القائمة الرئيسية

الصفحات

رواية نفوس مريضه الفصل الاول 1 بقلم تسنيم حمدي

رواية نفوس مريضه الفصل الاول 1

 رواية نفوس مريضه الفصل الاول 1

احنا هتتجوز أمته بقى يابيبي

انتي تاني يا بنتي قولتلك مية مره انا مش بتاع جواز افهمي بقي 

اومال انت مصاحبني كل دا ليه تسليه 

اهو انتي قولتيها بنفسك مصاحبك انا قولتلك في مره بحبك او حتي لمحت اني عايز اتجوزك 

يبقى بتحب واحدة تانيه صح وهتتجوزها

ولا تانيه ولا ثالثه.. هو حد قالك اني عليا ذنب وعايز اكفر عنه قال اتجوز قال.. انا هفضل كده سنجل عايش برحتي مالقيش انا في جو الخنقه دا

يعني انت مش هتتجوز خالص يامعتز

بضبط انا اصلا مسافر غابات أفريقيا 

غابات أفريقيا!! تعمل فيها ايه

مهاجر هناك.. لولا هو انتي ايه اللي جابك ورايا

انا غلطانه يا بيب خوفت عليك لما سمعتك بتتخانق مع باباك




وشوفتك بعدها خرجت متنرفز قولت اجي اونسك. عشان متبقاش لوحدك.. اعمل ايه في قلبي اللي بيحبك 

عقليه ياختي لاني مش شايفك غير زي عادل صاحبي كده.. نصيحه مني شوفي نفسك بعيد عني 
َ

زي عادل صاحبك.. هو عادل حلو كده زي ... عموما انت الخسران دا انا كنت هدلعك 

عارف اني خسران.. فقري بقي.. ماليش في الطيب نصيب
واوعي كده من قدامي  

قالها وهو بيدفعها بخفه علي جانب الطريق 
و رفع الكاميرا علي عنيه وبداء يصور بعشوائيه
صور للبحر والموج القوي وهو بتتخبط في بعض مع شكل القمر المكتمل 

وفجاءه ثبت الكاميرا لما ظهر فيها ضوء انعكاس علي بنت صغيره قاعده بظهرها علي صخره في وسط البحر 

ثواني اتأملها و بعد الكاميرا عن عنيه
عشان يتاكد انها حقيقه.. وشافها قدامه

بنت لبسه فستان اسود وشعرها طويل بيرفرف مع الهواء القوي وضوء القمر منعكس علي نص وشها بخفه

رفع الكاميرا تاني وبداء يصورها اكتر من صوره 
ماكنتش واضحه فيها ملامحها. 

معتز.. معتز... انت يابني
نادت عليه لولا بنزعاج
وهي بتقف قدامه وحطت ايدها علي عدسة الكاميرا 
  
بصلها معتز بغضب.. عايزه ايه..وبعدي ايدك عن العدسه  

.. زهقت تعالي نروح ل باقي الشله ... وبعدين انت سرحت في ايه كده

..في حورية البحر اللي كانت هنا ..قالها وهو بيشاور علي مكان  

لولا بضيق.. حورية ايه دي

رفع عينه للصخره اللي شاف عليه البنت بس كانت اختفت  

معتز بنزعاج :شكلها مشيت 
قالها وهو بيتفرج علي صورها بالكاميرا 

لولا: .بقولك ايه سيبك وتعالي نروح النادي الشله كلها هناك ومستنينا 

معتز: ..لا انا هروح بدري النهارده عشان ابويا مصر اني احضر معاهم بكره فتح وصيه جدي ولازم اكون فايق 

لولا ٠:.. عشان خطري يا معتز عشان خطري اقعد معايا شويه صغيرين بس وامشي 

معتز:.. قولت لاء يعني لاء
........... 




عادل :اهلا اهلا بمعتز باشا مش قولت هتروح عشان عندك مشوار الصبح 

حكم القوي 
:قالها معتز وهو بيبص على لولا بنزعاج 

لولا:هلو عادل

عادل: منوره يا لولا

لولا :ميرسي.. انا عاوزه ارقص ترقص معايا يا معتز .. 

معتز : يلا 

.... 
..اخيرا شرفت يا بيه. ما لسه بدري احنا لسه بعد نص الليل كنت اتأخر شويه.. شايفه تربيتك يا هانم 

معتز ببتسامه: وحشتك اوي كده يا بابا 

صلاح:.. كنت فين 

معتز.. كنت في الشغل هكون فين يعني 

صلاح.. شغل هو الصياعه والسهر كل يوم واللف في الشوارع باللعبه اللي في ايدك دي اسمها شغل

معتز .. اه شغل..شغلي اللي بحبه والتصوير مش لعبه..دا فن 

صلاح.. فن ايه وزفت ايه اللي يخليك تدخل كل يوم بعد نص الليل 

معتز .. يا بابا قولتلك ميت مره ان التصوير دا بيحب الليل الهدوء والجمال..التصوير في الليل لي سحر خاص.. فن بقي 

.. فن يا فاشل هتفضل كده لحد أمته فاشل.. مش قد المسؤولية.. مش قولتلك تجي بدري النهارده عشان هنروح للمحامي عشان فتح الوصيه ..بس انا بقول لمين بكلم نفسي

