القائمة الرئيسية

الصفحات

رواية هل من امل الفصل الثلاثون 30 بقلم رندا علي

رواية هل من امل الفصل الثلاثون 30

 رواية هل من امل الفصل الثلاثون 30 

حالا قعدت جنبها ولمست وشها:مالك ي حبيبتي شكلك تعبانه اوي ووشك شاحب من تعب لي
فريده ابتسمت بتعب :مرهقه شويه وطلبو العصير وقعدت تحكي مع حالا بس قلبها مع نوح وعقلها ف تفكيره ل نوح قاطع حديثهم وشرود عقل فريده ف نوح علي صوت 
.....احم انسه فريده اخيرا شوفنا وشك قلقتيني عليكي احم اقصد قلقتينا عليكي اوي
رفعت فريده نظراته ليه وقالت بضيق: دكتور محمود اهلا كنت تعبانه شويه
حالا عيونها دمعت وبصتلهم
محمود بص ل فريده بإعجاب وقال: الف سلامه عليكي مالك بس




 فريده شگ.... قاطع كلامها حركة حالا العنيف
قامت حالا بعنف من الكرسي وقالت: عن اذنكم ومشيت ومردتش على صوت فريده
فريده اتنهدت بضيق وقامت اخدت الدفتر ولسه هتمشي 
محمود بتسرع: استني بس رايحه فين ي انسه فريده انا گ..
قاطعت كلامه فريده بعصبيه : انا مدااام مش انسه عن اذنك
محمود بتسرع وقف قدامها: انا بعتذر نسيت ومدام متزعليش ثانيا عرفت انك منفصله عنه من حالا ونا معنديش مشكله اتجوز وحده كانت متجوزه لانه عادي خالص انا معجب بيكي من اول مشوفتك وطالب ايدك
فريده بجمود: طلبگ.....قاطعها
صوت رجولي قوي من وراه محمود وقال:خير يا دكتور محمود في حاجه ياترا ؟
محمود لف لمصدر صوت وبتوتر: احم..دكتور حسام اي اخبارك
فريده بصت لحسام وابتسمت 
حسام وقف قدام محمود وقال بصرامه : الحمد الله خير كنت عاوز حاجه من فريده
محمود نظراته علي حسام وعلي فريده وقال باستغراب: هي تقربلك؟
حسام بإثبات: اها اختي....بس مقولتيليش بردوا كنت عاوز منها اي ؟
محمود بصدمه : اختك!؟
حسام بصوت حاد: اممم
محمود بتوتر من طريقة حسام وقال: احم...بصراحه كدا كنت طالب أيدها 
حسام قرب منه وقال: تاني مره تيجي لحد من أهل البنت وتكلمه مش توقفها وسط الجامعه وتسألها وتكلمها
محمود وشه حمر وقال: لا لا لا حضرتك فاهم غلط حتي اسألها كنت بقول بس..
قاطعه حسام وقال بحده:تمام ي دكتور بس دي نصيحه مني يعني.... وعلي العموم .....وابتسم بهدوء وقال.... مفيش نصيب ربنا يرزقك بلاحسن 
محمود بصدمه...لي..ليه....
حسام ببرود : والله هي متجوزه 
قاطعه محمود بتسرع : اه مانا عارف
حسام بصرامه: عارف؟ عارف انها متجوزه وموقفها وسط الجامعه وكمان طااااالب أيدها 
محمود بتسرع: لاااه مش كدا انا...انا عرفت من صحبتها أنها هتنفصل.... وكمل باستفزاز وغيظ....اصلا انا مستغرب لان سنها صغير 
حسام بصرامه: وهي لسه علي ذمته اظن مكنش ينفع تعمل كدا وثانيا صغيره كبيره حضرتك مش ولي أمرها علي ماظن ....وياريت لو عوزت حاجه تجيلي انا وتقولهالي غير كدا ملكش دعوه بيها عن أذنك ومسك ايد فريده ومشي ومداش محمود فرصه يرد
فريده كاتمه الضحك بصعوبه




