Ads by Google X

القائمة الرئيسية

الصفحات

رواية شهرازد وقعت في حب معاق الفصل الثالث 3 بقلم شهد محمد

رواية شهرازد وقعت في حب معاق الفصل الثالث 3

 رواية شهرازد وقعت في حب معاق الفصل الثالث 3


عدا اسبوع وكان جهز كل حاجه تخص السفر وانهارده كان اليوم اللي هنسافر فيه 

جهزت الشنط وجهزت رونزي وكل حاجه هنحتاجها واتجهنا للعربيه اللي هتوصلنا للمطار 

وبعد نص ساعه كنا في الطياره انا ورونزي جنب بعض وهو قدامنا 

كنت اول مره اركب فيها طياره في حياتي احساس ب الخوف والفرحه في نفس الوقت قطع خوفي صوت رونزي وهي بتقول:

_احكيلي حدوته 

_حاضر يا عيوني 

فتحت شنطتي طلعت منها قصة سندريلا وبدأت احكي كان عينو عليا مراقب طريقتي في الحكي مراقب حركات شفايفي كنت متوتره متلغبطه مش عارفه احكي لحد ما رونزي عملت فيا جميل ونامت في نص الحكايه 

شيلت القصه تاني في شنطتي واتنهدت وسرحت ب خيالي في السما 

بيبقا اسوء وقت لما بسيب نفسي ل دماغي بفكر في حاجات كتير اوي بفكر في اللي ظلموني والي زعلوني وكل ذكرياتي الوحشه بقالي فتره بحاول انسى اللي حصلي في القريه بس دماغي مش سايبني في حالي 

ومن كتر التفكير محستش ب الوقت لدرجة اني فوقت على صوتو وهو بيقول:

_يلا وصلنا 

بصيت ليه وانا مبتسمه وعيني بتلمع

_يعني احنا كدا في تركيا؟

_امم

مجاش في بالي غير الكوميك بتاع إن البنت اتجوزت ثري عربي وخليته يوديها شهر عسل في تركيا واول ما نزلو من الطياره قالتلو طلقني 

بصيت ليه وانا مبتسمه وكلي حماس وقولتلو:




_طلقني 

رفع حجبه وبصلي ب استغراب وهو بيقول:

_نعم !!

_لاء لاء انا اسفه والله بس عشان لسه صاحيه مفوقتش اسفه جدا 

_حصل خير هاتي رونزي ويلا 

_حاضر 

خدت رونزي في إيدي ومشينا وراه كان فيه كذا حد بيساعده يخرج من الطياره لاكن كان باين عليه انه مضايق مش عايز حد يساعده مش عايز الناس تتعامل معاه على انه عاجز !

نزلنا من الطياره وركبنا العربيه مع مساعدة الشباب برضو وشويه ووصلنا للبيت اللي هنعيش فيه 

كنت مستمتعه بكل حاجه في البلد الأجواء تجنن 

البيت زاي اللي بنشوفو في المسلسلات بظبط قطع اندماجي مع تفاصيل البيت صوتو وهو بيقول:

_طلبت اكل شويه وهيجي على هنا ودلوقتي تجهزي اوضتك انتي ورونزي 

_واوضة حضرتك!

_هعملها لنفسي لما اجي حاليآ انا ورايا اجتماع مهم متتحركيش من مكانك لحد ما اجي 

_حاضر 

مشي هو وسابني انا في بيت أحلامي جهزت اوضتي واوضة رونزي زاي ما قال والاكل جيه كلت انا ورونزي وحكتلها بقيت الحدوته ونامت في نصها زاي كل مره 

الوقت بداء يتأخر ساعه ورا ساعه وهو لسه مجاش كنت قلقانه عليه حاسه انه ابني وخايفه عليه نفسي لما يجي امسكه ابهدلو وازعقلو على التأخير ده 

كنت رايحه جايه قدام الشباك وانا بفكر ياترى جعان ولا شبعان ياترى مرتاح ولا تعبان يا ترى .. 

