القائمة الرئيسية

الصفحات

رواية احببت منتقبة الفصل الثاني عشر 12 بقلم ياسر الانصاري

رواية احببت منتقبة الفصل الثاني عشر 12

 رواية احببت منتقبة الفصل الثاني عشر 12 


محسوش غير بدخول عائشه عليهم . انتو بتعملو ايه ؟

صهيب اتوتر والزهراء بعدت عنه بسرعه 

صهيب بلخبطه. انا انا كنت ... انا انا انا مش انا 😂 ( وبيغني)

عائشه بابتسامه. انتا ايه يا ابن الهبله انتا دي مراتك 

صهيب. والله العظيم انتي عليكي حاجات يا عائشه بتوقع القلب بين الرجلين 

عائشه. انا جيت اقولك بس بعد ما تخلص قعدتك مكانك في التاني تنام فيه 

صهيب. حاضر. عائشه انا عارف اني معملتش حاجه حرام او عيب بس علشان انتي امي محبتش انك تشوفيني في الحاله دي واكيد الزهراء كمان مكسوفه من الموقف نفسه
 
عائشه. لا يا حبايبي مفيش حاجه الزهراء بنتي وبعدين من امتي وانا امك ياض انتا مش طول عمري صاحبتك !

صهيب. محدش يقدر يقول غير كدا يا ست الكل ♥️

عائشه. يلا هسيبكم انا وابقو اقفلو الباب يا ناصح ( وبتضحك ) 

صهيب بفرحه. حاضر يا قمر 

خرجت عائشه وبا الفعل صهيب قام جري قفل الباب 

الزهراء بزعل. عاجبك كدا 

صهيب. في ايه

الزهراء. والدتك شافتنا منظري ايه دلوقتي قدامها

صهيب. انتي عبيطه يا بت انتي مراتي انتي مسمعتيش كلامها ولا ايه هي بس لفتت نظرنا ع موضوع الباب عشان محدش تاني يزعجنا 

الزهراء بعدم اقتناع. ماشي.

صهيب بيشدها لحضنه. ماشيه فين لسا بدري 

الزهراء. صهيب كفايه بقي بالله عليك 

صهيب. هو ايه الي كفايه اني بحضن مراتي ؟

الزهراء. صمتتتتتت 




صهيب. ايوه كدا. 

ريح رأسها علي صدره وبيلعبلها في شعرها

صهيب. تعرفي يا الزهراء انا اول حاجه لفتت نظري ليكي ايه !

الزهراء بسيبان اعصاب. ايه 

صهيب بيضحك. اسمك 

الزهراء قامت فجاه. اسمي بس 

صهيب. ياه عليكم يا بنات حواء تموتو في النكد يا بنتي بقولك اول حاجه يعني مكنتش اعرفك لسا 

الزهراء. ماشي هعديها المره دي.  

رجعت لحضنه تاني 

صهيب. ممكن بقي بعد اذنك مهما حصل بينا متبعديش عن حضني !

الزهراء بفرحه. مقدرش ابعد عنه اصلا 

صهيب. الله اكبر بدأت تمطر اهي 

الزهراء بضحك. صهيب متهزرش انتا عارف اني بحبك ووقفت قدام الكل علشانك وعيني مشفتش غيرك

صهيب. يا الله علي الجمال اتكلمي يا الزهراء انا سامعك مش عاوزك تسكتي خالص

الزهراء. من اول يوم شوفتك فيه ف الجامعه وتقريبا خطفت تفكيري كله وهقولك ع سر تعرف اني اول مره رفعت عيني فيك !

صهيب. امتي دا انتي كنتي طول الوقت عينك ع جزمتي (وبيضحك) 

الزهراء. لما جينا نخرج بعد ما وضحتلي وجهه نظرك سمحت لنفسي اشوفك من قفاك 

صهيب. يا بنت الايه 

الزهراء. يا عم اسكت انا لما روحت شبه حكيت لماما واخدت الي فيه النصيب وفضلت اليوم كله اجلد في ذاتي اني كلمتك أو بصيتلك أو سمحت ليك تدخل أفكاري بس بعد تعب كبير اتمنيتك من ربنا 

صهيب. ياالله كل دا حصل تعرفي اني انا كمان في نفس الوقت مكنتش بنام الليل كان يبقي عندي محاضره تانيه واكون اول دكتور ف الجامعه عشان اشوفك 

الزهراء. معرفش ايه الي حصلنا دا بصراحه بس الي متاكده منه اني مش عاوزه غيرك وافضل طول العمر جمبك 

صهيب. وانا مطلبتش من ربنا اكتر من كدا يا حبيبي 

الزهراء. قولي صحيح انتا مش دكتور في طب!

صهيب باستغراب. ايواه

الزهراء .امال ليه مبتشتغلش دكتور يعني 

صهيب بضحك. لا بشتغل يا ستي انا رئيس قسم القلب في مستشفي الجامعه وعندي عيادتي الخاصه ف نفس التخصص 

الزهراء. ما شاء الله. مشوفتكش ولا مره اتكلمت عنهم قدامي يعني ؟

صهيب. ببساطه لاني واخد اجازه بدون مرتب من المستشفي وقافل العياده الفتره دي 

الزهراء. طيب ليه 

صهيب. فترة نقاء مش اكتر اخلص الي ورايا وارجع كل حاجه كما كانت 

الزهراء بصوت طفولي. وهتشغلني معاك لما اتخرج !

