز مش كده

يقف سيف بغضب:فين اسد

يوسف ببرود:هو ابن كان بيفرفر مني و

تبصلو ملاك بصدمه ويفتح سيف عينيه ويبصلو بغل

يوسف بضحك:اي اهدؤ هو مماتش انا بس بعتو 

سيف يجز علي سنانو:بعت مين

يوسف بشامته:اسد ابنك
 سيف بعصبيه:ده مكنش اتفاقنا





يوسف وهو يضع المسدس علي راسه بتفكير:ممم مانا غيرت الديل

ملاك بدموع:مستحيييل تكون يوسف انت حيوان

ضربها بالقلم لتنجرح شفاتيها يوسف ببرود:كده عيب يا بيبي 

سيف يقرب منو بغل يوقفه سلطان الي رفع المسدس علي راسه

سيف بغضب:اسد فييين يا فهد

يوسف برق جامد وبعدين ابتسم:بعتو لي Members Dealers

بصلو سيف بصدمه وصوت ك الرعد:بعت ابني لتجار اعضاء

يوسف بضحك:ومش اي اعضاء دي المافيا الروسيا 

ملاك ببكاء:لي تعمل كده يا يوسف انت مكنتش كده

سيف بغل:عشان ده مش يوسف ده فهد

ملاك بصلو بصدمه:فهد ميين

فهد بتبريق وهو بيسند علي حفت السور:سيف يا سيف لي بتدخل في الي ملكش فيه 

ملاك لسه في حالة ذهول:انا نش فاهمه حاجه

فهد يلتفتلها ببراءه مصتنع:ولا انا ويلتفت فجاه لي سيف فهد مييين

سيف بجمود:فهد صاحب شركات الفهد والي شغلتي عندو يوسف

تتصدمه ملاك وتبص لي فهد:الي بيقول ده صح

فهد يحك راسو بالمسدس:تعرف شكل فضولك هيوديك للمكان الي راح ف حمزه

ملاك تتنفس بصعوبه:هو انت الي قتلت حمزه

فهد:تؤ تؤ شايفني قتال قتله فضول الي موته زاي مموت يوسف بردو

ملاك بدات تدمع:يعني يوسف مات

فهد بستفزاز:مانا اهو ياروحي

ملاك حسه انها مش فاهمه ولا عارفه حاجه

فهد:مفيش داعي ل الالغاز ويندها بصوت عالي عمررر

يطلع عمر وهو بيبص لي ملاك بخبث تنتفض اول متشوف يمسكها فهد:اهدي ياقلبي

عمر:ايو ياباشا

فهد:نفذ

يضلم المكان ويضرب كشاف العرض ويبتدي يتعرض قدمهم الاتي

فلااااش باااك

بعد ماعمر ضرب يوسف بالحديد واغمي عليه ضهر فهد وبصلو بغل

فهد ببرود:دخل الدكتور هز عمر راسو بهدو ودخل دكتور وبداء يكشف علي ملاك

الدكتور:دي حاله اغتصاب وكمان دي كنت حامل وسقطت ومشوه يعني كمان حالة اعتداء ومحاولت قتل

فهد بشرود:كنت حامل
 الدكتور بهدؤ:ايو يلف فهد فجاه وكنت طلقه من مسدس متوسطه راسه وقع علي الارض

فهد:شيلو ارمي في اي حته برا نفذ عمر ورجع ابتدا يوسف يفوق 

فهد:كل ده نوم

يوسف بصلو بصدمه:انت

فهد:مش وقته صدمات قدامك حل من الاتنين ياتروح ع المستشفي هي وتموت انت
يا تطلع انت من هنا وتموت هيا

يوسف بص علي ملاك ودموع نازله:انا اسف مقدرتش اوفي بوعدي ليكي

فهد:تاثرت حقيقي مش عارف هليقها منك ولا من ابنك الي مات ولا من مراتك

يوسف بصله بصدمه ودموع:ابني

فهد:اصلن ملاك كنت حامل المهم اختارت اي

بصلها يوسف ودموعه نزله:تطلع هي من هنا اهم حاجه

فهد ببتسامه:اختيار موفق في الحالت انت ميت عمررر

يضرب عمر يوسف تاني علي راسه ويقف الفديو 

بااااك 

ملاك تقعد علي الارض وتهز راسه بعنف وقاعدة تعيط

سيف بغل:انت مريض كنت غلطه لما طلعت من المستشفي

يضحك يوسف بصوت عالي او الاصح فهد:يوم طلوعي كان يوم غريب قبلت فيه يوسف وملاك ويبص لي ملاك الي بتبصلو بحقد