ولسه هكمل لفت نظري صوت رونزي وهي بتكح بصوت وحش جدا 

جريت عليها كانت سخنه درجة حرارتها عاليه وشها محمر مكنتش عارفه اعمل اي كمادات صح احسن حل هو الكمادات 

جريت على المطبخ جبت مياه ساقعه وتلج وقعدت جنبها اعملها في كمادات لاكن مكنش فيه اي نتيجه مش عارفه اتصرف عيطت عشان مش عارفه اتصرف 

ازاي ماما كانت بتعرف تتصرف لما بتعب ومش بتكون متوتره زايي وكمان بتعمل الاكل وتروق البيت وتهتم ب العيله انا فاشله مش زايها مش زايها خالص 

قولتها وانا بعيط ومخبيه وشي ب إيدي لحد ما جت على بالي فكره 

مسكت موبايلي وبعد شويه من السيرش خدت رونزي وخرجنا 
فضلنا بره اكتر من ساعه ونص ورجعت بيها البيت وهي على إيدي وشنطة العلاج في إيدي التانيه 

فتحت الباب ولما دخلت لقيته قدام الباب مستنيني العصبيه متملكاه الغضب على وشه في إيده سيجاره مولعه وقدامه الطفايه كلها سجاير

_انتي كنتي فين؟
_مش قولتلك متتحركيش لحد ما اجي 
_كنتي فين ب البنت انطقي




_اديني فرصه اتكلم طيب 

قولتها ودخلت رونزي اوضتها جيه ورايا 

_من فضلك نتكلم بره عشان متصحاش 

سمع كلامي وخرجنا بره الاوضه 

_ها كنتي فين يا هانم 

_رونزي تعبت سخنت وعملت ليها كمادات 

_اه وانتي بنت حواري تركيا بقا وخدتيها للمستشفى اللي هنا صح وعرفتي تروحي عشان انتي طول عمرك عايشه هنا صح

_عملت سيرش على جوجل ب أقرب صيدليه هنا وروحت تبع الجي بي اس واتأخرت عشان عشان مكنش معايا العُمله اللي بيتعاملو بيها في البلد فا خدتها مشي وتوهت عقابل ما وصلت هنا 

_والعلاج اشتريتي ازاي؟

_سيبت للصيدلي سلسله دهب بتاعتي مقابل انه يديني العلاج

_والله!

_والله العظيم هو ده اللي حصل 

_وعرفتي تتكلمي معاه بقا صح؟

_انا مش جاهله يا استاذ يوسف بعرف اقراء واكتب ومعايا ٣ لغات اه فيه كذا حاجه قالها مفهمتهاش بس عرفت اتواصل معاه عن طريق ابلكيشن الدكشنري ولو مش مصدق اقولك على اسم الصيدليه تروح تسأل بنفسك 

_ااه قولي اسمها 

قولتلو اسمها ودمعه نزلت مني غصب عني وانا بقولو:

_مدام مش واثق فيا مشغلني عندك ليه خايف على بنتك وهي معايا مشغلني ليه انا قولتلك حياتي كلها هتكون تحت أمرها انا بتعامل معاها ب معاملة الام انت مشوفتش خوفي عليها ولا عياطي لما مكنتش عارفه اتصرف بس اكيد واحده سابت اهلها واتنازلت عن كل حاجه مقابل الشغل لازم تشك فيها 
عارف ليه انا اتنازلت عن كل حاجه؟
عشان انا معنديش ولا حاجه لما لقيت الشغل وكمان المكان اللي هعيش فيه دي كانت فرصه ليا هشتغل وكمان هعيش والأهم من ده اني مش عايزه البنت تحس بغياب الام مش عايزها تحس ب اللي حسيت بيه والدليل على كلامي اني لحد دلوقتي متكلمتش معاك في فلوس 

كنت بتكلم وانا منهاره من العياط اول مره صوتي يعلى كدا مسحت دموعي وكملت وقولت:

_انا لسه قد وعدي يا استاذ يوسف هفضل مع رونزي بس اتمنى ان ميمجعنيش ب حضرتك اي حديث تاني من بعد انهارده 

قولتها ودخلت اوضتي وقفلت ورايا الباب 

مش عارفه ليه زعلانه اوي كدا ده انا زعلانه منو على عدم ثقته فيا اكتر من ياسين واللي عملو فيا 