محمود وقف يبص عليهم بصدمه ومشي دخل المحاضره وهو مصدوم جامد
_________
حسام بص ل فريده وقال بصدمه : انتي عاوزه تضحكي
فريده ضحكت جامد وقالت : هههههههه سوري...سوري بجد متزعلش بصراحه معرفتش امسك نفسي ومضحكش دا انت كلته دا وشه كان جايب الوان 
حسام ضحك: ههههه مجنونه والله....وكمل بجديه....دا انا مسكت نفسي اني ممدش أيدي عليه عارف انك متجوزه البجح وكمان جاي بكل بحاجه يطلب ايدك
فريده بابتسامه: اهدي يشبح دا انت خليته مش عارف يرد 
حسام بصلها وقال بصدمه : شبح...تغيرتي اوووي بتجيبي كلام دا منين مش عارف
فريده ضحكت
حسام بصلها وقال: دا لو كان نوح كان زمانه مفهوش ملامح اصلا
فريده قلبها دق واخدت نفس عميق وبصت قدام
حسام قرب منها وقال: فريده
فريده.....بصتله : نعم 
حسام...بهدوء : طلما بتحبي مش كفايه كدا عليه
فريده بعصبيه :حب؟ لا مش بحب حد وعلاقتنا انا ونوح خلاص
بصلها وقال: متاكده؟ امال مالك متغير كدا لي...... ودايما حابسه نفسك..... وعياط.... ومش بتاكلي.......ولا مركزه ف تعليمك ......ناقص اي تاني؟! ...
بصتله فريده كتير وعنها دمعت وبصت قدام
اتنهد حسام .....وقال : عارف....
قاطعته فريده وقالت : هو غلط جامد ....نوح كل مكنت اديله فرصه كان بيرجع يخذلني....امكن لو كنت انا مكان مني وفعلا كنت حامل دا بجد موقفه ويفضحني قدام عيلته كدا....وسكتت وبصت لحسام كتير بمعني بقارنك بيه انت اتهمت نفسك انك ابو الطفل ابن مني معن مكنتش متجوزها وهو اللي متجوزني وقتها عمل كدا......
حسام فضل يبصلها وكأنه بيقراءه كلامها وعارف هي بتقول اي .....وتنهد بتعب وقال : خلاص مهم قوليلي عندك محاضرات
فريده بتعافر دموعها متنزلش وفضلت ترمش كذا مره ونجحت...وقالت بهدوء : لا كنت عاوزه منك طلب بصراحه