.. الصبح بدري هكون جاهز.. حاجه تاني 

 ..اه.. نخلص من المحامي وتطلع على الشركه تستلم شغلك هناك زي اخوك واهو تتعلم حاجه تنفعك.. وتقف جابني وجانب اخوك بدل ما عمك ياخد منا كل حاجه هو وبنته بعد ما تجبلنا واحد غريب يستولي على تعبنا وشقانا

..انا ماليش في جو دا ولا مشاكلك انت وعمي ومين فيكم هياخد الشركه من التاني.. انا بحب اعيش حر من غير قيود او موعيد بتخنقني.. وشغلكم والتجار بتاعتكم انا مافهمش فيها




صلاح :يبقى تتعلم

معتز :معرفش ولا انت ايه رائيك يا ناديه انا ليا في شغل دا وبدل وجرفته والخنقه دي قوليلوا حاجه يا نانا بقا

ناديه .. في ايه يا صلاح ماتسيب الواد يعمل الحاجه اللي بيحبها..هو مالوش في الجوا دا وكفايه عليك ياسين بيشتغل معاك .. قولي يا حبييي جعان اجهزلك العشان

معتز .. واقع من الجوع.. عامله اكل ايه ياست الكل 

ناديه ببتسامه.. عملاك محشي وملخيه تجنن

صلاح بغيظ:.. محشي ايه وجعان ايه .. انت يا فاشل ان ماعقلتش وبطلت الهبل دا هطردك من البيت واسترح منك.. وانت ماتدخليش يا ناديه

معتز بتجاهل .. عملتي ورق عنب يا نانا

ناديه ببتسامه .. طبعا يا روحي .. عملولك مخصوص 

صلاح.. انت يا زفت رد عليا 

معتز.. في ايه ياحج مش بتكلم مع المدام.. مستحمله الراجل دا ازاي يا ناديه قوليلي هو كده من زمان 

صلاح بحده.. هتروح من بكره الشغل معايا ولا لاء

معتز .. ما انا بروح كل يوم الشغل لوحدي ياحج انت شايفني عيل هتوصلني شغلي يعني

صلاح.. معتز 

معتز .. بص يا بابا انا عايز اعتمد علي نفسي سبني... واول ماحس اني فشلت هعمل كل اللي يريحك

صلاح.. هو انت لسه مافشلتش غور من وشي يا معتز عشان هزعلك 

معتز .. بقي كده ماشي يا صلاح
بقولك ايه يا ناديه صنيه محترمه كده وطلعهالي علي فوق
لو مش هتعبك معايا ياقمر

.. حاضر ياروح قلب ناديه  

.. تسلملي ايدك ياجميل

سابهم وطلع اوضته وصلاح بيبصلهم بضيق وبيتخيل لو مسك الاتنين من قفاهم وطردهم بره البيت اكيد هيرتاح 

صلاح بتافف .. خليكي كده مدلعه ديما.. مش عارفه امته إبنك دا يبقي راجل و يعتمد عليه 

ناديه .. ابني راجل وسيد الرجاله.. انا مش فاهمه مش عجبك في ايه .. دا ابني زي القمر

صلاح بقرف .. عشان تافه وصايع وفاشل وبتاع بنات.. اعدلك مميزات اكتر للباشا 
.. 
.. لا ما متعدش سيبه انت في حاله وهيكون احسن واحد في الدنيا وربنا يخليلك ياسين اهو نسختك





يارب هتشل.. عارفه.. انا داخل انام يا ناديه..منك لله يا ناديه 
اطلعي اعلفي في الفاشل بتاعك يا ناديه 

... .. 
في مكتب مكرم المحامي 
..... معتز معتز.. اصحي ..يابني انت جي تنام هنا

معتز بخمول.. عايز ايه يا ياسين انا صاحي اهو
.. قالها هو بيتاوب ورفع دماغه من علي المكتب امامه 

ياسين.. فوق وتعدل.. ابوك لو دخل مع المحامي وعمك وشافك نايم كده مش هيسكت 

اتعدل معتز علي الكرسي بكسل .. اهو ياعم ياسين لما اشوف اخرت حورك انت وابوك دا ايه

ياسين بستنكار .. وقلع نضارة الشمس دي انت لبسها جوه المكتب ليه !! 

معتز رفع النضاره عن عنيه وبصله بقرف ورجعها تاني .. ربي عيالك يا ياسين.. وخليك في حالك

ياسين بغيظ .. عب. ي 

دخل المحامي مع ابوه المكتب ووراهم عمهم ادم وبنت عمهم نورهان 

معتز شاف نورهان وشد كتف ياسين وهمس لي .. هو عمك خلف واد أمته يا سينو

ياسين خبطه في على ايده .. سيب القميص و دي تبقي دكتوره نور بنتك عمك..... 

معتز بصراخ :دكتورة المجانين

تمتلك مدونه دار الروايه المصريه مجموعة 
من أكبر الروايات المتنوعة الحصرية والمميزة
اكتب ف بحث جوجل دار الروايه المصريه
 واستمتع بقراء جميع الروايات الحصرية والمميزة

تعليقات