القائمة الرئيسية

الصفحات

رواية عشق الانس الفصل الثاني عشر 12 بقلم علياء عيسي

رواية عشق الانس الفصل الثاني عشر 12

 رواية عشق الانس الفصل الثاني عشر 12

عشق الانس 

عايز أوضح حاجه في البارت دا عشق لسا ما حبت انس هي معجبه بي ولسا معترف.لنفسها 
نبدا الروايه 

عشق لا 
انس فرح وزعل فرح لانها ما بتحب حدا وزعل لأن هي ما تحبه 
لف الازاز جت علي ان صقر يسأل فهد 

صقر عمرك مره زعلت انك طلع ليك اخوات 
فهد ببرود لا 
لفه الازاز جت أن نور تسال عشق 
نور بمرح اممممم الدكتور الي تقدم لك لكي في الجماعه رفضت ليه 
عشق لأن ما حبه وكمان دا دكتور رخم 

لفت الازاز جت أن عشق تسال اسر 
عشق حبيت قبل كدا 
اسر اه ولسا بحب 
لفت الازاز وجت أن مراد يسال ريما 
مراد حبيت قبل كدا 
ريما لا 
جالسه يلعبون ثم كل واحد دخل اوضه ونام 
في الصباح استيقظت عشق وقامت جهزت الفطار وبعدين انس كان نازل علي السلم 
انس صباح الخير عشق 
عشق صباح النور انس 
انس سرح لم نطقت اسمه من تلك الشفاه 
عشق انسسسسسس رحت فين 
انس ها مفيش اساعدك في حاجه 
عشق اه بص انت اطلع صحي مراد وفهد وصقر وأسر وانا اصحي زياد ونور وريما 
فهد بغيره اشمعنا زياد 

عشق بضحك لأن دا عامل ذي التور لا يصحا الا لم نعمل المستحيل

فهد سرح في ضحكت ها وبعدين قال ماشي 
كل واحد طلع صحا الي عليها وهما علي الاكل 
نور عشق ادهم رن عليا وقالي تعالي بقي و عايزني اروح وانت عارف ليه 





عشق كانت عارف ان ادهم مكنش موافق بسبب اخواتها فقالت أنا عندي فكرا انا ها اتصل بيها وقالو يجي يقعد معاكي وخلصت 
انس اضايق جدا بسبب أن عارف ان ادهم معجب بعشق وهو غيرا كمان أن هي ها ترن عليها كمان 
عشق رني عليه يا نور وبعدين هاتي أكلمه 
نور تمام 

وفعلا نور رنت عليها وقالت له أن عشق عايز تكلمه 
ادهم في نفسه فرح لانه معجب بها 

عشق بي رسميه اهلا مهندس ادهم 
كنت عايز اطلب من حضرتك طلب 
ادهم اهلا دكتوره عشق اتفضل اطلب 
عشق حضرتك ممكن تيجي تقعد معنا في اليخت وكمان عشان نور تقدر تقعد معنا 

ادهم كان زعلان أن عشق عايزاه يقعد معهم بس عشان نور لاكن وافق 
قفلت عشق وهي كانت فتحا السبيكر 
نور بفرح أبوا يا عشق يا جامد 
كان من يوجد ما سرحان بها يا ترا مين نعم هو اسر وهي محبوبته التي يعشقها منذ عام
وهي حتي لا تعلم القلب الذي يعشقها 




كان زياد قاعد سرحان وكان باين علي وجه الحزن 
عشق بهدوء زياد تعال ورايا عايزاك في موضوع 
زياد تمام راح جلسه أمام البحر 
عشق مالك يا زياد 
زياد بحزن عميق هي حتي مش حسا بيا حاولت اقرب منها و نبقا اصدقاء وعرف هي بتحب حد ولا عشان اروح اتقدم لها 

عشق بهدوء بص يا زياد انا أكد لك أنها بتحبك وهي مش عايزاك تبقى اصدقاء لان ممكن حبها يزيد عشان كدا توكل علي الله وروح تقدم 

زياد وانا هاسمع كلامك و هروح اتقدم واتمني توافق 
عشق انشاء الله ها توافق  
كان من هناك انس يستمع لاحدثهم وكان معجب جدا بشخصية عشق وكان حبها عمال يزيد 
قامو الجميع وكانت ريما سرحان في امها الله يرحمها فاليوم هو يوم وفتها وأنها كانت حزين جدا ولاكن مراد راح لها وتكلم بمرح 
مراد انا كل ما اشوفك الاقيك سرحانه
ريما ها لا مفيش حاجه 
مراد انا ممكن اكون صديق ليك و تحكيلي اي حاجه
ريما .....

تمتلك مدونه دار الروايه المصريه مجموعة 
من أكبر الروايات المتنوعة الحصرية والمميزة
اكتب ف بحث جوجل دار الروايه المصريه
 واستمتع بقراء جميع الروايات الحصرية والمميزة

تعليقات