سيف بعصبيه:وهترجع ليها

فهد يبص في ساعته:كان نفسي اقعد معاك اكتر من كده بس ورايه طياره ويشد ملاك تزق عنها

ملاك بعيط ونفعال:مين قال هاجي معاك

فهد:معندكيش خيار

ملاك بتمرد:هتقتلني اقتلني مش هتفرق

فهد بخبث:سلطان يضرب سلطان سيف علي دماغه بظهر المسدس

ملاك بعيط:سيبه

فهد:يبقا قدامي ولتفت لي سلطان وغمزله

خد ملاك وركب الطيارته الخاصه متوجه لي استراليا 

اما سلطان فا ربط سيف علي كرسي ودلق بنزين حوليه وخرج وبصله بخبث ورمه الولع 

ملاك شافت نور قوي جي من تحت بصت لي فهد بصخحمه ورجعت بصت تاني وتضرب الشباك وتصرخ وكانت اخرج حاجه الحقنه الي حطها فهد في رقبته وفقدة الوعي

نروح مكان الناس متجمع في حولين الغرقان في دمو

عماد:هو الطريق وجف لي عاد نزل من عربيته ورح نحيت التجمع وبص بصدمه
 عماد قرب منه:اسعاف يا اخونا

شخص:انت تعرفه

واحد تاني:ده رمه نفسه قدام العربيه

عماد بنفعال:دكتور يا اخوانا الراجل هيموت رفع حد ايد 

عماد:انت دكتور

خارجت بنت جميله بنظارات كبيره:ايو انا دكتوره وقربت من معتز الي كان نبضه شبه معدوم

جميلة:اتصلو بالاسعاف بسرعه وعدلت معتز ورفعت راسه لي فوق وطلعت قاعدة فوق معتز

عماد بغضب:انتي بتعملي اي عاد هتموتي

ملتفتش لي وضمت اديها فوق بعض وحطتها علي قلب معتز وضغط ضغطها متوسطه يرتفع جسم معتز وكان حد بيحاول ينعشه ضغط اتنين تلاتين ضغطها من غير متمل 

تحط راسها علي صدرو بداء قلبه يدق طبيعي بس لسه تنفسه ضعيف وشبه معدوم طلعت مشرط من شنطتها وشقت قميص معتز وبحط المشرط علي رقبته

عماد شد اديها بعصبيه:انتي بتعملي اي عاد بجولك انقذي مش موتيه

جميله ببرود وهي بتبص في الساعه:الاسعاف لسه قدامه نص ساعه وتوصل وهو محتاج اكسجين زياده كده هيموت ممكن تسبني انقذه وشف شغلي ساب عماد اديها قربت المشرط من راقبة في النص فوق الرائه بشويه وفاتحت فاتحه صغيره جدا شبه الثقب وملت رائتها بالهواء ورافعت راس معتز الي كان الدم بينزف من شفايفه وحبست انفاسه وغمضت عنيها وبداءت تعملو تنفس صنعي ربما استغرقت من الوقت ربع ساعه لدرجة انها حست ان رائته هتنفجر رجعت قاست التنفس بتاع كان رجع طبيعي وقلبه بيدق بنتظام نوع ما شفايف جميله وبؤقها بقا كلو ده ومع ذالك كان انقذ معتز اهم عندها من اي حاجه تاني وصلت الاسعاف اخير وشالو معتز ودخلو وبداو يوصلو بالاجهز واستغربه من حالت قلبه وانفاسه المستقر 




جميله:انا دكتوره جميله الشاهي وجي معاكم

"وتظنها صدف ولا تعرف ان كان مبيننا ميعاد من الف سنه🖤"

اتصل عماد علي سيف الي كان بيحول يفك نفسو وبدات النار تقرب منه وتلين الحبل ونال جسم سيف من الحروق كتير
 بيدور علي مكان يطلع من لقي شباك عالي حاول سيف يوصله اتشعلق في حديد كنت سخنها من لهب النار اتحمل علي نفسه وزق ازاز الشباك برجلو ورمه نفسه من الشباك يقع علي راسه وتتجرح وتغيب الرويه ويفقد الوعي

في قصر اقل ما يقال عليه ان فخم كانت ملاك نايمه بستسلام وفهد جنبه بيمشي ايد علي وشه تقوم وملاك وتبعد عنه:انا فين

فهد بضحك:في بيتا

ملاك:بتنا!!

