القائمة الرئيسية

الصفحات

رواية عشق الرحاب الفصل الاول 1 بقلم عبير حسان

رواية عشق الرحاب الفصل الاول 1

 رواية عشق الرحاب الفصل الاول 1

_يا أنسة
_أيوه أنتِ
_ممكن تشيلي فستانك لإن بيعدوا عليه 
هزيت رأسي من تحت النقاب: شكرا 
شلت فستاني اللى حسسني إني أميرة مع إنه درس طويل عادي، بس الحمدلله إن الشاب ده قالي، عشان راكبه أتوبيس وفي الناس كتيرة بتعدى.

بعد دقائق نفس الشاب
_يا أنسة 
=نعم
_علبة المنديل بتاعتك وقعت 
أخدتها بهدوء: شكرا
=على جنب لو سمحت 
تقريبا السواق مسمعنيش فعدت تاني
السواق: بتقولي إيه عالي صوتك 




لقيت الشاب رد مكاني: بتقولك على جنب 
نزلت وأنا بقول في سري ياريت ألقي كل يوم حد يعلي صوته بدل المرمطه دى
الشاب: يا أنسة استني 
= الصبر يارب، اتفضل إيه وقع تاني 
_قلبي 
=نعم!!
_ احم قصدى، ممكن رقم والدك
=معلش الخط بتاعه محروق  
_رقم أمك طيب
قولت بقرف من تحت النقاب: أولا اسمها مامتك مش أمك 
=أسف..ممكن الرقم  
رديت بطريقة لا تقبل النقاش_لا، محدش معه تليفون في عائلتي.
مشيت هو لسه ماشي ورايا 
=بصتله بخوف: أنت هتخطفني ولا إيه؟ 
_ ياستي متخفيش همشي وراك لحد معرف بيتكم 
= أستغفر الله العظيم، اتفضل أهو الرقم 

اديتله رقم ومشيت بابتسامة انتصار، اللى هو شوف هيطلعلك رقم مين بقا، يارب رقم دكتورة سوزان بتاعت الانجليزي وجوزها يرد عليك، فالحقيقة مركزتش في ملامحه ولا يعتبر أعرفه بس الشكل العام لطيف.

_رحاب 
رديت: نعم يا ماما
ماما: تعالي أنا وبابا عاوزينك
قعدت قدامهم وأنا عارفة إنه كل مرة هنجتمع فيها بالطريقة دى يبقي عريس هو عتريس مفيش غيره.
بصتلهم: نعم 
بابا: في شاب يابنتي عاوز يتقدم ويجي رؤية شرعية 
رديت: بيشتغل إيه؟ 
ماما: بيشتغل محاسب في البنك وبيقول كويس ومعه يعني " عايش مرتاح"
رديت: يا ماما هعمل إيه باللي معه واللي وره أنا عاوزه حد ينفع أعيش معه حد يصوني ويحفظ عليا وعلي عياله 
ماما: يعني ماله المحاسب في إيه ولا اللي قبله كان محامي كويس 
رديت: يا حبيبتي، أنت عارفة المحامي الكويس ده كان بيأخد قواضي مين، ده يعتبر عايش حياته كلها رشوة وحرام، إزاي عاوزني أكل وأعيش معه على حساب حد برئ دخله السجن، مش هنكر إنه في محامين كويس جدا وبيشتغلوا بما يرضي الله بس دول قلة في مجتمع يظهر فيه الفسا*د ومع الأسف المجتمع بيدعم ده برشاوي وغيره وكذلك المحاسبين معظم مكسبهم بالربة، أنا مش مستعدة ارتبط بواحد قيل فيه و
" الراشي والمرتشي في النار " 
نهيت النقاش معاهم وأنا عارفة إنه بابا ماتفهمني، عشان كده النقاش خلص بسرعة، فعلا أتمنى ألقي بطل أحلامي أكيد أي بنت بتتمنى إنه يكون بطل قصتها شخص صالح، وفي كل حاجة كويس، بس أنا مش بطالب بكل حاجة أنا عاوزه عيوب أقدر اتقبلها، واتعايش معها مش بس مميزات أفرح بيها يومين واعاني بسببها سنين. 




"بعد أسبوعين"
كنت قاعدة بذاكر عشان عليا امتحانات: وإذا فجاة دماغي راحت لبطل رواية، ياترا البطل بتاع قصتي هيكون اسمه إيه؟ 
ماما بصوت عالي: زياد، ده يا أهلا وسهلا نورت البيت والله 
رددت: زياد! زياد مين ده؟ 
لبست النقاب ورحت أشوف في إيه، ما أنا وحده فضوليه اصلا وبصراحه بتلكك بأي حاجة عشان مش قادرة أذاكر منهج

السلام عليكم
الكل: وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته 
ماما: تعالي يا رحاب ده زياد اخو مرات عمك "جميلة" كان مسافر ولسه راجع من أسبوعين.
زياد: إزي حضرتك 
رديت: الحمدلله كوي..إيه ده نفس الشخص اللى شوفته في المواصلات، ياخراشي يارب ما يعرفني يارب 
حسيته إنه عرفني، اتاكدت لما قال: الدنيا قصيرة صح يا أنسة رحاب.
رديت بإحراج: احم.. طيب عن إذنكم، عشان عندى امتحان بكره 

فين الكتاب وفين أوضتي ياريتني ما خرجت، حاسه وشي بقي قد غطاء الازازة بقا أنتِ يا رحاب، تتحطي في موقف زي ده والله عيب.