صهيب. لما صاحب كل دا ملكك تبقي حاجته ايه ؟

الزهراء. ملكي !

صهيب. با الضبط كدا خلصي بس ع خير وشغلك معايا 

الزهراء بفرحه. تعرف احسن حاجه في الموضوع انك هتبقي قصادي اليوم كله في البيت والشغل 

صهيب ماسك أيدها وهي في حضنه وبيبوس أيدها. طبعا يا حياتي مفيش اجمل من كدا. 

صهيب بص في ساعته. اوبا الوقت اتاخر اوووووووووووي ابوكي هيجري ورانا بعصايه المقشه لو منزلناش دلوقتي 

الزهراء بضحك. لا وعلي ايه الطيب احسن 

قامو عشان ينزلو. 

صهيب. ممكن اخد حضن عشان اعرف انام. 

الزهراء بفرحه اترمت في حضنه وهو بيضمها
 اوووووووووووي وبيشم ريحتها وريحت شعرها وفجاه لفها ليه. وبدأ يبوسها ولاول مره يحس اني الزهراء مبسوطه وهي بتعمل دا معاه. بعد قبلة كبيره اوووووووووووي
 ‏
صهيب بابتسامه. انتي واكله نعناع 

الزهراء. اه وحش !

صهيب لا طبعا جميل اوووووووووووي أو يمكن عشان مكانه كان بين شفايف*ك طعمه بقي جميل 

مسك أيدها ونازلين وهي وصلته لحد الشقه الي هينام فيها. 

الزهراء. يلا تصبح على خير

صهيب. وانتي من اهلي يا حبيبي 

لسا هتمشي صهيب وقفها. 

الزهراء. نعم. 

صهيب. بحبك اوووووووووووي

الزهراء بابتسامه وصوت واطي. وانا بموت فيك. 

هو دخل نام وهي مشيت عشان تنام 

تاني يوم الصبح.  

صهيب قوم الساعه 11 دلوقتي 

صهيب. حاضر يا ماما قايم اهو فجاه افتكر دا مش صوت امه قام من مكانه شاف الزهراء واقفه قصاده وبتبتسم . ماما بردو ( بتضحك) 

صهيب . صباح الفل علي بنت قلبي ايه المفاجآت الجامده دي. 

الزهراء. يلا اي خدمه يا عم. قوم بقي انا مرضتش أفطر معاهم قولت أفطر مع حبيبي 




صهيب قام اتنفض من مكانه. هو أنا صحيت ولا بحلم. اقسم بالله لو بحلم هجيبك تعملي نفس المشهد دا حقيقه 

الزهراء. لا حقيقه وعشان تتأكد مسكت ايده . يلا قوم بقي انا جوعت ( بصوت طفولي ). 

صهيب قام جري علي الحمام. وهي واقفه بتضحك 

صهيب اتوضي وصلي بسرعه وقالها .انا جاهز 

نزلو يفطرو وصهيب صبح علي الكل 

مصطفي بضحك. نموسيتك كحلي يا عريس النوم الكتير دا قلقني عليك. 

صهيب بابتسامه. دا إجهاد بس متقلقش يا عمي ع اتفاقنا بنتك في بيتك. 

مصطفي بابتسامه. والله يا صهيب احسن حاجه اني ربنا كرمني بزوج بنتي لماح وراجل فاهم الدنيا ماشيه ازاي 
ضحكو مع بعض. 

هدير. أول مره تسهر مع حد غيري الله يسهلك يا عم. 

صهيب. معلش لكل وقت اذان بس انتي بردو اختي القمر بتاعي

صهيب. امال فين محمود ؟

عائشه. جاله فون من الشغل واتحرك من امبارح بس مرضيش يزعجك 

صهيب . ازاي بس كان لازم يقولي دا تعبان اليوم كله امبارح معايا يروح يكمل في الشغل ازاي بس 

مصطفي. معلش شغله بقي 

صهيب. تصدقو وجودو ف القاهره مصلحه انا كنت ناسي حاجه مهمه اوووووووووووي مش عارف ازاي نسيتها. 

مصطفي. خير يبني. 

صهيب. خير ان شاء الله. طلع موبايله ورن علي محمود

صهيب. بقي ينفع يا واطي تمشي من غير ما تقولي 

محمود. معلش يا حبيبي بس انتا راجل عريس يعني نحس ع دمنا شويه. 

صهيب بابتسامه. ماشي يا عم.. المهم كنت عاوز منك خدمه كدا معلش هرخم عليك 

محمود. رخم براحتك يا دكتره

صهيب. حبيبي. فاكر عم خالد بتاع الحادثه 

محمود . اه ماله ؟

صهيب. عاوزك تروحله وتشوف هو محتاج ايه دلوقتي وتوفرهوله وتقوله صهيب اخر اليوم او بكرا الصبح با الكتير هيكون عندك وفهمه علي سبب انشغالنا منه عشان ميزعلش 

محمود. حاضر يا حبيبي وانا هروح هناك واخليك تكلمه بردو. محتاج حاجه تاني

صهيب. تسلملي يا حوده. يلا في حفظ الله ورعايته يا غالي 

قفلو المكالمه.  

