Ads by Google X

القائمة الرئيسية

الصفحات

رواية رأتها عيني فتورط قلبي الفصل الثاني والعشرون 22 بقلم إسراء هاني شويخ

 

رواية رأتها عيني فتورط قلبي الفصل الثاني والعشرون 22 بقلم إسراء هاني شويخ

 رواية رأتها عيني فتورط قلبي الفصل الثاني والعشرون 22



أدهم بلهفة : يلا يا سيدنا الشيخ اكتب بسرعة 
هو ينفع الوحدة تتجوز اتنين يا شيخنا " قالها سيف و هو يدخل البيت تحت صدمة الجميع ركضت اليه احضتنته بقوة و هي تبكي 
منى بحزن : اتأخرت ليه 
سيف : كنت استنى في القسيمة تجهز 
صدمة هزت أرجاء المكان كقنبلة ذرية كاد أدهم يسقط قتيلا 
أدهم و هو يبتلع ريقه بصعوبة و دموعه سبقت كلمته : انت انت بتقول ايه انت كداب صح منى ابعدي عنه بتحضني ازاي انا اللي خطيبك و حابقى كمان شويا جوزك 
يضمها بقوة شديدة يتمنى أن يدخلها في قلبه غير مصدق انها ملكه 
سيف : منى تبقى مراتي يا شيخنا انا اسف يا عمي بس انا ما كانش في حل غير كدة 
طارق : ايه اللي بيحصل ده يا سليم ؟؟ اتكلم منى تبقى مراته 



سليم بصدمة : انتي يا منى تجوزتي من ورايا 
منى بدموع : آسفة يا بابا بس انا بحبه اوي ما اقدرش اتجوز حد غيرو مش حاقدر 
سليم : انتي اللي اخترتي تاخدي جوزك و ما اشوفش وشك تاني 
احمد : بابا 
سليم : لو مأيد كلامها يبقى تتفضل معها 
منى : سامحني يا بابا غصب عني 
أدهم بدموع : اكيد ده هزار انته بتهزروا منى ليا أنا 
سيف : أدهم انا مقدر موقفك لو هيا كانت عايزاك كنت انسحبت بهدوء بس انا و هيا بنحب بعض اتقبل الموضوع و اتمنالها السعادة
أدهم : طلقها اه طلقها و ساعتها ينفع اتجوزها بدون عدة 
سيف و هو يضمها بقوة اكبر : انت بتحلم صح 
دينا : البنات على قفى مين يشيل مليون وحدة تتمنى ابني 
منى : عارفة والله عارفة أدهم راجل و شهم و محترم و احسن مني تتمناه بس انا قلبي مش في ايديا 
سليم: اخرجي برة يا منى 
سليم بدموع : سامحني يا اخويا انا معرفتش اربي 
وضع يده على قلبه يشعر في الألم 
احمد : بابا بابا 
طارق : احمد جيب دكتور بسرعة 
خرجت منى برفقة سيف متشبثة بيده بقوة 
سيف بسعادة و دموع و هو يحملها بين يديه : و اخيرا يا منى و اخيرا انا كنت فقدت الامل ده من رضا ربي عليا 
منى : حنروح فين 
سيف : انت فاكرة حانسى احلى شبكة و احلى جهاز 
منى : انا مش عايزة حاجة 
سيف : لا طبعا انتي احلى حاجة في العالم و انتي فاكرة حارد على بابا و مش حاعملك فرح لا طبعا احلى فرح في البلد كلها 
منى : بابا 
فلاش بااااك 
احمد : بابا ابوس ايدك ابوس ايدك منى ممكن تموت 
سليم : اندهلي منى 
دخلت منى الغرفة و عيونها متورمة من شدة البكاء فتح يده لها يحضتنها بقوة 
سليم : بتحبي 