حسام بصلها وقال: قولي علي طول ولو قولتي نجوم السما هتكون عندك ي ست البنات 
فريد ضحكت وقالت : تعرف انك اجمل حاجه ف حياتي سندي بجد 
حسام ....قرب منها وباس جبينها بحب وقال : انتي اغلي حاجه عندي بنتي اختي وكل حاجه عندي انتي بنتي قبل متكوني اختي
فريده ابتسمت بسعاده وحب وقالت بتوتر : بصراحه كنت عاوزه تظبط مقابل مع مني
بصلها حسام باستغراب وقال : ليه ؟
فريده بتوتر : احم ......كنت عاوزه اصالحها بصراحه
حسام بصلها بسعاده وبعدها قال بهدوء : لاء
فريده بصدمه : لي 
حسام : لانك عاوزه تعملي كدا عشاني ف لا خليها لما تحبي بجد من قلبك تصالحيها مش عشاني وقتها تكوني مبسوطه وبتحبي تكلمها
فريده بتسرع:لا لا لا مش كدا .....وكملت بهدوء ......انا عاوزه صالحها انا....انا غلط اوووي ي حسام معن اول يوم جامعه كنت هرن صالحها بس فوني كان فاصل ونسيته علي شاحن ومعرفش لي جت بعدها تكلمني عملت كدا....وكملت بندم ودموع ......امكن عشان كنت وقتها مخنوقه وبفتكر عمايل نوح بجد انا ندمت...تعرف ي حسام مني جميله اووي وأمكن احسن مني..... كل البنات بتغلط معظمهم قصدي ونصهم مش بيندم بلعكس بيظلم ويعمل ويعمل ويعمل لاكن مني لا مني مغلطتش معني كانت بتحبه وهو طلع ...وسكتت بسرعه وبصت لحسام
حسام كان وشه احمر جامد وبيبص قدام
فريده قربت وقالت بندم : انا اسفه ي حسام مكنش قصدي اقول بتحبه ...وكدا
حسام بصلها وقال: لا ي فريده عادي مني..وتنهد وقال....مني كلنا بهدلناها اوي معن صغيره ... ثانيا مليش دعوه ماضيها حبت مين أو كرهت مين انا ليا من اول مدخلت حياتها ...متحبش حد ولا دخل حد غيري حياتها ليا لحسابها من الوقت دا .... وحب يغير كلام وقال ....مهم بقي هكلمها ونتفق نتقابل انتي طبعا مش عاوزه تروحي القصر
فريده بصتله وقالت بتوتر: لا لا خليها ف اي مكان هناك
حسام هز رأسه: تمام...نروح اي كافيه هناك ف المدينه...المهم هتستحملي سفر دا يعتبر سفر بياخد تالت ساعات وممكن اكتر كمان... وكمل بقلق...انتي شكلك تعبان اووي مش هتستحملي
فريده بنفي : لا لا انا كويسه متقلقش المهم تعال ساعدني اجبلها بوكس هديه كبير وبعدها نروحلها 
حسام ضحك : حاضر ي ستي... بس انتي ومحاضراتك
فريده: لا هيبقي اخد من حالا مهم عشان تلحق يلا
حسام ابتسمت: ماشي يلا قدامي أوامر 
فريده ضحكت ومشيت قدامه راحت تركب عربيته
______________بقلم الكاتبه : Randa Ali 
حمزه نازل علي السلم ولابس بنطلون وقميص وبص علي دنيا قاعده علي كرسي ف مدخل الباب ....ونزل 
دنيا بصت لمصدر الصوت ورفعت عيونها وتلاقت بعيون حمزه ......
نزل حمزه وقرب منها وقال بمشاكسه : عارف اني حلو بس مش لدرجادي اوي 
دنيا بصدمه واستوعبت نفسها وقالت : ه‍ هاا لا لا اقصد 
...اوف انت فهمت غلط بس اوف وسكتت وتبعد عيونها عنه ...وبصت للبسه ومره وحده اتجمدت مكانها وعيونها اتثبتت علي جنب بنطلونه وقامت مره وحده وبصوت عالي وصوتت ....اعااااااا مسد"س انا عاوزه امشي من هنا اعاااااااااااااااا
حمزه بصدمه من تصرفاتها وقام بسرعه وحط ايدو علي بوقها واتكلم بعصبيه :هشششش اي صوتك دا يخربيتك اي دا ف حد عاقل يعمل تصرفاتك دي 
دنيا بعدت عنه وراجعت لورا لغاية مبخطت ف حيطه وقالت بخوف: عاوزني اشوف معاك مسد"س ونت واقف ومعايا وكمان قاعده ف فيلتك ومتكلمشي؟!
حمزه بصلها بسخريه : لا وتكلمتي فعلا فضلتي تصوتي .... وكمل بجديه: انا ظابط 
دنيا تنحت بصدمه :اييييييي؟!!! 
___________بقلم الكاتبه : Randa Ali 
عند ليان ابتسمت ابتسامة خبث وبصت لمظهرها ف المرتبه كانت ترتدي دريس سهره وقح وشعرها نازل عليها وميكب سنبل واخدت نفس عميق وراحت عند الكاس وحطت فيه نقط من العلبه اللي معاها ومسكت الفون علي رقم حبيبه اللي ادخته من فون زياد لما قالتله مره اعمل مكالمه من عندك ..... ابتسمت بخبث.....هنشوف مين اللي هيكون فرحها بعد أيام وبصت بانتصار للفون وهي ناويه علي ........
