القائمة الرئيسية

الصفحات

رواية كريم وليلي الفصل الرابع 4 الاخير بقلم امنية حاتم

رواية كريم وليلي الفصل الرابع 4 الاخير

 رواية كريم وليلي الفصل الرابع 4 الاخير 

ليلي: وانا اللي كنت بقول اني اختارت صح وانك ونس العمر!!!! 

كريم: انتي واقفه بتكلمي نفسك 

ليلي بخضه: هااا!! 
لا انا كنت بحاول افتكر حاجه 

ابتسم ومسك ايدي واتكلم بهدوء: متتعبيش عقلك 
مع الوقت هتفتكري كل حاجه لوحدك يا حبيبتي 

يلا خدي العلاج واتدفي وهعملنا حاجه سخنه 

حسيت بحنيه في عينه وانه فعلا خايف عليا 
بغض النظر عن الكلام اللي قرائته في النوت بتاعته والخناقات اللي هو كاتب اجزاء منها بس حاسه اني عاوزه ادي نفسي فرصه بس مش عارفه إزاي 
انا متعوده اخطط وارتب كل حاجه 
التغير اللي حصل في حياتي ده ملخبطي وحاسه اني مش أنا.... بس طالما ده قضاء ربنا يبقا اكيد خير ليا 

ليلي: يلا قوم الساعه 7 

كريم بنوم: هقوم ليه؟؟؟ 

ليلي: علشان نفطر ونجهز 





كريم: نفطر!!!! 
ده من امته ده؟ 

ليلي: من انهارده 
يلا بقا علشان البيض علي النار 

كريم: يعني فطار وبيض كمان!! 
انا قومت خلاص اهو 

مبحبش اصحي بدري مبحبش افطر بدري 
بس انا قررت اغير روتين حياتي القديم وهبدء من جديد 

كريم: تسلم ايدك يا لولو 
اخر مره فطرت فيها كان بعد شهر العسل

ليلي: طيب طالما فطرتك يبقا خدني معاك 

كريم بعدم فهم: اخدك معايا فين!! 

ليلي: العيادة 

كريم: انا بروح المستشفى الاول 

ليلي: يبقا اروح معاك المستشفى الاول 
اصل بص انا مش هقد لوحدي 

كريم: طيب ما تروحي عند مامتك 

ليلي: لا ما انا عاوزه اروح اماكن جديده علشان انشط الذاكرة كده يا كيمو 

كريم بضحك: بعد كيمو دي انا موافق تيجي معايا عادي 

ليلي بفرحه: 5 دقايق واكون عندك

كريم: دي كدبه اكبر من كدبه ابريل 

بعد نص ساعه 

ليلي: انا جاهزه 

كريم بهزار: انتي ضربتي ال 5 دقايق في 5 بس انا راضي برضو 

ليلي: هو انا روحت معاك قبل كده؟؟ 

كريم: لا... علشان كنتي مش بتصحي بدري ومكنتيش بتعقدي ساكته كتير 

هو دكتور قلب وباين عليه شاطر من اول ما دخل 
وفيه ابتسامه حلوه علي وشه ودخل اطمن علي المرضي 

مجرد ما تشوف اي مريض بتحس بقيمه الصحه
وانها مش حاجه عاديه
مش عادي نتنفس طبيعي 
مش عادي نشرب قهوه وشاي كل يوم 
مش عادي ناكل الاكل اللي بنحبه 
فيه ناس كل ده بنسبالها أمنيه كبيره
فلازم نفتكر الكلام ده كويس نحمد ربنا علي اغلي نعمه.... الحمدلله على الصحه 





كريم: تشربي حاجه 

ليلي: لا شويه كده لما نروح مكان نتغدا 

كريم بهزار: يا مشاء الله انتي عازمه نفسك علي الغداء كمان!! 

ليلي: اه طبعاً... بس هخليك انت تختار الأكل علشان تعرف إني ديمقراطيه

كريم: اه طبعاً طبعاً 

خلص شغله وركبنا العربيه علي اساس اننا رايحين المطعم 

كريم: قوليلي مكانه فين 

ليلي: خليك ماشي علي طول وانا هقولك تدخل إزاي 

فضل ماشي علي وصفي وهو مستغرب انه بيقرب من مكان بيت مامته 

كريم: انتي عازمني عند المحل اللي جنب بيت أمي ولا ايه!! 