فضلت اعيط قطع عياطي صوت خبط الباب فتحت وكان هو كان في إيده السلسه بتاعتي مد إيده يدهالي وهو بيقول:

_لما سألتك على اسم الصيدليه كان عشان ارجعلك سلسلتك مش عشان اتأكد من كلامك 

خدت منو السلسه في صمت مشي خطوتين ب الكرسي بتاعه ورجع تاني وهو بيقول:




_يمكن طريقة كلامي مكانتش الطف حاجه بس اعذريني اب خايف على بنته جيت مالقتكيش ولا انتي ولا هي وانتي متعرفيش اي مكان هنا وهي طفله انا اترعبت يا روز حسيت بمعنى العجز الحقيقي لما مكنتش عارف انتو فين 

سكت شويه وقال:

_وعلى فكره انا خوفت عليكي وعليها 

_حصل خير يا استاذ يوسف انا اللي زوتها شويه انا اسفه .. 

_متعتذريش ودلوقتي بقا رونزي فاقت تسمحي تعملي ليها اي حاجه تاكلها؟

_عيني حاضر 

قولتها وروحت المطبخ وهو راح ليها اوضتها وقفت عملت شوربة خضار ودخلت ليها اكلتها ب إيدي كان مراقب كل تصرفاتي 

_شبعتي يا حبيبي؟

_اه بس عايزه اعرف سندريلا عملت اي بعد ما الشوز جت مقاسها 

_عيني حاضر 

جبت القصه وقعدت جنبها عشان اكمل حكي وهو كان هيمشي بس رونزي وقفته وهي بتقول:

_استنى متمتشيش يا بابا غير لما انام 

_حاضر يا حبيبتي 

رجع ب الكرسي جنبها وانا بدأت احكي 

_الامير عرف بعدها ان هي دي حبيبته اللي كانت في الحفله وخدوها للقصر بتاعه عشان يتجوزها وصحاب سندريلا كانو مبسوطين وفرحانين ليها الفار جاد والفاره ميرا وجوز جوز والعصافير و .. 

بصيت ل رونزي لقيتها نامت وهو قاعد حاطت إيده على خده وبيستمع ليا 

_كملي سكتي ليه؟

ابتسمت وكملت الحدوته 

_وبس كدا الامير اتجوز سندريلا وتوته توته وخلصت الحدوته 

_اتجوزها ب فردة جزمه؟

_لاء هو قدم ليها الأهم من فردة الجزمه والاحسن بمليون مره 

_واي هو؟

_قلبه قدم ليها قلبه 

_امم 

_حضرتك مكلتش من وقت ما جينا هنا تحب احضرلك حاجه تاكلها؟

ضحك وقالي:

_ياريت 

_بتضحك ليه؟

_عادي افتكرت حاجه

_ماليش دعوه مش همشي غير لما اعرف بتضحك ليه؟

ضحك تاني وقالي:

_عشان من شويه قولتي مش عايزه يجمعنا اي حديث وكنتي زعلانه مني ودلوقتي بتتكلمي عادي كأن محصلش حاجه 




_ما اه ما انت صالحتني 

_انا؟

_ااه 

_امتا ده دا انا حتى مقولتش انا اسف انتي اللي قولتي 

_بس قدمت ليا مبرارت وانا اقتنعت بيها فا مصالحك 

ضحك وقال:

_طب حضريلي الاكل لحسن هموت من الجوع وحياتك 

_عيني حاضر

 دخلت المطبخ بدأت احضر الاكل بعد شويه كنت خلصت 

خرجت قدمتهوله وكنت هروح على اوضتي رجعت تاني وانا بقولو:

_هو انت بجد كنت خايف عليا انا كمان؟

اتكلم وهو بياكل وقال:

_ااه 

_ليه؟

تمتلك مدونه دار الروايه المصريه مجموعة 
من أكبر الروايات المتنوعة الحصرية والمميزة
اكتب ف بحث جوجل دار الروايه المصريه
 واستمتع بقراء جميع الروايات الحصرية والمميزة

تعليقات

تعليقان (2)
إرسال تعليق

إرسال تعليق

اكتب تعليق برايك هنا