Ads by Google X

القائمة الرئيسية

الصفحات

رواية سحرتني الفصل الرابع 4 بقلم اسراء السيد

رواية سحرتني الفصل الرابع 4

 رواية سحرتني الفصل الرابع 4 

اي اللي بيحصل هنا
ادم اتعدل في وقفته وليلي من كتر الكسوف لفت وشها بعيد عن ادم وغاده
غاده قربت وعلي وشها ملامح الغضب وقفت قدام ادم
غاده بغضب.. اي اللي بيحصل هنا
ادم ببرود .. وانتي مالك يا دكتوره وازاي تدخلي من غير ما تخبطي كده
غاده بصتله بصدمه من كلامه ومن أنه عايز يقلب التربيزه عليها بصتله بغضب ورجعت مسكت دراع ليلي ولفتها ليها




غاده بغيظ.. اقدر اعرف كان بيحصل اي هنا 
ليلي معرفتش ترد تقولها اي بصت لادم بدموع 
ادم شاف في عينها خوف مسك أيدها بقوه وبص في عيون غاده بتحدي
ادم.. اظن اللي حصل قدامك ده أمر عادي بين اتنين مخطوبين 
وسبها ومشي وفي أيده ليلي اللي ماشيه مصدومه من كلام ادم فاقت من صدمتها وهي شايفه وقف قدمها ومستني يعرف رد فعلها علي كلامه 
ادم بتوتر.. هو انا معرفش ازاي حصل مني كده بس بس
ليلي بغضب.. انت ازاي اصلا تقرب مني كده واي كلامك اللي قولته للدكتوره ده
ادم بتوتر مش عارف يرد عليها جواه كذا حاجه ملغبطه قرر أنه يسكت ويغير الموضوع
ادم .. طب ممكن تركبي العربيه عشان اوصلك
ليلي بغضب .. شكرا مش عايزه حاجه انا هوقف تاكسي وهروح 




جت تمشي ادم مسك اديها
رجعت بصتله بغضب.. دي تاني مره تمسك فيها ايدي ومش عارفه مين اداك المساحه دي
ادم بغضب.. مفيش مرواح لوحدك اركبي اوصلك 
ليلي قربت منه خطوتين وبصتله بتحدي.. ومفروض اني اقولك حاضر ونعم صح
ادم قرب اكتر وقالها بستفزاز.. اه مفروض تقولي حاضر ونعم 
ليلي سرحت في عينه وبعدين رجعت خصله شعرها الطيره.. انا موفقه انك تروحني بس من بعد اليوم ده متنساش انك مجرد دكتور ليا في الكليه ومتتعداش اكتر من حدودك وركبت العربيه
ادم ضحك عليها وضرب علي رأسه وقال بيأس.. شكلي هيطلع عيني معاها بس معلش القلب وما يريد
ركب العربيه ومشي وطول الطريق ليلي سكته وبصه نحيه الشباك ادم حب يقطع حاله السكوت دي شغل الكاست علي اغنيه ام كلثوم
"وقبلتك انت لاقيتك بتغير كل حياتي معرفتش ازاي حبيتك معرفش ازاي ياحياتي "

تمتلك مدونه دار الروايه المصريه مجموعة 
من أكبر الروايات المتنوعة الحصرية والمميزة
اكتب ف بحث جوجل دار الروايه المصريه
 واستمتع بقراء جميع الروايات الحصرية والمميزة

تعليقات