 صحيت الصبح وسلمت علي أهلي ونزلت 
زياد: يا أنسة رحاب
_نعم! 
=رايحه فين 
_وانت مالك الله، آسفة قصدى وأنت مال حضرتك
=لا ما شاء الله اللسان مترين وشكلي هعاني
_عن إذنك 
=إذنك معاكي ياحرمي 
رديت بصوت عالي: لا ده شكله اتجنن خالص 

جيت آخر اليوم وعرفت إنه ماما وبابا عند شقة عمي، دخلت ورميت السلام ورحت أساعد مرات عمي في المطبخ سمعت سؤال زياد لابن عمي "أحمد وهو في تانيه ثانوي" فوقفت على جنب.
زياد: خالو انا ملاحظ انك مش بتصلي ممكن اعرف السبب!
أحمد بصوت محرج: يا خالو والله عاوز أصلي بس للأسف الدنيا شغلاني
زياد: تعرف إن الصلاة هى ركن من أركان الإسلام، يعنى لو تركت الصلاة معناها إن في ركن وقع من الإسلام، الموضوع عامل زي لما تكون بتبنى عمارة ويقع منها أول دور، يبقى العمارة كلها هتقع بلا شك،
 زي كدا الصلاة دا أول دور بعد الشهادة فى أركان الاسلام، 




أنت عارف الرسول (صلى الله عليه وسلم) قال أي على من تهاون فى الصلاة؟
وإن فيما جاء عن الله وعن رسوله في شأن الصلاة وعقوبة تاركها يكفي ليعرفك أهمية الموضوع، قال تعالى : ( إن الصلاة كانت على المؤمنين كتاباً موقوتاً ) النساء / 103 ، وقال تعالى عن أهل النار : ( ما سلككم في سقر قالوا لم نك من المصلين ... ) المدثر 42 – 43 ، فذكر من صفاتهم ترك الصلاة ... ، 
 ، ده غير العقوبات اللى هتبقي في دنيا وهي ربنا بينزع البركه من عمر تارك الصلاة، دا مش معناه مثلا هيموت بسرعه بس، معناه أن ديما مش هيلاقى بركه فى الوقت ولا حتى فى عمله، ويبقى مش عنده سمة الصالحين فى وجهه إلى هو نور الوجه كدا، لايقبل له دعاء، ويبقى معلقا فى السماء لكنه لا يرد، تخيل معايا؟ تلاقى بردو الناس مش بتحبك، ده غالبا ومش هيكون ليك نصيب من دعاء الصالحين، وفي عقوبات ليك في القبر، أول حاجة يضيق القبر عليك، ويستمر يضيق عليك حتى يعصر ضلوع جسمك، ويوقد الله النار فى قبرك، ويسلط عليك الثعبان اسمه الشجاع الأقرع يضربك فى القبر، يخلى جسمك ينزل سابع أرض أتخيل المنظر كدا إزاى صعب، أم بقا يوم القيامة تخيل أن فى عذاب مستنيك تانى يوم القيامة غير كل إللي حصلك، يوم القيامة ينظر الله إليك وهو غاضب عليك، ويأمر الملائكة أن تسحبك على وجهك ثم تلقى بك فى النار تخيل هيحصل ليك كدا، أنت مش قد عذاب ربنا، مش قد النار والله نحن مش بنستحمل نشرب حاجة سخنه، امال لما تتحط أنت جواها!
 هل الدنيا مستاهله إنك تدخل النار، لدرجة دى الدنيا شغلك مش عندك وقت لمدة خمس دقائق تصلى فيهم،
دا قال صلى الله عليه وسلم : ( العهد الذي بيننا وبينهم الصلاة فمن تركها فقد كفر ) رواه الترمذي ( 2621 ) والنسائي ( 431 ) ، وابن ماجه ( 1079 ) وصححه الألباني في صحيح الترمذي ( 2113 ) ، والآيات والأحاديث من ترك الصلاة أن النبي صلى الله عليه وسلم سماه كفراً .
لقوله ﷺ في الحديث الصحيح: بين الرجل وبين الكفر والشرك ترك الصلاة، رواه مسلم، وهذا صريح منه ﷺ في تكفيره. الموضوع صعب ومرعب، طب تعرف لما بتصوم فى رمضان ومش بتصلى مش مقبول منك



 الشهر كله، قال الله تبارك وتعالى: (حَافِظُوا عَلَى الصَّلَوَاتِ وَالصَّلَاةِ الْوُسْطَى وَقُومُوا لِلَّهِ قَانِتِينَ)
ها قولتي ايه عذرك بقا عشان متصليش!
أحمد بتأثر وخوف: مفيش، إن شاء الله هبدأ أصلي من دلوقتي ومش هبطلها أبدا...
ابتسمت وكنت همشي بس سمعت صوته ورايا
زياد بخبث: كنت بتعملي إيه 
اتوترت: أن..أنا كنت، احم لسه عاوز رقم بابا
زياد: يعني مش رقم دكتورة سوزان
رديت بإحراج: لا والله رقم بابا الحقيقي
رد بابتسامة: لا مش محتاجه، لأنه أخدت معاد معه اصلا

"وفقنا الله وإياكم لأداء الصلوات، فالعمر قصير والعمل قليل فلنستعد ليوم الرحيل"


تمتلك مدونه دار الروايه المصريه مجموعة 
من أكبر الروايات المتنوعة الحصرية والمميزة
اكتب ف بحث جوجل دار الروايه المصريه
 واستمتع بقراء جميع الروايات الحصرية والمميزة

تعليقات