ضمت والدها بقوة اكبر و تبكي بنحيب 
سليم : انا يا بنتي ان وافقت حاخسر اخويا العمر كله 
احمد : و الحل 
سليم : كلم سيف يا احمد 
منى : ليه 
سليم : دلوقتي حتعرفوا قومي البسي و قولوا يجي عند مكتب الشيخ اللي بعد السوق 
منى بلهفة قامت و ارتدت فستانها و حجابها و كانت جاهزة في أقل من ٥ دقائق 
احمد : سيف بابا وافق 
سيف بصدمة غير مصدق ما يسمع و دموعه سبقت كلمته 
: انت بتقول ايه 
احمد : جيب حد يشهد معاك و تعال على اللوكيشن اللي حابعته ليك دلوقتي 
سحب سيف يد خالد وذهب راكضا و صعد عربيته و طار بأقصى سرعته 
خالد : رايح فين يا أبن المجنونة 
سيف : وافق يا خالد ابوها وافق 
خالد : بجد الف مبروك يا صاحبي بس هدي السرعة بلاش نروح عالاخرة قبل ما نخش دنيا 
وصل المكتب و دخل بأقصى سرعته و هو ينهج 
سيف : منى الكلام ده بجد 
منى : ايوة بابا وافق يا سيف 
سيف بدموع : اوعدك يا عمي راح احطها في عينيا و عمري ما حازعلها 
سليم : انا مش حاقدر اقول لاخويا اني مش موافق على ابنه عشان كدة حتيجي بكرة كانك كتبت الكتاب من ورايا 
هز رأسه سيف بالايجاب بلهفة شديدة 
بدأ الشيخ يكتب الكتاب و هو ممسك بيدها بكل قوتها 
بارك الله لكما وبارك عليكما وجمع بينكما على خير 
لنتشلها بحضنه و يقفز بها و يبكي و يصرخ و يضحك حتى من يراه يحتبسه جن 
دفن وجهه في عنقها يبكي بشدة 
سليم : ربنا يسعد قلبك 
سيف بدموع : و المهر و الشبكة 
سليم : احنا بنشتري راجل احتمال ما نعملش فرح عشان خاطر أدهم 
بااااك 
منى : لحتى الان مش مصدقة ... أدهم صعبان عليا اوي 
سيف و هو يكز على اسنانه : أدهم ايه ياما ما سمعتش صوتك بتنطقي اسمه لاعلقك ماشي 
منى و هي تعض على شفتيها : بتغير 
سيف : خلينا نختار الشبكة و العفش و بعدها سبيلي انا اكل شفايفك و حاقولك بغير و لا لا بحبببببك 
......
الدكتور : صدمة بسبب الزعل و ربنا ستر 
احمد : الحمد الله و الحل يا دكتور 
الدكتور : ممنوع اي زعل او اي صدمة 
خرج طارق مع الدكتور 
احمد : بس ايه ده يا بابا استاذ تمثيل 
سليم : يارب بقى عمك ما يزعلش مني 
احمد : صعبان عليا أدهم اوي ربنا يفرح قلبه 
سليم : يارب حاسبت صاحبك اللي عامل دكتور ده 
احمد : هههههه ايوة 




دينا بدموع : ابوس ايدك يا ابني اهدى 
يكسر كل شئ حوله يصرخ كالمجنون دمر كل شئ حوله 
أدهم بصراخ : تجوزهااااا بقالي سنين بحلم في حلم يحققوا هو بكل سهولة جيه امتى عرفها امتى شهر شهرين انا سنين مش حسيبو مش حسيبو و الله ما سيبو ....
جلس على ركبتيه يبكي بحرقة بسبب ما يدعى النصيب ...
//// 
كدة يا قلبي يا حتة مني يا كل حاجة حلوة فيا 
كدااااا
حدة حتمشي و تسيبني وحدي في الحياة و الدنيا ديا 
يعني ايه 
يعني خلاص انا مش حشوفك تاني 
مش حلمسك مش ححكي ليك عن حاجة تعباني 
كنت روحي لما كان جوايا روح 
عمري ما تخيلت انك يوم تروح 
مش فاضلي مني غير حبة جروح 
مع السلامة يا حبيبي و في امان 
عمري ما حاقول عليك ماضي و كان 
عمري ما انسى مهما طال فيا الزماااان 
اسراء : وحشتني اوي يا محمد 
محمد بدموع : و انتي كمان.... كدة تسيبنيي و تمشي ليه ما خدتنيش معاكي 
اسراء : انا بحبك اوي انت كل حاجة في حياتي عملت كدة عشانك 
محمد : مش عايز الدنيا و انتي مش فيها 
اسراء : بحبك 
التفت حوله يبحث عنها بعد أن اختفت ليحتضن قبرا كتب عليه اسمها و يصرخ بأعلى صوته اسرااااااااء 
دخل والده الغرفة يبحث عنه لكن لم يجده بحث عنه بخوف شديد أمسك هاتفه يتصل على خالد 
خالد ؛ الو 
ابو محمد: خالد محمد مش موجود في الغرفة 
خالد : يعني ايه انا جاي حالا 



وصل خالد المكان بأقصى سرعة و جد ابو محمد جالس 
يبكي في حرقة 
خالد : في ايه 
ابو محمد : انا حقولك على كل حاجة 
خالد : انا سامعك يا عم 
كان يتكلم تحت صدمة خالد حتى انتهى و كانت دموعه حرقت عينيه 
خالد : انت ازاي تعمل كدة ازاي هان عليك ازاي هان عليك تحرمه منها 
ابو محمد بنحيب : ما كنتش اعرف انه بيحبها كل ده 
خالد ؛ انا عرفت محمد فين دلوقتي احنا نلاقيه و بعدين نشوف حنتصرف ازاي 
يتبع...

تعليقات