______________بقلم الكاتبه : Randa Ali 
حبيبه بصت لفونه اللي اتقفل بضيق واضح وحطت أيدها علي قلبها......ياترا انت فين ولي قفلت فونك لما رنيت 
بعد مده جتلها رساله ....ههههه تعرفي صعبانه عليا اوووي انك حتت بت لا راحت لا جت يدوب بيتلعب بيها من واحد....مكنتش اعرف انك رخي.صه عندو اوي كدا ومش عينه .... وهو معايا وف حضني دلوقتي عشان بيحبني انااا خلي عندك كرامه وابعدي بقي قبل مياخد اللي عاوزه منك ويرميكي رمية الكلا.ب .....حبيت بس انصحك لانك تعبانه عليا اوي أصله هو ف اخر ليا مهما راح وجه ولعب ب دي وتسله شويه ونتي اظن كان شايفك منهم عشان كدا خطبك مش مهم بقي مهم هو مع مين وبيحب مين ...ربنا يقدرني علي الخير بجد اللي بعمله ونصحت وحده زيك وعمتا لو مش مصدقه ف اهو العنوان.....باي ي قطه
حبيبه ..... بصدمه ودموعها نزلت ومسكت الفون وهي بتعز راسها بنفي : لا لا لا مستحيل يعمل كدا ....ورنت عليه.....كان مغلق.....كانت عاميه ومش عارفه تفكر وقامت بسرعه لبست اللي قدامها ونزلت علي طول ركبت وراحت علي العنوان كان ف بعيد عنها بنص ساعه
____________بقلم الكاتبه Randa Ali 
بعد مده 
ليان سمعت صوت جرس الباب قفلت بسرعه الفون وابتسمت واخدت نفس عميق: اهدي يا ليان حبيبك جه اهو....وراحت وقف وراه باب وفتحت 
دخل زياد
سابت باب متوارب 
زياد بيدور بعيونه : لياان انتي كويسه
ليان حضنته بدموع : قلبي مش بخير ي زياد ومسكت ايدو وحطتها علي قلبها ....قلبي مش بخير يا ذياد عشان بيحبك ومتعذب بيگ
قاطعها زياد بصدمه ولسه هيتكلم مره وحده اتجمدت مكانه بصدمه من لبسها: اي دا
ليان قربت منه : انا بحبك فاهم يعني اي
مره وحده قلم نزل علي وشها من زياد: انتي اتجننتي اي اللي انتي بتقولي دا....انا اكبر منك بمراحل قد عمرك مرتين انتي اختي صغيره مش اكتر ونتي عارفه دا كويس
ليان بزعيق ودموع مغرقه وشها: لاااااه مش اختك ابوك مش ابويا ولا امي امك 
زياد بصدمه من أفعالها وشدها من دراعها بعنف وقال : انتي اكيد اتجننتي اي اللي انتي بتقولي دااااا اي غيرك فاجأ كدا انتي عيله ولا فاهمه حاجه دا اكيد يحصلك ف سن المراهقه اللي انتي فيه دا عشان بس قريب منك وحنين معاكي لاكن حبك ليا دا اخ لا اكتر ولا اقل 
 بصتله بانهيار : لا لا. متقولش كدا انا بحبك والله بحبك
زياد اخد نفس عميق وحاول يتكلم بهدوء لما لقاها منهاره كدا وقال : ليان انا اخوكي فوقي مش اكتر من كدا وصدقيني والله انا بنسبالك كدا مش اكتر ونا بحبك وبشوفك يعتبر بنتي لاني انا اللي مربيكي مش اكتر من كدا وبحب حبيبه وجوزنا بعد أيام خلاص
ليان بانهبار وزعيق : انا اللي استحقك مش هي انا اللي بحبك من زمان مش هي انا اللي معاك طول عمري مش هي هي...هي مش تستحقك انا...انا اللي بعشقك 
لسه زياد هيرد عليها
ليان لمحت حبيبه راحت بسرعه حضنته وقالت: ونا كمان بحبك  
دخلت حبيبه ف لحظه دي وبصدمه ودموع ورجعت لوراه وبشهقات عاليه 
زياد بص للصوت بصدمه وقال وهو بيبعد ليان وبيقرب من حبيبه وقال : والله والله والله العظيم انتي فاهمه غلط 
حبيبه بصراخ وشهقات: اوعي اوعي تقرب مني انت واحد خاين خاااااين انا ....انا سلمتك قلبي وانته كسرته وطلعت تجري
طلع زياد يجري وراها وهو بينادي عليها : حبيبه اسمعيني ومره وحده عربيه جايه سريعه وحبيبه بتجري قدامها
________________بقلم الكاتبه Randa Ali 
عند نوح
نزل نوح من عربيته هو وعز في المكان اللي هيمسكوا فيه وقاعد علي جمر من نار
عز بصله وقال :. اهدي ي نوح كلها دقائق ويكونوا تحت ايدنا
نوح نفخ بضيق وباصص قدامه
عز باستغراب : اول مره في ماموريه تبقي كدا 
نوح بصله : قصدك اي 
عز : احم يعني مستعجل وعاوز تمسكه تضر"به
قاطعه نوح ف كلام وقال :عادي قضيه مهم ولازم نركز فيها ....مهم فين حمزه
عز : مش عارفه والله قال إنه هيجي للعربيه ورانا وفونه طبعا مقفول 
هز نوح رأسه وعيونه مليانه شر وغضب دنيا كلها
............. 
عند اياد..... 