مصطفي. هو دا الراجل ال 

صهيب. اه يا عمي 

مصطفي . والله فيك الخير يبني ابقي قولي هتروحله امتي عشان اروح معاك 

صهيب. من عيوني يا عم مصطفي

صفاء. ايه رايكم النهارده نخرج نشم شويه هواء 

عائشه. أكدت ع كلامها. وهدير كمان والزهراء. 

مصطفي. وأنتا ايه رايك يا صهيب

صهيب بضحك. هو بقي في رأي خلاص القياده أجمعت 

مصطفي . عندك حق والله 

خرجو كلهم مكان زي الجنينه كدا في مطاعم وغيره

صهيب. نتغدي الاول وبعدين نشوف هنعمل ايه 

مصطفي. يلا بينا وبا الفعل راحو يأكلو 

صهيب رفع حتت استيك علي بوق الزهراء وهي اتكسفت من ابوها والي حوليها 

صهيب. في ايه يا بنتي وربنا انتي مراتي مش محتاج كل شويه احلفلك

مصطفي بضحك. كلي منه يا بنتي هو حد لاقي دلوقتي وبيبص ع صفاء 

صفاء. وماله يا اخويا راحت واخده حتت مكرونه واكلتها لمصطفى 

صهيب لمح زعل في عين امه. راح واخد حتت استيك القمر بتاعي افتح بوقك واخد حته كمان وأكلها لهدير أخته 

عائشه. ربنا يباركلنا فيك يبني

 وقضو الاكل كله ضحك وحب وهزار. واتمشو شويه وبعدين روحو 
 ‏
صهيب. مش عارف اقولك ايه يا عم مصطفي ومفيش شكر هيوفي الي عملته معايا. احنا هنتحرك دلوقتي أن شاء الله

مصطفي. يبني لسا بدري 

صهيب. معلش يا عمي انا ورايا شغل زي منتا عارف. وبعدين البت الصغننه دي وراها كليه ع هدير وبص للزهراء ودي كمان لازم ترجع الكليه من بكرا 

بعد كلام كتير بس كان صهيب مصمم 

صهيب. عم مصطفي. الفرح هيكون خلال ٣ شهور باذن الله ومتحملش هم حاجه




مصطفي. يبني مستعجل ليه 

صهيب. قولي ومش هستعجل ليه 

مصطفي. ايه رايك يا ام الزهراء. 

صفاء. اتوكل ع الله يا اخويا خلاص رباط الحب ربط بينهم بلاش احنا نفرق بينهم 

مصطفي. عندك حق 

صهيب. وانا شقتي جاهزه بس دا ميمنعش أننا هنجهزها تاني أنا والزهراء ع مزاجنا 

خلصو كلام وكلهم طلعو يلبسو

الزهراء دخلت علي صهيب وهي زعلانه. خلاص هتسبني وتمشي 

صهيب. امشي فين بس يا حبيبي انتي بكرا هتكوني معايا في الكليه وانا هستاذن ابوكي اني لما احب اشوفك هشوفك دا طبعا غير الكليه الي هنبقي طول اليوم ف وش بعض 

الزهراء بعيط. مش هقدر اقعد في البيت لحد بكرا وانتا مش معايا انتا خلاص عودتني علي وجودك. 

صهيب. ومش هغيب عنك خالص وبمجرد ما هخرج من البيت هرن عليكي واليوم كله لحد لما تيجي بكرا الصبح هكون معاكي على الفون 

الزهراء مسحت دموعها وبفرحه. ربنا يخليك ليا يا حبيبي ودخلت في حضنه اوووووووووووي

فضلو شويه كدا وصهيب باسها في جبهتها وقبلها وطلع 
كانت أمه واخته خلصو سلم علي مصطفي وصابر وصفاء 

صهيب. يلا هنتقابل قريب إن شاء الله. عم مصطفي الزهراء ترجع كليتها بكرا عشان نلحق نلم الي فاتها 

مصطفي بضحكه. حاضر يبني وربنا يكون في عونكم وتلموه 

سابهم وخرج جاب العربيه وشال حاجتهم طلعها العربيه  
ركبت هدير وعائشه العربيه. وهو لف عشان يركب بس شاف الزهراء بتعيط اوووووووووووي. 

صهيب. عم مصطفي قولها أنهم كام ساعه وتشوفني وتكون معايا 

مصطفي. متقلقش عليها انتا يا صهيب وتوصلتو با السلامه انتو 

واتحرك صهيب بس دماغه وقلبه سابهم عند الزهراء 

تمتلك مدونه دار الروايه المصريه مجموعة 
من أكبر الروايات المتنوعة الحصرية والمميزة
اكتب ف بحث جوجل دار الروايه المصريه
 واستمتع بقراء جميع الروايات الحصرية والمميزة

تعليقات