القائمة الرئيسية

الصفحات

رواية دحيحة الدفعة الفصل الثالث 3 بقلم يارا عبدالسلام

رواية دحيحة الدفعة الفصل الثالث 3

 رواية دحيحة الدفعة الفصل الثالث 3


فيروز بدموع:ارجوكى هاتى النضاره 
سما بخبث :لو عوزاها روحى وراها..
وقربت من البحر ورمتها..
فيروز بصتلها بصدمة وكذالك عمر، سلمى لما شافت اللى بيحصل جريت على سما ومسكتها من ايديها بعصبية ..
_انتى حي*وانه اي اللى عملتيه دا ...
سما بصتلها بتعالى وبعدين بصت لفيروز:يلا يا حلوة خدي صحبتك وامشوا من هنا مش عاوزين صداع..
وقربت من عمر :يلا يا حبيبي نمشي...
فيروز بصتله بانكسار والم وسلمى حطت ايديها على كتفها كدعم ليها...
فيروز بدموع بعدت عن سلمى وقربت من عمر وهى مشوشه ...
_شكرا على كل اللي حصلي دا بسببك وشكرا على الكسره اللي أنا حساها دي وشكرا الاحساس اللي خلتني أحسه دلوقتى اوعدك انى مش هسيب حقى منكوا وهنتقم اوعدك انى هخليك تدفع تمن اللى عملته دا وتمن كسرتى دي انت وهى ...
سما بسخريه:هه ورينى هتعملى اي انتى للاسف مفيش في ايديكى حاجه انتى أضعف من انك تقفى قصادنا يلا يا حلوة شطبنا امشي..




سلمى بغضب:صدقيني يا سما هتندمى على اللى عملتيه دا وهيتردلك
قربت من فيروز وسندتها ومشيوا ...
عمر كان واقف حاسس باهتزاز في كيانه مش عارف لى دموعها أثرت فيه، مش عارف لى اتهز لما شاف عيونها حاسس أنه ظلمها وأنها متستاهلش كل اللي حصل دا...
سما :يلا يا روحى نروح..
عمر:معلش يا سما أنا تعبان وعاوز اروح سلام..
وسابها ومشي...

دخلت البيت ودموعها على خدها ومعاها سلمى ..
خالتها شهقت بصدمة لما شافت فيروز بالحاله دي وقربت منها بسرعه..
_فيروز مالك يا بنتى اى حصل وفين نضارتك مالك يا بنتى ردي عليا..
فيروز مكنتش بترد كانت بتعيط وبس 
سلمى:مفيش يا طنط هبقى اقولك بعدين دلوقتي عاوزين نكشف عليها علشان تعمل نضاره جديده بدل اللى وقعت..
فيروز اخيرا اتكلمت :مش عوزا نضاره مش عوزا مش هعمل نضارات مش هلبسها تاني ..
سلمي:اهدي يا فيروز انتى هتفضلي كدا يعنى..
فيروز:مش هلبسها وهفضل كدا أنا مش عوزا ألبسها تاني ..
خالتو ارجوكى أنا عوزا اعمل العمليه أنا هبيع السلسله اللي ماما سابتهالى وهعمل العمليه أنا مبقتش متقبله نفسي بالنضارة النضارة بقت مصدر اهانتى وتعاستى...
سلمى دموعها نزلت على صديقة عمرها وخالتها عيونها دمعت وهى شايفه الكسرة دي في صوتها وقربت منها وحضنتها..
_طيب أهدى يا حبيبتي وانا هعملك اللي انتى عوزاه بس مش عوزا اشوف الدموع دي في عينيكي ابدا مهما حصل ...
فيروز بهستيريه:مش عوزا ألبسها تانى يا خالتو مش عوزا ارجوكى...
خدوها ودخلوها الأوضه وسلمى فضلت جنبها لحد ما نامت وخرجت قعدت جنب خالتها..




سعاد:فيروز مالها اى الي وصلها الحاله دي هى كانت نازله معاكى كويسه اي حصل..
سلمى اتنهدت وبدأت تحكيلها كل حاجه.لحد اللي حصل النهارده..
_يا كبدى يا بنتى عندها حق في اللي قالته وبدأت تعيط منهم لله اللى وصلوكى لكدا يا حبيبتي ربنا ينتقم منهم اشد انتقام ...
سلمى:احنا دلوقتي لازم نهديها ونكون جنبها ...
سعاد بقوة:ولازم تاخد حقها يا سلمى من الكل؛اب دول
_ازاى يا طنط
_انا لو هبيع هدومى هعملها العمليه علشان تشوف كويس ومتحتاجش النضاره تانى..
_وانا معاكى في اي حاجه يا طنط...

وبالفعل راحوا للدكتور وحددوا ميعاد العمليه على الرغم من أنها كانت خايفه بس اللي كان طاغى على خوفها انها تن:تقم وتاخد حقها من اللى اذوها نفسيا وكسروها وخصوصا عمر وسما...