اياد بزعيق : يلاااااا... متخلصو متاخرين كدا ليه يلا بسرعه وريا طياره .....
 اول مالبضاعه ظهرت..... نوح اد اشاره للقوات تبدا به اللهجوم..... 
وحصل هجوم مفاجئ.... 

اياد بخوف وصدمه وهو بيحاول يهرب قبل ما حد يوصله ولسه هيهرب كان في ثانيه نوح عندو......
مره وحده انقض نوح عليه ضر"ب بعنف 
عز بزعيق للعساكر المكان كله يتامن
اياد مكنش قادر يتنفس ولا يلاحق من الضر"ب
عز جري وشد نوح وقال بزعيق: هيموت وتروح ف د"ايه عشان واحد **** زي دا
نوح بزعيق وغضب صوت جوهري : ابعدددد ي عزززززز عني
عز بزعيق هو ماسكه : انسي مش هسيببك
اياد بصدمه لما شاف ملامح نوح وعرف إنه هو اخو مني ولسه بيحاول يقوم
نوح زق عز بغضب وقوه وطلع المسد"س وولسه بيضر"ب مره وحده ايدو ايدو كانت مرفوعه بقوه لفوق وطلقه طلعت ف الهوا
بيبص بغضب ولسه هيزعق لاقي حمزه ماسكه ايدو ورافعها لفوق
حمزه بغضب : انت اتجننت كنت هتقت.له وتودي نفسك ف دا.هيه طيب بص لأختك اللي معندهاش غيرك هي وامك بص لمراتك اللي معندهاش غيرك لو مش خايف علي نفسك بص لمراتك 
نزل نوح ايدو بغضب وزق ايد حمزه 
مره وحده حصل هجوم عليهم وضر"ب نار وكذا عسكري اتصا"ب وعساكر باقي برا بيضر"بوا ناس بتهجم وعز ونوح متحاصرين ف نص

