القائمة الرئيسية

الصفحات

رواية انتهك طفولتي الفصل الثالث 3 بقلم سمية عامر

رواية انتهك طفولتي الفصل الثالث 3

 رواية انتهك طفولتي الفصل الثالث 3


فاقت نوران على سريرها بعد خمس سنين و مسكت تليفونها بدأت تشوف طلبات الشغل اللي بعتتلها و كل شغل يطلبوا منها صورة ليها و مؤهلها بس لانها لسا ١٧ سنه كان الشغل ليها محدود 

دخلت عليها خديجه الست العجوزة اللي انتشلتها من ضياعها 

ابتسمت نوران و قامت حضنتها : وانا بقول برضوا في قمر يطلع في عز النهار ازاي 

ابتسمت خديجه و قعدت جنبها 
- نور شوفتي شغل 

نوران : انا بعتت لكل الناس حتى اللي طالبين سكرتيرات بعتتلهم 

خديجه : حقك عليا يا بنتي بس حقيقي ايدي قصيرة انا مكنتش احب ابدا انك تشتغلي 

باست نوران ايديها : فضلك عليا عمري ما هنساه ابدا انتي نجدتيني من حياة مكنتش هقدر اعيشها و كنت هضيع فيها 

- وانتي بنتي اللي مش هتعمل زي ولادي و تسيبني و تمشي انتي احلى هديه من ربنا 




ابتسمت نوران و حضنتها 

خرجت خديجه ووصلت رسالة لنوران 
- ابعتي صورتك و سنك و مؤهلك 

فرحت نوران أن شركه مشهورة زي شركه( التميمي) ردوا عليها في شغله السكرتيرة 

بعتت نوران صورتها اللي واضح فيها طولها و جسمها ووزنها و قفلت التليفون عشان تتوضى 

بعد ما خلصت صلاه فتحت التليفون و اتفجئت من اللي شافته و الرسالة اللي وصلتلها 

( محتوى الرسالة : سكرتيرة و عقد زواج شرعي مده العمل خمس ساعات في اليوم و مرتب ١٥ الف ) 

لعنت نفسها انها بعتتلهم و استحقرتهم ازاي يبعتوا رسالة زي دي بالجرأة دي 

عملت بلوك و قفلت التليفون و خرجت برا تشوف خديجه لقيتها واقعة على الأرض فاقده الوعي 

قعدت تعيط و نادت على جارهم الدكتور يجي يشوفها بسرعة 

- انسه نور الحاجه مريضه سكر و مش منتظمه على العلاج ،انا هجيبلها علاج من عندي لحد ما تقوم و تقوى بس محتاجه ضروري تنتظم في علاجها 

نور : شكرا يا دكتور احمد طيب هي هتكون كويسة 

ابتسم و مسك ايديها : متقلقيش أن شاء الله تكون كويسة و لو احتاجتي حاجه خبطي عليا 

شدت نور ايديها منه و ابتسمت : حاضر شكرا لحضرتك 

فات اليوم و فاقت الحاجه خديجه و بقت كويسة بس بدأت الايام تمر و الفلوس تنعدم و الدوا يخلص و حالتها تسوء 

مسكت نوران تليفونها و غمضت عينيها و اتنهدت و رفعت البلوك و ردت 
- انا موافقة 

في نفس الدقيقه رد واحد عليها : بكره تيجي مقر الشركه تمضي العقد 

-قفلت معاه و قعدت تعيط : يارب انا مش كده بس دي اقل حاجه اقدر اقدمها للست دي والا هنم"وت انا و هي من الجوع 

- قامت نوران لبست فستان طويل بأكمام و رفعت شعرها كعكه و عملت قصه من قدام و خدت شنطتها و خرجت بعد ما قالت للحاجه خديجه أنها لقيت شغل مناسب مع دراستها 

- وصلت مقر الشركه و هي خايفة من جواها و دخلت سألت على مكتب المقابلات 




وصلتها السكرتيرة لمكتب المدير لانه كان مستنيها 

- فتحت نوران الباب كان واقف بضهره بيبتسم وهو بيتكلم في التليفون 

شمت نوران ريحه بتكر"هها و بتكر"ه صاحبها 

بصت على الاوضه و ديكورها و اتصدمت من الصورة المتعلقة ووقعت شنطتها على الأرض 

لف المدير و ابتسملها و رفع حاجبه : اخيرا وصلتي يا نوران ولا اقول نور  

تمتلك مدونه دار الروايه المصريه مجموعة 
من أكبر الروايات المتنوعة الحصرية والمميزة
اكتب ف بحث جوجل دار الروايه المصريه
 واستمتع بقراء جميع الروايات الحصرية والمميزة

تعليقات