ليلي بهزار: لا انا عازمك عند مامتك ذات نفسها 

كريم بإستغراب: انتي بتهزري صح؟ 

ليلي: لا مش بهزر 
مامتك كلمتني تتطمن عليا وفي نص الكلام قالت ان بقالك اكتر من اسبوعين مروحتش عندها 
فقولت فرصه تسلم عليها وتاكل حاجه بتحبها 

بصلي بإبتسامة وكمل طريقه 

ليلي: انت مردتش ليه؟ 

كريم: اصل بقالنا سنه ونص متجوزين وانتي معملتيهاش ولا مره ف مستغرب 

المره دي انا اللي سكت وسرحت وكام دقيقه وكنا وصلنا 
وترحيبها بينا كان جميل وفيه حب وصدق 

يدوبك قعدنا ونزلت ساره و نور بنات خالته وسلمو علينا 

نور: اهلا اهلا يا كريم اخيرا جيت تزور امك وبنات خالتك 

كريم: معلش مشغول في الشغل 

ليلي بهزار: متقلقيش انا هبقا اجيبه هنا كتير

ساره: نورتي البيت يا لولو 

ليلي بحب: منور بجودك يا قمر 
تعالي نساعد طنط ونعمل قهوه 

كريم لنفسه: ليلي سيباني لوحدي مع نور منغير غيره وخناق ومنغير ما تقولي هي بتسلم عليك ليه وبتبصلك ليه؟؟؟  
وبتهزر مع ساره كمان!!! 

نور: اخبارك ايه مع ليلي لسه بتتخانقو كتير بسبب غيرتها عليك واسئلتها الكتير 

كريم: انا خلاص بقيت متعود علي كده
لاني عارف ان ده نابع من حبها ليا 

نور: بس دي حاجه تزهق وتقلل الحب
دي حتي مبتفكرش تغير اسلوب حياتها وتصحي معاك الصبح 

كريم: تخيلي انها صحيت بدري انهارده وجت معايا المستشفى!!!! 

نور: مش معقول 

ليلي: تشرب قهوه معايا ولا اعملك حاجه تانيه 

كريم: لا هشرب قهوه 

طيب التليفون بتاعك بيرن وانت عامله سايلنت 

قالت كده ودخلت المطبخ منغير تحقيق مين بيرن؟ وعامله سايلنت ليه؟ 
ومنغير ما تقولي رد قدامي 

قعدنا واتغدينا وهي بتهزر وتتكلم عادي ومش مركزه معايا ولا مع تصرفاتي زي الاول 

ليلي: تسلم ايدك يا طنط الاكل تحفه 

جربت انكشها في الكلام يمكن ترجع تتعصب زي الاول 

كريم: فعلا الاكل جميل واحلي من الاكل اللي نصه عادم والنص التاني علي ذوقك انتي 

ليلي بضحك: خلاص ابقي قولي هتاكل ايه وانا اعمله
لكن لو قولت اعملي اي حاجة هعمل علي مزاجي بقا 

مكنش ده بيكون ردها أبداً.... كل مره كانت تتعصب وتقولي قصدك يعني اني مش بعرف اعمل حاجه كويسه وبجبرك علي اكلي؟؟ 

ما اكيد فقدان الذاكره مش هياثر علي الشخصيه اوي كده 

طب هو انا ليه مش مبسوط بالتغير ده؟ 

الايام بتعدي وهي بتتأقلم وبتهتم بحياتها وبنفسها اكتر مني 
بتكلم اهلها واهلي وبتخرج لوحدها وبتقرء كتبها وعايشه رايقه كده 

رغم انها مكنتش بتعمل حاجه منغيري 
مكنتش تخرج غير معايا وتفضل تتخانق معايا علشان افضي نفسي واخرجها
وطول اليوم تكلمني وتقولي انت فين وبتعمل ايه ولما كنت اقولها انا زهقت بترد وتقولي بحب اطمن عليك واتونس بوجودك 
بس دلوقتي راح كل ده 
وحسيت انها مش مضمونه في ايدي
حاسس اني لسه متعرف عليها وبحاول الفت نظرها واخد شويه اهتمام في يومها 