عدى شهرين وفيروز عملت العمليه وتابعت مع دكتور تغذيه وحياتها اتغيرت ١٨٠درجه بقت مبسوطه بنفسها وراضيه عن شكلها هى عمرها ما كانت راضيه عن نفسها قد النهارده
كانت واقفه قدام المرايا وبتلبس طرحتها على استعداد للخروج...
سعاد:القمر رايح فين..
فيروز بابتسامه:صباح الفل الاول .
سعاد:صباح القمر مش الفل بس ها رايحه فين..
فيروز بتنهيده:رايحه حفلة التخرج 
سعاد:تاني يا بنتى ..
فيروز قربت منها وحضنتها بابتسامه:صدقيني الشهرين دول فرقوا معايا جدا وحياتى اتغيرت ومبقتش ضعيفه ولا اتأثر زي الاول واللى هيدوسلى على طرف هرف ازاي اخد حقى منه..
_ماشي يا بنتى ربنا يحميكى ويسترها عليكى..

فيروز نزلت واتصلت بسلمى اللي قالتلها انها على وصول وهتستناها هناك...
فيروز وصلت القاعه اللي كان فيها الحفله وعلى غير العاده لفتت انتباه الكل على الرغم من أنها مكنتش لابسه حاجه ملفته وملتزمه بحجابها إلا أن التغيرات الصغيره اللي عملتها فرقت معاها جدا..
واحد قرب منها :هوا انتى معانا هنا في الكليه ولا جايه لحد..
فيروز تجاهلته ومشيت وشافت سلمى وراحتلها ...
سلمى:اي القمر دا بس الدريس هياكل منك حته يا قمر انت ..
فيروز بكسوف:انا حاسه أن الكل عينهم عليا ..
سلمى:فعلا خدت بالى انتى كفايه نظرة عيونك اللى تهبل دي ولا حد عارف هي زرقه ولا خضرا
_فيروزي يا جاهله ..
_ماشي يا عم يسهلوا..
فيروز بتوتر:هوا جه
_تانى يا فيروز
_بسأل بس
_اه جه من شويه مع العق*ربه بتاعته..
فيروز اتنهدت :ماشي...




اتجمعوا وبدأوا ينادوا الاسماء ..
عمر كانت عينيه على فيروز حاسس انها هى بس بيكدب عينيه ...
عمر في نفسه:مش معقول تكون هى دا دى قمر لا لا مستحيل ..
لحد ما جه الدور واسمها ينادوا عليه..
_فيروز عبدالله المصري..
حست بتوتر ومحدش رد قاموا نادوا تاني..
سلمى زغدتها علشان تقوم ..
قامت وقفت وسط ذهول الجميع ونظرات سما الحارقه ونظرات عمر اللى اتحولت لاستغراب وفضول في نفس الوقت وجواه الف سؤال وسؤال...
وهنا نعلن عن الاول على الدفعه بتقدير امتياز 
الطالبة:سما فؤاد نجم
وقع الخبر على فيروز كالصاعقه
وسما بصتلها بخبث وراحت تستلم الجائزه الكل كان عارف ان اكتر واحده تستحق اللقب دا فيروز واكتر واحده تستحق انها تكون دكتورة فيروز حتى عمر كان واثق أنهم هيقولو اسمها هى مش حد تانى ...

كانت خارجه من الحفله مع سلمى 
سمعت صوت تعرفه كويس 
_كنتي مفكره هينادوا على اسمك انتى يا حرام مسكينه
فيروز وقفت وسلمى مسكت ايديها تهديها فيروز بصتلها باطمئنان..
فيروز وقفت قدام سما بسخرية:انتى عارفه اي اللي صعبان عليا اللي صعبان عليا الأجيال اللى هتطلع من تحت ايدك وصعبان عليا يتعلموا منك الغ*ل والحق"د علشان انتى بكل بساطة انسانه مر*يضه..




سما بسخرية:ابقى خلى مكارم الاخلاق تنفعك والشطارة تنفعك بس برضو كل حاجه أنا اللى بفوز بيها وقربت منها وهمست:حتى عمر أنا اللى فزت بيه ونسيت اقولك امبارح كان عندنا وقرينا الفاتحه ..
فيروز بسخريه:الطيور على اشكالها تقع وانتو ما شاء الله لايقين على بعض جدا الف مبروك...
_كويس انك قلعتى النضارة عالاقل تشوفى كويس الواد اللى يعجبك وتعرفى مين حواليه ومين لا علشان يا حرام انتى مش حمل انك تقعى في نفس اللى حصل تانى...
فيروز هزت راسها ..
_سما هوا أنا عمري ضر*بتك أو اذ*يتك أو جيت ناحيتك
سما باستغراب:لا لى..
فيروز:اصل أنا مضطره اعمل كدا اعذرينى..
سما معرفتش المغزى من كلامها الا لما لقت فيروز مسكتها من شعر*ها ونزلت فيها ضر*ب و...

تمتلك مدونه دار الروايه المصريه مجموعة 
من أكبر الروايات المتنوعة الحصرية والمميزة
اكتب ف بحث جوجل دار الروايه المصريه
 واستمتع بقراء جميع الروايات الحصرية والمميزة

تعليقات