Ads by Google X

القائمة الرئيسية

الصفحات

رواية مليكه العاصي الفصل الاول 1 بقلم مي عبدالله

رواية مليكه العاصي الفصل الاول 1

 رواية مليكه العاصي الفصل الاول 1 

قال بكل برود واستهزاء انتي طاالق ياحياتي مش عاوز اشوف وشك تاني..! 
هي بدموع متحجره في عينها وصدمه: ا انت انت بتقول ايه احنا فررحنااا بكره واكملت بصراخ انت اتجننتتت! واكملت بخنقه وبكاء هستيري انت مش بتحبني وحاولت كتيرر معايا علشان اوافق تطلقني بالسهوله دي واحنا فرحنا بكره!! 

عاصي ببرود وهو حاطط ايده في جيبه: 
ده كان رهان يعمريي مع صحابي عليكي ونتي عارفه عاصي السيوفي لما يحط حاجه في دماغه لازم تتنفذ وكمل بعصيبه وصوت عالي برررررره يالاااا..! 

انتفضت مليكه بخوف وصدمه وهي بتقول ببكاء: 
انت حيواان وحقيييير وقبل ان تكمل حديثها ضربهاا عاصي بقوه وهو بيدشها منه شعرها وبيقول بغل واضح وصوت كفحيح الافاعي: تؤ تؤ صوتك ياحلوه ولمي لسانك ده علشان مقطعهولكيش.. 





مليكه بصتله بكره وهي بتقول بكرهككك يعاااصيي بكرهككككككك بكرهكككككككك وجريت من قدامه وهي بتبكي بهستريه..! 

ظلت تتمشا في الشوارع وهي تائه لا تعرف ماذا سوف تفعل فا حبيبها قد خدعهاا وطلع شخص حقير. 

راحت لمكانها المفضل وهو النيل ظلت جالسه وهي تنظر بشرود الي المياه وتبكي في صمت... 

بعد وقت قليل احست بشي علي كتفها لفت تشوف مين وكان راجل كبير في السن باين عليه الطيبه وهو بيقول ببتسامه كل شيء هيبقا تمام يابنتي توكلي انتي علي الله. ابتسمت له دون ان تتحدث. 

بعد قليل ذهبت الي القصر الذي تعيش به نعم فاانها بنت اغني رجل اعمال فاهي مليكه عاصم الشرقاوي تبلغ من العمر 18 عما ذات العيون البندقيه والشعر الاسود كسواد الليل وذات جسد ممشوق بشرتها بيضاء. 

دخلت القصر وهي بتبكي وبتترمي في حضن مامتها وهي بتبكي بهسترياا حتي اغشي عليها. 

بقلم: مي عبدالله 

في مكان تاني في ملهي ليلي كان يجلس عاصي وهو يشرب كاس من الخمر ويفكر في شيء ما. 

جائت له فتاه من الملهي وهي تلبس شيء لايستر شي. 
عاصي بصلها بقرف وقبل ان تقترب ذهب من المكان باكمله..! 




نتعرف بيه عاصي السيوفي يبلغ من العمر 30 عام اكبر رجل اعمال في الشرق الاوسط ذات العيون الخضراء والشعر الاسود وجسد رياضي عصبي جدا وغامض جدا وقاسي القلب لما قد حدث له في الماضي. 

عند مليكه فاقت لما شخص رمي عليها كوب من المايه وكان باباها عاصم الشرقاوي الذي لايعرف معني كلمه اب ويكره ابنته شديدا لسبب ما هنعرفه بعدين. 

مليكه صحيه مخضوضه لاقت باباها قدامها وهو بيقول بغضب الي سمعتهه ده صححح انتيييي اطلقتيييي منن عاصيي السيووفيي وفرحكك بكره يابنتت ال*** اكيدد عرف انك شما""ل وي و****. 

مليكه بعياط: حرااام عليييكك انت بتعمل ليهه كدهه وقبل ان تكمل حديثها وسعت عينها بصدمه لما شافت باباها بيعمل............................... 

عند عاصي كان ماشي بالعربيه وهو مخنوق ومش عارف الي عمله صح ولا غلط هو كان عاوز ينتقم وفجاه طلعت عربيه قدامه وي................... 

تمتلك مدونه دار الروايه المصريه مجموعة 
من أكبر الروايات المتنوعة الحصرية والمميزة
اكتب ف بحث جوجل دار الروايه المصريه
 واستمتع بقراء جميع الروايات الحصرية والمميزة

تعليقات