فهد بحنان:ايو تعرفي اني في كلام كتير عايز اقولهولك 

ملاك قامت بنفعال:انت ازاي قاد تتصرف عادي كده كانك معملتش حاجه

فهد يبصلها بحد ويميل راسو من يراه يقسم انه مختل:عشان انتي شيفني يشرير انما انا مش كده

ملاك بصريخ:انت واحد مريض

فهد بهدؤ:وانتي كمان مريضه انا كنت مريض وانتي كنتي مريضه وده سبب دخولك المستشفي

ملاك بصتلو بصدمه:دمرت حياتي موت ابني اخد مني جوزي عشان تقولي اناي مريضه وانت مريض 

يقوم فهد ويقرب منها:لا عشان في كل الحالات انتي كنتي ليا حته لو هخليكي مريضه

ملاك بدات تعيط:سيف مش هيسبني هنا 

فهد:مبقش في سيف ولا يوسف ولاحمزه انسيهم كلهم مات

ملاك قاعدة تصراخ وتعيط لحد مغم عليها شالها فهد وحطها علي السرير وضم ركبته وقاعد جنبه وهو مميل راسو

"لست انا المخطئ في حبي فلا تلؤمني ورفقي بي ولؤمي من جعلي مني مريض حبيس نفسي💔 

الساعه 5الفجر مريضين اوضت عمليات واحده حته وان اختلفت المستشفيات هل هيطلعو ام تتوقف انفاس احدهم

في اوضت سيف كان جسمو مغطي بالحروق ونزيف ف المخ بعد فاطره اذن الفجر كان سيف طلع من العمليات ودخل الانعاش وحالته مش مستقره ودخل غيبوبه

اما عند معتز كان ساكن تمام والاجهزه متوصله بيه كانو بيحاوله يوقفه النزيف الداخلي وعندو كسور وشرخ في الجمجمه وحالة ميؤس منها

دكتور المتخصص:للاسف شكلنا هنفقد المريض

 جميله:طول مجهز القلب شغال لازم تساعد المريض في اللحظه دي يقف جهاز معتز تبصلو جميله وتبص لي الجهاز تقرب من الصاعق وتشحنو ببعض وتنعش قلب معتز الي رافض فكره الانعاش

جميله نزلت الكمامه عن وشه وبدات تتكلم وهي بتشحن الجهاز:الاسواء من الموات انك تكون جبان ميت وانت منتحر عشان مشاكل انت فشلت تحلها




دكتور تاني:انتي بتعملي اي

جميله ملتفتتش لي وكملت:انا كنت هناك كنت هناك من اول منزلت من العربيه لحد موقفت في نص الطريق وتصعق معتز ابتداء جسمو يتنفض

الدكتور بعصبيه:انتي مجنونه كفيه

جميله بحد:متدخلش في شغلي

دكتور 2:شغل اي انتي متخلفه هيموت

جميله بحد:جميله الشاهي وما ادرك ما جميله الشاهي من المع دكاترة الجراحه وعمرها ما طلعت من اوضه خسرانها مريض ويعتبر معتز اول حاله هتخسره هه انتو صدقتو طبعا مش هتخسره

الكل سكت وبيتابع في صمت تلتفت جميله لي معتز وتحط الصاعق مكانه




جميله بهدؤ:افضل من العلاج الجسدي العلاج النفسي اوعي تفتكر انك كده هربت من مشاكلك وتقيس نبض معتز الضعيف جدا والي الجهاز مش قادر يظهر تقرب جميله منه وتنخفض لي مستوي معتز
جميله بهمس:متفتكرش نفسك حاله فريده ولا غريبه في ناس كتير دخلو بامل ضعيف ومعدوم وطلعو تاني انا سمعت كل حاجه الانسان الي يعمل كده بيكون عمره محب ولا هيعرف يحب تعالي وانا اعلمك معني الحب الدكاتره بيبصلها بصدمه مختلها

ترفع جميله نفسه وتقبض اديها وتحط ايديها التانيه علي قلب معتز وتضرب بقبضتها فوق ايدها يتنفس معتز بقوه يرجع الخط المستقيم تحط جميله جهاز الاكسجين

جميله تبصلو بضعف

"مهلك اتعلم كم هو مهلك ان تستفز مني مشاعري وانا انتي لم اكن لك شئ ان تسحب روحي لازرعها بداخلك لاحي منك شخصا جديد ايعقل وقعت بغرامك وانت المغرم بغيري🖤"

اتنقل معتز لي العنايه المشدده
 ملاك بدات تفوق ملقتش حد قامت فتحت باب الاوضه وخرجت برا بصت وهي نزله السلم وفتحت عنيه بصدمه

ملاك بصدمه:مستحيييل ده ازاي

تمتلك مدونه دار الروايه المصريه مجموعة 
من أكبر الروايات المتنوعة الحصرية والمميزة
اكتب ف بحث جوجل دار الروايه المصريه
 واستمتع بقراء جميع الروايات الحصرية والمميزة

تعليقات