القائمة الرئيسية

الصفحات

رواية هوي الصعيد الفصل الاول 1 بقلم الكاتبة المميزة

رواية هوي الصعيد الفصل الاول 1

 رواية هوي الصعيد الفصل الاول 1


( بارك الله لكما وبارك عليكما و جمع بينكما في خير ) وأخيرا ابن كبير الصعيد اتجوز من بنت كانت عايشة بالقاهرة أخدوا البنت أوضتها ودموعها كانوا على خدها كانت قاعدة بفستان فرحها على السرير و هو دخل عندها .
إسلام : انا عارف يا همس انك مكنتش عاوزة تتجوزي من واحد مش من بلدكم 
همس : انا كنت رافضة الفكرة دي تماما بس خالتي وافقت 
إسلام : عارف يا همس بصي انا مكنتش عايش بالصعيد وعارف اهل القاهرة بس احنا دلوقتي هينا و عشان كده انت لازم تكوني زي اهل البلد 
همس : طيب 
إسلام: طب اسمعي كويس انا مش حد'خل عليكي دلوقتي لحد ما كوني مستعدة وقومي امسحي وشك و غيري هدومك ونامي 
همس هزت راسها ودخلت الدوش وخرجت كانت لابسة فستان بني و شعرها كان بني يعني زي الفستان إسلام أخد مخدة وراح نام على الكنبة وهي نامت على السرير تاني يوم صحيت همس وكان إسلام طلع من الدوش كان لابس بنطال و مكنش لابس التيشرت 
إسلام : صباح الخير 
همس : صباح الخير 
إسلام : قومي عشان عمتي جاية تشوفك 
همس : حاضر 




همس قامت ودخلت اخدت شاور ونزلت و إسلام نزل على الفطار 
إيهاب : صباح الخير يا عريس 
إسلام : صباح الخير يا سي ايهاب بابا فين 
إيهاب : جوه المكتب عاوزه 
إسلام : أيوة 
دخل إسلام عند ابوه وباس ايده همس نزلت وكانت لابسة فستان طويل وحاطة الطرحة على راسها دخلت المطبخ و حياة أم إسلام كانت هناك و الخدامة كمان كانت معاها 
مريم ( الخدامة ): صباح الخير يا ست هانم 
همس : بلاش ست هانم دي اسمي همس طنط حياة 
حياة : صباح الخير يا اجمل عروسة 
همس : انا عاوزة اساعد مريم بتجهيز الفطار ممكن 
حياة : بس انت عروسة 
همس : ارجوكي 
حياة : طيب 
حياة طلعت من المطبخ و همس قاعدة تساعد مريم خلصوا الفطار واخدوه حطوه على السفرة سالم طلع من مكتبه هو و إسلام وقعدوا كلهم نزلت أخت إيهاب و باست ايد سالم 
أسيل : صباح الخير يا بابا 
سالم : صباح الخير 
دخلت زينات البيت وهي عمة إيهاب و إسلام و أسيل ومعاها ابنها عمر و بنتها نسمة 
زينات : الله يا سالم عيلتك كبرت و بيتك حلو قوي كبير الصعيد 
سالم : البيت أجمل بوجودك اتفضلي يا زينات 
أسيل أخدت نسمة واخدو همس معاهم وطلعوا دخلوا أوضة أسيل و قعدوا فيها 




أسيل : ازيك يا نسمة انت وحشتيني قوي 
نسمة : وانت كمان يا أسيل 
تحت مريم دخلت المطبخ أول ما شافت عمر وعمر لحقها دخل وحا'صرها بين الحيط 
مريم : ممكن تبعد عني يا بيه 
عمر : بتعملي بيا كده ليه يا مريم 
مريم بدموع : يا بيه ارجوك ابعد عشان انا
عمر وهو يحط ايده على بوقها ويج'دبها من خص'رها ليه ..عمر : إنت ايه يا مريم انا بعرفك قبل 3 سنين بس انت جيتي لصعيد مريم افهمي بقى 
مريم : ست حياة 

تمتلك مدونه دار الروايه المصريه مجموعة 
من أكبر الروايات المتنوعة الحصرية والمميزة
اكتب ف بحث جوجل دار الروايه المصريه
 واستمتع بقراء جميع الروايات الحصرية والمميزة

تعليقات