كريم: انا نازل مع صاحبي شويه وبعد كده هعدي علي امي 

ليلي بغضب: يعني ايه الكلام ده؟؟ 

فرحت من رد فعلها مش عارف ليه
يمكن عشان حسيت بقيمه وجودي عندها زي زمان 

كريم بلامبالاه: فيه إيه؟ 

ليلي: كنت تقولي إنك رايح عند مامتك علشان افضي نفسي واجي معاك 

كريم بنرفزه: هو ده اللي فرق معاكي 

ليلي: اه طبعاً 
اصل انا عندي كورس اون لاين هحضره ف مش هعرف اي معاك
ابقي سلملي عليها 

اتغظت اوي من رد كلامها.... يعني هي مش مضايقه اني خارج ورايح ل امي لوحدي زي زمان ليه؟؟ 
حبها قل فعلا؟ ولا بقيت مش فارق معاها 

بس السؤال المهم دلوقتي انا مضايق ليه من تغيرها ده 
ما انا كنت بتخانق معاها بسبب غيرتها واسئلتها الكتير وبقول ان دي خنقه وزهق





دلوقتي لما بقت مش مهتمه بكلامي وبالناس اللي حواليا وبقت شاغله وقتها بقيت عاوز اقعد معاها اكتر والفت نظرها واشغل تفكيرها

رجعت جوايا حب الصياد اللي بيدور علي السمكه بكل شغف 

ليلي: مالك واقف كده ليه 

كريم: بصراحه بفكر الغي الخروجه واقعد معاكي 

ليلي بهزار: مش هدخل في قرارك علشان متقولش اني السبب في قله خروجك مع صحابك 

كريم بضحك: لا المره دي انا هقعد بمزاجي 

فعلا كل مره بحس انها بتمنع خروجي وبتحبس حريتي لكن المره دي حسيت بفرحه اني هقعد معاها وهخليها تلغي معاد الكورس علشاني

حضرت فشار وعصير وسندوتشات وانا اخترت الفيلم بكل سعاده وكأنها اول سهره لينا 

وكل تفكيري ان ازاي إنسان تفكيره واسلوبه وحياته تتغير بالسرعه دي؟؟ 

فجاءه هي مش فاكره حياتنا وخناقتنا وانا فجاءه بدور علي الاهتمام والخناقات بتاعت الغيره اللي مكنتش بحبها.... بس اكتشفت دلوقتي اني بحب غيرتها وخوفها عليا وتقديرها لوجودي 
بس انا مكنتش مقدر كل ده وكنت بقول عليه زهق وملل واڤوره 

ليلي: انا عرفت قيمه المثل اللي بيقول اللي يزيد عن حده يتقلب ضده

كريم: ازاي 

ليلي: يعني الاهتمام الزياده بيتفسر خنقه
والحب منغير عقل بيخنق القلب 

كريم بتركيز: يعني ايه الحب منغير عقل بيخنق القلب!!! 

ليلي: يعني لما تدي اللي قدامك مشاعر كتير بدون حكمه ومنغير ما تراعي مشاغله وتفكيره 
المشاعر دي بتتحول ل تحكم وخنقه رغم ان اساسها كان حب 
الحب منغير ما نفكر نديره ازاي ومنغير ما نخلي العقل متوزان مع القلب ممكن يتحول ل كره منغير ما نحس 

كريم: اكتر رد مناسب لكلامك كان في فيلم اسف على الازعاج لما قاله: 
"الحُب مش أمنية ياحسن ، الأمنية إن الحب ده يدوم" 

الايام اللي بعد كده كان مختلفه... كان بيرجع بدري ويحكيلي عن يومه
وانا احكيله عن الحاجات اللي عملتها.. اي معلومه جديده اتعلمتها او سمعتها

بيقينا نتشارك القرارات وحتي خروجتنا بقت مره علي مزاجه ومره علي مزاجي 

فيه شعره بين الغيره الحلوه وبين الشك المُنفر

بقا يحكليلي كل حاجه عن شغله وقرايبه وهو مش قلقان اني اقفش وافهم غلط 
وانا مبقتش ماسكه فيه طول اليوم 
بقيت عامله جزء ليا يومي... بقيت اتعلم اخرج لوحدي منغير خناق كذا يوم علشان يفضي نفسه ليا 

