القائمة الرئيسية

الصفحات

رواية عائشة الفصل الرابع 4 بقلم كيان كاتبة

رواية عائشة الفصل الرابع 4

 رواية عائشة الفصل الرابع 4


عامر بعد لما سمع خبط علي الباب، 
: ايوه 
الخدامه: صالح بيه مستنيك تحت يا بيه 
عامر: ماشي دقيقه و نازل 
عائشه اول ما سمعت اسم صالح وشها جاب ميت لون، عامر بصلها و هو بيلبس الجلبيه 
: مالك 
عائشه: هااا لا مفيش
عامر: انزلي حضري معهم الغدا تحت بس ملمحكيش في اوضة الضيوف 
عائشه: حاضر.... عامر نزل لصالح 
عامر بسخريه: اهلا بصالح بيه 
صالح : سمعت ان فرحك كان امبارح قلت أجى أباركلك 
عامر: ااه و عارف فرحي كان علي مين، علي الي كنت هتموت و تخدها 
صالح داس علي سنانه بغل
: مبروك عليك يا عامر
.... 




زهره واقفه بتظبط لـ يزن البدله، و يزن بيبصلها بهايم و عشق
: بس كدا زي القمر 
يزن ميل وباسها علي خدها بهدوء، زهره ابتسمت بخجل و زاحته لبرا 
: يلا هتاخر علي شغلك 
يزن وقف علي الباب و مسك اديها
: خدي بالك من نفسك و متفتحيش لحد ماشي و انا كل شويه هرن عليكي 
زهره: حاضر 
يزن باس اديها 
: معا السلامه 
زهره بخجل: مع السلامه.
 زهره قفلت الباب و سندت ضهره عليه و هي بتحط ايدها علي قلبها 
: الواد دا وجوده بقا خطر عليا... سكت شويه و كملت... بس خلاص شكلي وقعت... زهره سمعت خبط تاني علي الباب... زهره و هي بتفتح 
: يووووها انت لحقت... سكت بصدمه 
: عزة.... و قبل متكمل حط منديل علي وشها ووو
عند 
..... 
عامر سأل الخدامه بضيق 
: امال فين ستك عائشه 




الخدامه: شفتها رايحه يم الزريبه يا بيه 
عامر بضيق: ماشي 
كان في خدامه واقفه بتسمع كل حاجه... طلعت التلفون بتوتر ترن علي صالح تحذره ان عامر جاي عليهم بعد ما صالح طلب منها انها تبعت عائشه عند الزريبه من غير متعرف انه هناك
عند عائشة
صالح بخبث و بيقرب من عائشة
:قوليلي بقا اي رايك في عامر انا ولا هو الي احسن 
عائشه بترجع لورا بخوف
صالح مسكها من ايدها وهتف بضيق
:مالك خايفه كدا ليه هي دي اول مره.... 

تمتلك مدونه دار الروايه المصريه مجموعة 
من أكبر الروايات المتنوعة الحصرية والمميزة
اكتب ف بحث جوجل دار الروايه المصريه
 واستمتع بقراء جميع الروايات الحصرية والمميزة

تعليقات