Ads by Google X

القائمة الرئيسية

الصفحات

رواية لافندر الفصل الرابع 4 بقلم اسماعيل موسي

رواية لافندر الفصل الرابع 4

 رواية لافندر الفصل الرابع 4 

قلت فى سور ولماذا لا يستكين الا إذا حضرتى أنت؟

سألتنى زوجتى ماذا حدث؟

قلت لا تشغلى بالك، كلام اهبل، تقول هناك جان عاشق يلاحقك
قفزت زوجتى كا قرده فى حضنى هى التى كانت تكسل تقوم تشرب الماء




تشبثت برقبتى، تنهدت، قلت لك كلام اهبل، هذه المرأه مخبوله اقسم بالله
ظلت زوجتى فى حضنى متعلله برعبها، خوفها، قشعريرتها، تصوراتها عن الكائنات الا مورائيه
إرتعاشة جسدها، حركتها المستمره أثارة رغبتى واضطررت لدفعها بعيد عنى برفق وانا اقسم بكل ايمانات المسلمين ان الوضع سيكون بخير

جاري كتابه الحلقه الجديده من الرواية الان حصري



تمتلك مدونه دار الروايه المصريه مجموعة 
من أكبر الروايات المتنوعة الحصرية والمميزة
اكتب ف بحث جوجل دار الروايه المصريه
 واستمتع بقراء جميع الروايات الحصرية والمميزة

تعليقات