ليلي: ها إيه رايك في الفستان ده 

كريم: الفستان زاد جمال لما لبستيه

ليلي بابتسامة: وانت شيك اوي في البدله دي 
كملت كلامها بهزار: وهتلفت نظر البنات هناك 

كريم: بس انا محدش بيلفت انتباهي غيرك 
زي ما يكون عقلي وقلبي عرفو اتجاهم فين 

ليلي بحب: مبسوطه انك قَدري وونس عمري

التفاهُم أفضل بكتير من الحُب، كون إن في تفاهُم بينك وبين الطرف التاني فدا هيخلق حالة من الأمان.. والحب دايمًا بيتولد من الأمان، لكن إنك تدوّر على الحُب بس فدي مُغامرة مش مضمونة، وكُل التجارب اللي حوالينا بتقول إن الحُب وحده لا يكفي وشوفنا كتير اِرتبطو ببعض عن حُب وما نجحوش لإنهم افِتقدو كيميا التعامل والتفاهُم بينهم، فأنا شخصيًا مقتنعه إن التفاهُم والحنيّة قادرين ينجحو العِلاقة وياخدوها لبر الأمان، وإنك تعيش مع شخص فاهمك وحنين عليك هتحبه وتتعلق بيه أكتر من شخص إنتَ بتحبّه بس مش فاهمك وقاسي عليك في أغلب الأوقات

كريم: انا عاوز اعترفلك بحاجه مهمه جدا 

ليلي بأهتمام: قولي 

كريم: انا كنت عارف السبب في فقدان الذاكره عندك 

ليلي بصدمه: وايه السبب
وليه خبيت عليا 

كريم: انتي تعبتي مره واحده وبعد تحاليل واشاعاات اتكتشفنا ان عندك ورم في المخ

ليلي:.......   

كريم: وانتي بعد ما عرفتي اتصدمتي وانعزلتي وكنتي بتعيطي وبس 
وفي يوم نمتي وصحيتي ناسيه جزء من حياتنا 
والدكتور قال ان ده تاثير الصدمه وكمان الورم آثر شويه 

ليلي: وبعدين؟؟ 

كريم: استمريت في كورس العلاج بتاعك واكتر حاجه ساعدتنا ان حالتك النفسيه بقت احسن 
وانك مبتفكريش اصلا في التعب ده وبقيتي شعله نشاط وطاقه وبتاخدي العلاج بإنتظام لانك عارفه انه علاج ل تقويه الذاكره 




ليلي بحزن: واشمعنا دلوقتي قررت تقولي؟ 

كريم بإبتسامة: لانك قربتي علي مرحله الشفاء التام من الورم
وبالفعل صحتك بقت احسن من الاول 
وحياتتا بقت احسن... وعلاقتنا ب اهلنا بقت احسن، وكل ده بسبب تغيرك الإيجابي وتفكيرك اللي بقا عباره عن نور وايجابيه وتفكير في كل الناس اللي حواليكي 

ليلي بإبتسامة: انت سبب اساسي في كل ده
انت استحملت حبي السلبي واللي كان بينفرك مني مش بيقربك
واستحملت تعبي وعصبيتي 
انت كنت معايا في المره قبل الحلوه 
انت تستاهل كل التقدير والحب اللي في قلبي ليك

كريم: استأهل إيه؟؟ 

ليلي بضحك: كل التقدير 

كريم: لأ اللي بعدها 

ليلي: قصدك الحب؟؟ 

كريم: ايوووه هي دي 

ليلي بضحك: لا ده حب انساني مش اكتر 

كريم بحب: انتي بقا واخده كل الحب اللي في حياتي... انتي اصلا كل حياتي 

"قلبي غالٍ جداً لا أبادله بآلاف الأرواح، ومع ذلك فإن ابتسامتك تأخذه مني."

#النهايه 


تمتلك مدونه دار الروايه المصريه مجموعة 
من أكبر الروايات المتنوعة الحصرية والمميزة
اكتب ف بحث جوجل دار الروايه المصريه
 واستمتع بقراء جميع الروايات الحصرية والمميزة

تعليقات