اياد قام بالعافيه وابتسم بانتصار وأبو جه جمبه: كنت عارف ان بابا ينزل ويبقي مراقب الوضع...ههههه...وضحك باستفزاز.... كنت فاكر ي نوح بيه انك انت تقدر عليا ههههه غلبان 
لسه نوح هيجم عليه كان أبو إياد واياد مطلعين سلا"ح ف وشهم
اياد : نزل سلاحك انت ي نوح بيه 
نوح بيقرب وقال : لو منزلتهوش 
اياد بيرجع لورا: هقتل"ك
نوح ببرود : هههههه
احمد أبو إياد بعصبيه : ابعد احسنلك
مره وحده كانت طلقه من عز ف كتف احمد ونوح بيهجم علي اياد
واياد بخوف بيحاول يضر"به كانت طلقه مختر"قه نوح
مره وحده اياد ضر"ب بعنف من وراه من حمزه اللي لف من غير محد يلاحظ لاكن سوء حظ أنه لسه هيجم علي اياد وعز مشغول ف احمد كان اياد ضر"ب طلقه علي نوح
نوح وقع مكانه
حمزه طلع يجري عليه بعد مضر"ب اياد : نوووووح وقعد جنبه رد عليا نووووح
عز حط كلبشات ف ايدهم وراح بسرعه وبخوف : نبض عندو ضعيف ونفس بطئ دي جنب قلب بظبط ي حمزه
حمزه دموع ف عينه : ولااااااد كل.ب وربنا لادفعهم ثمن غالي استعاااااف بسرعه
عز قام بسرعه : لسه ف هجوم برا هبعت اجيب قوات وطلع برا معاهم اهجم وهقفل عليك كويس وإسعاف جايه
حمزه بخوف علي عز : لا ي عز تعال جنب نوح ونا هطلع
عز بعصبيه لا مفيش وقت انا طالع وطلع قبل محمزه يرد عليه لأنه خايف علي حمزه
حمزه فضل يلمس وش نوح وبدموع لاول مره تنزل وهو شايف نفس بيروح خالص منه قال بدموع ومرح : نوح قوم يالا انا عارف انك كويس دا انت فيك صحه مش فيا انا 
نوح كان نفس بيقل خالص ونبضات ضعيفه وعيونه بتقفل
حمزه بدموع : نوح اوعي تقفل عينك خليك مفتحها
نوح هو مش حاسس بحاجه وسائل غمامه سودا قدامه وقال بضعف والم : ف..
حمزه قرب من ودنه وقال : بتقول اي
نوح والغمامه السودا بتستوله عليه وقال بضعف : ف.فريده ب..بحب...بحبك ا..و..ي وعيونه قفلت خالص 




حمزه اتجمد مكانه ودموعه نزلت : نوح لا لا انت اكيد عايش صح انت انت بتعمل فيا مقلب عشان تشوفني بحبك ولا لاء
عز دخل يجري : الحمد الله كله تمام وإصابة العساكر مش خطير الحمد الله ف كتف ورجل بس وكويسين وإسعاف اخدت اللي اتصاب وإسعاف ل نوح ورايا اهي 
حمزه بصله بدموع 
عز بلع باقي كلماته وبص عليه وعيونه نزلت ببطئ ل نوح
حمزه بزعيق صوت جوهري: فيييين زفتتتت اسعااااف
عز بتسرع : اهي وجم ونقلوا نوح بسرعه ف إسعاف 
عز روح انت وراه علي مستشفى ونا هنا مع عساكر ياخدو ز"فت هو وأبو ومخد"رأت والفلوس
حمزه بصله 
عز حط ايدو علي كتفه : متقلقش روح انت وراه نوح ونا هحصلكم متخفش 




حمزه لسه هيطلع ويروح وراه نوح مقدرش يسيبه لان نوح يعتبر اخو وكل حاجه ليه 
ولسه حمزه بيحود وشه يبص علي عز وهو طالع اتجمد مكانه وبسرعه جري عليه وحضنه كانت طلقه محترفه كتف حمزه
وعساكر اتلم حاولين مدحت
عز بصدمه ولسه هيزعق :حمز..... 
قاطعه حمزه وهو بيحط ايدو علي كتفه وقال بالم: اهدي ف كتفه انا كويسه الحمد الله دي كانت هاتيجي ف را"سك 
عز حضنه جامد وشدو بسرعه علي إسعاف عشان نز"يف
_____________بقلم الكاتبه Randa Ali

......من بارت الجاي ......
فريده قامت مره وحده وبصدمه وهي مش مصدقه الخبر وبزعيق وانهيار يمزق القلب : نووووووووووح لاااااااء مش ممكن ووقعت أغمي عليها
__________
حسام بصدمه حامل ؟
الدكتور بهدوء : للاسف انهيار عصبي من خبر وحامل ف توام غير كل دا حالتها صحيه مش حلوه ولازم متابعه
__________
مني بانهيار ولطم : انا...اناااا سبببب اناااا سبببب اناااا سببب
__________ 
دنيا بعياط ومره وحده حضنته وبشهقات ....انت كويس 
حمزه بالم .....هششش اهدي انا كويس 

تمتلك مدونه دار الروايه المصريه مجموعة 
من أكبر الروايات المتنوعة الحصرية والمميزة
اكتب ف بحث جوجل دار الروايه المصريه
 واستمتع بقراء جميع الروايات الحصرية والمميزة

تعليقات